أحدث المقالات

Previous Next
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE
الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر   الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر   فى مقالة اليوم فى اخبار اليوم بقلم رئيس التحرير , السيد النجار فى بابه الموقف السياسى, كتب مقالة طويله عن التعامل مع الإخوان, تحت عنوان, التطهير قبل التغيير, تحدث عن تواجد الإخوان فى بعض المؤسسات والوزارات ...الخ , ولكنه لم يقل صراحة READ_MORE
عاوز اكتبلك جواب سألنى العديد من الأصدقاء, بعد ان قمت بنشر بعض قصائدى التى كتبتها منذ عشرات السنوات , فى مراحل مختلفه من العمر, سألى بعضهم عن كتاباتى الآن, وعما إن كنت قادرا على ان اكتب الشعر كما كنت اكتبه فى قديم الزمان وسالف العصر والأوان. الحقيقة انى فى عام 2008, اى منذ READ_MORE
الزج بالإسلام فى كل شيئ الزج بالإسلام فى كل شيئ   هناك عدد غير قليل من المسلمين الذين يخلطون بطريقة اقل ما يمكن ان توصف به هى السذاجه واكثر ما يمكن ان توصف به هو الغباء المطلق او التحايل, بين الإسلام كدين وعقيدة واوامر ونواهى وطقوس ....الخ , وبين الإنجازات البشرية التى تعتمد إعتمادا مطلقا READ_MORE

صور كتاب الموقع

الصفحة الرئيسية

الأستاذ فوزي الفاضل

الأستاذ فوزي الفاضل،

اعتذر عن أي لهجة بدرت من تعليقاتي وفيها شيء من الحدة.

والذي قلته "أنني آسف" ان حضرتكم تستخدمون معنى غير ما دلت عليه الآية والذي انت وافقتني عليه في ردك حين قلت "والأيات جاءت تطلب من هؤلاء الكفار ان يسألوا اهل الذكر من الكتب السابقة كما تفضلت سيادتك"
والواقع ان هذه الآيات اتت تؤكد كون القرآن وحي وذكر كما هو عند من سبق الرسول عليه السلام ولم تأت في خلق فئة يمكن سؤالها واستفتاؤها ، وفي هذا لا يختلف اثنان ، فلماذا السؤال عن كوني على حق ام لا، فالحق هو الله تعالى وحده، وما نحن إلا عبيد نحاول التقرب اليه سبحانه .

اما بالنسبة للأستاذ أحمد منصور، فأنا ذكرته في الأولى لأن حضرتك شخصيا كتب مقالة اعتراض طويلة على رأيه في شروط من يحق له تفقه القرآن، وما زالت مقالة حضرتك هناك، وأنا كنت قرأتها يوما وأعجبت بها، واسمها "صلاحية وعدم صلاحية كتاب أهل القرآن"  فتذكرتها حين بدأت حضرتك تفعل نفس الشيء، فعذرا هي ليست حدة خطاب بل حدة ملاحظة، ولا داعي لأخذها على انها اتهامات أو حدة في الخطاب ..

وذكرته في المرة الثانية لأن حضرته قام بفتح باب عنده اسمه اسألوا اهل الذكر، والذي قرأت عنه هنا كثير من الاعتراضات، من اكثر من كاتب، وانا اراه شخصيا تعد على حقوق الله ، بتنصيب النفس كمفتٍ باستخدام آيات او مقاطع منها لا علاقة لها بالأمر، والأصوب هو اتخاذ اسلوب الأستاذ الفاضل عز الدين نجيب، حيث يكتب كل مداخلاته علاى أنها آراء في الأمر، وليس فتوى، والرأي يمكن الأخذ به او تركه، أما الفتوى من أهل الذكر فتكون ملزمة ، على مبدأ اهل الذكر إن وجدوا.

فأرجو من حضرتك استاذي أن لا تحتد حين اعلق على نقاط مفصلية ، فأنا لا اعلق على أي شيء إلا إن اهتممت به وبصاحبه ومن قاله، ولو ان أمر سيادتك لم يهمني لما أجبت عليك، ولكنك بمثابة معلم لي، وأخ كبير، فيعز علي أن تكبو أي كبوة كانت، فأطرح رأيي، ولا أهاجم حضرتك، فالذي "يجب" أن يجمعنا هو القرآن الكريم فقط، وهذا ما يجمعني مع حضرتك، قلا تأخذ كل ما اكتب محمل الهجوم ، كما فعلت انا حين قلت انكم تتصيدون أخطائي الإملائية، وبعدها رددت حضرتك ، وفهمت ما تريد .
السؤال يجب ان يوجه لأشخاص مهتمين بالقرآن وحده، وأن يكونوا علَما عند الجميع في نزاهتهم وعدم تحيدهم وعدم تبعيتهم لسلطان أو وال أو مولى غير الله تعالى، وحينذاك سنجد الإجابة على السؤال، هذا لمن لا يقرأ القرآن، بالرغم من ان القرآن الآن في كل الإذاعات ، المهم، حين نجد هؤلاء العلماء النزهاء فربما نقول ان علينا الأخذ برأيهم، لاحظ ، برأيهم وليس بفتواهم، فكل شيء يرد الى الكتاب.

أما بالنسبة لما قلته أنا عن الصلاة فعلى الجميع ممن يقرأه أن يردوه الى الكتاب، وأن يمحصوه منه، وأن يأخذوا بما وقر في قلوبهم منه إن أخذوا، وأنا لست قانون، لكي اقول انني على حق مائة بالمائة ام لست على حق، أنا إنسان يتدبر القرآن، وطرحت "رأيي" في أمر الصلاة والتواتر، وقمت بتفصل "رأيي" في مقالات ستكون سلسلة ، ولم أذكر فيها عن "فهمي الحقيقي"، بل عن "فهمي النسبي" ، وبالنسبة "لي أنا شخصيا" فأعتبر نفسي تقريبا مائة بالمائة على حق، الآن، في اللحظة هذه، وماذا سيكون غدا لا اعرف، ربما سافهم أشياء اكثر من "الآن" فأغير بعض ما فهمت "الآن" ، وربما ساكون على حق اكثر من الآن، كله نسبي، وأي شخص يمكنه قراءة ما اكتب، فهو امام الجميع، لا اخفيه، ومدعم بالآيات، وربما غيري يرى أنني على حق بنسبة ثمانون بالمائة، وغيره يرى أنني على باطل، وهكذا، فهل هذا يعني لك شيئا؟ هل يفيد حضرتك رأيي الشخصي في فهمي الشخصي للأمر؟

أما كيف حضرتك انت من حيث انك تقدر ما اكتبه فأتركه لحضرتك كما الآخرين، لربما تقول حضرتك ما هذا الهراء الذي يكتبه هذا الرجل، ولا الوم احدا على رأيه، فلك الحق في رفض جميع ما أكتب او الأخذ به أو جزء منه ..

أخيرا، حين تناقشني حضرتك في آية ما ، مما ذكرت أنا في بحثي، فسأناقشك بكل سرور، ولكن طبيعة نقاشاتنا السابقة والآنية لا تخرج عن محور كوني على حق ام لا، وعن كون المسلمين مليارات وهذا ما لا يهمني أمره لعدم قناعتي به، وعن كون ما اتيت به ليس من "المعروف تواترا" ، وانا لم اقل ان المسلمين من حولنا يتبعون ما هو الحق من القرآن، فأغلب ما يتبعونه هو الباطل وتقديس الأشخاص أكثر من الله تعالى ذاته، ويمكنك ان تستمع لإحدى الخطب في أي جامع وسترى حين يذكر اسم الرسول كم من صلاة وحمد عليه من الجميع بلا استثناء، وحين يقول الخطيب اسم الجلالة كم من شخص سيقول سبحانه أو يقول عز وعلا ، هذا إن قالها الخطيب نفسه ، فكفاني بالله تعالى.

وشكرا لحضرتك على سعة صدرك وصبرك

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

غالب غنيم

غالب غنيم

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد أيات القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 162 guests and no members online