Categories
التعليقات

ألمثاني… مره أخيره

ألدكتور عز الدين,

أنتم تصرون هنا على فهمكم أو مفهومكم للمثاني. وأنا أخالفك تماما!

فسرت (أنا)  أن المثاني هي: (مزايا وصفات وقدرات خيره و حميده تؤثر في الناس ايجابيا).

 أما حضرتك فتقول أنها ما يكرر باستمرار في قولك هنا: (لأنها يُعاد (يُثنَّى) قراءتها المرة بعد المرة!). و هو نفس رأيك الذي أوردته  في ترجمتك للآيه 87 من سورة الحجر! ولا أعرف ما هو دليلك !؟

في تفسيري لمعني المثاني استعنت بمعاجم اللغه، وبتفاسير السلف، وقبل ذلك وبعده بنص القرآن، بالآيه 23 من سورة الزمر تحديدا  .

ما ورد في معاجم اللغه معروف ولا داعي لأيراده هنا.

أما ورد في تفاسير السلف فسوف أذكره لتوفير عناء البحث على من يريد التحقق:

أولا، جاء في تفسير ابن جزي الغرناطي التالي:

{ مَّثَانِيَ } جمع مثان أي تثنى فيه القصص وتكرر، ويحتمل أن يكون مشتقاً من الثناء، لأنه يثنى فيه على الله..)

( فإن قيل: مثاني جمع فكيف وصف به المفرد؟ فالجواب: أن القرآن ينقسم فيه إلى سور وآيات كثيرة فهو جمع بهذا الاعتبار…) انتهى.

ثانيا، في تيسير التفسير :

(أو جمع مثنية بفتح فإسكان بمعنى الوصف، كمادحات وممدوحات…)

(تَقشعرّ) بيان لتأثيره فى الظاهر بعد ذكر تأثيره فى الباطن، إلا أن تأثيره فيه بتوسط تأثيره فى الباطن…) انتهى

ثالثا، في تفسير الألوسي:

(وفي «الكشف» الأقيس بحسب اللفظ أن { مَّثَانِيَ } اشتقت من الثناء) .انتهى.

أخيرا وهو الأهم هو ما ذكره القرآن ,

قال تعالى:

(الله نزل احسن الحديث كتابا متشابها مثاني تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم الى ذكر الله ذلك هدى الله يهدي به من يشاء ومن يضلل الله فما له من هاد) الزمر:23

  • ·          الله نزل احسن الحديث كتابا متشابها مثاني..
  • ·          تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم:  يؤثر في الناس بشده.
  • ·          ثم تلين جلودهم وقلوبهم الى ذكر الله:  بشكل ايجابي (الى ما فيه الخير).

وأكرر تعريفي أو تفسيري :  المثاني هي: (مزايا وصفات وقدرات خيره و حميده تؤثر في الناس ايجابيا).

والسلام عليكم

عوني احمد

Categories
التعليقات

الأخوة الكرام شكرا وأقول

أدرك أن هناك لازالت بعض المشاكل فى عرض المقالات, ونرجو ان يكون فى النسخة الجديدة من البرنامج حلا لتلك المشاكل ولا أعرف متى سوف تكون متاحة.

بالنسبة للصور, البرنامج من أجل حماية الموقع من التدمير, لا يسمج بإضافة صور سوى الصور التى وضعت فى المفات, لأن بعض الهاكرز, يضعون فيروسات فى على شكل صور, تقوم بتدمير الموقع, ولذلك, فإن كان هناك من يود أن يضع صورة بالمقال, عليه أو يرسلها الى وسوف أضيفها الى ملف الصور فيمكن له ببساطة بعد ذلك أن يضيفها الى المقال.

عملية الفورماتنج صعبه لأن برنامج (Joomla) المستخدم هو برنامج إنجليزى أصلا, والقسم الخاص بالعربية ليس كاملا بحيث يسمح بتبادل الفورمات المختلفة.

بالنسبة لعرض يوتوب, من الممكن عرضها ببساطة بكتابة الرابط اليها, وسوف تظهر ناقذة اليوتوب فى المقالة . كذلك بالنسبة للصور, فإن كانت هناك صورا لها رابط خاص, فمن الممكن وضع الرابط للصورة لكى يصل لها القارئ إذا أراد.

وجدت ان خير طريقة للتغلب على الكثير من تلك المشاكل هى ان تكتب المقالة فى برنامج وورد مثلا, ثم تكتب العنوان بمعنى أن تكتبه كتابة وليس قصا ولزقا, ثم تقص المقالة وتلزقها, وسوف يقوم البرنامج بسؤالك إن كنت تحب او تسمح للمحرر بالتنفيذ, وفى هذه الحالة تقول لا, بمعنى أنك تود ان تستخدم الكود المنقول, وهنا سوف يظل كل شيئ كما هو, وتظهر المقالة بالطريقة التى كتبتها فى البرنامج الخارجى ( هذا يحدث مع برنامج ميكروسوفت أكسبلورر) , أرجو ان يكون ذلك مما يسهل عملية الكتابة, مع وافر الشكر.

Categories
التعليقات

طرفة بخصوص الإلمام بقواعد اللغة

ذكرني تنبيهك يا أستاذ عز الدين بموقف طريف عندما كنت صغيرا و جاءنا التليفزيون الأبيض و الأسود أول مرة فقد كان أول شيء رأيته و سمعته على التلفاز أغنية للراحلة فايزة أحمد تقول فيها وتردد : “خاف الله …. خاف الله … إرحمني ماتظلمنيش فكنت أقول لأخوتي شوفوا بنت الكلب دي ….. بتقول خاف الله …. ربنا بيخاف يا بنت الكلب! فأرجوا أن تسامحني هذه المرأة يوم القيامة و لا تأخذ شيئا من حسناتي

Categories
التعليقات

بحث رائع ومفيد لمن أراد تدبر القرآن

لي سؤال و تعليق أستاذى الفاضل. قلت جزاك الله خيراً “كلها مَثاني لأنها يُعاد (يُثنَّى) قراءتها المرة بعد المرة” والواقع أن آيات الله تعاد قراءتها العديد من المرات فلماذا كان الوصف بالتثنية فقط ؟ أما تعليقي فهو كالأتي: قد يقول قائل: ولماذا لم ٌينزل الله كتابه محكما بكامل آياته لمنع الإلتباس على عامة المؤمنين الغير ملمين بالعديد من العلوم و المعارف والقواعد و الأساليب الازمة للتدبر الأمثل للقرآن وعدم ترك الفرصة للذين في قلوبهم زيغ وأعداء الإسلام لإستحداث الفتن والشبهات الضالة و المضلة؟ وأرى والله أعلم أن لذك العديد من الحكم و الأسباب والفوائد لا أعلم إلا بعضها مما سأذكره أدناه راجيا الإضافة من بقية قراء البحث لتعم الفائدة: 1- إن الله لايريد هداية الناس جميعا فمنهم من لا يستحق الهداية وبالمتشابهات يضرب الله عدة عصافير بحجر واحد (وعذرا على اللفظ فلله المثل الأعلى) فيهدي بها من يشاء من المؤمنين غير المسلمين و المستحقين للهداية ويضل بها الظالمين ويزيد بها ضلال الكافرين ويزيد بها المؤمنين المسلمين المجتهدين المتدبرين المتفكرين إيمانا وثوابا ومنزلة ومثال على ذلك الرقم 19 الشهير في قوله تعالي : ” سَأُصْلِيهِ سَقَرَ وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ لا تُبْقِي وَلا تَذَرُ لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلاَّ مَلائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلاَّ فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا وَلا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاء وَيَهْدِي مَن يَشَاء وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلاَّ هُوَ وَمَا هِيَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْبَشَرِ “ 2- وجود المتشابهات ضروري لكي لا يفتتن الناس بإختلاف الأيات القطعية مع ما يرونه قطعيا بأم أعينهم لمحدودية علمهم وأضرب مثلا على ذلك بقوله تعالى: “وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْزُونٍ” و الحق أن بعض شيوخنا في الجزيرة لم يوفق في تفسير مددناها وقالوا وما زال بعضهم يقول بأن الأرض مسطحة و أنكروا على العلماء المعاصرين وأساتذه المدارس قولهم بأن الأرض كروية. فلماذا إستخدم الله هذا الوصف ؟ ربما ليكشف لنا مدى جهل أولئك المستشيخيين و لكي يفهم بسطاء العصور القديمه الذين أراد الله بهم خيرا ممددناها بطريقة تتماشى مع ما يرونه قطعيا بأم أعينهم وعلى حد علمهم وعلم عصرهم لأنهم حيث ذهبوا سيروا الأرض ممدودة أمامهم ولو قال تعالى أن الأرض كروية لما صدقوا أن القرآن كلام الله لأن ما يروه منافيا تماما لكون الأرض كروية على حد فهمهم وعلمهم في تلك العصور. إلا أن الواقع يقول أن هذا الوصف لا ينطبق إلا على الشكل الكروي أو البيضاوي لأن أي شكل أخر( دائري، مربع، مستطيل، مثلث، مكعب … إلخ) لن يكون ممدودا أمام الناس حيث ذهبوا ويجب أن تكون له حواف تنتهى عندها صفة الإمتداد، وهنا تكمن الحكمة الإلهية في الوصف المطلوب فهمه بطريقة مختلفة وصحيحة نسبيا لأهل كل عصر ….إلا أن بعض مشايخنا يصرون على فهم العصور الماضية ويرفض الفهم العصري معتقدين أن التفسير كالجبنة الرومي كلما كانت أقدم كانت أحسن …. مثال أخر لذلك قوله تعالي “غُلِبَتِ الرُّومُ فِي أَدْنَى الأَرْضِ” فاستخدم الله كلمة أدنى والتي تأتي بمعنى أقرب أوأخفض أو أقل و لم يستخدم كلمة ذات معني قطعي محكم لنكتشف في العصر الحديث معنى كلمة أدنى أي أخفض منطقه على سطح الأرض و يفهمها القدماء بمعني أقرب أرض بها حضارة مثلا 3- كما أن إستشعار الإنسان بجهله وعجزة عن فك بعض رموز القرآن نعمة تحث عقله على التفكير و الإكتشاف فلو كان كل شي محكم لما كان هناك داعي لأن يحرك الإنسان عقله والحق أني لم أقرأ كتابا يستحث عقلي وينشطه ويمتعه ككتاب الله 4- و أخيرا أن تبقى هناك أسرارا ليكتشفها كل جيل من الأجيال ليكون هذا الإكتشاف آية جديدة له فلو فهم جيل كل شيئ وأنقضت أسرار القرآن لن يبقى للأجيال القادمه آيات حية خاصة بهم يقومون بإكتشافها بأنفسهم ليشهدوا على أنفسهم ولانتفي معني “وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً” بالنسبة لهم لأن كل شي في الكتاب قد عُلم هذا ما وفقني الله لمعرفته و أتمنى من الإخوة الإضافة والحمد لله والصلاة والسلام على رسله وأنبيائه

Categories
التعليقات

عندى مشكلة مع المُحرر

وقد كنت سابقا أختار الكل وأجعله من اليمين إلى اليسار أو العكس بالضغط على

control-shift

أو بالضغط على أيقونة الاتجاه

أما الآن فعندما أختار أكثر من  مقطع لا تعمل الأيقونات، وأضطر لتحرير كل فقرة بمفردها

وعلامات الترقيم كالنقطة والفاصلة وعلامة التعجب والاستفهام والأقواس يختلف مكانها، وتصير فى أول السطر

أما الأرقام لترقيم الفرات فتذهب إلى آخر السطر وقد يحدث خطأ فى ترتيب الكلمات

وقد تحايلت على هذا بوضع حرف بعد علامات الترقيم و(الأقواس)ه

م1- وبوضع حرف فبل الأرقام فى أول السطر

أرجو أن يكون حل هذه المشكلات سهلا

ونشكر صاحب الموقع على إتاحته لنا هذا المكان لنتناقش فيه

ولكنه الطمع يا أخى!ه

مع أطيب الأمنيات

عزالدين


Categories
التعليقات

إستعمالات المحرر لوضع أو رفع الصور الإيضاحية

شكرا أستاذ فوزي على الإيضاح لدي بعض الأسئلة حول كيفية وضع أو رفع المحتويات ذات الرسومات أو الملتيميديا و الفورماتينج فجميع القوائم والنوافذ المنبثقة والخاصة بالمحرر وإن كانت عديدة تبدو كرموز أو بلغة غير اللغة الإنجليزية كما أن العديد منها لا يعمل الوظيفة التي توحي بها الأيقونات الخاصة بها فهل المشكلة من عندى أم أن الجميع يواجه هذه المشاكل علما بأني حاولت إستخدام أربعة متصفحات مختلفة بدون أي تحسن في إمكانيات التحرير العديدة التي لاتعمل على الوجه المطلوب فكما تعلم المحتوي الغني بالأشكال التوضيحية أو الصور قد يغني عن ألف كلمة في إيصال المعلومة

Categories
التعليقات

الحمد لله على اتفاقنا على خرافية عالم الذر

أخى الكريم سيادة المُستشار وأخى الأستاذ الكريم/ حامد الرويحي

أسعدنى اتفاقنا على ضرورة إرسال الرُّسل لإشهاد الناس على أنفسهم

أما اختلافنا على من المُخاطب فلا يُغير شيئًا فى المفهوم الرئيس للآية

هدانا الله جميعا إلى ما فيه الصواب

أخيكم

عزالدين

Categories
التعليقات

بارك الله فيك

أخي الكريم الدكتور عز الدين نجيب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

أحييكم على مقال ممتع جميل ، أتفق مع كل كلمة جائت به

بارك الله فيكم وسدد خطانا وخطاكم على طريق الحق

أخوكم شريف هادي

Categories
التعليقات

أخي الدكتور نجيب / الفرق بين التكامل والتضارب

أخي الكريم الدكتور عز الدين نجيب

أشكركم على مداخلتكم كما أشكركم على تصحيحكم لنا (اقتضوا) وأصلها اقتدوا ، والحمد لله أن الأخطاء اللغوية بسيطة رغم سرعة الكتابة على لوحة مفاتيح ليست عربية .

أسمح لي أخي الكريم أن أشرح لكم شيء قد يكون هاما في الرد على تعليقكم الكريم ، الحقيقة أنني لكثرة تنقلاتي ولكثرة المكاتب التي أداوم بها فلي عدة أجهزة حاسوب أكتب عليها ، فإذا قررت كتابة مقالة أو تعليق ، وشرعت في كتابته ولم أنتهي منه على أحدى هذه الحواسيب ، أقوم بإرساله رسالة على البريد الألكتروني ، لأستقبله على حاسب آخر وأستكمل كتابته ، وتكون مشكلة لو لم أقم بإرسالة لأنه يكون علي الانتظار حتى أعود لنفس الحاسب وقد تستغرق بضعة أيام أو إعادة الكتابة من جديد بما يستتبعها من ملل في إعادة سرد النصوص ، ومن إمكانية إسقاط فقرات أو أفكار لا أتطرق إليها مرة أخرى وهذا ما حدث معي في هذه المقالة ، فاسمحوا لي أن أعيد عليكم الفقرة المجهولة في مقالتي والتي سقطت بإعادة كتابة المقالة كلها ، وستعلمون حينئذ أنه لايوجد إختلاف بيننا.

(… ثم القول بوجود عالم الذر وفهم الآية الكريمة على هذا النحو ، يجعل الآيات في كتاب الله تتعارض ، لأنه لو كاند الإشهاد في عالم الذر كما يقولون ، وكما يفسرونه بمعنى حديث دار بين الله وذرية بني آدم في عالم غير العالم ، وكان سؤالا مباشرا من الله وإقرارا لا لبس فيه من بني آدم ، فلماذا الرسل؟ وما الحاجة إليهم ، ويصبح قوله تعالى (من اهتدى فانما يهتدي لنفسه ومن ضل فانما يضل عليها ولا تزر وازرة وزر اخرى وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا) الإسراء 15 غير ذي معنى ، تعالى الله سبحانه عن ذلك علوا كبيرا ، أما فهم الآية الكريمة على المعنى الذي سقناه يجعل هذه الآيات تتكامل ، فإن آية خلق بشر من أصلابنا وإن كانت تدلنا على أن الخالق هو قوة عظمى جليلة وليس نحن أنفسنا ، فإن حاجتنا للرسل للهداية إلي من هو الخالق الرب الذي يجب علينا عبادته وطريقة عبادته والنتيجة الحادثة من هذه العبادة ، (رسلا مبشرين ومنذرين لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل وكان الله عزيزا حكيما) النساء 165 ، فإن كانت شهادة بني آدم على خلق ذريتهم من أنفسهم كافية ليعلموا توحيد الربوبية وأن الخالق هو الرب سبحانه وتعالى فهي ليست كافية لكي يعرفوا توحيد الألوهية أو من هو الرب الخالق ، ويحتاجون للرسل للهداية ولا حساب عليهم إلا أن تبلفهم الرسالة يقينا ، فبفهمنا للآيات تتكامل وبفهمهم للآيات تتضارب ، والله تعالى أعلم)

اما إعتباركم أن الضمير يعود على الذرية فبرغم أنه لا يغير شيئا من الفهم المنطقي للآية ، لأن الذرية أيضا بني آدميين ، ثم أن التسلسل المنطقي للضمير في قوله ظهورهم ، يعود على بني آدم ، وذريتهم يعود على بني آدم ، وأشهدهم أيضا يعود على بني آدم ، ثم أن الحديث بين الله وبين من شهدوا وهم لهم الصفتين (الذرية ، وبني آدميين) ليس حديثا علي سبيل الحقيقة والمعاينة ولكنه على سبيل المجاز فكل منا عندما يشاهد ذريته يعلم أن هناك رب خالق ، وهي شهادة على أنفسنا أننا لسنا نحن قطعا الخالقين ، والله تعالى أعلم

أما عن قولكم (ثانيا: أما رأى سيادتك أن شهادة أى رؤية بنى آدم لخلق ذريتهم كاف لمنعهم من الشرك بالله، وبذلك فلا يُقبل تحججهم بآبائهم ويستحقون الهلاك فى النار فليس له ما يُؤيده، بل وهناك آية تنقضه لأن الله سبحانه قال: {مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً }الإسراء15)  ، فاسمح لي أخي الكريم هذا فهمك لرأي ولكن ليس رأي ، لأن رأي أن شهادتهم لرؤية خلق ذريتهم سبب كاف لكي يعاموا أن الخالق هو الرب سبحانه ، ولكن ليس سببا كافيا لمنعهم من الشرك ، فلو تم فهم كلامي على خلاف ذلك فاستغفر الله وأعوذ به من الذلل ، وأعتذر إليكم من تقصيري في توصيل المعنى الذي أريد توصيله

أظن أن المعنى قد وضح الآن وأنه لايوجد خلاف في الفهم بيننا ، والفقرة التي نسيتها عندما عدت ليلا لأكتب نفس المقالة كافية بتوضيح ذلك

وشكرا لك أخي الكريم الدكتور عز الدين نجيب ، وكذا شكرا للأخ الكريم الفاضل حامد رويحي على تعليقه الكريم وعلى محاولته التقريب بيننا

وعلى الله القصد وهو يهدي سواء السبيل

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شريف هادي

Categories
التعليقات

أشكرك يا أخى/ حامد

وقد أوضحت فى ردى: [المُهم، وسواء كان الضمير يعود على بنى آدم أو على ذريتهم] انتهى

أى أن هذا ليس مهما وليس هو موضوع الخلاف الرئيسى

ولكن الخلاف كان على ضرورة إرسال الرسل، ويُسعدنى أن تتفق معى، وأن تزيد الأمر توضيحا برأيك الكريم

وكنت قد أدخلت بعض التعديلات على المقال وأضفت آيتين قبل أن أقرأ ردكم الكريم

برجاء الاطلاع من قِبلكم ومن قِبل سيادة المُستشار على التعديل

مع أطيب الأمنيات

عزالدين