أحدث المقالات

Previous Next
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE
الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر   الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر   فى مقالة اليوم فى اخبار اليوم بقلم رئيس التحرير , السيد النجار فى بابه الموقف السياسى, كتب مقالة طويله عن التعامل مع الإخوان, تحت عنوان, التطهير قبل التغيير, تحدث عن تواجد الإخوان فى بعض المؤسسات والوزارات ...الخ , ولكنه لم يقل صراحة READ_MORE
عاوز اكتبلك جواب سألنى العديد من الأصدقاء, بعد ان قمت بنشر بعض قصائدى التى كتبتها منذ عشرات السنوات , فى مراحل مختلفه من العمر, سألى بعضهم عن كتاباتى الآن, وعما إن كنت قادرا على ان اكتب الشعر كما كنت اكتبه فى قديم الزمان وسالف العصر والأوان. الحقيقة انى فى عام 2008, اى منذ READ_MORE
الزج بالإسلام فى كل شيئ الزج بالإسلام فى كل شيئ   هناك عدد غير قليل من المسلمين الذين يخلطون بطريقة اقل ما يمكن ان توصف به هى السذاجه واكثر ما يمكن ان توصف به هو الغباء المطلق او التحايل, بين الإسلام كدين وعقيدة واوامر ونواهى وطقوس ....الخ , وبين الإنجازات البشرية التى تعتمد إعتمادا مطلقا READ_MORE

صور كتاب الموقع

الصفحة الرئيسية

ديموقراطية الاخوان

أخي الحبيب فوزي،

قرأت مقالك باهتمام وكعادتك شرحت باسهاب وجهة نظرك في الأحداث الجارية في مصرنا الحبيب. ولو سمحت لي، فاني أستأذنك في التعقيب علي مقالك الذي تناولت فيه شرح أسباب قومة الشعب (وأسميها أيضا ثورة الشعب) احتجاجا علي ما سميته أنت بالتدهور الاقتصادي, أو ما شابهه. وأحب أن أضيف لمقالك شقا أعتقد، في رأيي الخاص، تداخله في أسباب ثورة الشعب، أو أغلبيته.

عندما قال جيمس كارفيل كلمته الشهيره كان يقصد بها مدي تأثير الاقتصاد علي الناخبين الامريكيين ولا أعتقد أنه كان سببا لقيام ثوره كما حدث في مصر في 30 يونيو. المواطن الأمريكي صوت ضد الوضع الاقتصادي ولم يقم بثوره. أما الشعب المصري فقد فقام بثورة لتغييرنظام حكم فاشي.

الشق الذي أهملته، أو لم تذكره،  في مقالك هو مدي أهمية الحرية الشخصية وامكانية تلبية مطالب الشعب.

لو كان ضمان أساسيات المعيشه والتي تتلخص باختصار في توفير المأكل والمشرب والملبس ومكان آمن للاقامه هوأساس الرضاء والقناعه لكان المسجونين هم أسعد الناس فكل هذه المتطلبات متوافره لديهم في السجون! ولكن نجد دائما أبدا محاولات الهروب من السجن بما تحويه من مخاطر مميته، نجدها تتكرر منذ أبد التاريخ. ان تقييم الحريه الشخصية وان كان يتباين من شخص لآخر الا أنه عنصر أساسي للحياة.

نعم لقد رأينا ثورة الشعب من قبل عندما قام أنور السادات بسحب دعم الدولة لأساسيات الغذاء للشعب مثل الخبز و الوقود،…، الخ. ولاحظ هنا ان الشعب المصري بالرغم من ضيقه الاقتصادي وقتئذ فقد كان في حالة معنوية أفضل من الآن حيث كان فخورا بانجازات الجيش في حرب 1973 والوقوف، لأول مره لاسرائيل وقفة الند للند.

في عام 2011 كان الشعب غير راض علي مبارك لأسباب عده منها علاقة الصداقه الفائقه مع شارون وغيره من القيادة الاسرائيلية. كما كان الشعب يشعر بالخجل من رئيسه ككلب مدلل لأمريكا يمد يده طالبا المعونة. الحال الاقتصادي كما ذكرت في مقالك كان بدون شك يسير من سيئ الى أسوأ. ولا ننسي موقف قوات الأمن من المواطنبن واعتقالهم بدون مبرر وتعذيبهم في السجون والمعتقلات لدرجة الموت وبدرجة فاقت الحد. لا أشك بوجود عامل اقتصادي مع عامل الحرية وكرامة المواطن. وقامت الثورة للاطاحة بمبارك. ولم أفهم يومها اعتراضك عليها حيث كنت واثقا من كرهك لنظام حكم مبارك.

تقول أن مرسي جاء بانتخابات حرة وأنا أخالفك في هذا. لقد جاء مرسي بواسطة تمويل خارجي، سواء من الولايات المتحدة (والتي كانت تتفاوض مع الاخوان قبل عام 2011 ) أو من بعض دول البترول لأسباب دينية كانت أم سياسية. ان الوعود الكاذبة والتحايل والرشاوي لا تدخل، من وجهة نظري في نطاق الديموقراطية. وأضيف أن العامل الآخر هو أن الشعب المصري كان بين خيارين أحلاهما مر. كان أمامه الخيار بين مرسي وشفيق، رجل الجيش والذي كان من موالي مبارك. ولا ننسي هنا أن الطنطاوي كان من موالي مبارك وخدمه وقد مكن لمرسي النجاح، (ويقول البعض بالتزوير) طاعة منه لأمريكا وحبا في معونتهم الماليه. 

الديموقراطية كما قال الكثيرون لا تتوقف عند احصاء أصوات الناخبين بل هي ضمن مضمونها طريق حكم متكامله، شيئ لم نره من مرسي أو من الاخوان. تحججوا بأغلبية الصندوق وتمادوا في طغيانهم وسيطرتهم الكامله علي جميع عناصر الحكم ورفضوا اشراك أي من أحزاب المعارضه وخلوا بوعودهم. أتذكر جيدا وعد مرسي باتخاذ نواب رئاسيه تمثل الأقباط و السيدات وأخلف. قال كذبا وحين اكتشاف كذبه صام ثلاثة أيام‼ وعد باصلاح الأحوال الداخلية خلال المئة يوم الأولي ثم جاء ليقول أن عشرة سنوات لا تكفي.

جاء صندوق الانتخاب بديكتاتور يعين من يشاء من حزب الاخوان ولا يوجد من يحاسبه. يقيل من يعارضه ويعطي لنفسه سلطات ليس لها حدود. تقول أن الشعب وافق علي دستور الاخوان بنسبة تزيد عن الستين في المئه وأحب أن أذكر هنا بأن الاقبال علي التصويت كان شبه منعدم الا ممن دفعهم حزب الاخوان للصندوق. 60% من خمسة وعشرين في المئه شاركوا تعني 15 % فقط من الشعب.

النظام الديموقراطي يكفل للشعب حق نزع السلطة من الرئيس بطرية قانونية. هذا لم ولن يتوفر في دستور الاخوان وبذلك لم يكن للشعب سبيلا الا الثورة بدعم من القوات المسلحه حيث أن ميليشيات الأخوان مسلحة تسليحا قويا لا يمكن للشعب الوقوف أمامه.

يا صديقي لقد ذكرت لي في مكالمة تليفونية أن "جوجل" قدرت عدد المعترضين علي مرسي بنحو 33 مليون مواطن، أي بعدد يفوق بمراحل من أدلوا بأصواتهم لمرسي (ما بين 11 و 12 مليون صوت) .

هذه نسبة هائلة لا يمكن تجاهلها. ولك مطلق الحرية في وصف تدخل الجيش بالانقلاب العسكري. وأقول هنا أنه، الي الآن، لا يوجد شخص عسكري في الحكومة المؤقته. ولو تقدمت أية شخصية عسكرية بالترشيح لانتخابات الرياسة بالطريق القانوني فلا أعتبر ذلك حكما عسكريا. تذكر يا صديقي أن الرئيس الراحل أيزنهاور كان قائدا عسكريا أعيد انتخابه بواسطة الشعب ولم يشتك أحد من عسكريته.

لقد رفض الشعب المصري فقد السيطرة المصرية علي سيناء بدافع من الاخوان.  لم يقبل الشعب قتل جنوده غدرا أثاء افطارهم في العام الماضي ورفض مرسي الادلاء بالحقائق. رفض الشعب سياسة اسكان سيناء  بحماس تمهيدا لاعلانها، مع غزة، كدولة فلسطين وبذا لايشارك أحدا اسرائيل في الضفة الغربية (حل سعيد وموفق لأمريكا وبالطبع اسرائيل)

لكل هذه الأسباب، بالاضافة الي العامل الاقتصادين قامت ثورة الثلاثون من يونيه.

وربنا يستر وكل عام والجميع بخير.

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

Awni Sammakia

Awni Sammakia

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد أيات القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 355 guests and no members online