Categories
سياسة

قصة حقيقية , او تكاد ان تكون.

قصة حقيقية , او تكاد ان تكون.

أمر ناظر المدرسة او مدير المدرسة سمه ما تشاء, جميع المدرسين إلى إجتماع هام, ناظر المدرسة هو الذى اعطى جميع المدرسين وظائفهم وقام بتعيينهم وإختيارهم وحدد لهم تخصصاتهم التى سوف يقومون فيها بعملية التدريس لطلبة المدرسة.

بدأ الإجتماع ووقف حضرة الناظر ليتحدث إلى هيئة التدريس, وبعد ان حياهم بحرارة وما يبدو عليه من صدق , بدأ فى توجيه رسالته الهامة, فقال للجميع, انتم تعرفون اننا فى بدء العام الدراسى, وان الأعوام السابقة فى تاريخ هذه المدرسة كانت اعواما صعبة للغاية, فلم يكن هناك ميزانية تكفى لشراء ما يلزم الطلبة ولم تكن قاعات الدراسة مهيأة لإستقبال الطلاب, بل إن الطلاب لم يكونوا مواظبين على الحضور لتلقى العلم, وكان المدرسون السابقون لا يحضرون بإنتظام إيضا, بل كانوا جميعا وبدون إستثناء يكتسبون من الدروس الخصوصية خارج المدرسة………….الخ الخ.

ولكنكم جميعا طاقما جديدا وجميعكم من إختيارى الشخصى, وقد إخترتكم بمعرفتى لثقتى فى قدراتكم الشخصية وإمكانياتكم العلمية والتعليمية , وتفوقكم فى تخصصاتكم التى سوف تقومون بتدريسها, وأعرف تماما انكم سوف تنجحون فى مهماتكم, بشكل أو بأخر, كما أعلم بقدراتكم على التفكير خارج الصندوق, وبأنكم كما يقول المثل المصرى , الشاطرة تغزل برجل حمار, يعنى سواء كانت هناك إمكانيات او ميزانية ام لا, فسوف يستطيع كل منكم ان يخلق تلك الإمكانيات من لا شيئ, واتوقع ان تكون هذه المدرسة ليس من أنحج المدارس فى الدولة ولكن أنجح المدارس فى الدولة, واتوقع ان يكون عدد المتفوقين على مستوى الدولة من هذه المدرسة أعلا من اى مدرسة أخرى, كما اتوقع ان تفوز المدرسة بجميع الجوائز التى تمنحها الدولة فى العلوم والأداب والرياضيات وغيرها من العلوم الأخرى.

بعد ان قال كل ما قاله كما جاء أعلاه, توقف قليلا ثم سأل, هل هناك احد يعتقد ان تلك المطالب مبالغ فيها, او مستحيلة التنفيذ, ونظر المدرسون بعضهم لبعض كمن يتساءل ترى من الذى سوف يكون لديه الشجاعة ليقف ويقول ان ما طلبه الناظر قد يكون من المستحيل, او حتى قد يكون صعبا تحقيقه, ولكن لم يرفع احد يده او يقف ليتحدث, فقال الناظر, عظيم , كلكم متأكدون من ان تلك المطالب ليست فى حيز المستحيل او الصعوبه, هل هناك من لديه اى ملاحظة على تلك المطالب والأهداف التى حددناها اليوم, وبالطبع لم يتوقف احد ولم يكن لدى اى منهم اى ملاحظة, فقال الناظر, عظيم, هل هناك من بينكم أحدا له مطلب خاص لكى يساعده فى تأدية مهمته, فتبع ذلك صمت تام. قال الناظر , عظيم كل شيئ يبدو فى مكانه وكل منكم يعرف تماما دوره .

إنتهى الإجتماع, وغادر الجميع قاعة الإجتماع, وتوجه كل مدرس إلى قاعة الفصل الذى سوف يبدأ فيه عملية التدريس للطبلة خلال 24 ساعة, أو إلى المعمل الذى يختص بالمادة التى من المفروض ان يقوم بتدريسها.

جميع قاعات الدراسة اى الفصول, فى حالة من الفوضى لا يمكن ان توصف, مقاعد مهشمة لا يمكن الجلوس عليها, سبورات محطمة او غير موجوده, قاعات مظلمة وليس بها تيار كهربائى, معامل لا توجد بها اى أجهزة ……………الخ, بإختصار, ليس هناك مكان واحد يصلح لأن يكون قاعة للدراسة او معملا لتدريس الكيمياء او الطبيعة او الكومبيوتر…………..

ذهب المدرسين إلى قاعة المدرسين التى يلتقون بها قبل الذهاب إلى فصولهم, وجلس الجميع فى صمت ينظرون كل منهم إلى الأخر, ولا يريد ام لا يجرؤ واحد منهم ان يتحدث عما رأى . وبعد فترة من الزمن, قام احد

هم والذى كان موكلا له تدريس اللغة العربية , فقال وكأنه يخشى ان يسمعه احد, بصراحة لا أعرف كيف سوف اقوم غدا بالتدريس فى ذلك الفصل, فالمقاعد مهشمة والتخت مكسورة وليس هناك حتى سبورة على الحائط………..ولا أعرف من أين أبدأ او لمن ينبغى على ان اتوجه بالشكوى, حضرة الناظر يبدو انه لا يعلم شيئا عن فصلى او عن انه ليس هناك كتب او مراجع فى الفصل لكى أوزعها على التلاميذ……نظر إليه مدرس اللغة الإنجليزية وقد بدت على وجهه علامة إرتياح لأنه لم يكن يعلم ان هناك من هو مثله ولديه شكوى تماثله تماما, وقبل ان ينطق بكلمة , أستطرد مدرس اللغة العربية وقال, الحقيقة اننى لا أعرف شيئا عن اللغة العربية ولم أدرسها من قبل لأحد, ولكن حضرة الناظر إختار لى هذه المادة لأن والدى رحمه الله كان مدرس لغة عربية, اما أنا فقد تخرجت من كلية التجارة العربية, وهو ربما ما دعا الناظر أن يسند إلى تعليم اللغة العربية ولم يعطينى فرصة لكى أشرح له ان كلية التجارة العربية لا علاقة لها باللغة العربية, فماذا افعل؟

ضحك الجميع او هكذا تخيل , وقال له إن مشكلتك لا تختلف عن مشكلتى مطلقا, فأنا خريج كلية التربية الرياضية, وقد أسند لى تدريس الرياضيات , ولم يفهم ان التربية الرياضية لا علاقة لها أيضا بالرياضيات, كما ان حال الفصل الذى سأقوم بالتدريس فيه لا يختلف عن حال فصلك .

بعد مناقشات عديدة بين هيئة التدريس, إكتشف الجميع ان جميعهم ليس بينهم واحد مؤهل لكى يدرس المادة التى أسندها له حضرة الناظر, إكتشفوا ان مدرس الكيمياء والطبيعة خريح معهد العلاج الطبيعى, ومدرس الأحياء خريج معهد إحياء اللغة, ومدرس التربية الرياضية والالعاب خريح معهد زراعة قسم تربه ….الخ يعنى ان حضرة الناظر لم يفهم الفارق بين التربية والتربه او الطبيعة والعلاج الطبيعى , وسيادته يريد ان تكون مدرسته الأولى على جميع مدارس الدولة وان تفوز بجميع المسابقات على مستوى الدولة.

فى نهاية اليوم , لم يجرؤ واحد منهم ان يذهب إلى حضرة الناظر وأن يكشف له ما أكتشفوه, وذهب الجميع إلى منازلهم لكى يستعدوا لبدء الدراسة فى اليوم التالى.

فى اليوم التالى, حضروا جميعا وذهب كل منهم إلى فصله , وهو مستعد ان يلفق وان يتظاهر ويمثل الدور بإتقان, فهو كما أقنع نفسه , اكثر علما من عدد من الطلاب الذين لا يعرفون شيئا ومن الممكن ان يضيع الوقت فى محاولة التعرف بهم والتعرف عليهم وعلى خلفياتهم …..الخ.

ودق الجرس لتبدأ الحصة الأولى, فلم يحضر تلميذ واحد , وظل كل مدرس منهم واقفا فى فصله وحده ينتظر ان تدخل التلاميذ من باب الفصل, ولكن لم يدخل أحدا. وتساءل كل مدرس , هل هذا هو اليوم الأول للدراسة ام قد حدث خطأ ما فى التقويم الشهرى, وبعد ان دق الجرس معلنا نهاية الحصة الأولى, خرج كل مدرس من باب الفصل ينظر إلى الردهة الطويلة خارج الفصل, فلم يرى احدا سوى زملاءه المدرسين الأخرين على أبواب فصولهم ينظرون مثله. ثم دق الجرس بعد خمس دقائق منذرا بالحصة الثانية, وكما حدث فى الحصة الأولى , حدث فى الحصة الثانية, هنا خرج المدرسين جميعا وتشاورا فيما بينهم, هل من الممكن أن نذهب إلى حضرة الناظر لكى نلفت نظره إلى ما حدث, وتوجهوا إلى غرفة مكتب حضرة الناظر, ولكنه لم يكن موجودا كما أخبرهم الفراش, وأنه فى محطة التليفزيون المحليه ضيفا على مقدم برنامح تحيا مصر, وفتح الفراش لهم جهاز التليفزيون ليشاهدوا حضرة الناظر, ودخل حضرة الناظر الأستوديو وإستقبله مقدم البرنامج بالترحاب وأجلسه على كرسى فخم وبدا الحوار.

مقدم البرنامج, مرحبا بكم سيادة حضرة الناظر فى اليوم الأول من العام الدراسى, وقد دعوناكم اليوم لكى تطلعنا وتطلع عامة الشعب فى المنطقة عن خطتكم المحكمة للنهوض بالتعليم والعلم والثقافة فى مدرستنا المركزية لهذه المنطقة. تبسم حضرة الناظر وتمهل فى قوله و ثم قال, كل شيئ على مايرام, وكل شيئ فى مكانه, وقد اعددنا خطة محكمة وبإتقان كبير, لكى تكون مدرستنا هى ام المدارس وسوف تكون قد كل المدارس.

إنقطعت الكهرباء فى تلك اللحظة وإنطفأ جهاز التليفزيون, ولم يعرف المدرسين ما قاله بعد ذلك, وفيما يبدو, لم يهتم اى واحد منهم او يكون لديه حب إستطلاع لمعرفة ما قيل بعد إنقطاع التيار الكهربائى.

 

 

 

 

Categories
دين

هل هناك ما يسمى أركان الإسلام ؟

هل هناك ما يسمى أركان الإسلام ؟

 

تعلمنا منذ الصغر ان أركان الإسلام خمسة, اولهما شهادة ان لا إله إلا الله, وأن محمدا رسول الله ثانيهما الصلاة, ثالثهما الصيام, رابعهما الزكاة, وخامسهما حج البيت لمن إستطاع إليه سبيلا.

عندما تعلمنا ذلك , لم نسأل لماذا, ولم نسأل من الذى قال ذلك, بل حفظنا ما تلقناه فى صدورنا كما كنا نحفظ القرأن تماما. ولكن هل نص القرآن على ذلك, هل نص القرآن على ان هناك أركان للإسلام او أنها خمسة كما قالوا . تعالوا نفحص القرآن وكأننا نحاول ان نتيقن من أن هذا القول صحيح وأن للإسلام أركان وأنها خمسه كما قيل.

لنبدأ اولا من القرآن, هل ذكر القرآن كلمة أركان ؟ لا لم يذكر القرآن هذه الكلمة , هل ذكر القرآن كلمة ركن, نعم ذكر القرآن فى سورة فى سورة هود رقم 80, قال لو ان لي بكم قوة او اوي الى ركن شديد. بالطبع لا تعنى كلمة ركن شديد نفس ما يقولون عن أركان الإسلام, فهم فى وصفهم لأركان الإسلام يقصدون من كلمة ركن ( كلمة ركن لها معانى كثيرة جدا) ولكن ما يقصدونه هو جزء او دعامة بمعنى انه بعدم وجود ذلك الجزء او تلك الدعامة, فلا يكتمل الإسلام.

إذا القرآن لم يذكر كلمة ركن بنفس المعنى المقصود, فهل افاد القرآن بأن الإسلام مقسم إلى اجزاء , هل جاءت كلمة اجزاء فى القرآن, لا لم تأتى هذه الكلمة فى القرآن بأكمله, ولكن كلمة جزء جاءت مرة واحده فى سورة فى سورة الحجر رقم 44, لها سبعة ابواب لكل باب منهم جزء مقسوم , وكما نلاحظ هنا أنها جاءت فى مضمون غير ما يتعلق بالإسلام او وصف او التعريف بالإسلام, أخيرا ننظر فى كلمة دعامة وإن كانت قد جاءت فى القرآن لشرح دعائم الإسلام, لم تأتى فى القرأن سواء كلمة دعائم او دعامة.

من ناحية اخرى, ما هو الإسلام على وجه التحديد, هل هو دين وعقيدة تختلف عن العقائد السماوية الأخرى, ما الذى قاله القرآن الكريم فى تعريفه بالإسلام؟ فلننظر إلى ما قاله القرآن بشأن الإسلام.

سورة البقرة 127, 128, نرى ان إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام كانا مسلمين طبقا للأيتين.

وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ

رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ

ثم فى الآية 132 من نفس السورة نرى أن إبراهيم قد وصى بها بنيه بأن يكونوا مسلمين

وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ .

ثم فى الآية 136 من نفس السورة نرى ان إسحق ويعقوب والأسباط وموسى وعيسى وكل النبيين, جميعهم مسلمين.

قُولُواْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ .

هناك آيات كثيرة فى القرآن الكريم تفيد نفس المعنى بأن جميع الرسل والأنبياء كانوا مسلمين, مما يدعونا إلى التساؤل, هل الإسلام هو فقط ما نعرفه اليوم من الدين والرسالة الأخيرة للرسول محمد عليه الصلاة والسلام, بمعنى ان الإسلام فقط هو ما يطلق على من يعرفون اليوم بأنهم مسلمون ام أن الإسلام وصفا وليس إسما, فطبقا للقرآن الإسلام وصفا لحالة وإتباعا لجميع الرسل والأنبياء وليس إسما فقط, إبراهيم كان مسلما, وإسماعيل كان مسلما, ونوح كان مسلما وشعيب كان مسلما وموسى كان مسلما وعيسى كان مسلما ولوط كان مسلما وزكريا كان مسلما ويونس كان مسلما وصالحا كان مسلما, أيوب كان مسلما…..جميع الأنبياء والرسل الذين ذكرهم القرآن كانوا مسلمين وصفا حتى الأنبياء الذين لم يقص علينا القرأن قصصهم كانوا ايضا مسلمن. فهل هناك من يود ان يرفض ذلك او ان يناقشه بأنه كلام غير دقيق او غير صحيح؟؟؟

ماذا قال القرآن عن الإسلام أيضا, آل عمران 19 يقول الله عز وجل

ان الدين عند الله الاسلام وما اختلف الذين اوتوا الكتاب الا من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم ومن يكفر بايات الله فان الله سريع الحساب.

الدين عند الله الإسلام, وكما وضح القرآن اعلاه ان جميع الرسل والإنبياء كانوا مسلمين وكانت دعوتهم للإسلام, ولكن حدث الخلاف بين الذين اوتوا الكتاب , لاحظ انه حدث ليس بين الكفار والمنافقين او الذين لم يأتيهم الكتاب او الرسالة ولكن حدث بين الذين اوتوا الكتاب, كيف حدث ذلك؟ يقول سبحانه وتعالى, بعد ما جاءهم العلم , فهل العلم سبب للخلاف ؟ بالطبع لا, ولكن ما حدث كان بسبب البغى بينهم, بمعنى ان من بين من جاءه العلم من بغى على الأخر اى تسلط عليه اى حاول ان يسوده وأن يستأثر وحده بالعلم والكتاب ليس من اجل العلم او الكتاب ولكن من أجل البغى من أجل التسلط من أجل التسلق إلى القمة …….الخ مما ادى إلى كفره بنفس الأيات التى جاءه العلم فيها , ورغم ذلك, فإن الله سبحانه وتعالى لم يدعو إلى قتله او إلى تعذيبه او إلى نفيه او سجنه, ولكن قال إن الله سريع الحساب, بمعنى أن حسابه على الله وحده وليس للبشر ان يفعلوا او يتعرضوا له بأى شيئ.

أعتقد اننا يمكننا ان نقول , وبكل ثقة , ان الإسلام الذى ذكر أعلاه والذى إنتمى إليه جميع الرسل والأنبياء من قبل محمد, لم يكن إسما فقط ولكن كان فعلا, كان صفة لأفعال, فهل كان لذلك الإسلام الذى هو صفة لأفعال الأنبياء والرسل من قبل الرسول محمد, له أركان خمسة , هل كان من بينها شهادة أن محمدا رسول الله, بالطبع لا, هل كان من بينها حج البيت لمن إستطاع إليه سبيلا, لم نسمع فى التاريخ ان المسيح او تلاميذه او أى شيئ فى الإنجيل او التوراة يشير إلى حج البيت لم إستطاع او لمن لم يستطيع, هل كان من بينها الصلاة, نعم, ولكن هل كانت الصلاة التى قام بها هؤلاء الإنبياء تشبه الصلاة التى يصليها مسلمى اليوم, هناك من يقول نعم وهناك من يقول لا, وسوف نفترض انها كانت تشبه الصلاة التى نقوم بها اليوم من وقوف وركوع وسجود, ولكن هل كانوا يقولون ما يقول مسلمى اليوم من تعبيرات ويقرأوا آيات من القرآن, بالطبع لا, ولكنها كانت صلاة بمعنى صله بالله الخالق الأعظم, كانت بلغات مختلفة وبكلمات مختلفة بل لم تكن إلى نفس القبله التى يصلى بإتجاهها مسلموا اليوم. هل كانت الزكاة من بين ما أمر الله به لهؤلاء الأنبياء والرسل, نعم كانت الزكاة مفروضة عليهم تماما كما هى مفروضة على مسلمى اليوم, ولكن هل كانت 2.5% من ما دار عليه الحول كما يفسره السادة العلماء واتباع الصحاح, من المستحيل ان تكون كذلك, فقد إقترنت كلمة الزكاة بالصلاة فى معظم آيات القرأن التى توجه بها القرآن إلى الجميع, وليس من المعقول ان تكون الزكاة فى وقت من السنة وليس طوال السنه, ليس من المعقول ان ينتظر الفقير المحتاج إلى الزكاة عاما كاملا لكى تعطيه تلك النسبة من اموالك التى مر عليها الحول , وكونها جاءت فى القرآن مرتبطة تماما بالصلاة, فمعنى ذلك ان أداءها ينبغى ان يكون يوميا بقدر ما تستطيع , ماذا عن الصوم, لقد قال الله عنه فى القرآن, كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون, إذا كان هناك صياما مكتوبا على الذين من قبلنا, ولكنه لم يكن نفس الصيام التى يصومه عامة المسلمون اليوم, ولو كان كذلك, لما شرحه الله فى القرآن بالتفصيل, وكونه شرحه بالتفصيل يعنى انه صيام من نوع جديد , وأن الصيام التى كتبه على من كان قبلنا كان صياما من نوع أخر, بل إن من يتحقق من صيام النصارى واليهود يجد ان صيامهم يختلف تماما عن صيام مسلمى اليوم.

ماذا نستخلص من ما سبق, ان الشهادة بوحدانية الله هى ما تشترك فيه جميع الرسالات السماوية , الصلاة على إختلاف انواعها اى المحافظة على الصلة بالله والزكاة والتى لم يحددها الله بأى نسبة ولكن ربطها بالصلاة هما أيضا من ما تشترك فيه الرسالات السماوية, اما الصيام والذى يختلف من عقيدة إلى الأخرى وحتى فى الإسلام المعروف اليوم , ليس إجباريا كما قال سبحانه وتعالى ( وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين, فمن تطوع خيرا فهو خير وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون ), حج البيت فهو أيضا كما نرى , لمن إستطاع إليه سبيلا, اى ليس شرطا أساسيا. من هنا نرى ان ما يسمى أركان الإسلام الخمسة , ليست فى الحقيقة خمسة , وأن الحديث عن إبن عمر الذى ذكر فيه ما قاله انه سمعه من الرسول ( ان الإسلام بنى على خمس ………..) ليس صحيحا, لماذا, لأنه بالبحث فى كتب الصحاح نجد ان هناك أحاديثا اخرى تخلتف مع هذا الحديث, مثلا , قد جاء ذكر الصلاة والصيام في حديث النعمان بن قوقل رواه مسلم عن جابر بن عبد الله قال‏ “سأل رجل النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏‏‏أرأيت إذا صليت الصلوات المكتوبات وصمت رمضان وأحللت الحلال وحرمت الحرام ولم أزد على ذلك شيئا أدخل الجنة ‏؟‏ قال‏:‏ نعم قال‏:‏ والله لا أزيد على ذلك شيئا‏”‏‏‏.‏ فى هذا الحديث لم تذكر الشهادة او الشهادتي, ولم يذكر الحج, ولم تذكر الزكاة, ولكن الصلاة وتحليل ما حلل وتحريم ما حرم. حديث أخر, في الصحيحين أيضا عن أبي هريرة أن أعرابيا جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال‏ ‏‏” يا رسول الله دلني على عمل إذا عملته دخلت الجنة فقال ‏‏تعبد الله لا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة المكتوبة، وتؤدي الزكاة المفروضة‏,‏ وتصوم رمضان قال‏:‏ والذي نفسي بيده لا أزيد على هذا شيئا أبدا ولا أنقص منه فلما ولى قال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ من سره أن ينظر إلى رجل من أهل الجنة فلينظر إلى هذا‏”‏‏. من هذا الحديث نجد ان الحج لم يذكر, وهناك أحاديث اخرى من مثل تلك الأحاديث, مما يجعلنا نتساءل, هل لم يكن المسلمون الذين امنوا للرسول فى بداية الدعوة وقبل ان ينتهى التنزيل الحكيم وربما ماتوا بعد ان شهدوا ان لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله, ولم تكن الصلاة قد فرضت بعد, فهل هؤلاء لم يكونوا مسلمين , او من بعدهم من زاد على ذلك بالصلاة فقط دون بقية الخمسة أركان, فهل كانوا أيضا ناقصين فى إسلامهم…………..الخ الخ الخ.

القرأن يقول ,( إن الذين امنوا وعملوا الصالحات كانت لهم جنات الفردوس نزلا, خالدين فيها لا يبغون عنها حولا). وهناك الكثير من الآيات التى ذكر فيها الذين امنوا وعملوا الصالحات, وجميعها تعدهم بالجنه وبالغفران وبكل ما يتمناه المرء فى الحياة الأخرة. مجرد امنوا وعملوا الصالحات. علينا ان نبحث عن معنى أمنوا وعملوا الصالحات لنعرف إن كانت أركان الإسلام المذكوره هى من بين الإيمان وعمل الصالحات.

البقرة 62, (ان الذين امنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من امن بالله واليوم الاخر وعمل صالحا فلهم اجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون). يمكن ان نفهم من هذه الآية أن الإيمان هو بالله واليوم الأخر, وقد ساوى الله سبحانه وتعالى بين الذين امنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين فى ذلك بأن جميعهم أمنوا بالله واليوم الأخر, ثم عملوا صالحا. ولكن ما معنى أمنوا ومفردها أمن ؟

كلمة (أَمَنَ ) لها معانى كثيرة , ولكن المعنى فى الأيات هو, من صدق ووثق وإطمأن وإرتاح ….بالله ولله……….., ولقد خاطب الله هؤلاء بكلمة الذين امنوا, ووجه لهم عددا كبيرا من النصائح والتوجيهات والأوامر, ويكفى ان تضع كلمة أمنوا فى البحث فى القرآن وسوف ترى عدد لا حصر له من الآيات التى يتحدث الله فيها للذين امنوا, لنأخذ بضع امثله على ذلك, البقرة 245,( يا ايها الذين امنوا انفقوا مما رزقناكم من قبل ان ياتي يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة والكافرون هم الظالمون), البقرة 278, (يا ايها الذين امنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا ان كنتم مؤمنين ), آل عمران 102,( يا ايها الذين امنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن الا وانتم مسلمون), النساء 43, (يا ايها الذين امنوا لا تقربوا الصلاة وانتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ولا جنبا الا عابري سبيل حتى تغتسلوا وان كنتم مرضى او على سفر او جاء احد منكم من الغائط او لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وايديكم ان الله كان عفوا غفورا)……….هناك عشرات من الآيات تبدأ بيا أيها الذين أمنوا, ثم بعدها نصائح او توجيهات او أوامر من الله , بمعنى ان هناك من الناس من أمن بالله ويستحق ان يطلق عليهم كلمة أمنوا , ولكنهم لازالوا فى حاجة إلى توجيهات او نصائح…………الخ علما بأن لقب الذين امنوا هو اعلى شأنا من الذين أسلموا, طبقا للآية التالية, الحجرات 14,( قالت الاعراب امنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا اسلمنا ولما يدخل الايمان في قلوبكم وان تطيعوا الله ورسوله لا يلتكم من اعمالكم شيئا ان الله غفور رحيم).

فهمنا معنى امن او الذين أمنوا , والأن علينا ان نعرف او نفهم ما هو العمل الصالح, فهل شرح الله عز وجل ما هو العمل الصالح؟ لم يأتى شرح او مثال للعمل الصالح فى القرآن بأكمله, إذن العمل الصالح لم يحتاج إلى ان يشرحه الله لنا فى كتابه, فهو معروف وعكسه تماما العمل السيئ, ولم يشرح الله فى كتابه ما هو العمل السيئ سوى فى أية واحدة عن قوم لوط والذين وصفهم بانهم يعملون السيئات سورة هود 78, (وجاءه قومه يهرعون اليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات قال يا قوم هؤلاء بناتي هن اطهر لكم فاتقوا الله ولا تخزون في ضيفي اليس منكم رجل رشيد), ومفهوم ما كانوا يعملونه واضح للجميع وهو الشذوذ الجنسى, ولكن هذا لا يشمل جميع الأعمال السيئة وإنما مثال واحد.

إن الآيات التى تعد الجنه للذين امنوا وعملوا الصالحات أكثر من ان تحصى, فإن كان الإسلام المعروف حاليا لنا وللعالم كإسم للدين والذين يتبعونه هم من الذين إتبعوا محمدا عليه الصلاة والسلام, والكتاب الذى انزل عليه , القرآن, يعيد ويزيد مرات اكثر من أى شيئ اخر, للذين امنوا وعملوا الصالحات وأن نهايتهم هى الجنه وهى الغفران ورضا الرحمن عليهم, ولم تأتى آية تفيد بأن دخول الجنه ورضا الله يتوقف على خميس اركان او سته اركان او أربعة أركان او اى عدد من الأركان, فمن ينبغى ان نتبعه, الله وما قاله وما وعد به ام إبن عمر والبخارى ومسلم والترمذى والنسائى وبن تيمية وبن عباس وبن مش عارف مين, الله قال فى محكم كتابة , فى عدد من المرات , 51 مرة بالضبط, ان الذين امنوا وعملوا الصالحات له أجرهم وأنه سوف يكفر عنهم سياءتهم وأنه سوف يغفر لهم ذنوبهم, لاحظ انهم سيرتكبون من الذنوب ما ينبغى ويستدعى ان يغفر ويكفر عنهم سبحانه وتعالى. مرة واحدة من ال 51 مرة جاءت كلمة الذين امنوا وعملوا الصالحات مرفقعه ب وأقاموا الصلاة وأتو الزكاة.

هل هناك بعد ذلك من يصر على أن هناك أركانا للإسلام وهى خمسة ؟؟؟ ولا تحتوى العمل الصالح بل تحتوى الحج وليس ذلك للجميع بل لمن إستطاع إليه سبيلا, وتحتوى الصيام , وهو إختيارى بحت طبقا للقرآن نفسه.

هناك المزيد مما يمكن إضافته ولكنى أكتفى بهذا الأن.

 

 

 

 

 

Categories
مجتمع

أقوال مأثورة من لغة الفيس بوك

أقوال مأثورة من لغة الفيس بوك

يتم التواصل والحوار على الإنترنيت فى اغلب الاحوال عن طريقة الكتابة, وبالطبع لكى تتم عملية التواصل , فلابد ان تحدث قراءة لما هو مكتوب, ثم بعدها يقرر الذى قرأ ما هو مكتوب أن يعلق عليه او ان يتجاهله تماما , ويمضى إلى منشور أخر, فإن قرر أن يعلق عليه , فهو يستخدم نفس الأسلوب, أسلوب الكتابة, كلام منطقى بالطبع.

اللغات على النيت ومنها مواقع التواصل الإجتماعى مثل الفيس بوك, مختلفة, بإختلاف المشتركون, ومن الطبيعى ان تدور حلقات الناقش بين المتناقشين بلغة واحدة فى أغلب الأحيان, وإن كان فى بعضها ما يدعو إلى إستخدام لغة ثانية , ولكن القاعدة هى ان المتحاورين المشتركين فى حوار ما, لابد ان تكون لغة الحوار بينهما مفهومة لكليهما او لكل من يدخل فى ذلك الحوار.

اللغة العربية هى من بين اللغات المستخدمة فى الحوارات والنقاشات والمنشورات على هذا الموقع, ومن المتوقع ان تكون مفهومة لكل من يستخدمها, ولكن لأسباب قد يصعب شرحها, هناك من يستخدم لغة تشبه إلى حد كبير اللغة العربية , غير انها تختلف فى أصولها وهجائها وقواعدها وبالتبعية نطقها عن اللغة العربية المعروفة, وربما من الممكن تسميتها بلغة الفيس بوك.

اللغة العربية والتى من المفروض انها لغة العالم العربى باكمله, هى لغة ثابتة وقوية ولها أصول ثابته وهى بعد كل شيئ لغة القرأن, ولكن هذه اللغة لا تستخدم بهذا الشكل سوى فى الكتابة فى أغلب الأحيان, ولكن فى الحوار الذى يدور فى كل دولة , فهناك ما يسمى اللغة العامية , وهى تختلف تماما عن اللغة العربية وتختلف من كل دولة عن الأخرى , بل تختلف فى نفس الدولة طبقا للمنطقة التى تخرج منها تلك اللغة, فى مصر مثلا, لغة المدن تختلف عن لغة القرى, ولغة القرى تختلف بإختلاف الموقع الجغرافى للقرية , فلغة قرى الشمال تختلف تماما عن لغة قرى الجنوب, كما ان هناك إختلافات واضحة حتى بين لغة المدن, فلغة اهل القاهرة تختلف قليلا عن لغة اهل الإسكندرية عنها عن اهل بورسعيد ……..الخ, . قد يصل الإختلاف فى اللغة او ربما من الافضل تسميتها اللهجة إلى درجة لا يستطيع المتحاورين ان يفهموا كل منهم الأخر, خاصة بين الدول العربية , ولا أود ان استطرد فى ذلك فالجميع يعلمون جيدا ان الوطن العربى الأكبر كما يسمى, لا يتحدثون نفس اللهجات ولا يفهمون بعضهم البعض إلا إذا إستخدمت اللغة العربية الفصحى.

نعود إلى الإنترنيت والفيس بوك, الذى إستحدثت فيه لغة جديدة وكلمات جديدة وربما لو لم تكن مكتوبه, لما تيقن الأكثرية منها, ولكن لأنها مكتوبه, فمن المستحيل ان يخطئها القارئ.

لقد جمعت بعض الكلمات والجمل التى قرأتها بنفسى على الفيس بوك من بعض الكتاب الذين يفترض فيهم العلم والمعرفة, ويفترض فيهم التقدم التكنولوجى لأنهم يستخدمون الكومبيوتر على أقل تقدير, بل فهم يناقشون كل شيئ من السياسة إلى الدين والعقيدة إلى الإقتصاد والعمليات العسكرية , يعنى كما كتبت فى احد منشوراتى, بتوع كله.

لندخل مباشرة فى عرض تلك الكلمات والجمل المستخدمه على الفيس بوك.

أستاز. المقصود أستاذ., سروة, المقصود ثروة., يثرنى والمقصود بالطبع يسرنى, سفلسه والواضح المقصود فلسفة. أكسم, قصده أقسم, دعيف بالطبع يقصد ضعيف, السريا ويقصد الثريا.

يحد قصده يحض, طنمية اصلا تنمية, كيث ذبالة, يقصد كيس زبالة, مراءة والقصد مرآه, لاءيم يعنى يقصد لئيم , يحك لك, قصده يحق لك, نديف إليه, يقصد نضيف إليه.

إمراءة, يقصد إمرأة, غدب, معلهش يقصد غضب, مورتاح يقصد مرتاح, قريت هظا يقصد قرأت هذا.

ف فعل, المقصود فأفعل , عنا يقصد عندنا. أخزت حقى يقصد أخذت حقى.

هذه ما جمعته فى ثلاثة أيام من قراءات النيت والفيس بوك.

سأترك المنشور مفتوحا لأى إضافة من إضافاتكم , لعلنا نسجل جميع او أغلب الضحايا من الكلمات العربية فى اللغة العربية المصابة , وسعيكم مشكور.

 

 

Categories
دين

أخر الأخبار , او للأسف اخر المهازل

 

 

أخر الأخبار , او للأسف اخر المهازل

بعد ان قضيت ما يقرب من خمس وسبعون عاما على هذا الكوكب, فينبغى ان أعترف بأنى لازلت أتعلم.

لقد قام المسلمون ولم يقعدوا عندما رسم احد رسامي الكاريكتير صورة نسبها للرسول بطريقة إعتبرها المسلمون إهانة للرسول, وحطموا وحرقوا سيارات ودمروا ممتلكات ومات عدد كبير أغلبهم من المسلمين أنفسهم, يعنى خيبة المسلمين ليس لها حدود, إذا أرادوا الإنتقام من إسرائيل , قاموا بتفجير سوريا او لبنان او ليبيا او مصر ………….الخ , وقتلوا مسلمين مثلهم , ربما كانوا بالأمس فى مظاهرات مثل مظاهراتهم تماما, الغباء يا يسيدى ليس له دين ولا مله ولا جنسية, أعتقد ان الغباء متوافر بكثرة بين من يدعون الإسلام.

لقد كان من الممكن ان تمر تلك الرسوم بمنتهى الهدوء فلا يراها سوى بضعة ألاف من قراء تلك الجريدة, ولكن غباء المسلمين جعلها من أكثر الجرائد إنتشارا, ولم تكن تلك هى الحادثة الأولى بل كان هناك ما يشابهها تماما , ولكن تعلم فى مين, كما يقال, تعلم فى المتبلم يصبح ناسى. بالمناسبة لا أعرف معنى كلمة المتبلم بالضبط, ولكننى لا أتخيل أن يكون معناها إيجابى.

منذ أيام , نشر احد الأصدقاء على الفيس بوك, ولا داعى لذكر إسمه, رابطا لتحميل نسخة جديدة من القرآن مكتوبه بطريقة جديدة وحديثة جدا مع ترقيم حديث بترتيب النزول وتوضيح للمعانى الصعبه والناسخ والمنسوخ والاخطاء اللغوية والإنشائية وعددها كما يدعى الإعلان اكثر من 2500 خطأ……..الخ الخ الخ, وكان هناك بعض التعليقات التى شكرت المؤلف على هذا المجهود الجبار……….الخ.

ساورنى الشك وقررت ان لا ألتفت إلى هذا الخبر والموقع الذى من المفروض ان يتم تنزيل القرآن الكريم به……., وإنتقلت إلى منشور أخر , ولكن……….دائما ما تحيرنى كلمة ومعنى )ولكن(. ولكن دفعنى القلق ان اعود إلى الخبر وأن أقرآه مرة أخرى, وأيقنت ان من يدعى فى عرضه لتنزيل القرآن ان به اكثر من 2500 خطأ لغوى وإنشائى, يستحق ان أطلع عليه لأعرف بنفسى نيته وغرضه, فقمت بتنزل الملف بالطريقتين التى عرضهما وهى طريقة وورد , و بى دى إف.

المؤلف ولن أذكر إسمه أيضا حتى لا أساهم بحماقة فى شهرة له يريدها على أحر من الجمر, مسيحى فلسطينى, وقد وضع مؤهلاته والتى تبدو على قدر كبير من العلم والمعرفة فى الترجمه فقد قال انه ترجم القرآن الكريم للإنجليزية والفرنسية والإيطالية, وكون ان هناك رجلا يتقن تلك اللغات والعربية أيضا لكى يستطيع ان يترجم القرآن لهم جميعا فهو جدير بالإحترام, ثم بدأت القراءة.

فكان كما يقال اول القصيدة كفر, فقد إعترف بأنه مسيحى وان الترجمه لا علاقة لها بالتعبد او الدين ولكنه يريد من ذلك ان يطلع كل من له إهتمام بالقرآن على حقيقة القرآن بدون الرجوع إلى الجانب العقيدى, ثم سرد الحكاية وراء قيامه بهذا العمل بأن رجل دين مسيحى من بلده طلب ذلك منه , والسؤال هنا, لماذا طلب رجل دين مسيحى من مسيحى أخران ينشر القران الذى لا يؤمن كلاهما به وان يقارن بين الكتابات والطباعات المختلفة مع مقارنتهما بنسخة من القرآن الغير منقط او مشكل , بمعنى ان كل صفحة به ثلاثة أعمده, الأول للقرآن المكتوب بالطريقة الإملائية على حد وصفه, والثانية المكتوب على نهج المصحف العثمانى على حد وصفه, والثالث إلى اليسار المكتوب بدون تنقيط او تشكيل, ولا أعرف من أين جاء بالثالث للقرآن بأكمله, وربما له وسائله الخاصة او مصادره الخاصة , وليس ذلك مهما الأن.

بدأ بتحذير للقارئ عن ان جميع الكتب السماوية هى ملك للبشريه بأكملها وأن من حقه كمسيحى ان يبدى رأيه فى القرآن خاصة وان القرآن نفسه يقول , رب العالمين , وأتى ببعض الأدلة على ذلك, وحتى هنا ليس هناك إعتراض من جانبى على الأقل. ثم حذر القارئ من ان ذلك الكتاب كان مكتوبا فى القرن السابع الميلادى وأنه نزل فى مجتمع بدوى صحراوى ………..الخ, ولكنه قال ان القرآن كتاب يدعى انه لكل العصور ولذلك ينبغى ان تتم مناقشته بناء على ذلك. ثم قال ان القرآن لا يتفق مع حقوق الإنسان التى أتفقت عليها الأمم المتحدة, وانه كتاب به الكثير من العيوب التى تحض على الكره والعداء,وهذا بعض ما قاله:

عدم المساواة بين الرجل والمرأة في الزواج والطلاق والميراث والشهادة والعقوبات والعمل

عدم المساواة بين المسلم وغير المسلم في الزواج والطلاق والميراث والشهادة والعقوبات والعمل.

عدم الاعتراف بالحرية الدينية وخاصة حرية تغيير الدين.

الحث على مقاتلة غير المسلمين واحتلال اراضيهم واخضاع غير المسلمين لنظام الجزية وقتل من لا يتبع الديانات السماوية

تثبيت نظام الرق والسبي وملك اليمين من خلال كتب شرعية تدرس في الأزهر

ورفض مراجعة آيات الرقيق وملك اليمين

النص على عقوبات وحشية مثل قتل المرتد ورجم الزاني وقطع يد السارق والصلب والجلد والقصاص (العين بالعين والسن بالسن)

تحطيم التماثيل والصور والآلات الموسيقية ومنع الفنون الجميلة

كما يتضح تماما من ما جاء أعلاه, انه لم يلتزم بالهدف الذى أعلنه من البداية وهو إعادة نشر القرآن وإضافة النسخه الإملائية والنسخة العثمانية والنسخة الغير منقطة او مشكله, مع إضافة علامات حديثة ….الخ, ولكنه كما نرى , خلط خلطا كبيرا بين القرآن وما جاء فى التراث وكتب الصحاح التى وضعها بجانب او ربما بمحتواها بأكمله فى المقدمات والشروح والتوضيح والعلامات الهامشية…..الخ, فإن كان ذلك عن جهل بمحتوى القرآن, فهو جهل لا يمكن أن يقبل من إنسان لديه ذرة من الذكاء وقد إنبرى بنفسه لذلك العمل الثقيل الصعب, أما إن كان قد فعل ذلك عن عمد كما أعتقد وأؤمن بذلك تماما, فهو إنسان غير أمين وغير محايد كما يدعى وله أهداف وأجنده داخلية لا ينبغى السكوت عنها بل من الواجب كشفها.

لن يتسع هذا المقال لنقل كل ما قرآته , وأنا لم أقرأ كل ما قدمه فهذا يحتاج إلى وقت ليس لدي , ولكن سوف أنقل بعض الأمثلة مما ذكره لكى يتضح للقارئ إلى أى مدى قد وصل الحقد والكره ومحاولات تدمير جميع ثوابت الإسلام بما فيها القرآن الكريم والرسول عليه الصلاة والسلام.

تحت عنوان أهم الوقائع التاريخية, كتب ما يلى:

وفقاً للمصادر الإسلامية، ولد النبي محمد (واسمه الحقيقي هو قثم بن عبد اللات) حوالي سنة 570 في مكة (المذكورة في القران باسم أم القرى)، وهي مدينة تجارية في شبه الجزيرة العربية حيث كانت تتعايش جماعات عرقية و دينية مختلفة، أهمها العرب الوثنيون والأحناف والذين يذكرهم القرآن باسم المشركين أو الكفار و الأحناف، وأتباع الديانة اليهودية، و طوائف مسيحية منها من كان يؤمن بألوهية المسيح كأهل نجران أو من كان يرى فيه نبيا ً بشريا ً مثل الطائفة التي مثلها القس ورقة بن نوفل ومنهم زوجه الأولى خديجة و التي تزوجها على مذهبهم.

ثم تحت عنوان ,جمع القرآن وفقا للتقليد الإسلامي والآيات الضائعة, لاحظ قوله الآيات الضائعة, كتب مما كتبه ما يلى:

وفيما يخص جمع القرآن بعد وفاة محمد، يشير التقليد الإسلامي أن عمر بن الخطاب سأل عن آية من كتاب الله، فقيل له كانت مع فلان، قتل يوم اليمامة. فقال: لنا الله واشار على أبي بكر بجمع القرآن خوفا من ضياع كثير من القرآن بمقتل من حفظوه. وقد تم توكيل أبو بكر بهذه المهمة الى زيد بن ثابت الذي استصعب المهمة بقوله: «فوالله لو كلفوني نقل جبل من الجبال ما كان أثقل علي مما أمرني به من جمع القرآن». فراح يجمعها من العسب واللخاف وصدور الرجال. وهذه الرواية تطرح موضوع وسائل التدوين البدائية التي تكلمنا عنها، وموضوع ما إذا كان القرآن مدونا أم لا قبل وفاة محمد، فلو كان مدونا لما استصعب زيد بن ثابت مهمته ولما احتاج البحث عنه في صدور الرجال. وتطرح ايضا موضوع صحة حفظ القرآن من الصحابة: هل هو كله أم بعض آياته؟ وإن ضاعت آية بموت أحد الصحابة، فهل هذا يعني ان القرآن الحالي ناقص؟ وكم من آية ضاعت بمقتل حامليها؟ هذه التساؤلات تبين انه يجب أخذ التقليد الإسلامي بشيء غير قليل من الاحتياط.

ثم يسترسل فى رواية حرق نسخ القرآن الأخرى على يدى عثمان بن عفان, ولكن لا يتوقف عند ذلك بل يضيف ما يلى:

فبعض الروايات تشير الى أن ابن كعب يضيف الى قرآنه سورتي القنوت، وهما سورة الخلع وسورة الحفد. وهذا نصهما وفقاً لمصادر مختلفة:

سورة الخلع: «اَللّهُمّ إِنّا نَسْتَعِيْنُك وَنَسْتَغْفِرُكَ ونُثْنِيْ عَلَيْكَ اَلْخَيْرَ ولا نَكْفُرُك ونَخْلَعُ ونترُكُ مَنْ يَفْجُرُك».

سورة الحفد: «اَللّهُمّ إيّاكَ نَعْبُدُ ولَكَ نُصَلِّي ونَسْجُدُ وَإِلَيْكَ نَسْعَى ونَحْفِدُ نَرْجُوْ رَحْمَتَكْ ونَخْشَى عَذَابَكَ اَلْجَد إِن عَذَاْبَكَ بِالكُفّاْرِ مُلْحِقٌ».

فإن كان عثمان قد أحرق كل شيئ عدا مصحفه, فمن أين أتت تلك السورتين التى يقول عنهما من مصادر مختلفة ؟ كنت أسمع فى طفولتى عن ان مسيلمة الكذاب إدعى انه أنزل عليه مثل هذا القرآن, وقال من قرآنه , إنا اعطيناك اللحلاح فصلى لربك وإرتاح, وإنا أعطيناك العقعق فصلى لربك وأنعق………كلام يعتبر تقليد ساذج وضحل لآيات القرآن الكريم ولكنه غير ذا معنى , لم يكتفى الكاتب بذلك , بل قال أيضا ما يلى:

ومن بين تلك السور التي يعتقد بعض الشيعة انه تم حذفها من مصحف عثمان سورة الولاية وسورة النورين كي لا يحصل علي بن أبي طالب على الخلافة بعد وفاة محمد. ونحن ننقلهما هنا لمجرد العلم. فالعلم بالشيء خير من الجهل به:

سورة الولاية

«يا أيها الذين آمنوا آمنوا بالنبي وبالولي اللذيّن بعثناهما يهديانكم الى صراط مستقيم • نبي وولي بعضهما من بعض وأنا العليم الخبير • إن الذين يوفون بعهد الله لهم جنات النعيم • والذين إذا تليت عليهم آياتنا كانوا بآياتنا مكذبين • إن لهم في جهنم مقاماً عظيماً إذا نودي لهم يوم القيامة أين الظالمون المكذبون للمرسلين • ما خلفهم المرسلين إلا بالحق وما كان الله ليظهرهم الى أجل قريب وسبح بحمد ربك وعليّ من الشاهدين».

سورة النورين

«يا أيها الذين آمنوا آمنوا بالنورين أنزلناهما يتلوان عليكم آياتي ويحذرانكم عذاب يوم عظيم • نوران بعضهما من بعض وأنا السميع العليم • إن الذين يوفون ورسوله في آيات لهم جنات النعيم • والذين كفروا من بعد ما آمنوا بنقضهم ميثاقهم وما عاهدهم الرسول عليه يقذفون في الجحيم • ظلموا أنفسهم وعصوا الوصي الرسول أولئك يسقون من حميم • إن الله الذي نور السموات والأرض بما شاء واصطفى من الملائكة وجعل من المؤمنين أولئك في خلقه يفعل الله ما يشاء لا إله إلا هو الرحمن الرحيم • قد مكر الذين من قبلهم برسلهم فأخذهم بمكرهم إن أخذي شديد أليم • إن الله قد أهلك عادا وثمودا بما كسبوا وجعلهم لكم تذكرة فلا تتقون • وفرعون بما طغى على موسى وأخيه هارون أغرقته ومن تبعه أجمعين • ليكون لكم آية وإن أكثركم فاسقون • إن الله يجمعهم في يوم الحشر فلا يستطيعون الجواب حين يسألون • إن الجحيم مأواهم وأن الله عليم حكيم • يا أيها الرسول بلغ إنذاري فسوف يعلمون • قد خسر الذين كانوا عن آياتي وحكمي معرضون • مثل الذين يوفون بعهدك أنّي جزيتهم جنات النعيم • إن الله لذو مغفرة وأجر عظيم • وإن عليّا من المتقين • وإنا لنوفيه حقه يوم الدين • ما نحن عن ظلمه بغافلين • وكرمناه على أهلك أجمعين • فإنه وذريته لصابرون • وإن عدوهم أمام المجرمين • قل للذين كفروا بعدما آمنوا طلبتم زينة الحياة الدنيا واستعجلتم بها ونسيتم ما وعدكم الله ورسوله ونقضتم العهود من بعد توكيدها وقد ضربنا لكم الأمثال لعلكم تهتدون • يا أيها الرسول قد أنزلنا إليك آيات بينات فيها من يتوفاه مؤمنا ومن يتوليه من بعدك يظهرون • فأعرض عنهم إنهم معرضون • إنا لهم محضرون • في يوم لا يغني عنهم شيء ولا هم يُرحمون • إن لهم جهنم مقاما عنه لا يعدلون • فسبح باسم ربك وكن من الساجدين • ولقد أرسلنا موسى وهارون بما استخلف فبغوا هارون • فصبر جميل فجعلنا منهم القردة والخنازير ولعناهم الى يوم يبعثون • فاصبر فسوف يبصرون • ولقد آتينا بك الحكم كالذين من قبلك من المرسلين • وجعلنا لك منهم وصيا لعلهم يرجعون • ومن يتولى عن أمري فإني مرجعه فليتمتعوا بكفرهم قليلا فلا تسأل عن الناكثين • يا أيها الرسول قد جعلنا لك في أعناق الذين آمنوا عهدا فخذه وكن من الشاكرين • إن عليّا قانتا بالليل ساجدا يحذر الآخرة ويرجوا ثواب ربه قل هل يستوي الذين ظلموا وهم بعذابي يعلمون • سنجعل الأغلال في أعناقهم وهم على أعمالهم يندمون • إنا بشرناك بذريته الصالحين • وإنهم لأمرنا لا يخلفون • فعليهم مني صلوات ورحمة أحياء وأمواتا يوم يبعثون وعلى الذين يبغون عليهم من بعدك غضبي إنهم قوم سوء خاسرين • وعلى الذين سلكوا مسلكهم مني رحمة وهم في الغرفات آمنون • والحمد لله رب العالمين».

الكاتب نفسه رغم محاولاته الواضحة فى تحطيم الإسلام والقرآن والرسول كما رأينا وكما سنرى فيما بعد, يقول ان هاتين السورتين من إدعاءات بعض الشيعة لإثبات أحقية على بن إبى طالب بالخلافة, ويقول انه نقلهما لمجرد العلم , فالعلم بالشيئ خير من الجهل به, ونحن لسنا بحاجة إليه لكى نستيقن ان هاتين السورتين ملفقتين ومزورتين, فالكلمات فيهما مرتجله بشكل واضح وركيك, والمعانى والوصف من المستحيل ان يكون من القرآن وذكر إسم على فيهما من الواضح جدا انه محشوا حشوا وأترك التحليل والتمحيص للجميع.

 

اما ما جاء فى ما نشره عن الرسول عليه الصلاة والسلام, فكما قلنا سابقا, انه شكك فى إسمه وقال أن إسمه قثم بن عبد اللات, لأن أباه لم يكن إسمه عبد الله كما نعرف لأنه كان ملحدا ومن ثم فمن المحتمل ان يكون إسمه عبد اللات. هكذا غير إسم والد الرسول بمنتهى السهوله, ثم قال ما يلى:

تشيرمصادر ان محمد ولد عام 570. وذلك بعد وفاة والده بأربع سنوات عام 566

ما هى تلك المصادر التى تشير إلى ذلك, المصدر هو موقع مسيحى به فيديو للقس زكريا بطرس المعروف بمحاولاته المستميته بالطعن فى الإسلام والقرآن والرسول, وهو يروى قصة بلهاء عن ان أبو الرسول تزوج فى نفس الوقت الذى تزوج فيه جده عبد المطلب, وأن جده أنجب عمه حمزة بينما توفى والد الرسول بعد زواجه بسته أشهر, وان النبى كان أصغر من عمه حمزة بأربعة أعوام , بما يعنى ان الرسول إبن زناّ!!!!!!!!!.

 

ما نقلته هنا هو قشرة صغيره من الكتاب والتعليقات عليه والشروح التى وضعها ……الخ

فيما يبدو لى انه كمسيحى, يعلم جيدا ان اليهود قد أساءوا إلى السيدة مريم ام المسيح وإتهموها بالزنى, وهو بالتالى يحاول أن يلصق تهمة مماثلة بالرسول الكريم , ولكن…………………..

 

مرة أخرى اقول ولكن, ولكن الحقيقة انه لم يأتى بأى شيئ من عنده شخصيا سوى بعض الإستنتاجات والإيحاءات ووضع الكثير من المعلومات فى غير مكانها, اما ما جاء به فهو من كتب المسلمين , ومن كتب التراث التى يدرس أغلبيتها فى الأزهر , فلم يأتى بمعلومة دون ان يضع مرجعا لها , ومن المراجع التى إستخدمها ما يلى:

على جمعه مفتى مصر

هشام جعيط, تاريخ الدعوة المحمدية

البخارى

جلال الدين السيوطى فى الدر المنثور

اليعقوبى

السرخسى فى المبسوط

إبن النديم فى الفهرست

نبيل فياض, فروقات المصاحف

مال الله , الشيعة

ظهير , الشيعة والقرآن

النورى الطبرسى, فصل الخطاب فى تحريف كتاب رب الأرباب

محمد أمين الأستر آبادى

الشيخ مصطفى راشد

الكلينى. الكافى

الكاشانى, تفسير الصافى

هذه المراجع هى ما إستخدمها فى الجزء الصغير الذى قرأته, ولكنه إستخدم عشرات او مئات من المراجع الأخرى فى بقية العرض.

ختاما, اود ان أقول ان المسلمين أنفسهم هم ألد أعداء الإسلام, ولا يحق لنا ان نشكو عندما يتعرض مثل ذلك الكاتب للإسلام او القرآن او الرسول او التاريخ الإسلامى او أى شيئ أخر يلحق به كلمة إسلامى, كل ما يأتون به ليس من إختراعاتهم او من أكاذيبهم او من إختلاقهم, ولكن كله من مصادر تسمى جدلا , إسلامية, ولا نلومن إلا أنفسنا, وإن كنا صادقين فى إيماننا وفى نيتنا فى الدفاع عن الإسلام, فعلينا اولا أن ننظف بيتنا, بمعنى , لا تقذف الناس بالحجارة إذا كنت تعيش فى بيت من الزجاج, ونحن للأسف, نعيش فى بيت ليس من الزجاج, بل من خيوط العنكبوت, وإن اوهى البيوت لبيت العنكبوت.