Categories
التعليقات

فايزة أبو النجا وعلم الحساب

فى الخبر أعلاه تقول السيدة الوزيرة والتى تثير تصريحاتها السخرية , أنه سيتم توقيع قرض من السعودية بملبغ مليار دولار, والى هنا فليس هناك إعتراض على ذلك الخبر, ولكن عندما قامت بتفسير الخبر, فقد أثبتت جهلها التام بأبسط علوم الحساب, فتقول لا فض فاهها, أنه سوف يخصص من هذا المبلغ 600 مليون دولار على مدى ثلاث سنوات لتوفير السلع الأساسية, ثم تستطرد بأنه سوف يتم توفير 600 مليون دولار أخرى لتوفير المواد البترولية, وطبقا لعلم الحساب البسيط فإن المبلغ يتحول بقدرة قادر الى 1.2 مليار دولار, أى بزيادة حوالى 20% عما قيل فى أول الخبر, فهل من الممكن أن يزداد المبلغ خلال بضعة سطور بسيطة بنسبة 20%؟ لا يحدث ذلك فى عالم الواقع فى أى مكان فى العالم , سوى مصر, وتصريحات الوزراء هناك على قفا من يشيل, وطبقا لمبدأ مشى حالك فمن الممكن ان يصدر مثل هذا التصريح دون أن يعير أحد إنتباها إليه.

بالمناسبة, بالنظر الى ذلك المبلغ, نرى ان سيادة الوزيرة تقول انه سوف يخصص 200 مليون دولار سنويا لمدة ثلاث سنوات لتوفير السلع الأساسية,بمعنى ان تكاليف تلك السلع يبلغ حوالى 2.5 دولار لكل فرد طوال العام, يعنى حوالى 15 جنيه للفرد فى السنه, طبعا إحسبها أنت. شوف كم من السلع الأساسية يمكن أن تشتريها بمبلغ 15 جنيه وكيف يمكن أن توزعها على كل فرد لمدة عام.!!!!!!!!!!!

السيدة فايزة أبو النجا قد تجاوزت عمرها الإصطلاحى وينبغى أن تحال الى المعاش مع الملايين من المسنين فى دور المسنين والمصابين بفقدان الذاكرة أو ال ألزيمر.

Categories
خبر يستحق القراءة

الجهل حتى بأبسط مبادئ علم الحساب

مليار دولار قرضاً‮ ‬سعودياَ لتوفير السلع والمواد البترولية


28/06/2012 08:33:20 م


كتب شرىف خفاجى‮:‬


اعلنت فايزة أبوالنجا وزيرة التخطيط والتعاون الدولي أنه سيتم منتصف الأسبوع القادم توقيع قرض مع المؤسسة الدولية للتمويل والتجارة التابعة للبنك الإسلامي السعودي قيمته مليار دولار‮. ‬وقالت ان القرض بمثابة خط ائتمان جديد مع المؤسسة الدولية وسيتم الاستفادة منه بواقع ‮٠٠٦ ‬مليون علي مدي ثلاث سنوات لتوفير السلع الأساسية وتوفير ‮٠٠٦ ‬مليون اخري لهيئة البترول لتوفير المواد البترولية‮. ‬جاء ذلك في تصريحات لأبوالنجا أمس‮.


Categories
سياسة

الانتماء بين الوطن والدين

حمدا لله على سلامة أولادك يا أمنا الغالية مصر .

مرت بنا فترة ما قبل اعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية حبسنا فيها أنفاسنا خوفا من تطوير الثورة إلى مواجهات عنفية .

ومنذ قيام الثورة عايشنا حالة من الارتباك وانعدام الثقة بين الجميع .

ثم كانت لحظة اختيار مرة لمعظم المصريين ، باستثناء المأيدين لأي من الطرفين انقسمت الأغلبية بين مقاطع أو من ألغى صوته أو من أعطاه لسين أو صاد ليس بالضرورة اقتناعا وأنا منهم .

ثم استقر المشهد على اختيار الدكتور مرسي رئيسا للجمهورية .

وهنا أقدم تهنئة كبيرة لسيادتك متمنيا أن يلهمك الله الصواب ، ولكل المصريين وأنا منهم على اختيار رئيسهم بإرادة أغلبية ضئيلة لست منها .

ومهما كان هذا الاختيار فهو نجاح للثورة وتهدئة للأحوال .

وعن الانتماء :

أولا الانتماء الوطني :

مصر كموطن ” وطن ” هى التي شكلت كياناتنا نحن المصريين بكل ما فيها من أجساد وقيم وعادات وتقاليد وأعراف سواء كنا أفراد أو جماعات بما فيها من محاسن ومساوئ .

فبقدر حبي لذاتي أو جماعتي كما أنا أو هى بقدر حبي لمصر كما هى أيضا .

فانتمائي لها هو انتمائي لذاتي الذي لن استطيع الفكاك عنه  ، وأي منا يشار إليه على أنه نموذج لهذا المصري .

ولكن شبكة العلاقات داخل مجتمعاتنا على مدى عقود طويلة  غير عادلة بحكم النظم فالعدل يقتضي عدم إقصاء أحد ، فلكي يقوى الانتماء الوطني لتكون لحمة مجتمعنا قوية فيجب التوعية بذات المعنى وتأصيله ، والعمل على إقرار العدالة وتكافؤ الفرص .

وعليه يجب إعادة ترتيب هذه الشبكة من العلاقات بما يحقق العدل قدر الإمكان ، وهذا يتطلب جراحة تجميل ناجحة .

حيث يضع جراح التجميل الصورة الحالية أمامه ، ثم يدرس الإمكانات المتاحة وتوظيفها للوصول إلى انسب الأشكال التي تدفعنا للتقدم والرقي .

ثانيا الانتماء الديني :

الدين هو ما أنا مدان به لله سبحانه وتعالى بما في ذلك ذاتي ، وكل ما أملك بما في ذلك موطني مصر ، ولاستيفاء هذا الدين جاءت الرسالة من الله بما يجب علينا عمله .

فهل فهمنا الرسالة أم اختلفنا حولها وتفرقنا .

فكيف نحكم بما اختلف فيه ؟ !!!

العالم الغربي وقع في هذه الثنائية القاتلة ، وخرج منها بفصل الدين عن الدولة فانطلق إلى آفاق رحبة .

ولكن الفارق بيننا وبينهم أن رسالتنا أنزلت لنخرج الناس من اختلافهم الآية 46 النحل ..

فلا يجب علينا بداية أن نختلف ، كما لا يجب أن نفصل بين الدين وكامل شئون الحياة ” رسالتنا ” .

وعليه فقد لخصت مطالبات الشعب المصري كما أراها على قاعدة دستورية هى :

فاتحة الكتاب التي تقر إن من بيننا المغضوب عليهم وأيضا الضالين مثلما يوجد من بيننا من أنعم الله عليهم ، على الرابط التالي :

http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=8512

وحتى نعيش في أمن وسلام يجب تحقيق مطلبان :

  • · دستور مدني
  • · إصلاح للفكر الديني

وقد عقدت ندوة تحت عنوان ” اصلاح الفكر الديني ” شاركني فيها الدكتور جمال نصار ” اخوان ” ، وأحد الجهاديين المنشقين .

وكانت ردودهما للأسف تهربا وغير موضوعية نقلا عن التراث على الرابط التالي وما يليه :

http://www.youtube.com/watch?v=Bkac6CXeChE&feature=relmfu

ثم بعد اتمام اصلاح الفكر الديني يمكننا القول حينئذ بالمرجعية الإسلامية وليس قبل ذلك .

وأخيرا قدمت هذه المطالبات وجها لوجه للدكتور عصام العريان نائب الدكتور مرسي بمؤتمر الربيع العربي المنعقد بالقاهرة في ثلاث دقائق ونصف لا غير على الرابط التالي :

http://www.youtube.com/watch?v=KZ_xSN7l8cE&feature=relmfu

ولكن للأسف إجاباته كانت سلبية وتهربا أيضا ولا تفي بأي شيء على الرابط التالي :

http://www.youtube.com/watch?v=ygILpX540R4&feature=relmfu

فماذا يكون موقفك أنت سيادة الرئيس مما يقدم لاحياء هذه الأمة ويتم التغافل عنه .

أرجوا الإجابة ممن يقول أنه خادم للشعب المصري فهذا حقي عليه .

احمد شعبان محمد

Categories
التعليقات

الخطوة التالية…………

أخى الكريم عز الدين

شكرا على إتفاقك مع ما كتبته فى المقالة او بعضا منه , لقد كان واضحا منذ البداية ان عملية التصويت لم تكن فى أغلبيتها تصويت مع مرشح بقدر ما كانت تصويتا ضد المرشح الأخر, والأن وبعد أن أعلنت النتيحة, فإلى أين تسير الأمور.

لقد صار مرسى أول رئيس منتخب فى تاريخ مصر, وهذا فى حد ذاته شرف له ينبغى ان يحافظ عليه, وأن يقدره حق قدره.  لقد كان مما قيل فى عام 1954 عندما تولى عبد الناصر رئاسة مصر أنه أول زعيم مصرى , مصرى 100% منذ أكثر من 2000 عام, وكل من كان من قبله طوال تلك الفترة لم يكن مصريا تماما بل كان إما محتلا او من جنس أخر أو مخلط بين الأجناس………..فماذا فعل عبد الناصر اول رئيس مصرى 100% ؟  وماذا ترك من خلفه ليتذكره الناس به؟ أرجوأن يكون مرسى خيرا من عبد الناصر فى هذا الشأن.

إنتهت الإنتخابات فى مصر, وجاءت النتيجة على غير ما يحب 48% ممن أدلوا بأصواتهم, وهذه تجربة ديموقراطية او درسا فى الديموقراطية فى الصف الأول, وعلى كل مصرى أن يستوعب ذلك, فهؤلاء الذين لم يصوتوا لكرههم لكلا المرشحين, ينبغى أن يتعلموا درسا فى عدم التصويت, والذين صوتوا لمرشح لم ينجح, عليهم أن يتقبلوا النتيجة, والذين صوتوا لمرشحهم الذى نجح, عليهم أيضا أن يتعلموا درسا فى أن النجاح ليس كل شيئ, والذى ينجح اليوم, ربما لن ينجح فى الدورة التالية.

إنتهت الإنتخابات فى مصر, وحان وقت العمل, وهو ما تتطلبه مصر, وما يرجوه الشعب المصرى, حان وقت حل المشاكل, وقت إعطاء الأولوية فلن تحل جميع المشاكل فى يوم او إثنين , أسبوع او إثنين, شهر او إثنين, ولكن المهم هو الإتجاه الذى سوف يأخذه الرئيس المنتخب والحكومة التى سوف يشكلها, هل سوف يختار الرجل المناسب ليضعه فى المكان المناسب, أم سوف تكون هناك عملية دفع لوعود وإتفاقات تمت قبل ان يتم إنتخابه. هل هو خير من سوف يحدد الرجل المناسب ليضعه فى المكان المناسب, لا أعتقد ذلك, فليس لديه خبرة فى إدارة دولة او حتى إدارة مؤسسة كبرى, فما بالك بدولة كاملة, لديها هذا الكم من المشاكل الكبيرة المتوارثة لبضعة أجيال, وهى وإن كانت إقتصادية بالدرجة الأولى, غير أنها تحتاج الى تعاون تام من طبقات الشعب, ومن قادته ومن أجهزة الإعلام على وجه الخصوص, لذلك أرجو وأتمنى ان يحيط نفسه برجال ونساء لهم من الخبرات ما يحتاجه فى إختيار حكومته.

ثم ينبغى أن لا ننسى القوات المسلحة ودورها الذى ينبغى تحديده منذ البداية حتى لا يحدث صدام بين مصالح الوطن ومصالح القوات المسلحة التى ينبغى ان تكون تحت سيطرة الرئيس ولا ينبغى أن تختلف مصالحها عن مصالح الوطن والشعب والحكومة والرئيس, فهل سوف يحدث ذلك, أرجو ان يحدث وإن كنت أشك فى ذلك لأسباب كثيرة, ومعروفة للجميع.

تهنئتى لمرسى على فوزه بكرسى الرئاسة, وتمنياتى له ولحكومته وللشعب المصرى بالنجاح.

Categories
التعليقات

انتخابات الكراهية

أخي فوزي
كلامك صحيح
فغالبية من انتخبوا مُرسي أو شفيق انتخبوه كراهية للمُرشح الآخر أو لما يُمثله
ويستعدون من الآن لمُعارضة من انتخبوه لو نجح
ربنا يُستر

Categories
سياسة

شالوا ألدو حطوا شاهين, ألدو آل مانتوش لاعبين

شالوا ألدو حطوا شاهين, ألدو آل مانتوش لاعبين



شالوا ألدو حطوا شاهين, ألدو آل مانتوش لاعبين

تذكرت تلك الكلمات من ثلاثى أضواء المسرح فى الستينات من القرن الماضى, وخطر فى بالى ماذا لو كانت الكلمات شالوا مرسى حطوا شفيق, مرسى قال ………..!!!  ماذا سيقول مرسى, بل لو كانت الكلمات شالوا شفيق حطوا مرسى شفيق قال……………….!!!! ماذا سيقول شفيق.

ليس المهم فى الواقع ماذا سوف يقول أحدهم او الأخر, ولكن ماذا سوف يحدث فى الشارع المصرى, هل سوف يحدث صدام بين مؤيدى الطرفان, أحدهم هم الإخوان والأخر هم من؟, هل أقول الجيش ام الثوار ام الليبراليين ام العلمانيين ام  الفلول أم ماذا, أعتقد ان القول والإختيار بكلمة أعداء الإخوان هو الإختيار الأصح الآن. فليس من الواضح تماما من هم الذين صوتوا لشفيق, بل حتى من الممكن أن نقول ان من صوتوا لمرسى ليسوا فقط من الإخوان بل ربما هم من الثوار الذين رأوا شفيق كإمتادا لحسنى مبارك, فصوتوا رفضا لحسنى مبارك. بل من المعتقد أيضا ان من صوتوا لشفيق فعلوا ذلك رفضا للإخوان والعكس صحيح بالنسبة لمرسى.

إذا, ماذا نستخلص من نتيجة التصويت, هل كان التصويت بصفة عامة ل أم ضد, وكم كانت نسبة من صوت ل, وكم كانت نسبة من صوت ضد فى كلا الحالتين؟  سؤال هام ولكن لن نعرف الإجابة عنه الآن او فى المستقبل سواء القريب ام البعيد.

الشعب المصرى لم يمارس الديموقراطية يوما واحدا فى حياته, أكرر, لم يمارس هذا الشعب الديموقراطية يوما واحدا فى حياته, ثم حدث ما حدث, وغيرت الأحداث من مسيرة الشعب والحكومة وأجهزة الإعلام وقيادات الشعب………..الخ, وتحولت المسيرة إلى ما سمى بالديموقراطية التى طالب بها الجميع, وربما لأن تلك الكلمة السحرية التى ينطقها الجميع من كل الطبقات دون صعوبة فى النطق, ورغم عدم معرفتهم بحقيقتها , فقد إتفقوا على المطالبة بها, بمنتهى السهولة لأنها كلمة يتداولونها طوال الوقت, ولها فعل السحر فى نفس كل من ينطق بها. بل ويعتقد الجميع أنها البلسم السحرى لكل المشاكل التى تحيق وتحيط بمصر, بل يعتقد الجميع أنها الحل الوحيد لمشاكلهم الفردية, وسواء كانت المشكلة هى البطالة وعدم توافر وظيفة, او الحصول على مسكن, او الخدمات الصحية او القضاء على مشاكل الإزدحام والمواصلات ………….الخ الخ الخ, فكل منهم يعتقد ان الحل هو فى الديموقراطية.

عملية الإستقطاب التى حدثت فى مصر بين مرسى وشفيق, هو أمر طبييعى عندما يكون هناك العديد من المشاكل القومية كما هو الحال فى مصر, وهناك العديد من المشاكل الفردية كما هو الحال فى مصر, وكل من المرشحين يعد الناخب بأنه سوف يقوم بحل تلك المشاكل, وكل منهم يقدم من الوعود ما لن يستطيع ان يحققه وهو أول من يعلم ذلك, ولكن الناخب المصرى الذى رأى لأول مرة فى حياته إهتمام المرشح به, وبصوته, وعلم ان هناك قيمة فى صوته, قام بالإستماع لما يحب أن يسمعه وليس لحقيقة الأمور, لم يفكر عندما يعده مرشح ما انه سوف يقوم بتحقيق العدالة الإجتماعية مثلا, لم يسأله كيف, لم يسأله عن التكاليف, لم يسأله عن خطته فى تحقيق ذلك, لم يسأله أى سؤال على الإطلاق, لماذا, لأن حملة الإنتخابات كانت محدودة الوقت, بضعة اسابيع, ولأن الناخب لم تتوافر لديه مساحة النضح السياسى والتجربة السياسية من قبل لكى يسأل أو يعرف أن من حقه أن يسأل, بل إن عملية التضليل من وسائل الإعلام ومن كل من يدعى المعرفة الكاملة بكل شيئ, ماضى حاضر ومستقبل, كان لكل ذلك من نتائج عكسية على عملية إعلام الناخب بحقيقة المرشح, وإعلام الناخب بحجم المشكلة وإعلام الناخب بطرق التعامل مع تلك المشكلة, وبعدد المشاكل التى تواجه الشعب المصرى وصعوبة إيجاد حل لها , وليس فقط القيام بحلها بسرعة , والصبر المصرى المعروف عن الشعب المصرى هو صبر ليس مقصودا ولكن صبرا بالإجبار, فلم يكن امام الشعب المصرى طوال النصف قرن الماضى او أكثر من ذلك خيارا سوى الصمت, وسمى ذلك الصمت صبرا بطريق الخطأ. ولكن الآن وبعد ان تذوق الشعب الحرية فى التعبير عن مطالبة بالمظاهرات وإحتلال ميدان التحرير ………..وخلافة, فلا يمكن أن يصمت ويترجم ذلك بأنه صابر. بل الحقيقة أن ذلك سيكون سببا فى عدم صبر الشعب على إنتظار حل المشاكل التى وعد بها كلا المرشحين , ولدى فوز أحدهما, فسوف ينتظر الشعب ان يقوم بحل تلك المشاكل فى غمضة عين, بأن يحرك عصاه السحرية , فتنتهى كل المشاكل او معظمها.

من الذى سيفوز بالرئاسة, علم ذلك عند ربى, وعند لجنة الإنتخابات, وربما عند المشير, بل الإحتمال كبير أن يكون عند المشير, وبصرف  النظر عن ما يفكر فيه المجلس العسكرى, وعما يقوم بطبخه الآن , فسيان لدى أنا شخصيا من سوف يفوز بالرئاسة, بصرف النظر عن إسمه, وبصرف النظر عما سوف يحدث فى الشارع المصرى والذى نرجو وندعو الله أن يكون سلميا, وأن لا يحدث صدام دموى بين طبقات الشعب وأفراده بعضهم لبعض او مع قوات الجيش, بصرف النظر عن كل ما سوف يحدث, فإن الرئيس القادم سوف يكون خيبة أمل للشعب, سواء من إختاره أو من لم يختاره.

لماذا؟

المشاكل المصرية حقيقية وكبيرة , على سبيل المثال, البطالة المرتفعة, أزمة العشوائيات السكنية, أزمة الزحام والمواصلات, أزمة الصحة العامة, أزمة التعليم , أزمة الإنتاج , الأزمة الإقتصادية,  …………………..الخ الخ الخ. الإقتصاد المصرى يمر بأسوأ فترة منذ قيام الثورة من ناحية الإنتاج, أزمة الموازنة بين التصدير والإستراد, أزمة النقص فى الإحتياطى والعملة , أزمة الديون المصرية………………………الخ الخ الخ.

الرئيس الجديد حتى مع إحترام القرار الصادر من لجنة الإنتخابات, وحتى مع عدم قيام اى إحتكاكات فى شوارع مصر بين مؤيديه ومؤيدى المرشح الأخر, او مع الجيش, وحتى مع تعاون الشعب الكامل وهو شيئ غير متوقع, وحتى مع تعاون القوات المسلحة, ودورها يحتاج الى مقالة أخرى لشرحه ومحاولة فهمه, أقول حتى مع توافر كل الشروط ,لكى يقوم الرئيس الجديد بوظيفته, وحتى مع إعاطئه كل سلطات الرئاسة , ومع إستقرار الأجواء السياسية فى مصر, ومع إنتخاب مجلس شعب جديد يتعاون تماما مع الرئيس الجديد, اقول حتى مع توافر كل تلك الشروط الصعبة او المستحيلة, سوف تكون أمامه مهمة تكاد ان تكون مستحيلة.

سوف ينتظر الجميع منه تحقيق ما وعد به, وحتى ما لم يعد به, سوف ينتظر الجميع منه حل مشاكلهم التى صبروا عليها سنينا طويلة, او حتى صبروا عليها منذ أن إستطاعوا ان يخرجوا الى الشوارع ويطالبون بها, سوف لن يمهلوه وقتا طويلا, قبل أن يخرجوا الى الشوارع مرة أخرى مطالبين بحل لتلك المشاكل, والحل لمعظم إن لم يكن جميع المشاكل فى مصر هو حل  إقتصادى مالى, الأموال التى ينبغى لها أن تتوافر لحل تلك المشاكل, وأين سوف يأتى بها الرئيس الجديد, هذا هو السؤال الذى كان ينبغى أن يسأله افراد الشعب عندما كان ذلك الرئيس يعدهم بحل جميع المشاكل . من أين سوف تأتى بتكاليف حل هذه المشكلة, هل هى بزيادة الضرائب وعلى من, هل هى بإقتراض التكاليف ومن من……..

إذن, فى النهاية, لا فرق بين مرسى وشفيق فى النتيجة النهائية و سوف ينتهى شهر العسل مع أيهما حتى قبل أن يبدأ.


وسوف نلتقى قريبا لكى نتأكد من صحة ما جاء فى المقالة, او من عدم صحته.

 

 

Categories
التعليقات

القرآن ليس هو الذكر

السيد مصطفى فهمي 

الأخوة الأفاضل 

 في طرحه : دعوة للتفكير : هل (الذكر) هو القرآن فقط ؟؟؟

وكأن السيد مصطفى كما هو وارد بالتساؤل ، لديه مسلمة وهي أن القرآن هو الذكر ولكن يتساء ل هل القرآن فقط ؟؟

أود الإشارة الى ان بعض الزملاء قط اورد الآية التالية : (ص. والقرآن ذي الذكر ) 

وبالتالي هذه الآية هي الجواب على التساؤل ، والبعض يغيب عنه ما قصدت إليه 

أنظر الى قوله تعالى : (وفرعون ذي الأوتاد) . فهل الأوتاد هي فرعون  ؟؟؟ طبعاً لا وإنما فرعون هو صاحب الأوتاد .

وانظر قوله تعالى : (إرم ذات العماد) فهل العماد هي إرم ؟؟؟ طبعاً لا – وإنما إرم هي صاحبة العماد

وكذلك (والقرآن ذي الذكر) … ونسأل نفس السؤال أعلاه ، فهل الذكر هو القرآن ، طبعاّ لا – وإنما القرآن هو صاحب الذكر .

والذكر هي (الصيغة اللسانية التي يذكر بها بهذا القرآن ين الناس) وذكره هنا هو بالصيغة اللسانية العربية

تحياتي لكم

خليل الدويري

 

 

Categories
التعليقات

هناك صلاتين في المسجد و جماعة

لو تجمعوا الايات الاربعة الأتية تتأكدون أن هناك صلاتين كتابا موقوت و جماعة  ……… أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآَنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآَنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا
وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ
وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلَالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآَصَالِ
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِيَسْتَأْذِنْكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنْكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِنْ قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُمْ مِنَ الظَّهِيرَةِ وَمِنْ بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاءِ ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُمْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآَيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ……………
صدق الله العظيم

لو تجمعوا الايات الاربعة الأتية تتأكدون أن هناك صلاتين كتابا موقوت و جماعة  ………

أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآَنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآَنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا 

وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ

وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلَالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآَصَالِ 

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِيَسْتَأْذِنْكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنْكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِنْ قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُمْ مِنَ الظَّهِيرَةِ وَمِنْ بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاءِ ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُمْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآَيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ……………

صدق الله العظيم

Categories
التعليقات

الله رحيم بعباده في الصلاة

الله سبحانه عز و جل رحيم رؤوف بعباده أمرهم بالصلاة جماعة في وقتين مناسبين تماما يعني الأنسان يتجه للمسجد و السماء زرقاء في الفجر و لا يخاطر في الليل و في العشي يتجه للمسجد قبل غروب الشمس إلى غسق الليل و تنتهي الصلاة و السماء زرقاء و ليست سوداء يستطيع أن يستبين الطريق إلى بيته  

في رمضان تتوقف عن الأكل عند بروز الخيط الأبيض من الفجر و تلبس زينتك و تتوجه إلى المسجد ….. و في العشي تتوجه إلى الصلاة و تنهي صلاتك و السماء زرقاء و فور و صولك إلى بيتك للإفطار تكون السماء قد أظلمت و أصبحت ليلا

كل شيء عند الله بقدر

 

Categories
التعليقات

لا تغفلوا هذه الأيات

إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ…….. الاية 69 من سورة المائدة 

 

إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ……….. البقرة 62