أحدث المقالات

Previous Next
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE

صور كتاب الموقع

الصفحة الرئيسية

هات ما عندك من تساؤلات , ولا يهمك

أخى الحبيب عونى,

شكرا مرة أخرى على تعليقك, بالنسبة للملاحظات العامة:

1-    ليس فى مقالتى شيئ ذكرته عن ثورة 1919, ولست أدرى لماذا ذكرتها هنا.

2-    ليس فى مقالتى شيئ ذكرته عن أن ثورة 1952 كانت لأسباب إقتصادية أيضا.

3-    لم أذكر فى مقالتى شيئ عن مظاهرات 1977, ولكن كان ردى فى التعليق على تعليقك, ولكى أثبت أن الأقتصاد كان عنصرا أساسى فى مظاهرات 1977 بعد أن ذكرتها أنت

4-    الثورة لم تركز على مطلب واحد وهو إقالة مبارك, بل كان الشعار عيش حرية عدالة إجتماعية هو شعار الثورة منذ البداية, فإن كنت تتذكر غير ذلك, فربما تكون الذاكرة قد خانتنى, معذرة.

أما فى تعليقك على التعليق, فقد قلت ما يلى:

وقد لا أكون على مستوى من الذكاء لفهم مقالاتك عن ثورة 2011 أو لربما كان عامل السن قد أثر علي ذاكرتي. ولكن لأهمية هذه النقطه، علي الأقل بالنسبة لي، أرجو ايضاح بتبسيط شديد أسباب معارضتك لثورة 2011 لأسباب غير عدم وجود قائد مؤهل لها يحوز القبول. وهل معنى هذا أنك كنت تفضل بقاء مبارك وعائلته في الحكم؟

لا أريد أن أعود إلى المقالات , أو التعليقات لأنها لازالت على الموقع, ولكنك تضعنى فى موقف صعب بطريقة صياغة السؤال, لأنك تضعنى بين إختيارين وكأنهما هم الإختيارين الوحيدين, إما هذا او ذاك.

أنت تعرف جيدا موقفى من حكم مبارك, إذن فهذا الإختيار غير منطقى على أقل تقدير, أما سبب إعتراضى على ثورة يناير, فقد قلت بتفاصيل أكثر من مجرد عدم وجود قائد ( ولم أقل مؤهل او يحوز القبول ) قلت قائدا يتحدث بإسم الثورة, قائدا يمثل الثورة, قائدا يمكن التفاوض معه لمعرفة المطالب.........والبقية لازالت موجودة فى المقالات .  لو حدث ذلك , فعلى أقل تقدير, ما كانت النتائج هى ما حدث خلال العامين السابقين.

ثم قلت ما يلى:

كما أرجو التكرم بالاجابه علي سؤال آخر (وما أكثر أسئلتي اليوم) هل تعتقد أنه كان من الأفضل عدم قيام حركة تمرد؟ وهل كان من الأفضل عدم تدخل الجيش ضد مرسي وهل أدى ذلك الي فقدان الديموقراطيه في مصر؟ وهل لو كانت الأحوال الاقتصادية في تحسن لما ثار الشعب علي مرسي؟ وهل معنى ذلك أن فقدان الدولة لسيطرتها علي سيناء (http://www.ahram.org.eg/Index.aspx?IssueID=881) وعلي الحدود الليبية وسيطرة الاخوان علي جميع السلطات وتكوينهم لدولة داخل دوله وأن فكرة تحديد السياحة نتيجة للتفكير الاخواني ورواج الأقاويل باحتمال بيع أو تأجير بعض الآثار السياحية الهامة أو انشاء مشاريع علي حدود قناة السويس وخارج نطاق السيطرة المصرية، كل ذلك   لم يثر حفيظة الشعب المصري، الغير اخواني، لدرجة الثورة؟

أعتقد أن الإجابة على ذلك موجود فى المقالة نفسها, وسوف أعيد عرضه عليك حتى أسهل المأمورية, من المقالة ما يلى وفيه الإجابة على تساؤلك:

لو إستطاع  مرسى مع كل ما قام به من أعمال تتصف بالغباء الفردى والسياسى والإدارى, ومع كل الإنتقادات التى وجهت إليه من محاولة أخونة الدولة................الخ , لو إستطاع أن يحسن الإقتصاد, لو تقدمت الحالة الإقتصادية وقلت نسبة البطالة فى مصر طوال العام الذى تولى فيه الرئاسة, لما تحركت  تلك الملايين ضده, ومنهم بل ربما اكثرهم من قام بإنتخابه.

لقد فشل الإخوان فشلا ذريعا فى إدارة الأمور فى مصر, فهم بعد ان كانوا يعيشون لأكثر من ثمانون عاما – تحت الأرض – أى فى الخفاء, وكانوا يشكلون قوى المعارضة, فجأة وجدوا أنفسهم فى محل القيادة, فتعاملوا مع المعارضة كما كانوا يتعاملون معهم, لم يرتفعوا إلى حجم المسؤولية, بل أرادوا ان ( يأخونوا الدولة) كما قيل, لم يضعوا الرجل المناسب فى المكان المناسب, بل وضعوا أهل الثقة فى كل مكان.....وهكذا إنتهى العام إلى كارثة مع الأخذ فى الإعتبار أنهم لم يتولوا الحكم وكان الإقتصاد منتعش وقوى, وكان ذلك أدعى لهم أن يركزوا تماما على إنقاذ الإقتصاد المنهار

المصريون لا يعرفون أن الديموقراطية ليست فقط فى صندوق الإنتخابات, وليست فى حرية الكلمة أو حرية التظاهر والتجمع وإبداء الرأى, ليست فى حرية الإختيار, كل ذلك ما هو إلا نتائج للديموقراطية الحقيقية, ولكن الديموقراطية لا تأتى بتلك النتائج دون أن يفى كل مواطن بواجبه نحو الديموقراطية, هناك واجبات لا فرار من القيام بها لكى يحصل المواطن على تلك الفوائد, منها على سبيل المثال لا الحصر, ان يقوم كل مواطن بواجبه نحو المجتمع قبل أن يطالب بحقة من المجتمع, يجب ان يقوم بواجبه نحو العمل, وأن يقوم بالعمل بالطريقة التى تحقق نجاح ذلك العمل قبل أن يطالب بحقوقه من جهة العمل,  يحب ان يقوم بواجبه نحو الدولة ونحو الشارع ونحو البيت ............بإختصار, يجب ان يعرف المواطن واجبه ومسؤوليته وأن يقوم بها على خير وجه قبل أن يطالب بحرية الحركة وحرية الكلمة وحرية الإختيار.............

أضيف لما قلت أعلاه وما لم يأتى فى المقالة, أن الشعب المصرى بعد عام 1967, وبعد ألهزيمة وبعد أن فقد سيناء .................الخ مما تعرفه جيدا وما تلاه من أحداث, لم يقم بثورة ضد عبد الناصر, فهل فى ذلك أجابة  على ما لم أجيب عنه فى تساؤلك.

عموما, من وجهة نظرى المتواضعة, أن الإقتصاد المصرى هو الحل, ولعل المقالة التى ذكرتها فى تعليقى السابق, إن إتسع وقتك لقراءتها, تؤيد ذلك بقوة, أما بقية الأسباب التى ذكرتها سيادتك, فرغم أهميتها من وجهة نظرك, غير أنى لا أعتقد انها كافية لقيام ثورة , وربما نختلف هنا, ولكن كما قلت من قبل, أن الخلاف لا يفسد قضية الود, وطبعا أحنا بنتسلى فى رمضان, وكل عام وأنتم بخير.

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 162 guests and no members online