Categories
سياسة

تحليل خطاب السيسى فى إفتتاح مشروع تنمية القناة

 

تحليل خطاب السيسى فى إفتتاح مشروع تنمية القناة

 

قال فى خطابة الكثير ولكنى سوف اختصر وأناقش عددا من أقواله , او لنقل إدعاءاته.

قال, مستحيل نعمل مشروع إلا ويكون مدروس ومدروس جيدا من كل مؤسسات الدولة.

طيب مشروع التفريعة بتاع قناة السويس, هل كان مدروس جيدا من كل مؤسسات الدولة, لأنه إن كان ذلك حقا, فعلينا بتغيير كل مؤسسات الدولة التى تقوم بدراسة المشاريع, هذا المشروع والذى طبل وزمر له الإعلام المصرى طوال عام كامل, والذى قال مميش انه سوف ياتى بدخل 100 مليار دولار فى العام, والذى باركته أنت شخصيا, وقلت أنه قد اعاد تكاليفه وهى عشرون مليار جنيه, فأنت كذبت وليس هناك كلمة أخرى غير كذبت عند قولك ذلك , وكذب مميش عندما قال ذلك, والقناة مواردها بعد إنتهاء المشروع سوف تكون أقل من مواردها فى العام الماضى , وعدد السفن التى تمر بها لم تزيد اى زيادة تذكر بعد إفتتاحها, القناة التى كانت هدية مصر للعالم, العالم قال انه لم ينتظر ولم يقبل تلك الهدية, الإنخفاض فى حجم التجارة العالمية والتى كان متوقعا قبل إتمام المشروع والتى لم يدخل فى إعتبار أجهزة الدولة التى تتحدث عنها, والنتيجة هى فضيحة عالمية ومحلية ولكن طالما ان هناك المطبلين والزمارين لسيادتك فكله تمام, وبالطبع إختفت حمرة الخجل.

ثم تقول عن مشروع تنمية قناة السويس, المشروع من عام 2002, يعنى مش جديد, ولكن لم ينتهى فيه اى شيئ, والمشروع سوف ينفذ فى خلال سنتين, رغم إن كان من الممكن يأخذ عشرة او خمسة عشر سنه. فى شركات شغالة فى اماكن محدش يعرف عنها حاجة ولا حد راح لها. حيكون فى مدينة مع مزارع السمك, ويتحدى إن حد يعمل إللى إحنا بنعمله ده فى عشر سنين.

بالذمة ده كلام يقوله واحد مسؤول ورئيس دوله, يتحدى اى حد يعمله فى عشر سنين إللى حتعمله فى سنيتن, الم تتعلم الدرس بعد, لقد إختصرت العمل فى مشروع التفريعة من ثلاث او من سنتين إلى سنه واحده, بنفس العنجهية والعنطزة والفشخرة التى تتحدث بها , وكانت النتيجة نقص حاد فى الإحتياطى من العملة الصعبة فى مصر نتيجة لإنفاقها فى توريد المعدات وخلافة , والأن تقول نفس الشيئ, التحدى الذى تطرحه يا سيادة الرئيس هو تحدى أحمق, فأنت لا تملك المعدات او الخامات او الموارد التى سوف تحقق بها ذلك المشروع, يعنى سوف تستورد كل شيئ, بالعملة الصعبة التى لا تملكها, وهناك من الدول الأخرى التى تملك كل تلك المعدات وأضعافها, فهل تلك الدول لا تستطيع ان تقوم بذلك المشروع فى نفس الوقت او أقل, لماذا, هل لديك العمالة اللازمة والخبرة اللازمة , وليس لأى دولة أخرى من الدول التى تتحداها المقدرة والعمالة والخامات والمعدات…………أنت يا سيدى فى تحديك هذا إرتكبت حماقة بغرور غبى, كذلك لقد قلت دائما انك سوف تشرح للشعب المصرى من أين يأتى التمويل لتلك المشروعات, انك لم تلفظ بكلمة واحدة عن التمويل , من أين سوف تأتى المليارات من الدولارات التى سوف يتكلفها هذا المشروع, ننتظر ان تشرح ذلك للجميع, ولكنك أخلفت وعدك وليس هناك من يحاسبك وليس هناك من سوف يسألك فوسائل الإعلام لديك هم من المطبلاتيه الذين لا مبدأ ولا حرفيه ولا علم ولا معرفه ولا مهنية لديهم.

ثم تكرر دائما فى خطاباتك كلمةو خللى بالكم, خللى بالكم , خللى بالكم……. ومن الواضح انك شخصيا تحتاح لمن يقول لك خللى بالك, فجملك فى الخطاب غير كامله, وتبدأ فى التحدث عن شيئ, ولا تنهى الحديث بل تدخل فى شيئ اخر لا علاقة له بالشيئ الأول, بمعنى انك إما ترتجل الخطاب ولا تدرى ما تقول, او انك ترتجل الخطاب وتدخل فى موضوع لا تستطيع ان تنهى الحديث فيه, فتخرج منه إلى موضوع أخر, هل هناك من يود الن يفسر تلك الظاهرة فى خطابات السيسى, كلمة خللى بالكم.

ثم لازال السيسى يتحدث عن التخطيط اللى معمول ضد مصر, ولكنه حتى الأن لم يشرح ما هية هذا التخطيط, ومن الذى يقوم به, لقد تعبنا من سماع هذا الكلام المعاد المتكرر, ونتوقع ان يكون هناك شرحا مفصلا عن من هم بالتحديد الذين يخططون ضد مصر, وكيف يخططون , وما هو رد الفعل من مصر, رجل الشارع يريد ان يعرف ذلك, جميع المصريين يريدون ان يعرفوا ذلك, لأن القصة أصبحت قديمة.

ثم يقول ان هناك مطارات بتتعمل مش واحد ولا إثنين ولا ثلاثة, اكثر من كدة ولكن نحن لا نتكلم علشان اهل الشر ؟؟؟؟؟؟؟’, هل هذا كلام يقوله رئيس دوله, يعنى بيعمل بالمثل إللى بيقول دارى على شمعتك تولع, يعنى خايف من حسد اهل الشر علشان كده لم يتكلم عن كل تلك الإنشاءات والأماكن التى لا يعرفها احد ولم يسمع عنها احد, يعنى عنده فرقة سرية من العمال والمهندسين وغيرهم بيشتغلوا فى اماكن خاصة سرية لا يعرفها الشعب, إيه العبط ده!!!!!!

ثم يقول بالنسبة للأسعار, خلال سنة, كله حيكون تماما, طيب ما هو قال فى اول الشهرده غير كده, قال إن الأسعار أخر الشهر ده يعنى أخر نوفمير سوف تكون تحت السيطرة وكل شيئ سيكون متوفر, والا بيعتقد ان ذاكرة الناس ضعيفه, لأن ما قاله مر عليه أكثر من ثلاث أسابيع, وحصلت حاجات كتيرة قوى فى الأسابيع اللى فاتت, فالناس نسيت ما قاله, وإنشغلت فى موضوع الطائرة الروسية والتحقيق إللى مش حينتهى أبدا ولا سوف تعلن نتائجة , زى عشرات التحقيقات اللى حدثت من قبل.

ثم قال, مليون ونصف كرتونه (يعنى إيه كرتونه), تتوزع على المناطق الأقل دخلا, بواسطة الجيش. الحقيقة كنت منتظر إمتى حيدخل الجيش فى مأمورية , علشان الشعب يعرف إن الجيش هو كل شيئ, ولا يمكن ان يعيش الشعب بدون هذا الجيش العظيم.

ثم يقول, وهذا مهم جدا, خلاص مشكلة الكهربا والغاز إنتهت بالنسبة للمصانع الموجودة وإللى جاية؟؟ بجد , طيب إذا ليه كل المصاريف على مولدات نوويه, وقروض من العديد من الدول لإقامة محطات توليد جديدة تتكلف مليارات الدولارات, ممكن حد يفهمنى لأنى نافوخى حيطق.

ثم تحدث عن توفير فرص عمل للشباب

البطالة فى مصر طبقا للأرقام الحكومية وما أدراك ما الأرقام الحكومية بلغت 13.6%, وكانت هناك أخبار من بعض المسؤولين , وللعلم هناك عدد اكبر مما تتخليلة من المسؤولين, عن تخفيضها إلى 10%, ولم يشرح ذلك الخبر بالتفصيل عن الطريقة التى سوف تتبعها الدولة لتخفيض البطالة إلى 10%, وحقيقة الأمر ان البطالة الحقيقية فى مصر قد تتجاوز العشرين فى المئة, غير انه طبقا لما حدث منذ تولى السيسى الحكم لم يتغير حجم البطالة فى مصر مطلقا, وبالتالى فحجم الإنتاج أيضا لم يتغير, وحجم التصدير لم يتغير, بل إن حجم الإستيراد يزداد يوما بعد يوم. اتذكر السيسى فى خطابة لإفتتاح القناة انه عندما تحدث عن الوظائف الجديدة التى سوف تنتج عن مشروع القناة والمشاريع الأخرى, ان كمية العمالة المتوافرة فى مصر لن تكفى لشغل كل الوظائف التى سوف تحتاجها تلك المشاريع,يعنى مصر سوف تستورد العمالة من الدول الأخرى, يعنى كل المصريين فى الخارج سوف يعودون إلى مصر لشغل تلك الوظائف, وبالطبع ليس هناك من يحاسب السيسى او غيره على وعودهم او ما يقولون.

أما ما قاله وأضحكنى والله أضحكنى , قال, إحنا دولة قانون, ومفيش جهاز من اجهزة الدولة يمكن ان يتجاوز القانون…………..ثم قال, .برلمان قادم حيحاسبنا كلنا.

بتتكلم جد وللا بتهزر, اولا القانون هو مجرد حبر على ورق, الجميع يعرف ذلك فى مصر, فهل الجميع كلهم محششين او سكرانين, وكل ما يحدث فى مصر فى اى مصلحة او اى وزارة او اى قسم شرطه او او او ….. كله بالقانون, كما قلت من قبل ان السيسى بيخلط بين القانون الذى كان يعزف عليه القصبحى فى فرقة ام كلثوم والقانون المعروف فى جميع انحاء العالم, أما عن البرلمان, فهذا حديث أخر تماما.

من بين ما أضحكنى أيضا, ذلك ال*** أقصد الرجل الذى قام ليقول ان مصر حتتحدى العالم, والسيسى قال له إحنا عاوزين نتحدى نفسنا, طيب مادام يا حضرة السيسى قلت إن مصر تتحدى العالم قبل كده بعشر دقائق ,ان يقوم بنفس المشروع فى اقل من عشرة سنين, يبقى ليه مستغرب ومش متفق مع ذلك ال*** اقصد الرجل الذى قام ليؤكد كلامك.      

ثم إيه حكاية كلمة ( اللوجيستية ) دى إللى كل من تحدث فى خطاب او مقالة او تصريح ذكرها ؟, كلمة ليس لها مقابل باللغة العربية, فإن لم يكن لها مقابل, فكيف يمكن ترجمتها وشرحها للعامة من الناس , الرد سيكون ليه لا, الناس هناك بتفهمها وهى طايرة.

أخيرا, لكل من له إعتراض على هذا التحليل, الباب مفتوح للمناقشة, السيسى إما انه كاذب ويعلم انه كاذب, ويضلل العامة من الشعب ولا يلتزم بوعوده التى وعدها من قبل, او أنه غبى لا يتذكر ما وعد به من حيث انه يقوم بوعود ليس لديه اى نية او خطة او إمكانية لتحقيقها, وفى كلتا الحالتين , فالشعب فى أغلبيته العظمى, لا يفكر ولا يتابع ولكنه يتبع كأعمى يقوده أعمى أخر, وكلاهما لا يدرك انه أعمى.

 

Categories
دين

السيرة النبوية وحقيقتها

السيرة النبوية وحقيقتها

 

كلمة السيرة تعنى فى تفسير ومفهوم القارئ , التاريخ الشخصى , والسيرة النبوية بالتالى تعنى التاريخ الشخصى للنبى عليه الصلاة والسلام, ومن يقرأ تلك السيرة النبوية, من المفروض ان يعرف تاريخ النبى منذ ولادته إلى وفاته, فهل السيرة النبوية المعروفة تقص حقا تاريخ الرسول منذ ولادته إلى وفاته, أم انها قد دخلها الكثير من الأحداث التى لم تحدث بالطريقة التى جاءت فى كتب السيرة؟

علينا اولا ان نحدد هل هناك كتاب واحد يروى قصة حياة النبى برواية واحدة , ام ان هناك أكثر من كتاب يروى قصة حياة النبى ولكن بنفس الرواية , ام ان هناك اكثر من كتاب يروى قصة حياة النبى ولكن بروايات مختلفة.

هناك اكثر من كتاب لأكثر من كاتب او راوى عن حياة الرسول, ومن الطبيعى ان نتوقع ان هناك إختلاف بين كل راوى عن الأخر, فليس من المعتقد او المنطق ان يعيد كاتب نفس الكتاب الذى كتب عن نفس الموضوع بنفس الطريقة وإلا كان السؤال, ما الذى اضفت إلى الكتاب الأول. إذا فلابد ان يكون هناك بعض الإختلافات , وقد تكون إختلافات بسيطة يمكن التغاضى عنها او قد تكون إختلافات كثيرة لا يمكن التغاضى عنها, دعنا اولا نبحث عن الكتب التى روت سيرة النبى عليه الصلاة والسلام.

أول من كتب عن سيرة الرسول هو إبن إسحق, هو الإمام أبو بكر محمد بن اسحاق بن يسار بن خيار المدني,وهذه هو إسمه المكتوب فى المراجع. ونبدأ بالسؤال, هل كتب إبن إسحق السيرة النبوية بناء على ما شاهده بنفسه فى حياته عن الرسول, والإجابة هى لا. لقد ولد بن إسحق فى عام 85 هـ, اى أنه ولد بعد وفاة الرسول بخمسة وسبعون عاما, وقد بدا فى جمع الروايات عن حياة الرسول بعد حوالى 120 سنه من وفاة الرسول, وهو يقول فى بداية كتابة , “الله وحده عليم أي الروايات صحيحة”, بمعنى أنه جمع الروايات دون التحقق من صدقها, بل لم يكن لديه وسيلة لكى يتحقق من صدقها, وهذا فى حد ذاته إعتراف ضمنى من الكاتب نفسه بأن ما جاء به ليس موثقا من أحد ويحتمل الصدق او الكذب او مابينهما, وعلينا ان نتذكر ذلك جيدا حتى نهاية المقالة.

الكاتب الثانى بعد إبن إسحق, هو إبن هشام, المتوفى فى عام 218هـ, إبن هشام قام كما يقول بتهذيب كتاب إبن إسحق, لا نعرف معنى تهذيب على وجه التحديد, وقال انه خفف من أشعار سيرة إبن إسحق, وأنه قد ذكر إسماعيل إبن إبراهيم عليهما السلام وذريتهم حتى محمد. نفهم على الأقل ان بن هشام لم يلتقى بالرسول او عاصر الرسول, ولكنه نقل ما جاء به إبن إسحق وربما أضاف عليه ما توصل إليه بدأ من إسماعيل إلى الرسول, وحتى لا ننسى ان إبن إسحق لم يوثق ما جاء به وإعترف بأن الله وحده يعلم مدى صدق او كذب تلك الروايات, وبالطبع لأن إبن هشام جاء بعده بما يقارب قرن من الزمان, فمن المستحيل ان يكون قد إستطاع ان يعرف او أن ينقل أخبارا أكثر دقة من سابقة.

هناك العديد او الكثير من الكتب والمؤلفات عن السيرة النبوية , على وجه المثال ما يلى:

المغازى للواقدى, السيرة النبوية, مولود عام 130 هـ

العواصم من القواصم تأليف أبوبكر بن العربى, مولود عام 498 هـ . الكتاب رغم وقوعه ضمن كتب السيرة النبوية, إلا انه فى الحقيقة لم يتعرض للسيرة النبوية بل كان عن موقف الصحابة بعد وفاة النبى.

القاسم عبد الرحمن بن عبد الله بن احمد بن اصبغ الخثعمي السهيلي, كتاب الروض الأنف , مولود 508 هـ

بن القيم الجوزية فى كتابة زاد المعاد فى هدى خير العباد, مولود عام 691 هـ

السيرة النبوية لإبن كثير, مولود عام 701 هـ

كذلك نجد عشرات الكتب الأخرى على المواقع التالية:

http://download-islamic-pdf-ebooks.com/113-1-library-books

http://www.islamport.com/isp_eBooks/ser/

عندما نتصفح كتاب السيرة النبوية لإبن هشام, نرى ان الجزء الأول منه قد كرسة او كرس الجزء الأكبر منه لذكر نسب الرسول إلى إسماعيل بن إبراهيم عليه السلام, ولم يكتفى بذلك بل قام بتفسير كل إسم من الأسماء التى أوردها ما بين إسماعيل إلى محمد عليهما السلام, بمعنى كيف أطلق هذا الإسم على حاملة وتحت أى ظروف بل لقد قص مع معظم الإسماء قصصا تفسر كيفية ما حدث لإطلاق ذلك الإسم. وسوف نأخذ مثالا واحدا فقط مما قال, قال أن الرسول إسمه محمد بن عبد الله بن عبد المطلب, ثم شرح إسم عبد المطلب وكيف أطلق عليه فى عددة روايات, وسوف أعرض رواية واحدة فقط من الروايات .

ويقال : قيل له عبد المطلب لأن أباه هاشما لما مر بالمدينة فى تجارته إلى الشام نزل على عمرو بن زيد بن لبيد بن حرام بن خراش بن خندف بن عدي بن النجار الخزرجى النجاري وكان سيد قومه فأعجبته ابنته سلمى فخطبها إلى أبيها فزوجها منه واشترط عليه مقامها عنده ، وقيل بل اشترط عليه أن لا تلد إلا عنده بالمدينة . فلما رجع من الشام بنى بها وأخذها معه إلى مكة، فلما خرج في تجارة أخذها معه وهي حبلى، فتركها بالمدينة ودخل الشام فمات بغزة ووضعت سلمى ولدها فسمته شيبة فأقام عند أخواله بنى عدي بن النجار سبع سنين ، ثم جاء عمه المطلب بن عبد مناف فأخذه خفية عن أمه فذهب به إلى مكة. فلما رآه الناس ورأوه على الراحلة قالوا من هذا معك ؟ فقال عبدي ثم جاءوا فهنئوه – به وجعلوا يقولون له عبد المطلب لذلك فغلب عليه .

وساد في قريش سيادة عظيمة وذهب بشرفهم ورآستهم . فكان جماع أمرهم عليه

وكانت إليه السقاية والرفادة بعد المطلب ، وهو الذي جدد حفر زمزم بعد ما كانت مطمومة من عهد جرهم ، وهو أول من طلى الكعبة بذهب فى أبوابها من الغزالتين من ذهب اللتين وجدهما في زمزم مع تلك الأسياف القلعية .

هناك عدد غير محدود من القصص التى رواها عن أصل كل إسم من أسماء السلالة النبوية كما قلنا من إسماعيل إلى محمد, وكلها من نفس نوع الرواية التى اوردناها أعلاهّ!!!!!

فى كتابة عن سيرة الرسول او السيرة النبوية كما يسمى, وضع سلسلة الأسماء من محمد إلى إسماعيل, وهى كالأتى:

 

هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب “عبد المطلب شيبة ” بن هاشم ” هاشم عمرو ” بن عبد مناف ” عبد مناف المغيرة ” بن قصي ” قصى زيد ” بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر “وهو الملقب بقريش واليه تنتسب القبيلة ” بن مالك بن النضر ” قيس ” بن كنانة بن خزيمة بن مدركة ” مدركة عامر ” بن الياس بن مضر بن نزار بن نزار بن معد بن عدنان بن أدد بن مقوّم بن ناحور بن تيرح بن يعرب بن يشجب بن ثابت بن اسماعيل .

يعنى هناك تسعة وعشرون إسما ما بينه وبين إسماعيل عليه السلام, ثم لم يتوقف عند ذلك بل واصل فى وضع اسماء الذرية حتى أدم عليه السلام, كما يلى:

بن ابراهيم خليل الرحمن بن تارح ” آزر ” بن ناحور إبن ساروغ إبن راعو بن فالخ بن عيبر بن شالخ بن أرفخشد بن سام بن نوح بن لمك بن متوشلخ بن اخنوخ ” وهو ادريس النبى (ص) فيما يزعمون ” بن يرد بن مهليل بن قينن بن يانش بن آدم عليه السلام

وهم تسعة عشر كما هو واضح من التسلسل أعلاه. يعنى بعملية جمع بسيطة يمكن ان نرى ان عدد الذرية من أدم إلى محمد هو 19+29= 48 شخصا . وهذا يدعو اى إنسان لدية ذرة واحدة من العقل والفكر والمنطق والتعقل……ان يتساءل, كيف إستطاع إبن هشام او إبن إسحق ان يحصلا على تلك المعلومات!!!

لقد عاش النبى طبقا لما نعرفه من قصص التراث فى مكة كإنسان عادى فلم يكن زعيم قبيلة او صاحب فلسفة او شعر من المعلقات او صاحب أى شهرة أيا كانت, ولم يكن من أثرياء مكة بأى شكل بل طبقا للتراث نفسه فقد كان فقيرا حتى سن الخامسة والعشرين ثم تزوج من السيدة خديجة والتى كانت تملك ثروة وقام بإدراة أعمالها وثروتها حتى بلغ الاربعين من العمر عندما نزلت عليه الرسالة وكلف بالدعوة.

ولأن مكة لم تكن مدينة كبيرة ولها حكومة تحكمها او قانونا مكتوبا يحتكم له سكانها, ولم يكن لديهم جهازا لتسجيل المواليد والوفيات او اى جهاز أخر مشابه لذلك, فمن المنطقى ان يتساءل اى بنى أدم, كيف إستطاع إبن إسحق او إبن هشام او اى إنسان أخر روى لأيهما تاريخ نسب الرسول, هل كان الناس هناك يعرفون تاريخ الأنساب ويحفظونه عن ظهر قلب لجميع سكان مكة, هل هناك فى عصرنا الحديث وهو عصر التدوين والكتابة والحفظ للمستندات من يستطيع ان يأتى بسلسلة نسبه إلى خمسين إسما ؟؟ إلى أربعين اسما ؟؟؟ إلى ثلاثين إسما ؟؟؟ إلى عشرون إسما؟؟؟؟ حتى إلى عشرة أسماء من سجلات الدولة التى يعيش فيها.أشك فى ذلك كثيرا.

الشيئ الأخر هو ان نسب الرسول طبقا لذلك حتى أدم عليه السلام هو تسع وأربعون جيلا, ولو كان الجيل هو عشرون سنه, فتكون المسافة الزمنية بينه وبين أدم هى اقل من ألف سنه, بحساب ضرب 49 فى 20, ولو كان الجيل 40 سنة ومن المستحيل ان يزيد على ذلك, لكانت المسافة الزمنية بينهمها أقل من 2000 سنه, ونحن نعرف ان المسافة الزمنية بين الأسر القديمة الفرعونية وبيننا الأن تبلغ حوالى سبعة ألاف سنه, هل جاء هؤلاء الفراعنه قبل ادم بخمسة الاف سنه ؟؟ المنطق يقول بأى شكل ومن أى زاوية ان تلك النسبة النبوية بين محمد وأدم غير حقيقية وغير معقوله ولا يمكن ان تصدق بأى شكل من الاشكال او حال من الأحوال.

بالمناسبة, هناك كتاب يسمى – تهذيب سيرة إبن هشام – لم أطلع عليه ولكن يبدو من الإسم ان المؤلف لم يتفق على بعض ما جاء به ولذلك كتب الكتاب بهذا العنوان.

فى كتب السيرة النبوية ذكرت حادثة مر بها الرسول وهو طفل فى الرابعة من عمرة تقريبا, وأكدت الكثير من المراجع عن السيرة النبوية حدوثها, وهى ان الرسول كان يلعب مع أقرانه , فجاءة جبريل وصرعه أرضا وشق صدرة, ثم إستخرج منه قلبه, وأزال منه بقعة سوداء, وقال هذا نصيب الشيطان منك, ثم غسله فى طست من ذهب من ماء زمزم, ثم وضعه فى صدرة مرة اخرى, ثم لأمه بمعنى اقفل الجرح بخياطته او بطريقة اخرى لم تذكر. هذه هى القصة, وقد تمت روايتها بأشكال مختلفة وإن كان المحتوى الرئيسى للقصة لم يتغير. ويقول من يؤكد تلك الرواية ان الله سبحانه وتعالى قال فى القرآن الكريم , ألم نشرح لك صدرك, ويفسرون تلك الآية بأنه شرح له صدره اى شقه وأخرج منه ما للشيطان فيه من نسبة, والرد على ذلك التحريف والتلاعب بالألفاظ هو من القرآن نفسه, من سورة طه رقم 25, قال رب اشرح لي صدري, فهل طلب موسى من الله أن يشق صدره كما يقولون عن تفسير معنى شرح الصدر فى الم نشرح لك صدرك؟, ثم فى سورة الزمر رقم 22, افمن شرح الله صدره للاسلام فهو على نور من ربه فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله اولئك في ضلال مبين. هل شق الله صدر كل من أسلم وأمن بالله؟, ثم فى سورة الانعام رقم 126, فمن يرد الله ان يهديه يشرح صدره للاسلام ومن يرد ان يضله يجعل صدره ضيقا حرجا كانما يصعد في السماء كذلك يجعل الله الرجس على الذين لا يؤمنون, كم من الناس الذين هداهم الله وجد صدرة مشقوقا وعليه أثار الشق وخياطته ؟, وأخيرا فى سورة النحل رقم 106, من كفر بالله من بعد ايمانه الا من اكره وقلبه مطمئن بالايمان ولكن من شرح بالكفر صدرا فعليهم غضب من الله ولهم عذاب عظيم, هنا نجد ان كلمة شرح لم تأتى مرتبطة بالإيمان ولكن بالكفر, فهل شق صدر كل من كفر إن كانت كلمة شرح تعنى شق الصدر. هذا التفسير لكلمة شرح بمعنى شق هو تفسير أقل من ساذج بل تفسير غبى ويعتمد على إرهاب الناس من التفكير وتصديق هؤلاء الكهنه الذين يعتقدون انهم يسيطرون على عقول الأخرين ويرهبونهم بأنهم هم , وهم فقط من لهم الحق فى الخوض فى أيات الله والحق فى تفسيرها وتأويلها.

فى بعض الكتب الأخرى يدعون ان الله شق صدر الرسول اكثر من مرة, المرة الأولى كما ذكرنا سابقا فى طفولته, والثانية عند بعثته لتلقى ما يوحى إليه بقلب قوى فى اكمل الحالات من التطهير, والثالثة عند الإسراء والمعراج ليتأهب للمناجاه, هذا ما يقولونه, وهناك من الناس من يصدق تلك الخرافات, ويدافع عنها وهو مستعد لمخالفة القرآن الكريم من أجل الدفاع عن ذلك الهراء وتلك الخرافات.

من القصص التى رويت فى كتب السيرة النبوية القصة التالية وهى من فصيلة حدثنا !!!!

قال الامام احمد‏:‏ حدثنا محمد بن ابي عدي عن داود بن ابي هند عن عامر الشعبي ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نزلت عليه النبوة وهو ابن اربعين سنة فقرن بنبوته اسرافيل ثلاث سنين فكان يعلمه الكلمة والشيء ولم ينزل القران فلما مضت ثلاث سنين قرن بنبوته جبريل فنزل القران على لسانه عشرين سنة عشرا بمكة وعشرا بالمدينة‏.‏ فمات وهو ابن ثلاث وستين سنة‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 3/ 8‏)‏‏.‏ فهذا اسناد صحيح الى الشعبي وهو يقتضي ان اسرافيل قرن معه بعد الاربعين ثلاث سنين ثم جاءه جبريل‏.‏ واما الشيخ شهاب الدين ابو شامة فانه قد قال‏:‏ وحديث عائشة لا ينافي هذا فانه يجوز ان يكون اول امره الرؤيا‏.‏ ثم وكل به اسرافيل في تلك المدة التي كان يخلو فيها بحراء فكان يلقي اليه الكلمة بسرعة ولا يقيم معه تدريجا له وتمرينا الى ان جاءه جبريل فعلمه بعدما غطه ثلاث مرات فحكت عائشة ما جرى له مع جبريل ولم تحك ما جرى له مع اسرافيل اختصارا للحديث او لم تكن وقفت على قصة اسرافيل‏.‏ وقال الامام احمد‏:‏ حدثنا يحيى بن هشام عن عكرمة عن ابن عباس انزل على النبي صلى الله عليه وسلم وهو ابن ثلاث واربعين فمكث بمكة عشرا وبالمدينة عشرا‏.‏ ومات وهو ابن ثلاث وستين وهكذا روى يحيى بن سعيد وسعيد بن المسيب‏.‏ ثم روى احمد عن غندر ويزيد بن هارون كلاهما عن هشام عن عكرمة عن ابن عباس قال‏:‏ بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم وانزل عليه القران وهو ابن اربعين سنة فمكث بمكة ثلاث عشرة سنة وبالمدينة عشر سنين‏.‏ ومات وهو ابن ثلاث وستين سنة‏.

فى الرواية المذكورة اعلاه هناك ثلاث سنوات يختلف فيها الرواة, وتختلف القصص المعروفه عن النبى وعن نزول الوحى عليه فى سن الاربعين وعن جبريل الذى ضمه ثلاث مرات وهو يقول له إقرأ, ثم يكمل بعدها الآية , إقرأ بإسم ربك الذى خلق, خلق الإنسان من علق, إقرأ وربك الأكرم الذى علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم. القصة تقول انه كان تحت رعاية إسرافيل لثلاثة اعوام ثم بعدها أصبح تحت رعاية جبريل, وتقول القصة كما نصت أعلاه انه بدأ الدعوة وعمره ثلاث وأربعون سنه, قضى منها عشر سنوات فى مكة وعشر سنوات فى المدينة, فإن إختلفت الروايات فى شيئ مثل ذلك فكيف يمكن ان نصدق بعدها ما جاء بها من قصص وحكايات عن السيرة النبوية.

بالطبع هناك روايات أخرى تدعو إلى التعجب اكثر من تلك الرواية, على سبيل المثال الرواية التالية:

روى أبن أسحق أن ركانه بن عبد يزيد بن هاشم كان أشد رجل في قريش وكان لا يقدر على أن يصرعه أحد , فأختلى يوما برسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض شعاب مكه , فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: “يا ركانه ألا تتقي الله وتقبل ما أدعوك اليه؟” فقال ركانه: “لو أعلم أن ما تقول حق لأتبعتك” فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أرأيت أن صرعتك؟” فقام اليه ركانه يصارعه فبطش به رسول الله صلى الله عليه وسلم فطرحه أرضا وركانه لايستطيع المقاومه. فطلب ركانه أن يعيد الكره فعاد الكره فأعاد الكره وصرعه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم طلب أعادة الكره مرة أخرى فصرعه رسول الله صلى الله عليه وسلم مرة ثالثه. فقال له ركانه: “يا محمد إن هذا للعجب , أتصرعني؟

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “وأعجب من ذلك إن شاء الله أريكه أن أتقيت الله وأتبعت أمرى” قال: ما هو؟ قال: أدعوا لك هذه الشجره التي ترى فتأتينى؟ فدعاها. فأقبلت الشجره حتى وقفت بين يدى رسول الله صلى الله عليه وسلم. ثم قال لها: أرجعى الى مكانك فرجعت الى مكانها.

ثم ذهب ركانه الى قومه قال يا بنى عبد مناف ساحروا بصاحبكم أهل الأرض فوالله ما رأيت أسحر منه قط ثم أخبرهم بالذي رأى وسمع وما حدث مع رسول الله صلى الله عليه وسلم.

طبعا هذه القصة تروى قوة الرسول الجسدية فهو يصارع اقوى رجل فى مكة والذى لم يصرعه احد, فيصرعه ثلاث مرات, ولا يكتفى بذلك ولكن يدعو شجرة إليه, فتأتى الشجرة سمعا وطاعة للرسول ثم يأمرها بأن ترجع إلى مكانها……………………….!!!!!!!!

قبل ان أنتهى من المقالة , أعرض حادثا أخر مما هو معروض عن الرسول , وهو يتحدث عن لقاء الرسول بالجن, إقرأ بتمعن:

سألت علقمة: هل كان ابن مسعود شهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الجن؟ قال: فقال علقمة: أنا سألت ابن مسعود فقلت: هل شهد أحد منكم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الجن؟ قال: لا، ولكنا كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة، ففقدناه. فالتمسناه في الأودية والشعاب. فقلنا: استطير أواغتيل. قال فبتنا بشر ليلة بات بها قوم. فلما أصبحنا إذا هو جاء من قبل حراء. قال فقلنا: يا رسول الله فقدناك فطلبناك فلم نجدك فبتنا بشر ليلة بات بها قوم. فقال: أتاني داعي الجن فذهبت معه. فقرأت عليهم القرآن، فانطلق بنا فأرانا آثارهم وآثار نيرانهم. وسألوه الزاد. فقال: لكم كل عظم ذكر اسم الله عليه يقع في أيديكم، أوفر ما يكون لحماً. وكل بعرة علف لدوابكم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فلا تستنجوا بهما، فإنهما طعام إخوانكم.

ولكن هذا الحدث اعلاه مروى بطريقة اخرى فى نفس الصفحة, إقرأ معى:

أمرت أن أتلو القرآن على الجن، فمن يذهب معي؟ فسكتوا، ثم قال الثانية، ثم قال الثالثة، ثم قال عبد الله بن مسعود: أنا أذهب معك يا رسول الله، فانطلق حتى جاء الحجون، عند شعب أبي دب، فخط عليَّ خطاً فقال: لا تجاوزه، ثم مضى إلى الحجون، فانحدر عليه أمثال الحجل، يحدرون الحجارة بأقدامهم يمشون يقرعون في دفوفهم كما تقرع النسوة دفوفها، حتى غشوه فلا أراه، فقمت: فأوحى إليّ بيده أن أجلس، فتلا القرآن، فلم يزل صوته يرتفع، ولصقوا بالأرض حتى ما أراهم، فلما انفتل إليّ قال: أردت أن تأتيني؟ قلت: نعم يا رسول الله، قال: ما كان ذلك لك، هؤلاء الجن أتوا يستمعون القرآن، ثم ولوا إلى قومهم منذرين، فسألوني الزاد، فزودتهم العظم والبعر، فلا يستطيبن أحدكم بعظم ولا بعر.

لمن لم يفهم القصة فالرسول بعد ان ذهب وإلتقى بالجن وقرأ عليهم القرآن, فهم منهم ما يأكلونه فعرف انه العظام والبعر, اما البعر فهو المخلافات او براز الحيوانات, وقد اوصى الرسول بعدها من حوله بأن لا يستنجى احد بعظام او بعر, وقد نفهم ان العظام من الممكن ان يستخدمها هؤلاء الذين لم يكن لديهم مراحيض او مياة لعملية غسل المؤخرة, ولكن كيف لهم ان يستخدوا – البعر – كما وصفناه فى تلك العملية !!!!!

نلاحظ إيضا ان إبن عباس مذكور فى كلتا الروايتين, فى اولهما نفى إبن مسعود ان احدا ذهب مع رسول الله, بل يقول انه إختفى وبحثوا عنه فلم يجدوه حتى الصباح عندما رأوه قادما من جهة جبل حراء, وفى القصة الثانية إبن مسعود نفسه يقول انه ذهب مع رسول الله ليلتقى بالجن, فهل كان هناك إثنين من إبن مسعود ؟ ام ان القصة كلها تخريف وهجص.

من الممكن ان ننقل من كتب السيرة النبوية أمثلة لا تعد ولا تحصى مما لا يتفق مع العقل او المنطق او الفطرة, ولكن نكتفى بما جاء اعلاه. قبل ان أنسى, كتب السيرة لإبن إسحق ولإبن هشام, تحتوى على الكثير من الشعر الذى لا علاقة له بسيرة النبى محمد عليه الصلاة والسلام.

أخيرا , اقول لجميع هؤلاء الذين سوف يدافعون عن السنة النبوية الشريفة او السنة النبوية العطرة …..الخ الخ الخ, هل قرأ احدكم اى من تلك الكتب المنشورة تحت مسمى السنة النبوية والتى وضعت لبعضها روابطا فى اول المقالة, فإن كانت الإجابة بلا, فسوف اطلب منهم ان يقرأوها على النيت ولها روابط لا تعد ولا تحصى, إما ان كان قد قرأها ولازال يريد ان يدافع عنها, فأرجو منه او منها الرد على ما جاء بالمقالة.

إن هذا البحث لا ينفى على الإطلاق بتواجد الرسول محمد عليه الصلاة والسلام, فقد أخبرنا القرآن وأكد تواجده فى زمنه, وأكد القرآن ان الرسول قد بعثه الله ليبشر الناس أجمعين بالإسلام, وقد وصفه القرأن بأنه على خلق عظيم, ووصفه بأنه أرسل رحمة للعالمين, ووصفه بانه بشر مثلنا يوحى إليه انما إلهنا إلة واحد, ووصفه القرآن الكريم بأنه كان يتيما فأواه الله وانه كان ضالا فهداه الله, وأنه كان عائلا فإغناه الله, ووصفه القرآن بأنه لم يكن أبا احد من الرجال, ووصفه القرأن بأنه لم يكن فظا غليظ القلب, ووصفه القرآن بأنه كان يجادل الأخرين بالتى هى أحسن . هذا ما وصفه القرآن به, ومثل ذلك من الأوصاف الاخرى, ونفى القرآن عنه انه كان ساحرا او مجنونا………إلخ , ولكن القرأن لم يصفه بأنه جاء بمعجزات كما يدعون فى كتب السيرة, لم يصفه القرأن بأنه شق القمر كما يدعون فى كتب السيرة, لم يصفه القرأن بأن جبريل او اى من الملائكة قد قاما بعملية شق لصدره ولو مرة واحدة لتطهيره من الشيطان, لم يصفه القرآن بأنه كان يرى الجن او يجتمع بهم او يعرف طعامهم وغذاءهم, لم يصفه القرآن بصفات جسدية سواء طوله او لونه أو شكله او طريقة مشيته او طريقته فى الأكل والشرب او الملبس , لم يصفه القرآن فى علاقاته الخاصة مع زوجاته, لم يقم القرآن بطرح إسم واحد من إسماء زوجاته ………..الخ الخ مما نراه فى كتب السيرة النبوية التى ترسم صورة وصفية لطوله وعرضة ولون بشرته وتقاطيع وجهة ولون شعره وصوته ………الخ كمن يرسم لوحة له وفى نفس الوقت لو قام احد برسم لوحة له من تلك التفاصيل التى جاءوا بها عنه, فتقوم الدنيا ولا تقعد وتزهق الأرواح وتسيل الدماء وتتحطم المحلات والسيارات…..الخ. هذه المقالة توضح بما لا يدع مجالا للشك, ان الرويات والقصص التى جاءت فى كتب السيرة النبوية كلها او معظمها على اقل تقدير هى أوهام وإختراعات بشرية فى محاولة لتقديس الرسول ورفع شأنه بطريقة ساذجة وغبية لا ولن تؤدى إلى الغرض الذى وضعت بسببه.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Categories
سياسة

متى تنتهى لعبة الجماعات الإرهابية – الجزء الثانى

متى تنتهى لعبة الجماعات الإرهابية – 2

 

أولا, اود ان أشكر الأخوة الذين قاموا بالإتصال بى فى الأيام الأخيرة للسؤال عنى, والذين قاموا بالإتصال بى عن طريق الفيس بوك او الإيميل الخاص, عندما لاحظوا غيابى فى الأيام الأخيرة عن النشر, وأرادو ان يطمئنوا على, فلهم جزيل الشكر والحب وتمنياتى لهم جميعا بالصحة والعافية والسلام.

——————————————————————————————–

كنت قد كتب مقالة منذ حوالى شهرا ونصف وبالتحديد فى 25 سبتمبر الماضى بعنوان, متى تنتهى لعبة الجماعات الإرهابية, على الروابط التالية:

http://www.alquran-forall.com/index.php/ar/2010-04-15-20-26-47-44785/5791-2015-09-26-02-19-55

https://www.facebook.com/fawzy.farrag/posts/10153299851454858

وشرحت فيها وجهة نظرى فيما يحدث فى هذا العالم الآن من أعمال يطلق عليها إرهابية وأخرى ربما تعادلها أو اكثر منها ولكن لا يطلق عليها إرهابية , وإنما هى أعمال مضادة للإرهاب , منذ كتابة تلك المقالة وحتى الآن, لم يتغير شيئا فى عالمنا, بل إن الإرهاب لم يتراجع خطوة واحدة, والأعمال المضادة للإرهاب لم تتراجع خطوة واحدة.

منذ كتابة تلك المقالة, فالأعمال الإرهابية اليومية لم تتوقف, ولكن قامت بأعمال أكبر وأضخم وأكثر دموية وأكبر تدميرا. مثالا على ذلك , إسقاط الطائرة الروسية فى سيناء ومقتل اكثر من مئتين من الركاب, والتفجيرات فى بيروت ومقتل العشرات ثم منذ بضعة أيام العمل الإرهابى فى باريس ومقتل اكثر من مئتين من الأبرياء فى جميع الحالات الثلاثة.

ماذا يريد الإرهابيون بأفعالهم على وجه التحديد ؟ هل قامت القاعدة بشرح مطالبها امام العالم, هل وضعت قائمة بتلك المطالب امام العالم , وكما يفعل الإرهابيون فى معظم الحالات بإعطاء قائمة بالمطالب وتحديد وقت معلوم للتنفيذ او انهم سوف يقومون بهذا العمل او ذاك ؟ لم يحدث فى تاريخ القاعدة ان قامت بوضع اى مطالب امام العالم كثمن لتوقفها عن الإرهاب.

ونفس الشيئ بالنسبة لداعش او بوكو حرام او الشباب الصومالى او غيرهم من المنظمات الإرهابية الأخرى, بمعنى انهم لن يتوقفوا عن القيام بتلك الأعمال الإرهابية مهما كان الثمن. فى الحروب النظامية التى تقوم بها الحكومات سواء حروب إقليمية او جماعية او حتى فى الحروب العالمية, هناك وقت وسيناريو لتوقف تلك الحروب, بعضها بعد هزيمة طرف للاخر وإعتراف الطرف المهزوم بالهزيمة, وبعضها بفرض التوقف عن الحرب بقرارات للأمم المتحده وبالطبع وراء تلك القرارات مناورات ومناقشات دبلوماسية يتحقق فيها الغالب من المغلوب ويصدر قرار بوقف إطلاق النار……الخ, المهم ان فى تلك الحروب هناك دائما وقت معلوم لكى تتوقف تلك الحروب, ولكن فى حالة الإرهاب الجارى, ليس هناك سيناريو مماثل لتوقف تلك المنظمات عن علمياتها الإرهابية, ومن ثم فإن العالم – على الأقل امام الكواليس – يتفق فيما بينه على محاربة تلك المنظمات والقضاء عليها, ومما رأيناه حتى الأن, لم يتم القضاء على اى منظمة من تلك المنظمات الإرهابية سواء الصغيرة منها او الكبيرة. فهل يعنى ذلك ان تلك المنظمات أقوى من ان يتم القضاء عليها ام انه ليست هناك أرادة جاده بين دول العالم للقضاء على اى من تلك المنظمات.

عندما سقطت الطائرة الروسية بعد إقلاعها من شرم الشيخ بثلاثة وعشرون دقيقة, قال متحدث بإسم الحكومة الأمريكية ان احد اقمارها الصناعية, رصد نقطة ضوء حرارية قبل سقوط الطائرة مباشرة, وخلال الأربع وعشرون ساعة قال متحدث اخر ان اجهزة التصنت قد تلقت رسالة من الإرهابيين فى سيناء قبل سقوط الطائرة بساعات يقول فيها سوف يحدث شيئ كبير خلال ساعات. تلك المعلومات فى حد ذاتها كانت كفيلة بأن تفسر سقوط الطائرة بأنه سقطت نتيجة لعمل إرهابى , ولكن السلطات المصرية لم تصرح بشيئ طوال الأربع وعشرون ساعة الأولى سوى انها سوف تحقق فى سقوط الطائرة بعد إلتقاط الصندوق الأسود وتفريغة, وقبل ان تنتهى الأربع وعشرون ساعة بعد سقوط الطائرة , صرحت داعش بأنها مسؤولة عن تلك العملية. ولكن السلطات المصرية لم تعر ذلك إهتماما, وكذبت داعش.

مرت على سقوط الطائرة اكثر من 48 ساعة, ولازالت السلطات المصرية تحقق فى سبب سقوط الطائرة, وبالطبع إشترك فى هذا التحقيق كل من روسيا التى أسقطتت طائرتها وفقدت اكثر من مئتين من رعاياها, وإيرلندا الدولة التى تم تسجيل الطائرة بها, وفرنسا ممثلة فى شركة إيرباص التى صنعت الطائرة ومصر بالطبع. وكنت من بين من تبنى ان الطائرة قد أسقطت بفعل إرهابي مما سمعت مما سبق أعلاه, وكذلك من طريقة ظهور بقايا الطائرة على الأرض فى مساحة كبيرة من الأرض مما يدل على أنها لم تسقط كقطعة واحدة ولكنها تحطمت فى الهواء.

بعد ذلك بعدة أيام , وفى لقاء السيسى مع كاميرون فى بريطانيا, لم يضيع كاميرون وقتا طويلا فى إعلان ان الطائرة قد أسقطت بعملية إرهابية , وغضب المسؤولون المصريين وأتهموا بريطانيا بأنها تتأمر على مصر وعلى السياحة فى مصر…..الخ الخ الخ من كل تلك المقالات والتصريحات الغبية من كتاب المقالات والمسؤولين فى الحكومة المصرية , وبعد ذلك توقفت عدد من الدول الأوربية عن الطيران فوق سيناء, كما قام بعضهم بسحب مواطنيهم من شرم الشيخ ومن المدن الأخرى فى سيناء, وبالطبع إستمر الصياح والنواح فى الجرائد ووسائل الإجهال فى مصر وأصبح كل ما يتداولونه يدور حول المؤامرة الأمريكية البريطانية الفرنسية…..لتركيع مصر…..وبعد ذلك بيوم او إثنين, قام بوتن نفسه بسحب السياح الروس من سيناء ومنع الطائرات الروسية من التحليق فى سيناء. وبالطبع إستطاع العباقرة من الكتاب الصحفيين فى مصر ان يبرروا ذلك , بعضهم بأن بوتين قد ذعن للضغط الأمريكى البريطانى الأوربى……والقليل منهم من قال ان بوتين فى الحقيقة يحاول ان يؤدى مهمته كرئيس لدولة عليه حماية الشعب. ثم بعد أيام أخرى من ذلك, قامت روسيا بمنع جميع الطائرات المصرية من الهبوط فى روسيا, وكانت تلك هى الضربة الأخيرة التى أخرصت السادة العباقرة الكتاب فى الصحافة المصرية , غير أن بعضهم بدأ فى إتهام بوتين بأنه أصبح جزء من المؤامرة على تركيع مصر, واليوم أعلنت روسيا ان الطائرة سقطت بفعل تفجير إثنين كيلوجرام من المواد المتفجرة, ولازال الخبراء المصريين يحققون فى السبب, وكان رد الحكومة ان مصر سوف تنظر بعين الإعتبار لما توصلت إليه روسيا فى هذا الشأن.

التحليل البسيط لما حدث هو الغباء المتفشى فى الحكومة المصرية وصانعى القرار. علم الجميع ان لو أعلنت القاهرة ان سبب سقوط الطائرة هو سبب إرهابى, فسيكون لذلك نتائج سلبية خطيرة على السياحة فى مصر, وخاصة السياحة فى سيناء ومدنها التى تتكسب مصر من ورائها نسبة كبيرة من دخل السياحة ربما يفوق ما تتكسبة من السواح للجيزة او الأقصر. ولذلك كان القرار بالتسويف والتأجيل والتأخير لعل الموضوع يتم نسيانه مع الوقت ومع احداث اخرى مما يحدث يوميا فى العالم. ولو أن الحكومة المصرية كانت على قدر المسؤولية , وأعلنت فورا أن ذلك كان من عمل داعش, التى إعرفت به خلال الأربع وعشرون ساعة الأولى, وأنها, اى الحكومة سوف تعيد النظر فى جميع مطاراتها وفى تأمين المطارات بطريقة عالمية حديثة بل وأنها سوف تجند عددا كبيرا من الخبراء العالميين فى تأمين المطارات للقيام بعملية مسح شامل لجميع المهام والأعمال وعن خلفية جميع العاملين فى المطارات المصرية ….الخ الخ, ثم قامت فورا بالبدأ فى ذلك, لتيقنت دول العالم بأن مصر على مستوى المسؤولية وأنها تقوم فورا بإصلاح وسد الثغرات فى عملية تأمين المطارات, وربما ما حدث ما حدث من علمية سحب السياح الأجانب, او على الأقل, لكان هناك مؤشرا للوقت الذى سوف تنتهى مصر فيه من عملية تأمين المطارات, ثم بالطبع عودة السياح. ولكن الغباء الحكومى والشعبى فى مصر لا يمكن ان تخطئ فى تقييمه.

عملية بيروت وباريس, وإن لم تحظى بيروت بتغطية كافية , هى من العمليات الجريئه التى تقوم بها داعش , وهناك للأسف على الفيس بوك من يبدو من تعليقاتهم انهم شامتون فى فرنسا, وهم يعددون ما قامت به فرنسا ضد الدول العربية فى الماضى, والحقيقة انهم فى ذلك قد أخطأوا تماما فى شماتتهم , فإن داعش قد قتلت من العرب والمسلمين عشرات الأضعاف مما قامت به فى فرنسا, والمثال الذى يقول عدو عدوى صديقى لا ينطبق على داعش, فمهما قتلت داعش من الفرنسيين الأبرياء لن يعوض بأى طريقة ما قامت به فرنسا فى الماضى, كما ان السبب فى قيام داعش بذلك فى فرنسا لا علاقة له بالإنتقام من ما فعلته فرنسا فى الماضى, ولكنه مصلحة خاصة بداعش فى حربها فى سوريا.

قرأت ان بوتين قد صرح فى إجتماعة فى تركيا مع الدول العشرين الكبرى, ان هناك من الدول المشتركه فى الإجتماع من يمولون داعش, وبالطبع لم يصرح بإسماء تلك الدول, ولكن من المعروف ان السعودية العربية وتركيا, لهم مصالح مشتركه فى تمويل داعش, ومن المستحيل بصفة عامة ان تكون تلك المنظمة بهذه القوة العسكرية والمخابراتية والمالية بجيث نعجز دول العالم الكبرى فى القضاء عليها قضاءا تاما, ولكن هناك من تلك الدول الكبرى من له مصالح فى ان تستمر داعش فى دورها الإرهابى ودورها فى عدم الإستقرار بين دول الشرق الأوسط خاصة, وهى مجرد آله فى يد من يحركها ويدعمها, غير انها كما يقال قد داست على أقدام كثيرة فى الفترة الماضية, وسوف تكون نهايتها قريبا عندما ينتهى دورها كآلة فى يد من يمولها ويحركها ويمدها بالسلاح والمعلومات, وعند ذلك فقط, سوف تنتهى فجأة كما قامت فجأة.

 

Categories
سياسة

الحل الوحيد للصراع الفلسطينى الإسرائيلى

الحل الوحيد للصراع الفلسطينى الإسرائيلى

 

قبل قراءة هذا المقال, أنصح بقراءة مقال أخر بعنون , من الذى أضاع فلسطين, كتبته فى اكتوبر 2009, اى منذ سته سنوات, وهو مقدمة صادقة لهذا المقال, على الرابط التالى

http://www.alquran-forall.com/index.php/ar/2010-04-15-20-26-47-44785/66-2010-04-20-11-49-31

——————————————————————————————

منذ عام 1948 . والذى سمى بعام النكسة, وهو العام الذى هزمت فيه الجيوش العربية التى ذهبت لتحرير فلسطين والقضاء على الوجود او الكيان الإسرائيلى, وعلى إسرائيل المزعومة, وعلى العصابات الصهيونية فى فلسطين………الخ, منذ ذلك العام, وهناك حرب معلنه او غير معلنه مع دولة إسرائيل, ادت إلى حروب مع جميع الدول الجيران وإنتهت إما بهزيمة تلك الدول او فى مرة واحدة بنتيجة يعتبرها العرب والمصريين خاصة إنتصارا ساحقا, أو إنتصارا تاريخيا, او ما يعادل ذلك من الأوصاف الأخرى, ويعتبرها البعض تعادلا وليس إنتصارا لطرف على الأخر , من حيث ان بداية تلك الحرب مع إسرائيل فى عام 1972 كان إنتصارا على إسرائيل فى تحطيم خط بارليف وفتح ثغرات فيه ودخول القوات المصرية لسيناء بعد هزيمة عام 1967 لأول مرة, وبعد تحطيم القوات الإسرائيلة المرابطة خلف خط بارليف……الخ, ولكن هناك من يرى ان الثغرة التى فتحتها إسرائيل ودخلت بقواتها إلى الضفة الغربية لقناة السويس ومحاصرة الجيش الثالث بعد الإنتصار الواضح فى الأيام الأولى للحرب , وبعد ان أفاقت إسرائيل من المفاجأة, وكذلك عدم التقدم للجيش المصرى سوى بضع كيلومترات داخل سيناء إلى شرق القناة, فهناك من يعتبر ذلك تعادلا فى نتيجة الحرب , وليس هزيمة واضحة للجيش الإسرائيلى. فلو تقدم الجيش المصرى فى شرق القناة لتحرير سيناء بالكامل وهزيمة الجيش الإسرائيلى بطريقة لا تحتمل التأويل او التحليلات العسكرية المختلفة, ولكن الجيش المصرى لم يتقدم سواء لأن الخطة كانت فى فعل ما فعل بالتمام والكمال, وهى كما قيل لم تكن لتحرير سيناء بالكامل ولكن لتحريك المشكلة امام العالم وفى الأمم المتحدة بعد ان كانت جامدة طوال السنوات الخمس منذ عام 1967.

وسواء كانت نتيجة تلك الحرب إنتصارا او تعادلا بين القوات المصرية والإسرائيلية, فإن تلك الحرب لم تؤدى إلى حل مشكلة فلسطين والتى كانت ولا تزال قائمة منذ عام 1948.

ومن يتابع تلك المشكلة بطريقة محايدة, يجد ان إسرائيل لا تعتبر ان تلك المشكلة لها اولوية بالنسبة لها, فهى تتمتع بالتأييد الأمريكى الغير مشروط, والتى يحميها تماما فى مجلس الأمن رغم كل ما تقوم به من إنتهاكات للإتفاقيات الدولية الواضحة تماما للعالم, ولكن فى مجال السياسة العالمية, لا يؤخذ بما يعتبره الأفراد عدلا او منطقيا, فالسياسة هى فن التلاعب بالحقائق والوصول إلى إتفاق بين الأطراف لا علاقة له بالعدالة او المنطق.

ومن ثم , فخلال السنوات السبعة وستون الماضية , تحركت مشكلة فلسطين فى دوائر كثيرة, فعلى مستوى السياسة, كان أخر ما توصلت إليه السياسة العالمية والتى تحركها بمقدرة فائقة السياسة الأمريكية, وتضع ثقلها بالكامل فى توجيهها, اخر ما توصلت إليه تلك السياسة العالمية هى حل إنشاء دولتين فى المنطقة المتنازع عليها فى منطقة الشرق الأوسط أو بمعنى أصح فى المساحة التى كانت فلسطين قبل قيام إسرائيل, ولازال هذا الحل قيد التنفيذ, غير ان كلا من الجانبين الإسرائيلى والفلسطينى, ليسا متحمسان لهذا الحل, فهناك فى الجانب الإسرائيلى من يعترضون تماما على هذا الحل, وكذلك فى الجانب الفلسطينى من يعترضون هم الأخرون عليه. وبالطبع هناك فى الجانبان من يؤيدون هذا الحل أيضا, والإختلاف فى تطبيق هذا الحل هو فى التفاصيل, وكما يقال ان الشيطان فى التفاصيل. فقد توصلت الأطراف المتنازعة بتأييد من الولايات المتحدة وإسرائيل إلى هذا الحل بخطوطة العريضة, والذى يتكفل بحماية حدود إسرائيل وحمايتها التامة , ولكنه لم يتعهد بحماية الفلسطينيين او حماية حدودهم . ولم يتوصلوا فى ذلك الإتفاق إلى حدود متفق عليها من الجانبين, ولم يتوصلوا حتى إلى الإتفاق على عاصمة الدولة الجديدة فلسطين, والذى يطالب بأن تكون القدس الشرقية عاصمة لتلك الدولة, بينما إسرائيل تصر على أن القدس لن يتم تقسيمها وانها عاصمة إسرائيل الابدية, والعالم بأكملة بما فيه امريكا لم تتفق مع إسرائيل على ذلك .

الإقتراح بإقامة دولة فلسطينية فى غزة والصفة الغربية, دون ان يكون بينهما حدود جغرافية توصل بينهما, هو فى حد ذاته تحدى لقيام تلك الدولة, فليس هناك فى العالم دولة قائمة على اجزاء ليس بينهما حدود أرضية , فمثلا الولايات المتحدة تعتبر ان جزر هاواى والاسكا جزءا من كيان الولايات المتحدة, غير ان كلا منهما ليس بينهما حدود أرضية مع امريكا, إلا ان هاواى عبارة عن جزر فى المحيط الهادى وليس بينها وبين اى دولة أخرى حدود أرضية , أما ألأسكا فلها حدود أرضية مع كندا, والعلاقات بين كندا والولايات المتحدة منذ إكتشاف امريكا لم تتعرض فى اى فترة من الزمن إلى مواجهات من أى نوع, بل إن الحدود بين الدولتين مفتوحة تماما للمواطنين من كلتا الدولتين , دون اى تأشيرات للدخول او الخروج.

من هنا , وبناء على ذلك, وعلى العلاقات بين إسرائيل والدولة المقترحة لفلسطين, نرى ان عدم وجود حدود أرضية مشتركه بين قطاع غزة والضفة الغربية سوف يكون عائقا كبيرا لتكوين الدولة الفلسطينية التى تخضع لحكومة واحدة, بل إن المؤشرات الحالية السياسية فى كلا من القطاعين , تشير إلى إنفصال شبه كامل بين القطاعين وبين سكانهما والسلطة الحاكمة فيهما.

لقد إتخذت الدول العربية خاصة دول الجوار لإسرائيل وفلسطين, من القضية الفلسطينيه حجة تتذرع بها فى الكثير من المواقف المحلية والإقليمية والعالمية, فكل من تلك الدول تنادى بتحرير فلسطين, وكلمة تحرير فلسطين هى من الكلمات المطاطة التى يختلف معناها من دولة إلى الأخرى ومن وقت إلى الأخر. فهناك من يرى تحرير فلسطين هو إزالة دولة إسرائيل بالكامل من على الخريطة, وطرد شعبها وإزالة كل أثارها, وهذا هو ما كانت جميع الدول العربية تنادى به فى البداية, وأقصد بداية إعلان إسرائيل كدولة فى فلسطين , ومنذ ذلك الوقت, كما قلنا سابقا, فشلت الدول العربية فى جميع المواجهات العسكرية والسياسية والدبلوماسية, والمقارنه بين إسرائيل التى قامت وإعترفت بها الأمم المتحدة فى عام 1948, وإسرائيل الآن نرى انها , اى إسرائيل , قد توسعت حدودها وإزداد عدد سكانها سواء زيادة طبيعية او بفتح باب الهجرة إلى إسرائيل من جميع دول العالم التى يرغب اليهود فيها الهجرة إلى إسرائيل, وكذلك قد إزداد نفوذها عالميا كما إزداد إقتصادها وتقدمت فى جميع المجالات العلمية والتكنولوجية والبيئية والسكانيه والصناعية , وأصبحت من الدول المصدرة للسلاح ولمنتجات عديدة أخرى, بينما رأينا حالة الدول العربية خلال نفس الفترة, وهى تعود إلى الوراء وتتخلف عن ركب الحضارة العالمى فى كل شيئ تقريبا, ومما زاد الطين بلة , ما حدث خلال السنوات الخمس الأخيرة مما أطلقوا عليه الربيع العربى, وهو إسم على غير مسمى, فالحقيقة لو كان هناك إسم ينطبق على الأحداث الأخيرة فى العالم العربى كما يسمى, فهو التوقف العربى وإن كان ذلك فى حد ذاته لا يعبر عن النتائج, بل ربما التخلف او التراجع العربى هو من الأسماء المعبرة عما حدث وعما يحدث.

نعود مرة أخرى إلى الحل الذى توصل له العالم , ولا أعنى العالم بأكمله , ولكن ما توصلت إليه كلا من أمريكا وإسرائيل والدول العربية والدول الأوربية لما يعتبرونه خير الحلول التى تم التوصل إليها بين الجانبين خلال الأكثر من ستون عاما الماضية.

أولا إسرائيل ليست متحمسة إلى هذا الحل, وتتباطئ فى المفاوضات بينها وبين الفلسطينيين فى تنفيذ الخطوات التى ينبغى عليها ان تنفذها, بل إن تلك الخطوات لم تتحدد بعد, ولم يتم الإتفاق عليها بعد. وما بين الحين والأخر, فإن إسرائيل تتعمد عن قصد او غير قصد ان تثير حفيظة الفلسطينيين فى عمليات الإستيلاء على الأراضى الفلسطينية فى الضفة الغربية وبناء المستوطنات الإسرائيلية , او بالتضييق على الفلسطينيين وعدم السماح لهم بمزاولة أنشطتهم التى يرتزقون منها او كما حدث من قبل فى بناء الحائط الشهير الذى جعل حياة الفلسطينيين بائسة, كذلك بالقوانين التى لا تصب فى مصلحة الفلسطينيين فى الأراضى المحتلة وتضع العقبات فى حياتهم , سواء كان فى تصاريح للبناء او المرافق …..الخ. كل ذلك لا ينتج عنه سوى زيادة الكره والحقد والعداء من الفلسطينيين تجاه الإسرائيليين.

إسرائيل تعرف تماما كيف تستنزف ما تحتاجة من امريكا, سواء كان ذلك من السلاح او المساعدات العسكرية وتكنولوجيتها او المساعدات الإقتصادية رغم ان الولايات المتحدة تعطى إسرائيل اكثر من ثلاثة مليارات دولارا سنويا بالإضافة إلى السندات الإسرائيلية التى تعفيها امريكا من الضرائب وتقدر بمئات الملايين من الدولارات, ومن العديد من الخدمات التى تقدمها شركات كبرى لإسرائيل دون مقابل. كيف تفعل إسرائيل ذلك ؟ , بسيطة جدا, تتخذ إسرائيل بعض الإجراءات المتشددة والتى تغضب الفلسطينيين وتنذر بمواجهات دموية , دائما ما تكون فى غير مصلحة الفلسطينيين, ويثور العالم العربى بكل ما فيه من نفاق وكذب, ولكنه يثور أو على الأقل تثور الشعوب العربية , بل أحيانا تغضب اوروبا لتلك التصرفات , وبعد مفاوضات كثيرة, وبعد ان تتدخل الولايات المتحدة, يتم الإتفاق على ان ترجع إسرائيل عن تلك الإجراءات فى مقابل ما تفرضه إسرائيل على الولايات المتحدة من مطالب, وتكون النتيجة فى النهاية ان يفرح الجميع, الفلسطينيون بأنهم ضغطوا على إسرائيل بالتراجع, إسرائيل بأنها قد حازت على ما كانت تريده من أمريكا, الدول الأخرى لأنهم قاموا بالضغط على كل من إسرائيل والولايات المتحدة لحل المشكلة, وأخيرا امريكا لأنها تظهر فى مظهر القوة العظمى التى تستطيع ان تؤثر على إسرائيل.

هناك من الفلسطينيين من لا يقبل بحل سوى القضاء على إسرائيل او القضاء على الصهيونية كما يقولون, ومحو الكيان الصهيونى او الإسرائيلى, وعندما اناقشهم فى جدية ما يدعون إليه, وأسألهم عن تفاصيل ما يتوقعون ان يحدث من أجل تحقيق ما يطلبونه, أسألهم عن السيناريو الذى يتصورونه سوف يحدث لكى تنتهى إسرائيل من الوجود او تنتهى الصهيونية , لا يستطيع اى واحد منهم ان يجيب على الإطلاق, ليس لأى منهم حتى مجرد التخيل فى سيناريو يحقق مطالبهم, ولكنهم تحت تأثير عواطفهم دون الإحتكام إلى العقل والمنطق, لا يتحولون عن موقفهم بإبادة او القضاء على إسرائيل , كذلك هناك من الإسرائيليين من يطالب بالقضاء على الفلسطينيين وترحيلهم إلى خارج ما يعتبرونه إسرائيل بما فيها الضفة الغربية , وهم أيضا واهمون فى ما يطلبونه وليس لدى احد منهم فكرة عن السيناريو الذى من الممكن ان يحدث لإخلاء إسرائيل من هؤلاء الفلسطينيين.

نرجع إلى حل الدولتين كما تمت تسميته, فلو ان كلا من إسرائيل والفلسطينيون بمعجزة ما, إستطاعوا ان يتفقوا إتفاقا تاما على الحدود الجغرافية وعلى وقت تنفيذ هذا الحل والذى سوف يحتاج إلى مشاورات طويلة لأسباب كثيرة , منها على سبيل المثال لا الحصر, ان الضفة الغربية التى يريدها الفلسطينيون , تحتوى عددا كبيرا من المستوطنات الإسرائيلية وبها مئات الألاف وربما أكثر من ذلك بكثير من المواطنون الإسرائيليون , وكيفية التعامل معهم, فهل إسرائيل مستعدة لإخلائهم المستوطنات وإعادة إسكانهم فى الدولة الإسرائيلية , وهل هناك المكان المناسب لذلك, او المساكن المناسبة, وكم من الوقت سوف تحتاج إسرائيل لتنفيذ ذلك؟

كذلك هل إسرائيل مستعدة لإزالة كل تلك المستوطنات ام سوف تصر على بقاء بعضها؟ وما هى الحالة التى سوف يكون عليها هؤلاء المواطنون الإسرائيليون , هل سوف يتم إعطاءهم الجنسية الفلسطينية وهل سوف يقبلوا ذلك……………..الخ الخ, وما يتبع ذلك من المشاكل السياسية والإقتصادية المتعلقة بهم ؟

هل سوف تقبل إسرائيل ان تكون الدولة الجديدة بها قوات مسلحة , وما هو التسليح الذى سوف تقبله من حيث الكم والكيف, وهل سيكون هناك شريط برى اى طريق يوصل بين الضفة وغزة ؟ وإن كان ذلك سوف يحدث فكيف ستكون عملية تنظيم وتأمين ذلك الطريق؟

ما هى العملة التى سوف تستخدم فى الدولة الجديدة , وما هى العلاقات الدبلوماسية والإجتماعية بينهما؟

ثم هناك مشكلة المياة وهى من المشاكل القومية ذات الأهمية فى إسرائيل وكيف سوف يتم توزيع المياة بينهما؟

هناك عشرات بل ربما مئات من الأسئلة من ذلك النوع والتى لابد من أن يكون هناك إجابة عليها وإتفاق بين الطرفين على الإجابة.

سوف نفترض جدلا ان كل تلك النقاط سوف يتم الإتفاق عليها وسوف يتم الإتفاق على تاريخ إعلان قيام الدولة الفلسطينية, وان الأمم المتحده سوف ترفع من عضوية فلسطين إلى عضوية دولة كاملة وأن العالم سوف يعترف بقيام الدولة الجديدة.    كيف ستكون العلاقة بين الدولتين , إسرائيل من ناحية بكل ما بها من التقدم العلمى والإجتماعى والتكنولوجى …..الخ, وبين دولة ناشئة منقسمة إلى جزئين وليست لديها اية إمكانيات إقتصادية او ميزانية او عملة لأنها فى أغلب الظن سوف تواصل التعامل بالعملة الإسرائيلية التى تتعامل بها الان.كيف ستكون نظاما حاكما ووزارات ومؤسسات مدنية وصناعات وتجارات مع العالم….الخ من كل ما يحدث فى اى دولة من دول العالم, وكم من الوقت سوف ينقضى قبل ان يتم تكوين كل ذلك, وهل سوف يصبر الشعب الفلسطينى على دولته الجديدة فى عملية الإقامة والتنظيم.

سوف نفترض ان كل ذلك سوف يحدث, ومهما كانت الإتفاقيات بين الدولتين, فهل ستكون العلاقة بينهما علاقة صداقة وسلام, ام سوف تنتقل مشاعر الفلسطينيين تجاه إسرائيل إلى الدولة الجديدة, وستكون العلاقة غير هادئة وتحدث مناوشات على الحدود او أن يتسلل بعض الفلسطينيون عبر الحدود للقيام بعمليات إرهابية او إنتحارية او ما شابه ذلك, مما سوف يضطر إسرائيل إلى عمليات إنتقامية غير متكافئة كما يحدث الأن , بل وربما تقوم بعلميات غزو بحجة تطهير المناطق من الإرهابيين ……الخ.

بعد كل ما عرضنا أعلاه من رؤيتنا لما قد يحدث او فى الحقيقة إلى ما سوف يحدث فعلا, مع الأخذ فى الإعتبار ما قلناه سابقا عن جميع المشاكل التى ينبغى ان يصل الطرفان فيها إلى حل او إتفاق, ومن الممكن أن يستغرق ذلك عشر سنوات او اكثر بل من الممكن أن لا يصل الطرفان إلى إتفاق حول كل ما ذكرناه من نقاط لابد من مواجهتها, وتعود الأطراف إلى البحث عن حل أخر, فهل حل الدولتين كما يبدو للجميع هو خير الحلول التى من الممكن التوصل إليها؟

هناك حل أخر, أسهل بكثير من ذلك الحل, حل من الممكن ان يتم تطبيقه فى خلال شهور إن لم يكن أسابيع قليلة, حل الدولة الواحدة. بمعنى ان يقبل الطرفان ان يعيشا فى نفس الرقعة التى يعيشون عليها الأن والتى كانت تسمى فلسطين من قبل, وان تصبح الجنسية السائدة للدولة الجديدة هى فلسطين وإسرائيل, او إسرائيل وفلسطين, او اى إسم يتفق عليه الجانبان مما يعكس كلا من القوميتين الإسرائيلية والفلسطينية, ان يكون الجميع فيها مواطنين لهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات, ان يتم الإتفاق على شكل الحكومة إما بالإنتخابات المباشرة او بالتعيين وتقسيم الوزارات والمسؤوليات بينهما وتبادلها بعد مدة محددة, بمعنى ان يكون الرئيس فلسطينى ورئيس الوزراء إسرائيلى لفترة خمس سنوات مثلا, ثم ينعكس الوضع, ان تقسم الوزارات إلى مجموعتين , احداهما يشغلها فلسطينى والأخرى إسرائيليى, ثم يتم التبادل بعد خمس سنوات, ان يحدث ذلك لمدة خمس وعشرون سنه مثلا, ثم بعد ذلك تكون الإنتخابات مفتوحة للجميع, من الممكن زيادرة المدة من خمس وعشرون سنه إلى خمسون سنه, بعد ان يحدث ذلك, سوف تنتهى بالتأكيد العداوة والبغضاء بين المواطنين من كلا الطرفين, عندما يحس الفلسطينيين انهم لهم نفس الحقوق التى للإسرائيليين فلن يكن هناك سببا لأى كره او حقد او عداوة, ونفس الشيئ سيحدث للإسرائيليين الذين لن يخافوا على حياتهم من الطرف الأخر , وفى مجتمع مثل ذلك المجتمع, وبالقوانين الموجوده فى إسرائيل والشعب المنتج الذى تخطى فى إنتاجه وتقدمه التكنولوجى جميع الشعوب العربية مجتمعه, ستكون تلك الدولة الجديدة من أنجح الدول فى الشرق الأوسط, وتنتهى الحجة التى يتحجج بها الحكام العرب, بل إذا عاد السلام بين الشعبين الفلسطينى والإسرائيلى, سوف ينتهى الكره والعداء بين الشعوب العربية والشعب الإسرائيلى, وبالتعاون بينهم جميعا, سيصبح الشرق الأوسط من المناطق الأكثر حيوية وإنتاجا وتقدما فى العالم.

عندما تعرض تلك الفكرة قد يعترض عليها الجميع بلا إستثناء, ولكن المجتمع الدولى عليه أن يباشر دوره ومسؤوليته فى الضغط على كلا الطرفين من أجل السلام فى المنطقة, بل إن النظام القائم الآن فى أسرائيل والذى يفرق بين المواطن الإسرائيلى والمواطن الفلسطينى فى الأراضى المحتله هو كنظام جنوب إفريقيا العنصرى ( ابارتايد – apartheid ) والذى رفضه العالم بأكمله والدعوة إلى تحقيق حل الدولة الواحدة سوف يلقى تأييدا من جميع دول العالم , بإستثناء إسرائيل والولايات المتحدة , اللذان قد لا يتفقا على هذا الحل, ولكن لم يكون لهما حججا يمكن أن يقدمونها إلى العالم ضد هذا الحل, ولن يستغرق ذلك وقتا طويلا قبل ان تتراجع كلاهما عن الإعتراض ويتراجع الفلسطينيون الذين سوف يكون منهم بلا شك من سوف يعترض على ذلك أيضا.

هذا الحل, سوف يوفر السلام لكلا من إسرائيل والفلسطينيون, سوف يرفع من الإقتصاد فى الدولة الواحدة بإستغلال جميع الأراضى ووضعها تحت سيطرة الدولة الواحدة, سوف يشعر المستثمرون بالأمن والإطمئنان لبدء مشاريع جديده تعود بالخير على الجميع, سوف يقلل من ميزانية الحرب والسلاح فى الدولة الواحدة وكذلك فى دول الجوار التى لن تجد حجة فى الإعتراف بالدولة الجديدة وإقامة علاقات تجارية وإقتصادية وتعاون كامل معها……………الخ الخ الخ.

هل هناك من يمكن ان يعترض على ذلك وأن يفسر ويشرح إعتراضه , باب المناقشة مفتوح ؟؟

 

Categories
سياسة

ماذا قال السيسى فى خطابة اليوم

ماذا قال السيسى فى خطابة اليوم

 

تابعت خطاب السيسى لمدة ما يقرب من ساعة كاملة, ليس لأنى كنت أتوقع ان يكون هناك به او منه فائدة او علم جديد, ولكن فقط لكى أرى إين يقف الأن بعد ما يقرب من عام ونصف من توليه السلطة, وكيف يقيم نفسه ويقيم ما تم إنجازه .

الخطاب كان لمجموعة من العسكريين, على الأقل 98% منهم بالزى العسكرى , ورغم ان الأكثرية كانت من العسكر, اى من سربه, فقد كان التصفيق فى منتهى التواضع والفتور.

من الاشياء التى جاءت فى خطابه ما يلى:

  • موضوع ان المصريون يكونوا على قلب رجل واحد, هذا موضوع خيالى فليس هناك فى العالم دولة واحدة يتفق فيها الشعب على كل شيئ , فهو يطلب المستحيل ولا يعرف سوى الحياة العسكرية والتى لا تخالف فيها الأوامر, هناك فقط يمكن ان يكون الجميع على قلب رجل واحد وهو القائد, وأن يتبعوا اوامره دون تفكير فى مدى صحتها.
  • لازال يتحدث عن حماية الدولة من المؤامرات ولكن حتى الأن لم يوضح من هو العدو, سواء العدو فى الداخل او العدو فى الخارج, فإلى متى سوف يصبر الشعب على مثل تلك الإدعاءات.
  • فى معرض المصاريف, قال ان هناك 150 مليار جنية اى ما يعادل حوالى 20 مليار دولار, فد تم إنفاقها لحل مشكلة الكهرباء, ولكن لم يذكر بالتفصيل ما الذى حدث بالضبط, هل تم إضافة مولدات كهرباء جديده وإين, ثم النقص فى الغاز, الم تكن مصر تصدر الغاز لإسرائيل فى أيام مبارك ؟ كيف كانت تفعل ذلك وبها نقص من الغاز , لم تكن هناك ازمة غاز فى تلك السنوات, ثم بعد ان توقفت عملية التصدير لإسرائيل, كان من المفروض ان تظهر تلك الزيادة فى السوق المصرى, فلماذا ظهرت أزمة الغاز. ولكن السيسى يعد بأنه فى نهاية هذا الشهر , لن يكون هناك ازمة غاز فى مصر, لم يذكر كيف وما هى التكاليف .
  • تحدث عن الاستعداد فى تقوية البنية التحتيه فى مصر للإستعداد لإستقبال المستثمر العالمى, بإضافة 5000 كيلومتر للطرق بتكاليف 50 مليار جنية, والسكة الحديد محتاجة 3 مليار جنية, يعنى حوالى 6.5 مليار دولار.
  • تساءل السيسى عن كيفية الحصول على تلك المليارات, ولكنه لم يجيب على سؤاله وترك مثل ذلك السؤال المهم جدا دون إجابة, لا أعرف هل نسى ان يجيب ام تعمد ان لا يجيب, ففى الحقيقة الكثير من الجمل الذى بدأها إنتهى بها فى موضوع اخر تماما , وهذا ليس اسلوب او طريقة قائد او رئيس لدوله فى خطاباته.
  • كرر كلمة إحنا دولة قانون , ولم أدرى إن كان على أن أضحك ام أبكى, وكان لابد ان يوضح معنى قانون, هل هو القانون الآلة الموسيقية ام ان يعنى شيئ أخر.
  • قال بصوت يكاد ان يقطر شفقة , أنا عارف تماما تأثير إرتفاع الأسعار على الطبقات الفقيرة , إزاى, هل هو فى حياته عانى من ذلك, هل عائلته عانت من ذلك, متى كانت أخر مرة ذهب هو شخصيا للسوق لشراء اى شيئ من لوازم البيت؟
  • أخر الشهر ده, يعنى أخر نوفمبر, الدولة سوف تتدخل لتقنين الأسعار بشكل مناسبّ!!! شرح ذلك بأن الدولة والجيش سوف يوفروا السلع بأسعار مناسبة, يعنى الجيش سوف يبيع البطاطس والطماطم والفول والخيار بأسعار مناسبة, طيب الجيش حيجيب كل الحاجات دى منين؟ عنده مزارع تكفى بالطبع وماذا عن أسعار الملابس فهل الجيش سوف يدخل فى تجارة الملابس, بالطبع. وماذا عن أسعار بقية المواد المستهلكة , الجيش سوف يدخل السوق منافسا للتجار الجشعين الطماعين ليوفر للشعب جميع الإحتياجات, وبعد كده سوف ينهار القطاع الخاص الذى ينافسه الجيش, ثم يصبح الجيش متحكما فى الإقتصاد ليس بنسبة 40 % كما يقال , ولكن بنسبة 100% , فليبشر الشعب المصرى فسوف يكون كل شيئ على مايرام مع نهاية نوفمبر. الأسعار والغاز والكهرباء ………………الخ الخ, كل شيئ سوف يصبح متوافر وبأسعار رخيصة. كلها شهر ونشوف ماذا سوف يحدث.
  • والأن ماذا يطلب السيسى من الشعب,يقول ان هناك زيادة فى عدد السكان بمقدار 2.5 مليون كل عام, هو السبب فى المشكلة الإقتصادية, فهم يحتاجون إلى الغذاء وإلى المسكن وإلى المدارس وإلى العلاج………..الخ وليس هناك فى الدولة موارد كافية لذلك, لذلك على الشعب مراعاة تلك النقطة, وعليه أن يحدد النسل بنفسه وبغير ان تفرض الحكومة ذلك عليه مثل ما تفعل الصين مثلا, العبارتين الأخيرتين ليسا من السيسى ولكن تعليقا منى.
  • بدأ فى جملة بقولة, وزارة التخطيط, الزراعة والتجارة, التضامن الإجتماعى , التنمية المحلية. ولكنه لم يكمل الجملة , ولم يفسر ما هو عمل تلك الوزارات , وكما قلت من قبل ,الجمل غير كاملة, ما يبدأ به لا ينتهى به, وينتهى بما لايبدأ به.
  • ثم تحدث عن المشاريع الصغيرة مثل مشاريع صناعة الأثاث, الدولة تدرس المشروع والدولة تشترى المعدات والدولة تجهز التصميمات وبعدين الشباب ( لاحظ من دمياط ) يقدموا على المشاريع فيلاقوا كل حاجة جاهزة؟؟. طيب فيه ده كله, وما هى المشاريع الصغيرة التى بدأت الدولة فى القيام بها بهذا المنهج او هذا الشكل.
  • أما عن موضوع غرق الإسكندرية, فلم أفهم تماما ماذا قال, ان السيول بدأت فى الظهر وإنتهى كل شيئ فى الرابعة صباحا , يعنى أقل من يوم , والشوارع معظمها كان جاف ولكن بعض المناطق لم تكن, وبعدين, لم يقل شيئا اخر, لم يتعرض لمن مات او الخسائر التى لحقت بالاف او عشرات الألاف, ولكنه صب غضبه على وسائل الإعلام التى كما قال, قالت ان الرئيس قاعد مع شركة سيمنز والإسكندرية بتغرق, وسوف يشكو وسائل الإعلام إلى الشعب!!! ثم يستطرد ليقول انه حاسس إن الناس لا عارفه حاجة ولا فاهمه حاجة, وهذه ربما هى الجملة الوحيدة فى خطابة والتى كانت صحيحية 100%.
  • أنتهى الخطاب بعد ذلك بحوالى عشرة دقائق, لم أفهم تماما ماذا قال وعن اى موضوع كان يتحدث, بالتأكيد لم يتحدث عن مشروع قناة السويس الذى قال فى خطابه السابق انها قد جمعت تكاليفه , لم يتحدث عن المشاريع العملاقة الأخرى مثل ميناء بورسعيد الجديد او الأنفاق تحت القناة او تعمير سيناء او تنمية وتعمير شرق القناة, لم يتحدث عن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة وتكاليفها او مشروع الضبعه او حقول الغاز الأكبر فى العالم, لم يتحدث عن مشروع المليون ونصف, اقصد المليونين ونصف فدان, لم يتحدث مطلقا عن علميات التسليح الأخيرة للجيش وعن حجم التكاليف , ولم يقم بجمع كل تلك التكاليف ويشرح من أين سوف يأتى بكل تلك العشرات من المليارات من الدولارات. لم يتحدث عن مشروع القوة العربية المشتركه سريعة الإنتشار, لم يتحدث عن ما يحدث فى اليمن ومشاركة مصر فى العمليات هناك, لم يتحدث عن التصويت الأخير لصالح إسرائيل فى الأمم المتحدة, لم يتحدث عن نتائج المؤتمر الإقتصادى الذى عقد فى فبراير الماضى وما الذى تحقق منه بعد كل الهيصة التى حدثت فى وقته, لم يتحدث عن سد أثيوبيا وعما وصلت إليه المفاوضات. فى الحقيقة كان خطابا سطحيا غير ذى محتوى او عمق, ولم يكن للأسف يظهر بمظهر القائد الذى حقق شيئا يذكر لمصر او لشعب مصر. لكن اهم ما قاله هو أنه بنهاية هذا الشهر, سوف تنخفض الأسعار بالتدخل الحكومى والجيش, وان ازمة الغاز والكهرباء سوف تكون شيئا من الماضى, وبيننا وبينه شهر واحد فقط لاغير.