أحدث المقالات

Previous Next
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE

صور كتاب الموقع

×

Warning

JUser: :_load: Unable to load user with ID: 150

الصفحة الرئيسية

الأستاذ فوزي الفاضل - ردود

بسم الله الرحمن الرحيم
الأستاذ فوزي الفاضل،

من المؤسف ان اقرأ لحضرتك سؤالا عن قوله تعالى :

كما ارسلنا فيكم رسولا منكم يتلو عليكم اياتنا ويزكيكم ويعلمكم الكتاب والحكمة ويعلمكم ما لم تكونوا تعلمون البقرة 151

بسؤالك عن الحكمة وغيرها مما علمنا الرسول عليه السلام، فبهذا ارى حضرتك تعود الى منطق وفهم اهل التراث القولي، وربما انت تفعل كذلك فذلك شأنك، ولكن عليك تذكر ان القرآن الكريم (فيه) حكمة، ولكم الرجوع الى آياته إن لم تكن واثقا مما اقوله الآن، فالحكمة في كلام الله تعالى، وهي واضحة حين نقرأ آيات كثيرة فيها من الحكمة ما فيها مثل سورة لقمان مثلا وليس حصرا، والآن، الله تعالى قال "رسولا منكم " ولم يقل ان شخص محمد هو من سيعلمنا الحكمة، وبهذا، سيكون الرسول بما يتلوه علينا من القرآن يعلمنا الحكمة من القرآن نفسه ، وكلك تزكيته لنا، وليس اكثر ..

اما ما ذهبت اليه، بان يعلمنا شخص محمد الحكمة التي في القرآن وتزكيته لنا، فأرجو من حضرتك ان تريني اين تعليمه هذا ذهب؟ وكيف وصل الينا؟ وهل ضاع؟ ام هو ما يسمونه "الحديث"؟

اما  إن كان قصدك بالحكمة انه التراث العملي، اي ما وصلنا من تواتر عن الصلاة، فهل برأيك ان الصلاة هي الحكمة المقصودة؟

وسؤالي الأخير هو:

ماذا وكيف يفقه القرآن والحكمة من جاء بعد موت الرسول؟

هل عليه قرائة القرآن والحكمة التي علمنا إياها الرسول؟

فلا اعرف شيئا وصلنا من الرسول غير القرآن، فهل فاتنا من ديننا ما فاتنا؟

عليك استاذي العزيز ان تجيب عن هذه الأسألة وكثير من الأسئلة الأخرى التي يطرحها كل متبع للقرآن وتارك للتراث ..لكي تثبت لي ان الحكمة ليست في القرآن بل خارجه.

أما التزكية فهي بالأعمال سيدي، اي بالتطبيق، وليست بالقول فقط، فهل سنناقشها ايضا؟

 

أما بالنسبة لبقية الآيات (الأمثلة) التي ذكرتها حضرتك عن بقية الرسل والأشخاص الذين علمهم الله تعالى ما شاء من علم، فلقد اجبت حضرتك عليهم في المقال الجديد إن لاحظت آخر فقرة، وأزيد هنا قائلا ومتسائلا:

لقد ذكر تعالى كل شيء ارادنا معرفته عن تعليمه (لأشخاص وانبياء ورسل) من أشياء لا ترد في الكتب، فلماذا لم يذكر تعليمه للرسول الصلاة على انها (تعليمه) تعالى وليست من القرآن؟

فكان يستطيع تعالى (لو فعل) ان يذكر بكلمتين انه تعالى علم الرسول الصلاة، ولكان انتهى الموضوع الخلافي القديم الجديد، ولكنه سبحانه لا يذكر ما لا داعي ذكره وما هو واضح في الكتاب، فهناك بحوث مفصلة عن الصلاة في القرآن الكريم، ومن غاب عنه هذا الأمر فذلك شانه، فكثير غاب عنهم امور كثيرة مما ادى الى "اختراعهم" ادينة جديدة من سنة وشيعة وصوفية ...الخ

وفي هذه الأدينة الأرضية تم "وضع" تشريعات تفصيلية لم يأت الله بها من سلطان، ولديكم السلفية والوهابية والسنة والشيعة وغيرهم أفضل مثال.

الأستاذالفاضل،

اعود واكرر للمرة المائة والله اعلم، انني لست على يقين بعلمي 100 %

مما يعني ان احتمال كوني على خطأ وارد

ولا انكر هذا بل قلته مرارا

ولكن:

المهم عند الله تعالى ان نحنف في ديننا، ولا نتبع المتوارث، ولن اشرح لك الحنيفية، فانت ادرى مني بها، ولكن اقول انه ليس هنالك من ذنب على عدم فهمك للقرآن 100% إن تدبرته وانت قاصد الله تعالى بقلب سليم، فكيف إن بحثت "حثيثا" فيه بتدبر كل ما قيل عنه ثم تعرض ما سمعته وقرأته وفقهته على القرآن مرة أخرى ثم تأخذ ما وقر في قلبك؟

وانا هنا اشدد على الإتيان بقلب سليم وليس معاجزا او متجاهلا الأسس الرئيسية للحنيفية او كون الدين خالصا لله تعالى .

واعتقد انني بهذا اجبت على كثير من تساؤلاتك، اما الوحي فليس انا من يترجمه، فما اعرفه عن الوحي هو ما يعرفه غيري، كونه وسيلة ابلاغ غير مباشرة لكلام الله تعالى ، فالإيحاء بالشيء هو عدم "قوله وكتابته" تبليغا بل يتم ايصال الإيحاء بأساليب مختلفة لا نعلمها كلها، بل نعلم ما نستطيع نحن من  إيحاء به لبعضنا البعض، من أساليب بشرية بسيطة، كما زكريا، وربما نطمح ان نتخاطب مع بعضنا البعض وحيا "عقليا" ، وليس لغة "لسانا" ، وربما اكثر من ذلك بأن نصل الى مرحلة تخطي اللغة، وهو ما اراه في تحديد الله تعالى للقرآن كونه "لسانا عربيا"، فلا نعلم باي لغة وطريقة سنتخاطب يوم القيامة، ولكنني اعرف ان جميع البشر سيفهم بعضهم البعض، والله عليم حكيم

اما وحي الله تعالى لرسله  فلا يعلمه إلا الله ورسله "يعني طريقة الوحي وكيفيته ، ولا تدع عدم فهمنا "لطريقة" الوحي تضلنا عما أوحي للرسول، فهذان أمران مختلفان، فنحن نعلم "ما يلزمنا" علمه من الوحي الذي نزل على الرسول، وهذا بحد ذاته "حجة" الله تعالى علينا، فدعنا لا نخلط "الطريقة" بما "وصلنا" من خلالها".

أما لجوئي الى المعاجم فهذا من اللغة، فالقرآن لسان عربي، ونلجأ للمعجم فقط لمحاولة فهم الكلمات التي لم نفقهها من القرآن ترتيلا او مساقا، وهي كلمات قليلة أخي، وبالرغم من ذلك، نلجا الى المعاجم حتى لا نضل ، ثم نعرض ما فهمناه من المعجم على فهم المساق، فرجوعنا لفهم كلمة من المعجم لا يعني الفصل في الفهم، فهنالك المساق أيضا، وهنالك الترتيل لما تشابه في المعنى ايضا، وبهذا يصبح لنا ميزان نزن به فهمنا، ولا يعتمد على المعجم فقط، فعلى سبيل المثال، فهم كلمة "دلوك" لا يتم من المعجم فقط، بل من المعجم وترتيل الآيات الأخرى ذات العلاقة والمساق فنصل الى أن "دلوك" الشمس ليس ذهابها عن وسط السماء كما حاول البعض المعاجزة فيها اثباتا للظهر والعصر بل هي الغروب.. وهكذا

 

أخيرا اذكر:

لا ولم ولن احكم على صلاة أحد، قبولا او رفضا، انا فقط اقول بعض ما فقهته من القرآن، وهو ان صلاتي الظهر والعصر لم تردا في القرآن، وان الهيئة ليست هي الفصل في الصلاة، بل الغاية، وارجوك فهم ما اقوله كما هو ، وليس تأويل كلامي، فهمي الخاص يقول ان الهيئة لا تبطل الصلاة، فإن نسيت ركوعا او سجودا لن تبطل صلاتي، وان لم اتشهد ، فانا لا اعترف بالكلام في الصلاة ،فلن تبطل صلاتي، وهذه امور حساسة جدا من التواتر، فهنالك كتب عن مبطلات ومفسدات الصلاة لم يأت الله بها من سلطان، وهذا جل ما دعوت اليه .

 

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 135 guests and no members online