Categories
سياسة

نهاية عرش آل سعود.. من اليمن.. بإذن الله

 

سم الله الرحمن الرحيم وبالله نستعين على أمور دنيانا والدين والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمرسلين..
نهاية عرش آل سعود.. من اليمن.. بإذن الله
لا شك إننا نتابع هذه الأيام, مجريات ما يحدث من عدوان همجي غاشم من خلال الأسرة الحاكمة الباطلة غير الشرعية, حلفاء وعملاء الإستعمار القديم والجديد, وبالضؤ الأخضر من أمريكا وبتحالف دول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ في دول الخليج العربي المحكومة بنظام الوراثة والأسرة الحاكمة الباطلة غير الشرعية وضد التبادل السلمي للسلطة, وهي لا تعدو كونها دويلات ومحميات أمريكية إسرائيلية للحفاظ على عروشها وعلى حساب كل الشعوب التواقة الى التحرر من الهيمنة الإقليمية والوصاية الدولية ولتحافظ على كيانها ووحدتها وسيادة أراضيها.
دخول مصر وباكستان وغيرها من الدول الديمقراطية والقائم حكمها على التبادل السلمي للسلطة على عكس مملكة آل سعود ودول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ العرب.. معروف أهدافه ومراميه, وكلها لا تعدو كونها نفاق سياسي بإمتياز لغرض حلب ما يمكن حلبه من أموال مدنسة مقيتة حرام وفتات من بقايا المساعدات والإغاثاث للشعب المصري الذي يعاني إقتصادا متدهورا هشا وفسادا كبيرا وللشعب الباكستاني الفقير والمعوز وبدعم ومساندة جامعة أراجوزات الدول العربية, الهيئة المؤسسة, على إتخاذ قراراتها بإيعاز ووصاية أمريكيين بإمتياز.
آل سعود الأسرة الحاكمة الباطلة غير الشرعية عملاء الإستعمار القديم والجديد والقائم حكمها على نظام وراثة وأسرة حاكمة !! خرجوا بفتوى شيطانية بأنهم أخذوا الضوء الأخضر من أمريكا بمعية المحميات الأمريكية لدول الممالك و السلاطين والأمراء والمشايخ العرب!؟ ليتجرءوا وليعتدوا على اليمن وقواته المسلحة ومطاراته وسلاحه الجوي وقتل وذبح اليمنيين المدنيين العُزل تحت مسنى ( عاصفة الحزم ) منذ فجر الخميس 26/3/2015.. كل هذا بحجة انهم يدافعون عن الرئيس العميل غير الشرعي والمنتهية ولايته منذ عام؟؟

أسر حاكمة باطلة غير شرعية وغير منتخبة من شعوبها تتكلم عن شرعية وعدم شرعية الرئيس اليمني القائم حكمها على دورات إنتخابية وتبادل سلمي للسلطة !!؟؟

تعالوا معا لنتعرف على أصل المشكلة وما أستدعى التدخل السافر الهمجي الآل سعودي وبالضؤ الأخضر من أمريكا..
المشكلة الحقيقية بدأت عمليا منذ كتابة الدستور المقترح للجمهورية اليمنية في دولة الإمارات العربية المتحدة بموجب توصيات ما يُعرف بالحوار الوطني الشامل في اليمن والذي حُدد بموجبه ( الدستور ) تقسيم اليمن الى, ستة مشيخات وسلطنات وإمارات, كنتيجة للمبادرة الخليجية ( سُميت بالأقاليم ) بهيمنة مباشرة من آل سعود وبصبغة دولية ترعاها أمريكا ممثلة بشخص المدعو/ جمال بن عمر كممثل للأمين العام للأمم المتحدة والسفير الأمريكي بصنعاء!!؟؟ وكان واضحا إن أحد الأقاليم, وبما يوازي نصف اليمن مجتمعة, والذي يحتوي على معظم مناطق الثروات النفطية والغازية المكتشفة الهائلة في اليمن ( كمصالح أمريكية خاصة في اليمن ) كصفقة مُبرمة بين آل سعود وأمريكا.. وترافق مع تلك الفترة, التركيز المُهدد والمباشر لوضع الرئيس السابق / علي عبدالله صالح والذي نجا بأعجوبة وهم يحاولون قتله وتصفيته في مسجد من مساجد الله في 3/6/2012 وكذلك للسيد / عبد الملك بدر الدين الحوثي كقائدا لحماعة الحوثيين الشيعة في اليمن .. وضعوا هؤلاء كشماعة ليصدروا قرارا أمميا بوضع اليمن تحت البند السابع لميثاق الأمم المتحدة!! ليجيز لهذه الدول التدخل العسكري المباشر في اليمن!!؟؟
وللتلخيص.. كان الأمر يدور حول ستة محاور:
(1) بعد المسرحية الهزلية التي سموها بالحوار الوطني الشامل وبعدما جمعوا شتات كل المجرمين والقتلة وسفاكي دماء الشعب اليمني شرقه وغربه وشماله وجنوبه وبعدما ظهر ان من يمثلوننا في هذه المهزلة المسرحية السمجة هم من اليمنيين ممن يحملون الجوازات الأمريكية والبريطانية والآل سعودية !! تكشفت كل الأوراق, وكُشرت الأنياب, ليخرجوا من هذه المسرحية الهزلية بتقسيم اليمن الى ستة أقاليم!!! في ظل وجود ستين مليون قطعة سلاح بأكثر من ثلاثة أضعاف عدد سكان اليمن !!؟؟
(2) لم يعد خافيا على أحد كيف أن آل سعود وآل حمد ودول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ العرب في خليجنا العربي, وهم متفانون وممولين هذه المشروعات المسرحية التقسيمية بالمال الوفير, ليصلوا عن طريق ممثل الأمين العام للأمم المتحدة المدعو/ جمال بن عمر والسفير الأمريكي في صنعاء!! إلى تشظية وتفتيت وتقسيم اليمن إلى أقاليم مشيخات وسلطنات وإمارات وكنتونات برعاية عربية أممية وعن طريق مجلس الأمن الدولي!! حينما فوجئنا بصدور القرار من مجلس الأمن الدولي والقاضي بإخضاع اليمن تحت البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة!!؟؟ يسمح لها بالتدخل العسكري في أي وقت تشاء بحجة أو بغير حجة!! ولمن لا ينفذون مخرجات المسرحية الهزلية السمجة والقاضية بتقسيم وتفتيت اليمن إلى ستة دويلات وإمارات ومشيخات ؟؟ وإقتطاع جميع منابع الثروات المعدنية والنفطية لأكثر من نصف اليمن في إقليم واحد !! تهيأة لفصله في المستقبل بحجة حفاظ دول العالم عن منابع الثروات والنفط في العالم ؟؟؟؟
(3) رموز آل سعود من الوهابيين والتكفيريين والدواعش والقتلة والسفاحين وتنظيم القاعدة الإرهابيين, سواء في شمال الوطن, ممثلون بآل عبدالله بن حسين الأحمر وجناحهم العسكري الممثل بالمدعو العميل الخائن/ علي محسن الأحمر والممثل تحت مظلة حزب الإصلاح الإرهابي المتآمر ضد اليمن!؟ لمصلحة وبتمويل مباشر من آل سعود وليقوموا بمهمة قتل الضباط وجنود القوات المسلحة والأمن في اليمن والهجوم على المعسكرات الذي تمخض في مؤتمر الحوار بما يسمى بهيكلة القوات المسلحة والأمن وتدمير المنشآت الإقتصادية الهامة والإضعاف والإستيلاء على مكامن القوة في اليمن وإنهاك الإقتصاد والبنية التحتية للوطن من خلال تفجير أنابيب النفط والغاز وأبراج الكهرباء وبقاء اليمن ضعيفا مُنهكا يعيش في ظلام دامس!! يسمح لآل سعود وأمريكا للتدخل المباشر!؟ بمبرر المساعدة والإغاثة والإنقاذ ولمحاربة فلول الإرهاب!!؟؟ الذين هم أساس مصدره … أو من خلال رموز آل سعود في جنوب اليمن الممثل بأصحاب الجوازات الآل سعودية كالعميل الخائن / عبد الرحمن الجفري والمدعو/ محسن بن فريد العولقي.. والجوازات البريطانية الممثلون ببعض من يسمونهم بحكومة الكفاءات الوطنية كالعميل المعين مؤخرا بأمر غير شرعي كوزيرا للخارجية اليمنية المدعو/ رياض ياسين وكذا لمن يسمون أنفسهم بقادة الحراك الجنوبي وعلى رأسهم المجرم القاتل السفاح/ محمد علي أحمد وأمثالهم.
(4) تمزيق وتفتيت وتشظية اليمن الى سلطنات ومشيخات وإمارات وكنتونات تحقق لآل سعود ودول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ العرب مبتغاهم ليكون اليمن المُنهك الضعيف تحت وصاية آل سعود وأمريكا مباشرة !؟
(5) تحديد مناطق الثروات النفطية والغازية مجتمعة في إقليم واحد يخضع للوصاية وللمصالح الأمريكية الخاصة المباشرة.
(6) عندما فشلوا في تمرير الستة الأقاليم بدأ الحديث عن تحويل وتشطير وإنفصال اليمن وتحديده بإقليمين شمالي وجنوبي تمهيدا لإنفصال الجنوب عن الشمال!؟
كل تلك الأهداف المعروفة والمشبوهة كان يسير بخطاها مع العناصر المتآمرة على اليمن أعلاه, العميل الخائن غير الشرعي المنتهية ولايته منذ عام المدعو/ عبدربه منصور هادي !؟
وفشلت كل مخططاتهم أعلاه… وفشلت وسقطت المؤامرة.
في اليمن, حقيقة, على الرغم من وجود بعض فلول العملاء والمرتزقة الخاضعون للمال الآل سعودي الخسيس وعلى الرغم من الفقر والفساد المستشري كالسرطان في مؤسسات الدولة القضائية والعسكرية والأمنية والمدنية.. إلا أنه يوجد فيه كذلك من هو حريص ووطني ومُدرك وواع وشريف ونزيه, على الرغم مما يتعرضون له من إقصاء وتهميش؟؟ وعلى الرغم من كل الدسائس والمؤامرات والمراهنات من البعض على الخارج, إلا ان الغالبية العظمى من القوى الوطنية في الداخل لا يُشترون بالولاءات والمال, تنتمي لهذا الوطن اليمني الكبير ولا يمكنها أن تفرط بعزتها وسيادتها ووحدتها وكرامتها مهما بلغت المصاعب والمواجهات والتحديات.
وفشلت كل مخططاتهم أعلاه بفضل الرجال اليمنيون الأحرار وكان بالنتيجة أن تكشر آل سعود وبالضؤ الأخضر من أمريكا لتقوم بالعدوان المباغت الجبان على اليمن ومعسكراته وأمنه وإستقراره تحت ذريعة واهية ضعيفة مفادها الدفاع عن الشرعية في اليمن!؟ وبحجة منع تغول الحوثيين والتوسع الإيراني المهدد لأنظمة الوراثة والأسر الحاكمة حلفاء وعملاء الإستعمار القديم والجديد, المتمثل بعرش آل سعود ودول الممالك والسلاطين والأمراء والمشايخ العربية الهزيلة, وبحجة أمن باب المندب ( الممر الملاحي الدولي ) من ايران!!!؟؟؟.
هذا العدوان الهمجي الغاشم على اليمن ومنشآته ومؤسساته وما يتسبب به من قتل للأبرياء والمدنيين العُزل.. قد ساهم بشكل مباشر في توحيد وإصرار أكثر من 97% من الشعب اليمني بجميع شرائحه وأطيافه, وإصرارهم على ظرورة المواجهة والتصدي والدفاع عن النفس من خلال رد الصاع صاعين للوصول الى إسقاط ونهاية عرش آل سعود بإذن الله.
آل سعود أرتكبوا حماقة وجريمة كبيرتين من خلال عدوانهم على الشعب اليمني وهم يعلمون سلفا إن هذا الشعب هو ذو قوة وذو بأس شديد وبإمكانه الصبر والمصابرة وتطويل مدد الحرب الى أجل غير مسمى.

مصر العزيزة الغالية على قلوب كل اليمنيين.. عليها أن لا تنسى وقوف الشعب اليمني معها قلبا وقالبا عندما أطاحت بالعميل الخائن المنتمي للتنظيم الدولي للإخوان المسلمين/ محمد مرسي!! وحينها كان رئيسا شرعيا منتخبا في مصر ( لم تنتهي ولايته كما هو الحال في اليمن ) ولكنه كان نموذجا للعمالة للخارج والتآمر على مصر وشعب مصر!؟ والإجراءات الأخيرة التي أتخذتها السلطات المصرية مؤخرا لمنع دخول اليمنيين الى مصر إلا بتأشيرة دخول!!؟؟ لهو سابقة مؤسفة وغير حكيمة من قيادة وشعب مصر العظيمين تجاه شعبهم وأخوتهم في اليمن!؟ ونتمنى من مصر قيادة وشعبا أن لا تتنازل الى مستوى هذه الأسرة العميلة البائسة آل سعود التي تقتل القتيل وتمشي بجنازته!! العملاء الخونة, بمقابل حفنة مال رخيصة,!؟ وأن تنأى بنفسها لأن تتقزم لمستوى آل سعود حلفاء وعملاء الإستعمار القديم والجديد والتي طالما هددت أمن وإستقرار مصر وشعب مصر طوال تاريخها بمعية الدول الإستعمارية وإسرائيل!! لتموت الشعوب العربية مجتمعة بمقابل بقاء عروشهم الهشة الكرتونية الضعيفة الباطلة غير الشرعية.
وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.. صدق الله العظيم

Categories
سياسة

أفكار للمناقشة حول المؤتمر الإقتصادى فى شرم الشيخ

أفكار للمناقشة حول المؤتمر الإقتصادى فى شرم الشيخ

 

إنتهى اليوم المؤتمر الإقتصادى فى شرم الشيخ, المؤتمر الذى ترقبت مصر حدوثة لشهور طويلة, المؤتمر الذى إتهمت وسائل الإعلام طوال الشهور الماضية الإرهابيين فى مصر بمحاولة إفشالة, وقد إنتهى طبقا لوسائل الإعلام المصرية بنجاح غير منظور, وأكثر مما توقع له أكبر المتفائلين.

بالطبع لا يسعنا إلا ان نهنئ مصر والحكومة المصرية والشعب المصرى بنجاح ذلك المؤتمر ونتمنى أن يؤتى ويحقق الأهداف الذى أقيم من أجله.

هناك بعض النقاط التى ارى انه ينبغى ان توضع سواء للنقاش او للأخذ فى الإعتبار.

لم يتحدد بعد وحتى كتابة هذه المقالة المبلغ النهائى للإستثمارات التى تم الإتفاق عليها سواء بتوقيع إتفاقية بصفة نهائية او بالإتفاق بصورة مبدئية على قيام مشروع, فهناك فارق كبير بين الإثنين, ان يتم الإتفاق ويتم التوقيع على وثيقة بصفة نهائية على مشروع , يعنى ان هناك توقيت وهناك تكاليف محددة لمشروع تم تحديدة بدقة من حيث المكان والوقت اللازم للإنتهاء منه وطريقة الإستثمار, هل هو قرض للدولة ينبغى ان يتم سداده فى فترة معلومة وبإرباح متفق عليها, هل هو مشروع إستثمارى يملكة المستثمر ويقوم بإدارته ويتحمل تكاليفه ثم يحصل على أرباحه او يتحمل خسائرة او يقتسم أرباحه وخسائره مع الدولة, هل هو منحة او عطاء من الجهة التى تمنحها للشعب المصرى ………….الخ من كل تلك الأسئلة التى ينبغى ان تكون واضحة وان تكون معروفة تماما للشعب المصرى. ام أنه مجرد إتفاق مبدئى على مشروع معين لازال تحت الدراسة من الأطراف المعنية بالأمر, وهذا النوع من الإتفاقات ليس مضمونا تماما لأسباب كثيرة , منها تغير الأحوال الإقتصادية فى مصر او فى الدولة الاخرى التى تم الإتفاق عليها او المؤسسة الأخرى إن كانت مؤسسة صناعية او تجارية مستقلة. وليس هناك ما يجبر ايا من الطرفين أن يلتزم بالإتفاق المبدئى كما هو , بل ربما يطالب احد الطرفين بتغيير الشروط المتفق عليها مبدئيا او بالخروج تماما من هذا الإتفاق بعد الدراسة. كما قلت, كل تلك الإتفاقات بشتى أنواعها لا ينبغى ان تكون سرا من أسرار الدولة, ولكن ان تكون موثقة ومنشورة على حقيقتها لكى يعرفها الشعب المصرى والشعوب الأخرى او الحكومات الأخرى او المؤسسات الأخرى.

هناك مشروعات سوف تترك الإدارة فيها لمصر وأخرى لن تترك فيها الإدارة لمصر بل سوف يديرها المستثمر, او تشترك مصر فى إدارتها معه , هناك مشروعات يقوم المستثمر بإنشائها والتكلف الكامل بها فى لقاء ان تدر أرباحها عليه لمدة معينة , خمسون عاما او ثلاثون عاما او ما يتم الإتفاق عليه وبعدها يصبح المشروع ملكا لمصر باكمله………….ولكن ما تتفق عليه كافة المشروعات هو ان العمالة تكون مصرية بالكامل او أغلبها على أقل تقدير, وهذا هو ما تتمناه مصر والحكومة المصرية والشعب المصرى.

فى جرائد اليوم لم أستطيع ان اتحقق من تلك الإتفاقيات , فليس هناك جريدة واحدة قامت بنشر تفاصيل تلك الإتفاقات والتكاليف النهائية, هناك من يقول من الكتاب ان هناك حوالى 130 مليار دولار, وهناك من يذكر أرقاما أخرى تختلف عن ذلك بكثير, بل هناك أيضا خبرا يقول ان السيسى قال ان مصر فى حاجة إلى ما بين 200 – 300 مليار دولار لبناء البلد, وهذا الخبر فى حد ذاته مثيرا للتساؤل والنقاش.

من بين المشاريع الجديدة والتى لم أسمع عنها سوى فى الفترة القصيرة الماضية اى منذ أسبوعين او اكثر قليلا, مشروع بناء عاصمة إدارية جديدة فى شرق القاهرة, بتكاليف تصل إلى 80 مليار دولار, ومما قيل عن هذا المشروع انه سوف يكون على بعد حوالى 42 كيلو مترا من وسط القاهرة او شيئا من هذا القبيل, وان المشروع سوف يكون على مساحة 700 كيلومربع , وسوف يتكون من ناطحات سحاب وأكبر حديقة فى العالم على حد قولهم, وسوف يكون به جميع مقرات السفارات والوزارات المختلفة, وقصر الرئاسة……الخ الخ الخ. المهم انه لن يكلف الحكومة قرشا واحدا لأنه من المشاريع الإستثمارية. كلام جميل, ولكن هل توقف أحد ليفكر قليلا فى ذلك. المشروع لن يكلف مصر قرشا واحدا, كيف سوف تنتقل جميع الوزارات المختلفة إلى مقاراتها الجديدة التى لم تكلف الحكومة قرشا واحدا, هل سوف تقيم فيها مجانا, هل المستثمر سوف يعطيها ويقدمها هدية من عنده, من المستحيل ان يكون ذلك ما سيحدث, المستثمر لابد له من عائد على إستثماراته, إذا هل سوف يقوم بتأجيرها للوزارات المختلفة, يعنى كل وزارة عليها ان تدفع إيجار لموقعها, وماذا بشأن القصر الجمهورى او المقر الرئاسى, فهل عليه أيضا ان يدفع إيجارا شهريا او سنويا لإستخدام المكان, من الذى سوف يتحمل تكاليف تلك المدينة التى قيمت ب 80 مليار دولار؟ ثم بعملية حسابية بسيطة نجد ان كل كيلومترا مربعا سوف يتكلف حوالى 114 مليون دولار. يشمل ذلك شق الطرق وتوصيل كافة الخدمات من المياة والصرف والغاز والكهرباء والِإنارة وتوصيلات الكومبيوتر والمبانى لعدد السكان الذى قيل انهم سوف يصل عددهم إلى سبعة ملايين…………..أعتقد ان هناك خطأ كبيرا فى الحساب, من المستحيل ان يكفى هذا المبلغ لبناء مثل تلك المدينة, ثم من هم السبعة ملايين الذين سوف ينتقلون إلى تلك المدينة لشراء المنازل هناك بتلك الأسعار او للإستئجار الذى من المتوقع ان لا يكون رخيصا او مقاربا لأسعار الإيجار فى القاهرة؟ اليس ذلك شيئ مما ينبغى مناقشته.

لا ألوم الغالبية العظمى من المصريين على فرحتهم بهذا المؤتمر, ولا ألوم الغالبية العظمى من المصريين على تفاؤلهم بعد كل ما قدمته الحكومة ووسائل الإعلام لهم من أحلام ينتظرون ان تتحقق, ولكن عندما يفيق هؤلاء وعندما تبدأ التساؤلات والأجابات فربما لن تكون تلك الفرحة البالغة بتلك القوة والنشوة.

الشيئ الأخر الذى ينبغى على كل مصرى متحمس ومتفائل ومسرورا بذلك المؤتمر, ان يدركه هو التالى, كل تلك الإستثمارات التى سوف تتحقق لم ينفق المستثمرون تلك الأموال حبا فى مصر او فى الشعب المصرى او لسواد عينى السيسى, هؤلاء المستثمرون يتوقعون ان تزداد قيمة إستثماراتهم, وان يكون هناك ارباحا منها, بمعنى , أن إستثمر احدهم فى بناء شركة لصناعة لمبات الكهرباء مثلا, فهو يتوقع ان يكون هناك أرباحا من ورائها وان تكون تلك الأرباح بالحجم الذى ينافس ارباحه لو إستثمرها فى دولة أخرى او فى مشروع أخر. ترجمة ذلك, ان العمالة المصرية التى سوف تمنح فرصا للعمل, ينبغى ان تدرك جيدا ان المستثمر يتوقع لهذا المشروع النجاح, بمعنى يتوقع ان يقوم الجميع من العاملين بعملهم على خير وجه, وأن يكون الإنتاج على المستوى العالمى سواء فى الكم او الكيف, وسواء كان ذلك لتصديره او إستهلاكه محليا, فهو يتوقع ان تكون النتائج إيجابية. السؤال هو , هل العمالة المصرية تفهم ذلك جيدا, هل العمالة المصرية قد تغيرت من حيث نظرتها وفلسفتها فى ماهية العمل, وأهمية الإنتاج , أم أنها لا تزال فى غيبوبتها التى كانت عليها طوال النصف قرن الماضى على الأقل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أعتقد ان هذا هو السؤال الأهم الذى ينبغى على كل مصرى ان يسأل نفسه وأن يجيب عليه بأمانة ودقة متناهية.

هذا المؤتمر الإقتصادى لن يتكرر مرة كل عام او حتى كل عشرة أعوام, بل ربما يكون الأول والأخير, أقول ذلك وأنا واثق منه, لأنه إن فشلت العمالة المصرية فى إدارة كل تلك المشروعات او معظمها وإن لم يجنى المستثمر أرباحا من إستثماراتة , فلن يعود مرة أخرى إلى مؤتمر أقتصادى أخر, وإن نجحت تلك المشروعات كما ينبغى لها ان تنجح, فلن تحتاج مصر إلى مؤتمر إقتصادى أخر.

أنتظر خلال الأيام او الأسابيع القادمة كشفا عاما بكل نتائج المؤتمر, كشفا بكل مشروع وإسمه وميزانيته ومكانه وطريقة أدراته وشروط الإتفاق عليه , ثم ان تكون هناك لجنة خاصة او هيئة خاصة لمتابعة تلك المشروعات وتقديم تقارير شهرية إلى الشعب عن مدى التقدم او التأخر فى تنفيذها, وأن تكون هناك مراقبة صارمة لسير تلك المشاريع ومحاسبة المسؤولين عنها, وأن يكون لمجلس الشعب القادم السلطة الكاملة لمتابعتها وإتخاذ أى إجراء مناسب لأى حالة من حالات الفشل او التعطيل.

إذا لم يحدث ما أنتظره كما شرحته أعلاه, أو شيئا مشابها ومتقاربا معه, فعلينا جميعا ان نعترف بالأمر الواقع وهو لا يحتاج إلى شرح او تفسير منى, وأترك ذلك للقارئ كى يستنتج ما يريد.

 

 

Categories
تساؤلات من القرآن

تساؤلات من القرآن – 60

تساؤلات من القرآن – 60

 

فى حلقة اليوم, نبدأ بالآيات رقم 9-12 من سورة فصلت. والسؤال هو سؤالى حسابى بحت

  • قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ
  • وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاء لِّلسَّائِلِينَ
  • ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ
  • فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاء أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ

الآيات تقول ان الله خلق الأرض فى يومين, ثم قدر أقواتها فى أربعة أيام, ثم قضاهن سبع سماوات فى يومين, فيكون المجموع الكلى هو ثمانية أيام, وبصرف النظر عن مدة كل يوم وإن كانت تعادل مدة اليوم على الأرض بأربع وعشرون ساعة او كم جاء فى القرآن (ويستعجلونك بالعذاب ولن يخلف الله وعده وان يوما عند ربك كالف سنة مما تعدون ) الحج 47, ثم (يدبر الامر من السماء الى الارض ثم يعرج اليه في يوم كان مقداره الف سنة مما تعدون) السجدة 5, ثم (تعرج الملائكة والروح اليه في يوم كان مقداره خمسين الف سنة ) , ولكن السؤال هو فى الحقيقة عن الآية (ان ربكم الله الذي خلق السماوات والارض في ستة ايام ثم استوى على العرش يغشي الليل النهار يطلبه حثيثا والشمس والقمر والنجوم مسخرات بامره الا له الخلق والامر تبارك الله رب العالمين) الأعراف 54, ثم (ان ربكم الله الذي خلق السماوات والارض في ستة ايام ثم استوى على العرش يدبر الامر ما من شفيع الا من بعد اذنه ذلكم الله ربكم فاعبدوه افلا تذكرون) يونس 3,ثم (وهو الذي خلق السماوات والارض في ستة ايام وكان عرشه على الماء ليبلوكم ايكم احسن عملا ولئن قلت انكم مبعوثون من بعد الموت ليقولن الذين كفروا ان هذا الا سحر مبين) هود 7, ثم (الذي خلق السماوات والارض وما بينهما في ستة ايام ثم استوى على العرش الرحمن فاسال به خبيرا) الفرقان 59, ثم نفس الشيئ فى سورة السجدة 4,ثم فى سورة ق 38, ثم فى سورة الحديد 4. ـ أى بإختصار, ذكر سبحانه وتعالى انه خلق السماوات والأرض وما بينهما فى ستة أيام فى سبع سورة مختلفة, بينما فى سورة فصلت, فقد فصل خلق الأرض واقواتها والسموات السبع بتفصيل لكل منهم, وبجمع تلك المدة نجدها ثمانية أيام, فهل هناك من يمكن أن يفسر ما يبدو من إختلاف بين تلك الأيات؟

فى نفس السورة فى الآية رقم 37

وَمِنْ آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ لا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلا لِلْقَمَرِ وَاسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ

السؤال لغوى لمن يعتقد أنه يجيد اللغة العربية او لغة نزول القرآن, الشمس كما جاء فى القرآن فى مواضع عدة, مؤنث, والقمر الذى جاء أيضا فى مواضع عدة, مذكر, فلماذا تقول الآية عنهما ( خلقهن ) جمع مؤنث, اى تأنيث كلاهما, وجمعهما, وهم فى الحقيقة أيضا إثنان , والإثنان لا يجمعا إلى جمعا مثنى, بمعنى ان الكلمة طبقا لذلك كان ينبغى ان تكون ( خلفهما وليس خلقهن ).