Categories
سياسة

مصر السيسي!! تحاصر اليمنيين بحرا ؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم
مصر السيسي!! تحاصر اليمنيين بحرا ؟؟
مصر الزعيم القومي الراحل, جمال عبد الناصر

العزيزة الغالية على قلوب كل اليمنيين, تنحدر اليوم الى الحضيض وأسفل السافلين بين الأمم؟؟ وهي تستجدي الأموال من عملاء وحلفاء الإستعمار القديم والجديد, لدول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ في خليجنا العربي!! وعلى رأسهم الأسرة الطاغوتية الإبليسية الشيطانية الآل سعودية؟؟ والتي على مدى تأريخها القديم والجديد’ تكيد لمصر وللمصريين المكائد والدسئس والمؤامرات؟؟
شيء يثير الضحك والمهزلة والسخرية وكيف أن الرئيس عبد الفتاح السيسي ينحدر الى هذا المستوى الوضيع ليستجدي لبعض المساعدات والإغاثاث والشحوتات لبعض مليارات الريالات والدراهم والدينارات, بمقابل أن يكون أداة طيعة هزيلة, بيد شوية خونة وعملاء للإستعمار الأمريكي البريطاني الإسرائيلي؟؟ بعدما نخر الفساد كالسرطان في جسد كل مؤسسات الدولة المصرية العسكرية والأمنية والمدنية ؟؟ وأصبحت الدولة الأكبر والأعظم في الشرق الأوسط, حبيسة ورهينة لإقتصاد كرتوني هش !! يتحمل تبعاته المواطن المصري البسيط والمسكين والذي لا حول له ولا قوة إلا بالله ؟؟ والذين لا يزالون يعيشون في بيوت من القش والطين والصفيح وفي المقابر!! وحالة التسول والفقر والحاجة والمرض!! والبطالة تنخر بهذا الشعب الطيب الرائع المسكين؟؟
هل المال البترودولاري الآل سعودي الخسيس البذئ !! ومن بعض مشايخ الخليج العربي الخونة الحثالات العملاء, هل يستحق من أجله أن تتخلى مصر عن ريادتها ورجولتها وأن تنحدر بسببه الى هذا المستوى غير المشرف لمصر والمصريين؟؟ وأن تكون رهينة لبعض الخونة الحثالات لحكام الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ العرب؟؟
مصر الدولة الرائدة الكبرى في منطقة الشرق الأوسط ويعول عليها أن تكون هي الرائدة والمهيمنة والمسيطرة, بحكم تأريخها العريق والمشرف والعميق في جذور التاريخ ؟؟ تصبح اليوم سلعة لمن يشتري أو لمن يدفع أكثر ؟؟ هل تقبل مصر أو شعب مصر العظيم الرائع!! أن تنحدر الى هذا المستوى غير المسبوق في تاريخها !!؟؟ بمقابل حفنة من المال الزائف !!؟؟
عندما الرئيس السيسي, قام بإنقلاب عسكري على سلطة كانت بالأساس شرعية, ومن خلال صناديق الإقتراع الشرعية, كنا حينها مؤيدين لإنقلابه على حكم الأخوان المسلمين الطاغوتي الشيطاني, لأننا كنا ندرك يقينا إنه بحكم الأخوان المسلمين, ستنحدر مصر العزيزة الغالية على قلوبنا, ستنحدر الى الحضيض وأسفل السافلين بين الأمم؟؟ من خلال إرتماء حكم الأخوان المسلمين ومغازلتها وتقديم كل التسهيلات لأمريكا وإسرائيل!! وكنا ندرك يقينا في ظل حكم الأخوان المسلمين, مصر ستكون أداة طيعة رخيصة بيد آل سعود ودول أوروبا – لتحافظ على حكم مصر الى ما لا نهاية – ووقفنا صفا واحدا ضد هذا الطاغوت والسرطان الخبيث!؟ من خلال دعمنا الأدبي والأخلاقي ضد هذا النظام الطاغوتي الأخونجي الإبليسي!؟ كنا نعتقد ربما خطئا بأن الرئيس – عبد الفتاح السيسي – قبل وبعد إنقلابه العسكري, هو نسخة أخرى قومية بحجم الزعيم الراحل – جمال عبد الناصر – !!؟؟
ما الذي أختلف الآن عن حكم الأخوان المسلمين !؟ مصر ترتمي حاليا لتكون سلعة رخيصة بيد آل سعود وأمريكا ؟؟ ونشعر بحسرة شديدة لما وصلت اليه مصر, العزيزة الغالية على قلوبنا, اليوم !؟

منذ عشرات السنين, ما قبل حكم السيسي ؟؟
منذ أكثر من خمسين عاما, كانت الطائرات اليمنية والمصرية, بمعدل طائرتين أسبوعيا, تحط في المطارات المصرية, بعضها لغرض السياحة وبعضها لأغراض العلاج وبعضها للطلاب الدارسين سواءا من اليمنيين الدارسين في مصر أو للطلبة المصريين الدارسين في الجامعات اليمنية أو للمصريين وأسرهم العاملين في مرافق اليمن المختلفة. لم يكن طوال عشرات السنين, يُطلب من اليمنيين أية تأشيرة دخول لبلدهم الأم , مصر الغالية… ما الذي حدث للرئيس السيسي بعد توليه لحكم مصر العزيزة الغالية ؟؟
لماذا يا عبد الفتاح السيسي, قمت بمنع اليمنيين من دخول مصر إلا بتأشيرة دخول!! وحددت قانون سخيف بحجة تنظيم سفر اليمنيين الى العزيزة الغالية مصر!! كل هذا بسبب حفنة أموال بترودولارية خسيسة, أشتروك من خلالها آل سعود وحكام الخليج العربي!!؟؟ وتم من خلالها حرمان 27 مليون يمني كانوا يحبونكم ولا يكنون لكم العداء !!؟؟ عندما يكون الحال مع بلد هزيل مثل الأردن والتي طبقت نفس المعايير, بعد عدوان آل سعود على اليمن, لمنع اليمنيين لزيارتها إلا بتأشيره؟؟ بإمكاننا أن نلتمس للآردن العذر كونها من دول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ الهشة الكتونية الضعيفة؟؟ لمحميات أمريكية إسرائيلية في منطقة الشرق الأوسط؟؟ أما والحديث عن الدولة الكبرى مصر والتي تحذو حذو الأردن!؟؟ فهذا أمر لا يُحتمل ولا يليق بدولة كبيرة كمصر.

لماذا يا رئيس عبد الفتاح السيسي!! تحاصر اليمنيين بحرا ؟؟
البوارج العسكرية المصرية في البحر الأحمر وعلى شواطئ مينائي الحديدة والمخا اليمنيتين, تحوم ليلا ونهارا لتمنع السفن المحملة بالأغذية والرز والسكر والدقيق والأدوية والمساعدات الطبية وسفن ناقلات النفط والمازوت والتي تتطلبها الحياة اليومية للإنسان اليمني , يتم منع دخولها من قبل البوارج العسكرية المصرية المرابطة على السواحل اليمنية !! بحجة إن هذه البوارج لم تستلم أوامر أل سعود وحكومة الخيانة والعمالة اليمنية من فنادق الرياض!؟؟ وتظل هذه السفن لأشهر لحين البوارج المصرية تفرج عن سفينة بأوامر آل سعود لهذه البوارج المصرية؟؟ ناهيك عن إطلاق البوارج المصرية لمقذوفات وصواريخ تببت في قتلها لليمنيين وتهديم بيوتهم !!؟؟
فعلا مهزلة ومسخرة, عندما تحولت الدولة الأكبر في الشرق الأوسط, مصر العزيزة الغالية, الى شرطي مطيع بيد آل سعود, بمقابل حفنة مال رخيص!!؟؟

تيران وصنافير المصريتين!! تحت الإحتلال الإسرائيلي ؟؟
هذا الحصار الجائر الذي تفرضه مصر على الموانئ اليمنية في البحر الأحمر وما يتسبب به من كارثة إنسانية لشعب عريق شقيق كشعب اليمن!! ويكن لمصر كل الحب والود والتقدير والإمتنان, لمصر جمال عبد الناصر –
لماذا يا سيد عبد الفتاح السيسي, لا تمارسون نفس هذا الحصار على إسرائيل لإجبارها على إستعادتكم لجزركم المحتلة من إسرائيل ومنذ العام 1967 ؟؟ أم إنها لا تعنيكم ولم تستلموا الأموال اللازمة لتتحركوا على ضوئها بأوامر أسيادكم اليوم – آل سعود ودول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ العرب في خليجنا العربي -!!!؟؟؟

بمعرفة الأمم المتحدة!! آل سعود يمنعون دخول الصحفيين الى اليمن لتوثيق جرائم العدوان؟؟
علاوة على الحصار الذي يفرضه آل سعود الأبالسة الشياطين الأنجاس على اليمن براً وبحراً وجواً، يفرضون أيضاً، حصاراً على الصحفيين الأجانب والمسؤولين والناشطين والعاملين في حقوق الإنسان، مثل هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية، وتمنعهم من الوصول إلى اليمن، لتوثيق جرائم العدوان الجوية بالصواريخ العنقودية الأمريكية والمحرمة دوليا بحق المدنيين والنساء والأطفال ، وشنها العدوان على جارتها الجنوبية الأفقر في الشرق الأوسط. ، أكثر من 21 مليون شخص في اليمن في حاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية، ويعاني نصف السكان حاليا من انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية بسبب الحصار الجائر.

ويمضي تقرير صحيفة “بوليتكو” الأمريكية ومن داخل أروقة الأمم المتحدة، أن الأمم المتحدة حافظت على طائرتها الخاصة بما يكفي لتناسب مع 27 أو 28 شخصاً. لكن الصحفيين والعاملين في حقوق الإنسان وموظفي المنظمات غير الحكومية محظورون من تلك الرحلات إلى اليمن, وتعليقاً على ذلك، يقول مسؤول سياسي رفيع في الأمم المتحدة لصحيفة بوليتكو: الواضح أن السعوديين كانوا يدفعون ويبتزون كل من يتجرأ على قول أي شيء يخص إنتهاكاتهم وجرائمهم وعدوانهم على اليمن، والأمم المتحدة، للأسف، وجدت نفسها محاصرة في تلك البلطجة السعودية.

Categories
سياسة

كيف يمكن ان نجبر إسرائيل على الجلوس لمناقشة سلاحها النووى

كيف يمكن ان نجبر إسرائيل على الجلوس لمناقشة سلاحها النووى

 

طوال أكثر من أربعين عاما, وموضوع إمتلاك إسرائيل لأسلحة التدمير الشامل , وبالتحديد القنابل النووية والهيدروجينية وغيرها , هو من المواضيع التى لم يستطيع العرب وجامعتهم العربية الفاشلة , المنظمة التى ماتت قبل ان تولد, لم يستطيعوا بأجمعهم او على إنفراد بالتعامل مع ذلك الموضوع.

لقد فشل العرب والجامعة العربية فى عرض المشكلة على الأمم المتحدة او مجلس الأمن لكى تصدر قرارا فى صالح العرب حتى لمجرد القيام بعملية تفتيش على المفاعل النووى الإسرائيلى فى ديمونه, وفشل العرب فى التأثير على المنظمة العالمية للطاقة الذرية حتى فى إصدار قرار فى صالحهم ينادى , مجرد ان ينادى بأن تفتح إسرائيل أبوابها للتفتيش , والتى إستطاعت الولايات المتحدة وحلفائها ان يصدروا قرارات مثيلة من تلك المنظمة لتفتيش العراق, ولتفتيش سوريا, ولتفتيش إيران.

المنظمة العالمية , الأمم المتحدة ومجلس الأمن, رغم ان اللائحة التى اقيمت من أجلها تلك المنظمة, تدعو مبدئيا إلى السلام والعدالة والتنمية بين شعوب الأرض , إلا أن من يتابع أعمال ونتائج تلك المنظمة , يرى بوضوح انها لا تفعل ولا تتبع اى أسلوب لكى تحقق ما نصت عليه اللائحة سواء السلام او العدالة او حتى التنمية والتى لم ينتج عنها سوى أقل القليل من مساعدات لشعوب تحتاج إلى المساعدة فى شأن التنمية. وأن مجلس الأمن, لا ينتج عن قراراته اى سلام او عداله, بل إن حق الفيتو الذى يسمح لدولة واحدة من الدول الخمس الأعضاء الدائمة فى المجلس, بقتل اى مشروع حتى ولو إتحد العالم بأكمله فى الإتفاق عليه , ولنا فى إستخدام أمريكا حق الفيتو فيما يتعلق بإسرائيل طوال النصف قرن الماضى مثال قوى على ذلك, فحتى عندما إتفق العالم بأكمله على إدانة إسرائيل بالعدوان او مخالفة القانون الدولى, اجهض قرار مجلس الأمن بالفيتو الأمريكى.

أمريكا تعلم جيدا ان إسرائيل تمتلك سلاحا نوويا, بل ساعدت إسرائيل فى ذلك سواء بطريقة شرعيه او بطرق غير شرعية لجأت إليها إسرائيل من خلال اعوانها ومؤيدوها فى الولايات المتحدة بتهريب قطع غيار او معدات واجهزة وخبرات عن كيفية التصنيع….الخ كما انها تساعد إسرائيل فى الأبحاث النووية وعلى إنتاج السلاح النووى, ولكن أمريكا تغمض عينيها عن ذلك بسبب معروف وهو قوة النفوذ لمنظمات أمريكية يهودية وصهيونيه بل وغير يهودية او صهيونية تساند إسرائيل فى امريكا ولها نفوذ كبير فى الإنتخابات الأمريكية على كافة المستويات.

الأمم المتحدة أصدرت قرارا بحظر إنتشار الأسلحة النووية, وقامت اغلبية الدول فى العالم بالتوقيع على هذا القرار, بمعنى موافقة تلك الدول على حظر إنتشار الأسلحة النووية, وبالتالى عدم السعى للحصول على تلك الأسلحة سواء بالقيام بالأبحاث النووية او بناء المفاعلات النووية دون إشراف المنظمة التابعة للامم المتحدة على تلك المفاعلات خاصة المواد النووية التى تنتج عن تلك المفاعلات والتى تستخدم بالطبع فى إنتاج القنابل النووية………….الخ. ولكن بعض تلك الدول التى كانت لأسباب سياسية وعسكرية وجغرافيه , لم توقع على تلك الإتفاقية , ومنهم الهند وباكستان وبالطبع إسرائيل وكوريا الشمالية . واليوم جنوب السودان التى لم توقع على تلك الإتفاقية بعد.

وقد قامت الهند بنجاح بإنتاج قنابل نووية, وتبعتها باكستان فى نفس الشيئ والعداوة والخصومة بينهما معروفة للعالم , بل قد قامت بينهما حروب عديدة قبل إنتاج السلاح النووى, ولكن منذ ان أنتج كلاهما ذلك السلاح, لم تقم اى حروب بينهما , وكأن السلاح النووى كان هو العامل الأساسى فى توقف تلك الحروب. ولم تقم الولايات المتحدة او مجلس الأمن بفرض عقوبات عليهما ولكن اصدر مجلس الأمن قرارات بالأدانة لكليهما, ولكن لم تقم الدول العظمى بأى عقوبات عليهما فيما بعد , وكأن ما حدث كان تحصيل حاصل ومتوقعا من العالم بأكمله.

قارن ذلك بما فعله مجلس الأمن والولايات المتحدة بدول أخرى, مثل كوريا الشمالية والعقوبات المفروضة عليها, ثم قارن ذلك بالعراق التى لم يكن بها اى أسلحة دمار شامل, سواء نووية او كيمائية, وما فعلته امريكا وحلفاؤها فى عملية الغزو………………الخ الخ , ثم ما حدث أخيرا مع إيران والإتهامات التى وجهت لها بمحاولة إقتناء أسلحة نووية………………السيناريو الذى حدث معها والتى إنتهى بالإتفاق على عدم التدخل العسكرى والذى كانت إسرائيل تدعو إليه ( أى التدخل العسكرى ) وتدعمه وتحض عليه طوال السنوات الأخيرة, ولكن السياسة الأمريكية التى لم تكن على إستعداد لدخول حرب اخرى فى الشرق الأوسط وسياسة اوباما بعدم التدخل بقدر الإمكان والتى وضحت فى التقرير الأخير المنشور عنه.

نعود إلى الموضوع الأساسى وهو , كيف يمكن ان نجبر إسرائيل على الجلوس لمناقشة سلاحها النووى, والتى كما قلنا لم تفلح فيه الدول العربية او منظمة الأمم العربية الفاشلة طوال اكثر من 40 عاما, ما الذى يجبر إسرائيل ان تغير من سياستها الحالية بعدم الخضوع لمطالب الدول العربية لها بمناقشة سلاحها النووى؟, الإجابة على هذا السؤال بسيطة وسهلة جدا, ولكن تطبيق شروطها قد يكون أصعب من المستحيل نفسه.

اما الإجابة فهى بمنتهى البساطة, إسرائيل سوف تجلس على مائدة المفاوضات فى موضوع الأسلحة النووية التى تملكها إذا كانت متأكده تماما من ان العدو , اى العرب, سوف يمكنهم الحصول على أسلحة دمار شامل سواء نووية او كيمائية او بيولوجية فى وقت  قصير, وان تفوقها النووى بأنها الدولة الوحيدة فى ذلك الصراع التى تمتلك أسلحة نووية سوف يتغير فى وقت قصير ومن ذلك فتفوقها فى الأسلحة التقليدية لن يصبح له اى ثقل عسكرى او سياسى. هذه هى الإجابة.

اما السؤال الذى يطرح نفسه بعد تلك الإجابة فهو, كيف يمكن ان تقتنع إسرائيل بأن العدو جاد وفى طريقة للحصول على تلك الأسلحة ؟؟؟

عمليات التهديد فى الخطب والمقالات والرسائل الدبلوماسية ….الخ , لم ولن يكون لها وزنا على الإطلاق, فطوال 40 عاما وفى الكثير من الخطب الحنجورية من هؤلاء القادة العرب الذين هددوا بتدمير إسرائيل وإزالتها من الخريطة, او من المقالات الإعلامية فى الصحف التى تتحدث بإسم هؤلاء القادة او الرسائل السرية فى الأوساط الدبلوماسية , لم تأتى بأى نتيجه, لأن إسرائيل تدرك جيدا ان كل تلك الأساليب إن هى إلا بالونات هوائية مملوءة بالهواء الساخن. وبالطبع لا تاخذها إسرائيل باى جدية ولا تعيرها إلتفاتا.

ما الذى ينبغى ان يفعله العرب او بمعنى أصح قادة الدول العربية المحيطة بإسرائيل, والغير محيطة بإسرائيل ؟ . هنا تبدأ صعوبة التنفيذ, هنا تبدأ مقاييس الجدية فيما إذا كان الزعماء العرب يسعون فعلا إلى إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية , او إلى وضع إسرائيل أمام الهيئة النووية التابعة للأمم المتحدة لكى تخضع للتفتيش والرقابة على ما ينتجه مفاعلها النووى فى ديمونه, فلو كانوا فعلا جادين فى ذلك, فسوف ينسقون فيما بينهم الخطة التى سوف تخضع إسرائيل للمثول لعلميات التفتيش بل والأكثر من ذلك , توقيع إتفاقية عدم إنتشار الأسلحة النووية, أما إن كانوا يتشدقون فقط بتلك المطالب , فلن يتغير الحال عن ما هو عليه الأن.

سوف نفترض ان هناك جدية كاملة من الزعماء العرب فى الضغط على إسرائيل للتوقيع على الإتفاقية, ولفتح ابوابها للتفتيش من قبل منظمة الطاقة النووية الدولية, فعليهم ان يعلنوا إنسحابهم دفعة واحدة من إتفاقية عدم إنتشار الأسلحة النووية كخطوة أولى, ولنتخيل وسائل الإعلام فى العالم بأجمعه تعلن ان الدول العربية المجاورة لإسرائيل او حتى الغير مجاورة أيضا لإسرائيل , قد تقدمت بطلبات للإنسحاب من تلك الإتفاقية, وإنسحبت منها بالفعل, بمعنى انهم غير مقيدون بإتفاقية تفرض عليهم التعهد بعدم إنتشار الأسلحة النووية, وغير ملتزمين باى تفتيش من منظمة الطاقة النووية التابعة للأمم المتحدة, وهذه هى الخطوة الاولى.

هذه الخطوة تشير فى حد ذاتها إلى التهديد العلنى المباشر بأن تلك الدول قد تكون جادة فى إنتاج أو الحياز على أسلحة نووية او كيمائية او بيولوجية بعضها او جميعها. وتلك هى الخطوة الأولى التى سوف تجذب الإنتباه فى إسرائيل إلى جدية تلك الدول او على الأقل بعضها فى فتح باب الحصول على أسلحة دمار شامل,  من المستحيل ان لا تنتبه إسرائيل إلى ذلك, وقد كانت على أقصى درجات الإنتباه إلى برنامج الطاقة النووية فى إيران والتى لم تشكل تهديدا مباشرا لها وقامت بكل ما تستطيع من مجهودات سياسية لدفع الولايات المتحدة لتدمير الإمكانيات الإيرانية او دخول حرب معها ولكن جهودها طوال سنوات طويلة باءت بالفشل عندما تم الإتفاق بين إيران والولايات المتحدة على البرنامج النووى الإيرانى وكان ذلك صفعة لناتنياهو من اوباما الذى فهم تماما الغرض الإسرائيلى ولم يقع فى الفخ الذى وقع فيه بوش عند دخول الحرب مع العراق والتى لعبت فيه إسرائيل دورا كبيرا, معتقدين ان صدام حسين كان يملك اسلحة دمار شامل.

لو حدث ان قامت الدول العربية الموقعه على إلإتفاقية الدولية بطلب الإنسحاب من تلك الإتفاقية فلابد ان تتعامل إسرائيل مع هذا الفعل برد فعل يعادله او أقوى منه. فما هو رد الفعل, هل تهدد بإنتاج إسلحة نووية, طبعا لا , فإن هذه الورقة معروفة ولن تحل المشكلة. هل تسعى لعرقله خروج تلك الدول من الإتفاقية ؟   الإتفاقية لم تكن إجبارية , والخروج منها أيضا لا يحتاج سوى إعلام المنظمة الدولية للحد من إنتشار الأسلحة النووية بالنية على الخروج من الإتفاقية, إذن ليس لإسرائيل دورا يمكن ان تلعبه فى منع هذه الدول من الخروج من الإتفاقية.

سيكون أمام إسرائيل إختيارات محدودة جدا فى حالة حدوث ذلك, إما ان تقامر بأن تلك الدول لن تستطيع ان تمتلك قنابل نووية وبذلك يبقى الموقف على ما كان, او تعرض على العالم والجميع خضوعها للإتفاقية وعن أسلحتها النووية المخزونة لديها.

الإختيار الأول قد يبدو هو الاسهل,  فى بذل كل ما بوسعها فى منع تلك الدول من الحصول على تلك الأسلحة وهذا فى حد ذاته يكاد ان يكون مجهودا خاسرا, فلن تستطيع إسرائيل منع حدوث ذلك وتجربتها مع إيران لازالت حاضرة, والولابات المتحدة لن تكون على إستعداد للدخول فى حروب متعددة فى الشرق الأوسط بعد ان تعلمت من تجربتها فى العراق وما يحدث فى سوريا وهو ما خرج تماما عن سيطرتها رغم كل ما بذلته وتبذله من جهد لتحقيق أغراضها السياسية فى سوريا والمنطقة, ومن ثم فإن اى تحليل لهذا الإختيار لن يكون إيجابيا , اما الإختيار الثانى فهو التوقيع على الإتفاقية الدولية والإعلان عن سلاحها النووى والإعلان عن برنامج للتخلص منه, بشرط عودة تلك الدول إلى الإنضمام للإتفاقية, وبالطبع فلو حدث ذلك, فهو يضمن لها التفوق فى السلاح التقليدى الذى حافظت عليه طوال الخمسون عاما الماضية, والذى من المتوقع ان يستمر , وربما يكون ذلك أيضا فى مصلحة حل مشكلة الفلسطينيين فى مفاوضات عادلة لتحقيق السلام والعدالة فى تلك الرقعة التعسة من الأرض.

 

 

 

 

Categories
دين

تفسير معنى ناسخ ومنسوخ من القرآن وليس من المشايخ وكتب التراث

تفسير معنى ناسخ ومنسوخ من القرآن وليس من المشايخ وكتب التراث

تنتشر كلمات ناسخ ومنسوخ بين المسلمين فى العالم , خاصة العالم العربى المتحدث باللغة العربية , وتسمعها كثيرا من حضرات المشايخ ومن يطلقون عليهم لقب علماء المسلمين او علماء الإسلام, وتعتبر من التعبيرات التى إن دلت على شيئ من وجهات نظرهم , فإنما تدل على العلم الغزير بالدين والعقيدة والفقه وعلوم الحديث وعلوم القرآن……………الخ الخ الخ, بل إن الأزهر الشريف العفيف, يجعل من ذلك التعبير مقياسا لعلمائة المؤهلين لشرح الدين وما هو حلال وما هو حرام , ويستخدمون ذلك التعبير عندما تضع امامهم أيات بينات من القرآن الكريم تتعارض مع بعض ما يقولونه, فأسهل شيئ لديهم للرد على كل من يجرؤ ان يناقشهم فى مثل ذلك, ان تلك الآية منسوخة, إما بآية اخرى او بحديث من الأحاديث المنسوبة ظلما وعدوانا للرسول عليه الصلاة والسلام.

ويتضح من قولهم بأن تلك الآية منسوخة بأن معنى منسوخه هو انها قد تم إلغاؤها او محوها من الكتاب, رغم تواجدها امام أعين الجميع فى الكتاب, بمعنى ان النسخ يبطل عمل الآية ويبطل إتباعها …………..الخ. ورغم أن الله سبحانه وتعالى قال بكل وضوح فى كتابة الكريم, ما يبدل القول لدي وما انا بظلام للعبيد, بمعنى واضح انه لا يقول فى سورة ما بعض الآيات ثم يقوم بتبديلها او تغيير معناها فى سورة اخرى بآيات اخرى, الله لا يغير ما يقول طبقا لأحداث معينه او طبقا لزمن معين او طبقا لأفراد معينه, ولكن السادة علماؤنا لا يفهمون ذلك, لأنهم لا يفكرون بعقولهم ولكنهم يفكرون بعقول الأخرين الذين سبقوهم وتركوا لهم كتب التراث والصحاح والسيرة ……الخ , وكلها تمتلئ بهراءات وأكاذيب وقصص ترفضها العقول والمنطق والعدل والفطرة السليمة.

هل جاءت كلمة ناسخ او منسوخ فى القرآن ؟ الإجابة هى لا, لم تأتى اى من الكلمتين فى كتاب الله الكريم. ولكن جاء جذر الكلمة نسخ ومشتقاته, مثل ( ننسخ, نسختها , نستنسخ ), فهل جاء المعنى فى كل آيات القرآن , طبقا لما قاله الله عز وجل, بمعنى يمحو او يستبدل او يغير او أى شيئ يشبه من قريب او بعيد ما يقولونه أسيادنا وشيوخنا وعلماؤنا ؟؟؟ تعال ننظر ما قاله الله عز وجل فى هذا المعنى.

جاءت الكلمة كما ذكرت اعلاه بمشتقاتها فى أربع آيات وهم:

ما ((ننسخ)) من اية او ننسها نإت بخير منها او مثلها الم تعلم ان الله على كل شيء قدير. البقرة 106

ولما سكت عن موسى الغضب اخذ الالواح وفي ((نسختها)) هدى ورحمة للذين هم لربهم يرهبون . الأعراف 154

وما ارسلنا من قبلك من رسول ولا نبي الا اذا تمنى القى الشيطان في امنيته ((فينسخ )) الله ما يلقي الشيطان ثم يحكم الله اياته والله عليم حكيم . الحج 52

هذا كتابنا ينطق عليكم بالحق انا كنا ((نستنسخ)) ما كنتم تعملون. الجاثية 29

هل فى اى آية من آيات الكتاب الكريم , جاءت معنى الكلمة المشتقة من نسخ, بمعنى يمحو او يبدل او يغير او يزيل ؟؟؟ , الإجابة انها لم تأتى فى اى منها بهذا المعنى, بل فى جميع الأيات جاءت بمعنى يدون او يسجل او يكتب .

فى الآية الأولى, ما ننسخ من آية او ننسها, المعنى ان ننسخ اى نسجل فى عقول الناس فيتذكرونها  او ننسها او ينساها الناس, نأتى بخير منها او مثلها , والأية التى يتحدث عنها الله هى أياته فى الخلق وفى الحياة , ولا تعنى آيات القرآن التى تتكون منها السور.

فى الثانية, أخذ الألواح وفى نسختها, هل كلمة نسختها تعنى شيئا سوى ما هو مكتوب فيها ؟؟ اى ما هو مدون ومسجل فيها ؟؟

فى الثالثة, فينسخ الله ما يلقى الشيطان ثم يحكم آياته, هل ينسخ الله بمعنى يمحو الله اى شيئ يفعله الشيطان , ام يسجله عليه ليكون فى ميزان سيئاته , ثم بعد ذلك , يحكم الله الآيات, فهل المعنى هنا بمعنى يمحو ؟؟؟ أم يسجل ويكتب ويدون.

اما الرابعة,  هذا كتابنا ينطق عليكم بالحق انا كنا ((نستنسخ)) ما كنتم تعملون. هل من الممكن ان تكون كلمة نستنسخ بمعنى نمحو ونزيل او نبدل, ام أنها تعنى نكتب وندون ونسجل ما تعملون لكى يكون الكتاب ناطقا بالحق.

هؤلاء العلماء والمشايخ الذين يدعون العلم ويدعون معرفة الدين والعقيدة والحق والباطل والحلال والحرام ……الخ , إن هم إلا جماعة من الأفاقين الدجالين المنافقين الجهلة من ذوى العمائم والجلابيب القصيرة وأصحاب الذقون الطويلة, والعقول الصغيرة ,  الذين يدعون العلم بالحقيقة وهم أبعد الناس عنها, الذين وصفهم الله سبحانه وتعالى (الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا ) , يضللون الناس بما لديهم من معلومات غير صحيحة وغير منطقية , لا يستخدمون عقولهم ولكن يكررون ما قرأوه وحفظوه عن أخرين عاشوا قبلهم بأكثر من إثنى عشر قرن, أو هكذا يظنون ان هؤلاء الذين يقال انهم عاشوا وقالوا وكتبوا وشرحوا وأفصحوا وتدبروا ……الخ منذ إثنى عشر قرنا , هم أكثر علما ومعرفة وفكرا وتدبرا منا اليوم, هل كان الدين ومعرفته قاصرة على هؤلاء فى ذلك الزمن ؟ ام انه دين أنزله الله للجميع منذ ان انزله إلى يوم القيامة !! ولم يكن حكرا على قوم دون قوم اخرين .

فى المرة القادمة, عندما تسمع او تقرأ احدهم يستخدم كلمة منسوخة او ناسخة لما قبلها, لا تدع هراءه يمر مر الكرام باللغو, عارضة بشده, إسأله عن معنى النسخ وكيف توصل إلى ذلك المعنى, ثم أقحمه بالآيات الأربع المذكورة فى القرآن وتحداه أن يشرحهم بالمعنى الذى يدعيه.

Categories
سياسة

مصروتركيا وإيران.. أنتم بُلهاء وبُلداء

بسم الله الرحمن الرحيم

مصروتركيا وإيران.. أنتم بُلهاء وبُلداء

من يراقب ويحلل مجريات مايحدث اليوم,في منطقة الشرق الأوسط, من أحداث  تدميرية دامية متتالية, يشيب من هولها الولدان!! ترتكزعليها أمريكا) بمعية آل سعود, التي تصرف آلاف ­­المليارات من الدولارات الأمريكية ), لتدميرالبلدان العربية, العراق وسوريا وليبيا واليمن, يجد بكل وضوح إن هذه الدول الأربع (العراق وسوريا وليبيا واليمن ) هي لا تمثل إلا الحلقة الأضعف في المعادلة, للوصول تباعا الى الدول المحورية الثلاث في منطقة الشرق الأوسط وهم مصر وتركيا وإيران!؟  فقط هم ( آل سعود وأمريكا ) يلعبون على عامل الوقت للوصول لتدمير ( الدول المحورية الثلاث مصر وتركيا وإيران ) والإنقضاض عليهم حينما تُسنح الفرصة المناسبة لذلك!؟ا

الدول المحورية الثلاث مصر وتركيا وإيران في منطقة الشرق الأوسط, لوتأملنا جيدا,فسنجد أن مصر وتركيا يحاولان بكل الوسائل والطرق للإرتماء( بلادة وجهلا منهم) للحضن الأمريكي؟؟ وهم يعلمون جيدا ان أمريكا  )أو أوروبا ) لايهمهم إلا مصلحة أمريكا والشعبالأمريكي ( وأوروبا كذلك )!! ومن يحقق لهم هذاالجنون( جنون العظمة) هم دول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ العرب!! وعلى رأسهم العدو الحقيقي للأمة العربية والإسلامية,الأسرة الحاكمة الطاغوتية الإبليسية الشيطانية الآل سعودية!؟ بمعنى أكثر وضوحا فان,آل سعود,الأسرة الحاكمة ( حلفاء وعملاء الإستعمار القديم والجديد ) هم الخطر الحقيقي والمباشر على الجميع!! وماهي إلا أداة طيعة بيد أمريكا والدول الإستعمارية في منطقة الشرق الأوسط !!آل سعود بأموالهم المدنسة الخسيسة البترودولارية, لايهمهم إلا بقاؤهم بالعرش لأطول مدة ممكنة, ولوماتت جميع شعوب العالم, المهم عندهم عروش الأُسرة الحاكمة, وضد كل الدول التي تحررت وأطاحت بأنظمة الوراثة والأسرة الحاكمة!! ويمارسون مع أمريكا والدول الإستعمارية الجديدة, النظرية القديمة الجديدة – نظرية فرق تسُد –

اللعب على ورقة المذهبية والطائفية هو كمن يشعل من حوله نارا ويعتقد واهما بأنه ناج منها, وكوننا في عالمنا العربي والإسلامي, وتحديدا في منطقة الشرق الأوسط, حيث إننا محاطون بما يُعرف بالمذهبية والطائفية ( وهي على العموم إبليسية شيطانية ) من كل الإتجاهات, وهي عموما سبب رئيس في ضعفنا وهواننا, بالمقارنة مع باقي شعوب العالم في كوكب الأرض, التي وصلت الى مراتب علمية وإنسانية باهرة من خلال نظام علماني إنساني, يقوم على إحترام عقل الإنسان ولا إكراه فيه للدين وللمعتقدات؟؟ والدول الإستعمارية الجديدة, الذين طغوا في البلاد وأكثروا فيها الفساد, تنخر فينا وتتوغل وتتدخل بشكل مباشر وغير مباشر!! في سيادة ووحدة أوطاننا وشعوبنا’.. مستخدمة هذه الورقة الإبليسية الشيطانية الخبيثة ( ورقة المذهبية والطائفية )!؟ للنيل من شعوبنا وأوطاننا.

أما آن الأوان لنتعرف فيها على مكامن الضعف عندنا وأسباب القوة لدينا ؟؟ أم إننا سنظل بُلهاء وبُلداء الى ما لا نهاية !؟  

تدمير ومعاقبة العراق وإنهاكه على هذا النحو, هو يحقق لآل سعود ( وليس لإيران ) الهدف الرئيس للبقاء أطول مدة ممكنة بالعرش!! والدور قادم لتدمير ومعاقبة إيران!! لأنها أطاحت بعرش الملكية وتحولت الى نظام شوروي إسلامي يقوم على الشورى في الإسلام والتبادل السلمي للسلطة, وهذا بحد ذاته يهدد عرش آل سعود؟؟

تدمير ومعاقبة سوريا وإنهاكها على هذا النحو, هو يحقق لآل سعود ( وليس لتركيا ) الهدف الرئيس للبقاء أطول مدة ممكنة بالعرش!! والدور قادم لتدمير ومعاقبة تركيا لأنها أطاحت بعرش الملكية وتحولت الى نظام شوروي إسلامي يقوم على الشورى في الإسلام والتبادل السلمي للسلطة, وهذا بحد ذاته يهدد عرش آل سعود؟؟

تدمير ومعاقبة ليبيا واليمن وإنهاكهما على هذا النحو, هو يحقق لآل سعود ( وليس لمصر ) الهدف الرئيس للبقاء أطول مدة ممكنة بالعرش!! والدور قادم لتدمير ومعاقبة مصر, لأنها أطاحت بعرش الملكية وتحولت الى نظام شوروي إسلامي يقوم على الشورى في الإسلام والتبادل السلمي للسلطة, وهذا بحد ذاته يهدد عرش آل سعود؟؟

لا يُخفى على أحد إن كل المنظمات الإرهابية المنتشرة وتعيث فسادا في عالمنا العربي, كتنظيم القاعدة والدواعش وغيرهما, هي صناعة أمريكية موسادية آل سعودية بإمتياز؟؟ ومهما أدعوا بغير ذلك.. وهي أوراق ضغط يحركونها لتعيث فسادا في الشرق الأوسط لإنهاكه!! بإسم الإسلام الوهابي الإبليسي الشيطاني!! والدين السماوي منهم براء.. وهذا يحقق لآل سعود وأمريكا المكاسب والسطوة والهيمنة؟؟

أما آن الأوان لتعلم الدول المحورية في منطقة الشرق الأوسط ( مصر وتركيا وإيران ) انهم مستهدفون قبل غيرهم!! وليعلمون يقينا ان العدو الحقيقي في منطقة الشرق الأوسط هم آل سعود ودول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ العرب ومن ورائهم أمريكا ؟؟

أما آن الأوان لأن توقف تركيا حربها على سوريا وإغلاق حدودها في وجه الإرهابيين والدواعش لقتل الشعب السوري وإنهاك سوريا وتشريد شعبها ووقف الحرب نهائيا ولتتجه سوريا للحضن التركي!!؟؟ قوة وتحالفا إستراتيجيا بين تركيا وسوريا ضد العدو المشترك آل سعود وأمريكا ؟؟  

أما آن الأوان لأن توقف إيران حربها على العراق وإغلاق حدود آل سعود في وجه الإرهابيين لقتل الشعب العراقي وإنهاك العراق وتشريد شعبه, ووقف الحرب نهائيا ولتتجه العراق للحضن الإيراني!!؟؟ قوة وتحالفا إستراتيجيا بين إيران والعراق ضد العدو المشترك آل سعود وأمريكا ؟؟

 أما آن الأوان لأن توقف مصر حربها وحصارها على اليمن وليبيا ( إرضاءا لأمريكا ) وإغلاق حدودها في وجه الإرهابيين والدواعش لقتل وحصار الشعب اليمني والليبي وإنهاكهما وتشريد شعبهما ووقف الحرب نهائيا ولتتجه ليبيا واليمن للحضن المصري!!؟؟ قوة وتحالفا إستراتيجيا بين مصر وليبيا واليمن ضد العدو المشترك آل سعود وأمريكا ؟؟  

أما آن الأوان لأن تتحالف الدول المحورية الثلاث , مصر وتركيا وإيران , تحالفا إستراجيا, لمحاصرة آل سعود من كل الإتجاهات وللإطاحة بعرش هذه الأسرة الحاكمة الطاغوتية الإبليسية الشيطانية ( حلفاء وعملاء الإستعمار القديم والجديد ) وأن تتجه الدول المحورية الثلاث في الشرق الأوسط للتحالف الإستراتيجي المباشر مع روسيا الإتحادية ( لأنها مهددة هي كذلك من أمريكا ) ولا تتورع أمريكا لمحاربة روسيا علنا وفرض عقوبات ضدها!!؟؟ ولضرب الهيمنة الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط !!؟؟ بعدما أثبتت أمريكا للعالم, بأنها دولة إستعمارية طاغوتية غير حيادية وغير نزيهة, ولا يهمها أن تموت الشعوب وتدمر الأوطان لتحافظ على هيمنتها وسطوتها على العالم بالباطل!؟ وهي ( أمريكا ) تدعم دول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ العرب وعلى رأسهم ( آل سعود ) وهي تعلم يقينا ( أمريكا ) بأن شعب نجد والحجاز يعيشون في أكبر سجن في الكرة الأرضية!! ولا توجد بهذه الدول, أبسط الحقوق الإنسانية كبشر , ويمارس ضدهم كل صنوف العدوان والطغيان والبطش, وتسخر جيوشها وشرطتها ( دول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ ) كأواتا قمع وبطش ضد شعوبها ضمانا وحماية لعروش هذه الأسر الحاكمة الباطلة غير الشرعية!؟ وتحت حماية أمريكا وأوربا !! وهم يدَعون ظلما وزورا وبهتانا بانهم يحمون ويدافعون عن حقوق الإنسان في كوكب الأرض!!؟؟

مصروتركياوإيران.. أنتم بُلهاء وبُلداء!؟ لأنكم لا تعلمون أين تكمن مصلحتكم وقوتكم ومنعتكم وتتعاملون عاطفيا مع مجريات ما يحدث من حولكم من أخطار ومؤامرات ودسائس تحاك ضدكم؟؟ للنيل منكم في نهاية المطاف؟؟ وأنتم تدَعون زورا وجهلا وبهتانا بأنكم تراعون مصالح أوطانكم وشعوبكم. بينما نحن الشعوب ندرك يقينا بأنكم بالونات كبيرة منفوخة على الفاضي؟؟ أرجعوا الى رشدكم وعودوا الى الله لتنصروه فينصركم من خلال محاربة المذهبية والطائفية.. ونُصرة المظلومين والمقهورين في كوكب الأرض.. ولكم منا كل التقدير والإحترام

Categories
سياسة

سيادة الرئيس او القائد او الزعيم او ………

سيادة الرئيس او القائد او الزعيم او ………

 

هل هناك مدرسة او معهد او جامعة تدرس منهاج عالمى عن القيادة, ولا أعنى هنا قيادة السيارات او القطارات او الطائرات او حتى عربيات الحنطور, ولكن أعنى قيادة دولة ؟؟

هناك ما يقرب من 200 رئيس او زعيم او قائد او …سمه ما تشاء, وهم جميعا يرأس كل منهم دولة من دول العالم ,ولكن من هم ؟ وما هى خلفياتهم , ما هى ثقافاتهم وتعليمهم ودراساتهم ؟ أغلبيتهم العظمى من الرجال واقلية صغيرة جدا من النساء, لكل منهم سلطة تختلف عن الأخر, تخنلف فى ما تسمح به وما لا تسمح به  طبقا لقوانين ودستور كل دولة, كل منهم يراه العالم كواجهة للدولة التى يحكمها او يمثلها, ولكنهم جميعا لا تجمعهم ثقافة واحدة او مهنه سابقة واحدة او درجة من درجات التعليم واحدة, او خلفية واحدة ……الخ الخ الخ.

هناك إتفاق عام فى جميع انحاء العالم وبين جميع الدول بصرف النظر عن طبيعة الدولة أو عن حجمها او ثرائها او قوتها العسكرية او نظام الحكم فيها……الخ , الإتفاق العام بين جميع الدول على ان كل مهنه فيها ينبغى ان يتحقق شرط القيام بها, مثلا الطبيب, فى اى دولة من دول العالم, لابد ان يجتاز الطبيب دراسة الطب فى الجامعة, قد تختلف الدراسات بين الدول بل قد تختلف بين الجامعات فى نفس الدولة, ولكن هناك حد أدنى لكى يستطيع الدارس ان يزاول مهنة الطب, او الهندسة او الصيدلة او حتى التعليم …..الخ, هناك حد أدنى لكى يزاول شخص ما مهنة حلاق او ميكانيكى او خباز, هناك حد أدنى لمزاولة اى مهنه فى اى دولة فى العالم, ولكن هل هناك حد ما أدنى او أعلى لمزاولة مهنة رئيس الدولة. ؟؟؟؟

رئاسة الدولة فى بعض الدول, ينبغى ان يتسلق الرئيس سلما معروفا للجميع, ويختلف ذلك السلم من دولة إلى الأخرى, ولكن فى نسبة كبيرة من الدول, السلم المؤدى إلى الرئاسة معروف, اما فى البعض الأخر من الدول, خاصة الدول التى يعتبرها العالم متخلفة, والتى لا تحظى بسمعة طيبة من ممارسة الديموقراطية, فليس هناك سلما معروفا لتقلد رئاسة الدولة, ومعظم رؤساء تلك الدول , لهم خلفية عسكرية, وخلفياتهم العسكرية هى المؤهل الأول والأخير لتقلد ذلك المنصب, حتى وإن حاول ذلك الشخص العسكرى إضفاء شكل الديموقراطية على تقلده المنصب, فإن مؤهلة العسكرى هو المؤهل الأول والأخير الذى تقلد من خلاله منصب رئيس الدولة, وبالطبع الأمثلة على ذلك اكثر من ان تذكر فى هذا المقال.

بصرف النظر عن طريقة الوصول إلى منصب الرئاسة فى اى دولة, وبصرف النظر عن نظام الحكم فى تلك الدولة, فإنه من المتوقع ان يكون للرئيس ما يسمى ببعد النظر, وما يسمى بالرؤية ( Vision  ), المقدرة على النظر البعيد وتوقع الأحداث قبل وقوعها والإستعداد لها والإستعداد لرد الفعل قبل حدوث الحدث, الرؤية التى يستطيع ان يوضحها لمن حوله من المسؤولين دون ان يتولى توجيههم اليومى فى عملهم المكلفين به, وضوح تلك الرؤية تعطى العاملين من حوله سواء من الوزراء او رؤساء القطاعات المختلفة الحرية الكاملة فى إدارة العمل طالما كانت الرؤية والهدف واضحان , فليسوا بحاجة إلى التوجيه اليومى والتقييم اليومى لأعمالهم من الرئيس.

أيضا من المتوقع من الرئيس المقدرة على إختيار كل من سوف يساعده فى تحقيق الرؤية والهدف , سواء كان النظام رئاسى حيث يكون الرئيس هو المسؤول الأول, او ان يكون النظام وزارى حيث يكون رئيس الوزارة هو المسؤول الأول, وأن يعترف الرئيس بأنه أدمى , يمعنى أنه من الممكن أن يخطئ, وليس انه سوبرمان لا يخطئ ولا ينحرف على الإطلاق, فيصر على موقفه رغم كل الدلالات على سوء النتائج. وأن يراعى مصلحة الدولة قبل اى مصلحة أخرى, سواء كانت شخصية او حزبية فيكون امينا على مصلحة الدولة حتى ولو كان ذلك على حسابه شخصيا , ومثل ذلك الرئيس الذى يعترف بخطئة والذى هو مستعد ان يتنحى عن منصبه إن كان ذلك فى مصلحة الدولة فهو دائما وأبدا يذكره التاريخ ذكرى حسنه ويذكره الشعب بالإحترام على أقل تقدير حتى عندما يخطئ ويعترف الخطأ.

من مهام الرئيس المتوقعه ان يعطى كما يقال فى مصر , العيش لخبازه, بمعنى عندما يختار مسؤولا لإدارة الإقتصاد, ان يراقبه عن بعد ولكن لا يقيده ولا يحاول ان يديره عن قرب فى كل شيئ يفعله, وان يكون أيضا ودائما على أتم إستعداد ان يغيره , بمعنى ان يكون لديه بديلا لا يقل عنه خبرة وان يكون مستعدا – أى البديل – على القفز إلى المنصب وإدارته خلال فترة قصيرة جدا, ذلك فى حالة إتخاذ القرار بتنحية ذلك الوزير او المسؤول , او إذا أصابه مرض يقعده عن مواصلة مهمته او ان يموت فجأة…….الخ, فلا يكون لأى من تلك الأحداث نتائجا كارثية لغياب البديل.

كذلك ومن أهم ما ينبغى على الرئيس ان يؤمن به تماما , فهو القانون , بمعنى ان يحترم القانون تماما , وأن لا يعتقد ان منصبه قد يسمح له بمخالفة القانون بأى شكل وبأى كيفية مهما كانت صغيره , بل عليه إن كان لديه إختيارا وهو فى شك من معارضته للقانون , ان يخطئ فى إتخاذ الإختيار فى صالح القانون, وان يكون لديه دائما وبصفة شخصية وليست وظيفية, بمعنى ان لا يكون عاملا فى حكومته ويتقاضى مرتبه من وظيفته التى يدين له بها, رجل قانون يفهم القانون ويستشيره عند إتخاذ اى قرار قد يحتك اقل إحتكاك بقانون الدولة.

رئيس الدولة فى أى دولة فى العالم , هو رئيس ومسؤول عن الجيش فى تلك الدولة, وعليه ان يتعامل مع الجيش وأن تكون علاقته بالجيش علاقة وطيدة, ليست علاقة مستبده لكونه رئيسا للجيش, ولكن علاقة حميمة , وعلاقة حب , لا خوف من الجيش, وأن يفعل كل ما  وسعه وما فى قوته وسلطته ما يجعل قادة الجيش يثقون به ويحترمونه دون خوف منه, كما يجعل علاقة الجيش بالشعب علاقة طبيعية فالشعب هو السيد والجيش فى خدمة الشعب وليس العكس مطلقا, والشعب يقدر الجيش ويقدر تضحياته ويقدر دوره فى الدفاع عن الوطن فى أى حالة تهديد من العدو من خارج الحدود, أما العدو إذا وجد داخل الحدود, فليس للجيش مواجهة ذلك الخطر ولكن قوات الأمن الداخلى مسؤوله عن ذلك, وبالطبع فى حالة عجز قوات الأمن , لا يتدخل الجيش بدون قرار طبقا للقانون بالتدخل, وذلك القرار قد يختلف من دولة إلى اخرى طبقا للدستور, ولكن كما قلنا, طبقا للقانون.

لا ينبغى للرئيس ان يفضل طبقة على طبقة اخرى من الشعب, او مؤسسة على مؤسسة أخرى من مؤسسات الدولة مهما كانت أهميتها او قدرتها او ميزانيتها او عددها او نفوذها بين افراد الشعب, ينبغى ان ينظر للجميع من نفس الموقع, فلا يقترب من احد على حساب أحد اخر وأهم من كل ذلك , ان يحترم القضاء وأن لا يتدخل فى مؤسسة القضاء باى شكل كان, أما إن كان القضاء قد طاله الفساد, فعليه ان يتصرف طبقا للقانون, ولابد للقانون ان ينص على كيفية علاج مثل تلك الحالات فى اى مجتمع متحضر ديموقراطى , فلا يتخذ قرارات شخصية لمعالجة قاضى فاسد او مجموعة من القضاة الفاسدين, ولكن عليه ان يحرك القانون وبمنتهى السرعة عندما يتضح تواجد مثل تلك الحالة, بشفافية غير محدودة, كما لا ينبغى ان يتخذ قرارات سياسية او إقتصادية او إجتماعية سرا, ويخفيها عن الشعب, او البرلمان, إذ ينبغى ان تكون جميع قراراته علنية وواضحة. من الطبيعى ان هناك أشياءا تعد من أسرار الدولة, والتى لا ينبغى ان تعلن لا للشعب ولا للعالم خارج الدولة, وتلك الأسرار ينبغى ان تكون مما يحميها القانون , ويوضحها القانون, وان يفرض القانون عقوبة تتناسب مع إفشاء تلك الأسرار, كما ينص القانون على من الذى يتمتع بمعرفة اسرار الدولة…………..الخ

ما سبق هو المطلوب الأدنى فيما يتعلق برئاسة الدولة, وبالطبع قد يكون هناك مطالب اخرى لم تذكر فيما سبق, ولكن كما نقول, هو الحد الأدنى الذى ينطبق على رئيس الدولة.

والأن , ما هو الحد الأدنى الذى ينطبق على الشعب, اى شعب ؟؟؟؟

فحتى لو إنطبق كل ما ذكر أعلاه على رئيس الدولة, فلابد من حد أدنى ينطبق على الشعب, لأنه لو جئنا بأعظم رئيس فى تاريخ العالم , بصرف النظر عن إسمه وعن تاريخه وعن دولته, وجعلناه رئيسا على دولة لا يتمتع شعبها بالشرط الأدنى لكلمة شعب, فإن التفاعل بينهما لن يكون له نتيجه تذكر , بل وقد ينتهى بفشل الدولة وسقوطها أيما فشل وإيما سقوط.

قبل أن انتهى, من من رؤساء الدول العربية ينطبق عليه تلك الشروط, او نصفها او بعضها أو حتى إحداها ؟؟؟؟؟

تحياتى