Categories
سياسة

قطر, المسكوت عنه, في الحرب الأمريكية الإيرانية

قطر, المسكوت عنه, في الحرب الأمريكية الإيرانية

بسم الله الرحمن الرحيم

في جميع الحروب التي تندلع حول العالم, هناك أهداف معلنة عادة ما يتم الاعلان عنها, يتم إعلانها للعامة وعن طريق جميع وسائل الإعلام, وهذه قد تكون تمويها, تمويها عن أهداف خفية حقيقية مسكوت عنها, وغالبا في الحروب ما يرجى منها تحقيقا للمصالح, لأي من الأطراف المتحاربة!! فما هي الأهداف والمصالح الأمريكية الحقيقية المسكوت عنها في محاولة أمريكا لإستفزاز إيران وتحريك أمريكا لحاملات طائراتها, وطائراتها المقاتلة بي 52 وتشكيلاتها المسلحة القتالية لتتوجه بها صوب الخليج الفارسي والشرق الاوسط؟؟

أولا:

 في الحرب الأمريكية ضد العراق في العام 2003, كان الهدف الأمريكي المًعلن هو إن العراق يمتلك أسلحة دمار شامل!؟ بينما العراق لم يكن يمتلك أسلحة دمار شامل!؟ وسخرت أمريكا كل الحجج والبراهين المضللة الواهية!! وعن طريق جهاز إستخباراتها السي آي أيه لتلفيق تلك التهم !! لشن حرب ظالمة ضد العراق, وكان من تبعاتها قتل عشرات الآلاف من الشعب العراقي المستضعف, ناهيك عن عدد الإعاقات والإصابات والتشريدات لمئات الآلاف من الشعب العراقي وتدمير بنياته التحتية!؟ وساعد هذا ,لمحاولة العراق لغزو وإحتلال الكويت حينها مما أعطى المبررات للحرب الأمريكية على العراق!! أما ما كان مسكوتا عنه هو, إن اللوبي الإسرائيلي في أمريكا كان يدرك تماما إن العراق كان يمتلك من الترسانات من الإسلحة وهو بصدد تخصيب اليورانيوم وإقترابه من إمتلاك قنبلة نووية!! قد تساهم يوما في إبادة إسرائيل!! فقامت كل تلك الحرب المعلن عنها إعلاميا ضد العراق على إعتبار إنه يمتلك أسلحة دمار شامل ( ليست موجودة بالأصل ) وبعدما توجهت إسرائيل بضرب وتدمير المفاعل النووي العراقي ( قيد الإنشاء ) أمام صمت وسكوت العالم!! وليخفوا الهدف الرئيسي الحقيقي المسكوت عنه وهو حماية أمن ووجود إسرائيل؟؟

ثانيا:

 أمريكا وأوربا وكل العالم المتحضر في كوكب الأرض, تعلن إعلاميا بأن لهم حلفاء من العرب في منطقة الشرق الأوسط!! لكن المسكوت عنه هو إن أمريكا وأوربا وكل العالم المتحضر في كوكب الأرض, ينظرون للعرب في كل منطقة الشرق الأوسط, ينظرون لهم كحثالات ودكتاتوريات قمعية همجية وتعيش في غابة, ولكنها تملك المال!! و أمريكا وأوربا وكل العالم المتحضر في كوكب الأرض تريد أن تستحوذ على هذا المال الذي لا يستحقونه, في شراء الأسلحة بآلاف مليارات الدولارات لتتوجه ضد شعوبها ولتقوم هذه الأنظمة الفاسدة الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, بتحويل كل أرصدة هذه الأنظمة الى بنوك أمريكا وأوربا وكل العالم المتحضر في كوكب الأرض؟؟

أما الهدف الحقيقي والمسكوت عنه هو إن أمريكا وأوربا وكل العالم المتحضر في كوكب الأرض لها حليف إستراتيجي واحد في منطقة الشرق الأوسط وهو إسرائيل , وإسرائيل فقط.

ثالثا:

 إذا يعتقد البعض إنه , بقدرة قادر, إن أمريكا وأوربا وكل العالم المتحضر في كوكب الأرض, إن ( اليهود والنصارى من بني إسرائيل ) قد أصبحوا محبين وراضيين عن المسلمين المذهبيين ( عبدة الشيطان )؟؟ وأن أمريكا وأوربا وكل العالم المتحضر في كوكب الأرض لديهم الإستعداد للدفاع عن هذه الأنظمة ( بنظام الوراثة والأسرة الحاكمة ) الطغاة الدكتاتوريين, المسلمون المذهبيون, فهؤلاء لاشك واهمون!! هذه الأنظمة العربية ليسوا في نظرهم أكثر من حثالات ولديهم مال.. فقط لا أقل ولا أكثر!!؟؟

رابعا:

 الصراع الأزلي بين إيران وآل سعود ( ودول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ العرب في الخليج الفارسي ) نشأ تحديدا بعد العام 1979, بعدما تم الإطاحة بالنظام الملكي في إيران!! الهدف المُعلن للعالم بأن الصراع بينهما هو على أساس مذهبي وطائفي !! على إعتبار إن آل سعود  ( ودول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ العرب في الخليج الفارسي ) هم على مذهب السُنة وأن إيران هي مذهبية شيعية!! هذا هو المُعلن, أما الحقيقي والمسكوت عنه هو أن آل سعود ( ودول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ العرب في الخليج الفارسي ) قد أستنفرت كل ما تملك بعدما أحست بالخطر الحقيقي من جراء إن الدول المحيطة بآل سعود و( ودول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ العرب في الخليج الفارسي ) المحاطة من أربع إتجاهات قد أطاحت بالأنظمة الملكية ( العراق شمالا واليمن جنوبا وإيران شرقا ومصر غربا ), ناهيك عن سوريا وتركيا ودول شمال أفريقيا وشرق أفريقيا.

ولهذا , آل سعود و( ودول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ العرب في الخليج الفارسي ) يعتقدون يقينا إنه متى ما أستقرت هذه الدول المحيطة بها, فإن عروش آل سعود و( ودول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ العرب في الخليج الفارسي ) سوف تسقط حتما.. لسبب بسيط, لأن الأنظمة الجمهورية تجد في معظمها, الحقوق والحريات والكرامات والقيم الإنسانية كما وإنها تملك قرارها وسيادتها من أي تدخل خارجي , وكل هذه القيم معدومة أصلا لدى آل سعود و( ودول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ العرب في الخليج الفارسي ).. ولهذا السبب, تجد أن, آل سعود و( ودول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ العرب في الخليج الفارسي ) يستمينون ويعيثون فسادا ضد كل الدول العربية الجمهورية في منطقة الشرق الأوسط وضد الدول العربية التي تحررت وتمتلك قرارها وسيادتها بعيدا عن التدخل الأجنبي المباشر وغير المباشر, ويدفعون للأمريكي والأوربي والأجنبي, يدفعون من أجل بقائهم على عروشهم حتى تقوم الساعة, كمحميات أجنبية, لا تمتلك بيدها قرارها وسيادتها, ويدفعون من أجل ذلك الغالي والنفيس وآلاف مليارات الدولارات؟؟ وعلى حساب شعوبهم الفقيرة والمقموعة والهزيلة والمستضعفة ويستخدمون في سبيل ذلك جيوشهم وشرطتهم كأدواتا قمع وبطش موجهة ضد شعوبهم!! ومشرعون بمؤسساتهم الدينية الكهنوتية الإبليسية الشيطانية المذهبية السنية والشيعية ومن خلال أئمة أشد الكفر والشقاق والإرهاب والنفاق في بلدانهم!!؟؟

خامسا:

 أمريكا ترامب, بإرسالها حاملة طائراتها, إبراهام لنكولن, مع التعزيزات القتالية الى منطقة الشرق الأوسط!! مع تعزيزات بعدد 1500 جندي أمريكي؟؟ ونضع خط أحمر أمام 1500 جندي أمريكي؟؟ بالإضافة الى القواعد الأمريكية المنتشرة في أراضي دول الخليج الفارسي وإسرائيل؟؟ أمريكا تدرك يقينا بقوة وقدرات إيران العسكرية وهي تعلم يقينا إن أي عدوان على إيران ستكون كلفته باهضة جدا ؟؟ والهذف المعلن امام العالم معروف وهو كبح توسع إيران !!؟؟ بالإضافة, ويجب الإشارة هنا, بأن أول زيارة للرئيس الأمريكي خارج أمريكا كانت لمملكة آل سعود؟؟ لضرورة حلب أموالها وأموال دول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ العرب؟؟ ومن مملكة آل سعود تم التوجيه الأمريكي لمحاصرة قطر ومن خلال آل سعود وآل نهيان ومملكة البحرين ودخل معهم المتسول الشحات المصري عبد الفتاح السيسي ( بأوامر أمريكية )!! بوجود الرئيس الأمريكي في مهلكة آل سعود وصهره ومستشاره كوشنر والذي تربطه علاقة خاصة مع ولي العهد السعودي ( قاتل الصحفي جمال خاشقجي ) محمد إبن سلمان!!؟؟

سادسا:

برأيي الشخصي وأرجح بقوة, إن المواجهة الأمريكية الإيرانية ستندلع من خلال البلطجة الأمريكية, بإعتراض ناقلات النفط الإيرانية لمنع إيران من تصدير نفطها ؟؟ والذي بالضرورة لن تسمح به إيران؟؟ لكن , في خضم هذه المواجهة الحتمية, سيتم من خلال آل سعود وآل نهيان بمعية ال 1500 جندي أمريكي وبمعية وبمساندة القاعدة الأمريكية في قطر, لغزو وإحتلال قطر, وبهذا فسوف يحقق ترامب ثلاثة أهداف رئيسية من تواجده بمنطقة الشرق الأوسط… تتلخص بالتالي:

1-                    هروب ترامب الى الأمام, من الإستحقاقات لملاحقته قضائيا وعزله, من خلال البرلمان الأمريكي, حول قضايا فساد كبيرة متورط فيها, ولتقف دون التسريع لعزله من رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية.

2-                    غزو وإحتلال قطر, المسكوت عنه,  هدية ترامب للناخب وللشعب الأمريكي, وبحجة إن قطر تدعم إيران التي تشكل خطرا على أمريكا ( المقصود فيها إسرائيل )!! ولمبرر إن ترامب يحقق مصالح أمريكا والشعب والإقتصاد الأمريكي, وسيقف العالم كله متفرجا أمام بلطجات ترامب؟؟ وكل هذا لكون قطر لا تدفع لأمريكا أموال طائلة مقابل الحماية الأمريكية, مقارنة بما يدفعه آل سعود وآل نهيان من أموال طائلة مقابل الحماية الأمريكية وبمقابل تنفيذهم لأوامر أمريكيا ومخططاتها الإستعمارية في منطقة الشرق الأوسط!!؟؟

وهنا.. عندما ننحى بهذا التحليل, يجب أن نعلم يقينا إن من يحكم أمريكا اليوم هو مليادير جشع فاسد متهور, وعلينا أن نقيس الأمور ونقيمها من عقلية هذا الملياردير المتهور الفاسد والذي لا يخطوا خطوة إلا وتكون محسوبة!! ناهيك عن ما يمكن أن يحققه ماليا, كمكسب شخصي ولشركاته الكبيرة!؟ من تحت الطاولة !!؟؟

قطر لم تدفع المعلوم من المال بالضرورة كما فعل آل سعود و آل نهيان, من تحت الطاولة !!؟؟ بل أكتفت بدفع 12 مليار دولار امريكي ثمن طائرات, وهذا برأي ترامب, غير كافيا؟؟ ولم يدخل لجيب ترامب وصهره ما هو معلوم من المال بالضرورة, من تحت الطاولة!!؟؟.

3-                    ترامب يعلم يقينا بأنه بمجرد إندلاع المواجهات والحرب, فأنه بذلك يضمن عدم تخلي الشعب الأمريكي عنه أثناء الحرب وقد أختار توقيته بعناية؟؟ وهذا سيضمن له ولاية رئاسية ثانية؟؟

ترامب مستعد للتضحية بكل القيم والمعايير والمبادئ الأمريكية من أجل تحقيق مصالح ذاتية ضيقة.. وأرجح أن تسقط أمريكا بكل قيمها ومبادئها بسبب هذا الرئيس الفاسد والمتهور والذي لا يدعم إلا الطغاة والقتلة والمجرمين والمتهورين أمثاله كآل سعود وآل نهيان وغيرهم. 

Categories
سياسة

تفجيرات الفُجيرة وبصمات محمد دحلان الواضحة

 

تفجيرات الفُجيرة وبصمات محمد دحلان الواضحة

بسم الله الرحمن الرحيم

قبل يومين, أستمعت, من خلال وسائل الإعلام, الى بيان وزارة الخارجية الإماراتية, بيان الإمارات جاء باهتا ومرتبكا ومهزوزا ولا ينطوي بداخله على معلومات علمية وحقائق, بل شابه التخبط والإهتزاز وذلك للأسباب التالية:

أولا:

 

بعدما أخفت الإمارات الخبر لأيام, بأن أربعة من ناقلات النفط , سعوديتين وإماراتية وأخرى بلجيكية!! وإن الحادث حدث بالقرب من المياه الإقليمية!!؟؟ وفي المياه الإقتصادية الإماراتية!!!؟؟؟

أنا كقبطان بحري متخصص ومتابع للأوضاع في منطقة الشرق الأوسط, أدركت منذ الوهلة الأولى, وبمجرد صدور هذا البيان الباهت والمهزوز والذي يخلو من معلومات علمية بحرية دقيقة!! أدركت منذ الوهلة الأولى, إن الإمارات لم تستشر أخصائيين أو مستشارين بحريين لصياغة هذا البيان المرتبك وغير التخصصي المتخبط المتسرع!!؟؟ لسبب بسيط, إنه لا يوجد شيء في القانون البحري الدولي إسمه بالقرب من المياه الإقليمية!!؟؟, فالصحيح أن يُقال داخل المياه الإقليمية المحددة دوليا بمسافة مقدرة ب  12 ميلا بحريا ( إثني عشر ميلا بحريا من سواحل الإمارات ) وهذا ينطبق على جميع بلدان العالم ممن تطل حدودها على سواحل, أو أن يكون قد حدث بالمياه البحرية الدولية ( وهي المسافة المحددة بعد ال 12 ميلا بحريا عن سواحل الإمارات ) مع بعض الإستثناءات لبعض الدول العظمى, ممن تملك أساطيل بحرية كبيرة وحاملات للطائرات وغواصات كأمريكا مثلا, والتي تم تحديد مياهها الإقليمية بواقع 120 ميلا بحريا وينطبق الحال مع بعض الدول العظمى الأخرى. وأشار البيان بأن الإعتداءات حدثت في المياه الإقتصادية!!؟؟ مع إنه لا يوجد شيء بالقانون البحري الملاحي الدولي يشير الى هذا المصطلح العجيب!! إذ إن كل المياه البحرية والنهرية في العالم هي مياه إقتصادية من أول شبر ميل بحري أو نهري ( محاذي للساحل أو الأنهار ) هي تعتبر ( حتى أعالي البحار ) هي مياه إقتصادية. ما يدل بما لا يدع مجالا للشك بأن العملية مدبرة وممجوجة ومندفعة ومتسرعة ولم تنفذ بإحكام!!؟؟

ثانيا:

 ومن خلال الصور التي نُشرت تباعا, من خلال وسائل الإعلام, واضح تماما إن الأضرار التي أصابت هذه السفن قد تم إستهدافها من سواحل الفجيرة وبعبوات حرصوا من خلالها لئلا يتسرب منها الزيت للتلوث البحري!! ويعلمون يقينا إن بعضها فارغة وغير محملة بالزيت أو بالبتروكيماويات, وهم على علم تام بجنسيات هذه السفن, بحيث تم إستهداف قصدا ( سفينتين سعوديتين وإماراتية ) ليقولوا للعالم بأن إيران هي المتسبب الأوحد وهي المستفيد الأوحد من الهجوم على ناقلات آل سعودية وإماراتية ( حلفاء وعملاء أمريكا وإسرائيل) وأخرى أوربية بلجيكية!!؟؟ فمن لعب هذه اللعبة الباهتة معروف!! ولا يمكن أن تنطلي هكذا لعبة سمجة على الباحثين والمتخصصين؟؟ والغرض منها واضح ومعروف هو جر وتحريض أمريكا ترامب للدخول في حرب مباشرة بالنيابة عن آل سعود وآل نهيان وإسرائيل, لأنهم الأطراف المستفيدون من هذه الحرب, يعتقدون إنهم مستفيدون من هذه الحرب الشاملة, ويعتقدون خطئا بأنها لن تطولهم بشكل مباشر.

ثالثا:

الرئيس الأمريكي الملياردير دونالد ترامب, قد أعلن الحرب رسميا على إيران, من خلال فرضه تصفير صادرات إيران النفطية والعقوبات الجائرة الأحادية الجانب لتجويع ومحاصرة الشعب الإيراني, الضحية والمتضرر الأوحد من العدوان الأمريكي على إيران, وقد تحدى ترامب كل القرارات الدولية والصادرة عن الأمم المتحدة فيما يخص البرنامج النووي الإيراني!!؟؟

آل سعود وآل نهيان وإسرائيل يحاولون تأجيج هذه الحرب يشكل معروف وواضح, ومن مصلحتهم أن يختلقوا ويدبروا حوادث كالتي حدثت في ميناء الفجيرة الإماراتي!!؟؟

الرئيس الأمريكي, محاولا الهرب الى الأمام, بتحريكه لحاملات طائراته والتوجه صوب الخليج الفارسي, ليهرب من إستحقاق تورطه بقضايا فساد كبيرة أمام الكونجرس الأمريكي, وحجم المليارات التي أستلمها من آل سعود, من تحت الطاولة, بمعية صهره ومستشاره كوشنر, والتحقيقات الجارية في الكونجرس الأمريكي وتستر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وتستر الرئيس الأمريكي عن ملف حقوق الإنسان في مملكة آل سعود وآل نهيان وتورطهما بجرائم بشعة ضد الإنسانية.

رابعا:

الفلسطيني محمد دحلان, يشغل منصب المستشار الأمني الخاص لمحمد بن زايد ولي عهد الإمارات ( الحاكم الفعلي للإمارات العربية المتحدة ), ومعروف من هو محمد دحلان وعلاقاته المباشرة مع الموساد الإسرائيلي, من خلال ما كان يشغله من مناصب أمنية لدى السلطة الفلسطينية, فالقضية واضحة وضوح الشمس بالتنسيق والأمر المباشر بين محمد بن زايد ومحمد دحلان وعلاقة الموساد الإسرائيلي بمحمد دحلان ومحمد بن زايد.

خامسا:

عملية التفجير والتخريب التي حدثت في المياه الإقليمية الإماراتية هي عملية واضحة وضوح الشمس من خلال من قاموا بها. الفلسطينيون التابعون لمحمد دحلان هم من نفذوا هذه التفجيرات التخريبية عن عمد (مع سبق الإصرار والترصد) ومن خلال أوامر مباشرة من محمد بن زايد ولي عهد الإمارات وبالتنسيق المباشر مع الموساد الإسرائيلي, ولا يمكن لمحلل سياسي أو عسكري أن يتجاهل هذه الحقيقة الواضحة.. إلا لو يراد من هذا التحقيق أن يوجه بعيدا عن مساره الطبيعي والواضح.

سادسا:

–        لمن لا يعرفون عن محمد بن زايد, ولي عهد الإمارات, فقد كان ( في أثناء حياة أبيه الشيخ زايد بن سلطان رحمة الله عليه ) كان محمد بن زايد ( الإبن من زوجة الشيخ زايد الثانية ) هو وصمة خزي وعار لأبيه الشيخ زايد بن سلطان منذ ريعان شبابه والفضائح التي انتشرت حول العالم من خلال تقطع محمد بن زايد بمعية شلة معه من الصائعين السكارى المخدرين الحثالات, أصحابه, والتقطع لباصات مدارس الطالبات وهو مع أصحابه في حالة سكر حتى الثمالة ومخدرين!! والعدوان على بنات المدارس- بنات الناس-, ناهيك عن عدوانه على الفنانات والمطربات واللاتي كُن يحللن ضيوفا على الإمارات!! وأستدل بالقضية الشهيرة للفنانة المغربية ( لا داعي لذكر إسمها تحفظا ).

–        محمد بن زايد أنقلب بمعية السفير الأمريكي ومحمد دحلان ومحمد بن راشد حاكم دبي, أنقلب على أخويه الأكبر, الشيخ خليفة بن زايد ( الحاكم الصوري للإمارات ) والشيخ سلطان بن زايد والذي كان يشغل منصب وزير الدفاع السابق في الإمارات ( وهما من الزوجة الأولى للشيخ زايد بن سلطان )

–        محمد بن زايد جاهل أهوج متهور وطائش ومستواه العلمي ضحل جدا بحيث لا يستطيع أن يكتب رسالة ولصفحة واحدة باللغة العربية, وهو عربيد صعلوك حثالة ويستقوي بالوجود الأمريكي على أراضيه وينفذ حرفيا أوامر ونواهي أمريكا وإسرائيل ومن خلال مستشاره الأمني الفلسطيني محمد دحلان.

سابعا:

أرجح.. بأن طبول الحرب الشاملة في منطقة الخليج الفارسي على الأبواب, وجميع الدلائل والشواهد تؤكد ما نذهب اليه!! وما أنا منه على يقين بأن من نتائج هذه الحرب الشاملة هو سقوط عرش آل سعود وآل نهيان حتميا, وما لم تتدخل القوات المسلحة في مملكتي آل سعود وآل نهيان منذ هذه اللحظة للإنقلاب على هذين العائلتين الطائشتين والطاغوتيتين المتهوتين, فأن لهيب ونار هذه الحرب سوف تدخل لكل بيت ويقتل من خلالها الأبرياء والنساء والأطفال وستهرب هذين الأسرتين الجبانتين الى خارج البلاد, لتكون تحت حماية أمريكا وإسرائيل.. فلا تضيعوا, يا قوات مسلحة نجد والحجاز والإمارات, فرصة الإنقضاض على هذه الأسر الحاكمة الباطلة غير الشرعية, والتي تريد أن تحكمكم حتى تقوم الساعة بحماية الإستعمار القديم والجديد

اللهم اني بلغت اللهم فاشهد