أحدث المقالات

Previous Next
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE
الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر   الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر   فى مقالة اليوم فى اخبار اليوم بقلم رئيس التحرير , السيد النجار فى بابه الموقف السياسى, كتب مقالة طويله عن التعامل مع الإخوان, تحت عنوان, التطهير قبل التغيير, تحدث عن تواجد الإخوان فى بعض المؤسسات والوزارات ...الخ , ولكنه لم يقل صراحة READ_MORE
عاوز اكتبلك جواب سألنى العديد من الأصدقاء, بعد ان قمت بنشر بعض قصائدى التى كتبتها منذ عشرات السنوات , فى مراحل مختلفه من العمر, سألى بعضهم عن كتاباتى الآن, وعما إن كنت قادرا على ان اكتب الشعر كما كنت اكتبه فى قديم الزمان وسالف العصر والأوان. الحقيقة انى فى عام 2008, اى منذ READ_MORE
الزج بالإسلام فى كل شيئ الزج بالإسلام فى كل شيئ   هناك عدد غير قليل من المسلمين الذين يخلطون بطريقة اقل ما يمكن ان توصف به هى السذاجه واكثر ما يمكن ان توصف به هو الغباء المطلق او التحايل, بين الإسلام كدين وعقيدة واوامر ونواهى وطقوس ....الخ , وبين الإنجازات البشرية التى تعتمد إعتمادا مطلقا READ_MORE

صور كتاب الموقع

الصفحة الرئيسية

مناقشة عبارة

الأخ الفاضل الأستاذ / مصطفى فهمي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،

اسمح لي أن اناقش معكم العبارة التي تقولون فيها (تنبيه الناس و شحذ عقولهم للفصل بين ما هو مراد إلهى كلى و ما هو فهم و تطبيق بشرى لتحقيق ذلك المراد فى المكان و الزمان و عدم الخلط بينهما و إلصاق ما هو بشرى بما هو إلهى، لخطورته على الدين نفسه، حتى لو كان هذا الفهم و التطبيق هو فهم و تطبيق رسول الله مع تأكدنا من وصوله صحيحا) وذلك لخطورتها

لو المقصود عدم تقيدنا بأسلوب حياة من سبقونا من مأكل وملبس وخلافة حتى ولو كان الرسول نفسه صلى الله عليه وسلم فأنا أتفق معكم مائة بالمائة ، ولكن لو أن المقصود بها عدم تقيدنا بتطبيق الرسول للأوامر الكلية في القرآن كأمر رب العزة بالصلاة مثلا فاسمح لي أن هذا يعتبر هدما للدين وتقويضا لقواعدة ، ودعنا نستمر على مثال الصلاة ، فعندما يقول رب العزة سبحانه وتعالى "واقيموا الصلاة واتوا الزكاة وما تقدموا لانفسكم من خير تجدوه عند الله ان الله بما تعملون بصير" البقرة 110 ، أو يقول سبحانه وتعالى "حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين" البقرة 238 ، فنحن هنا أمام (مراد إلهي كلي) وفقا لتعبيركم ، ولم يتم تفصيل شكل أو كيفية الصلاة بشكل قطعي في القرآن الكريم ، وقام رسول الله صلى الله عليه وسلم بأداء الأمر بالشكل والكيفية التي نعرفها ويعرفها المسلمون في مشارق الارض ومغاربها وصلى خلفه الصحابة وتبعهم في ذلك الناس حتى يومنا هذا ، فنحن هنا أمام (تطبيق رسول الله) وفقا لتعبيركم ، فهل نحن غير ملزمون بهذا التطبيق ويمكننا تغيره وفقا لمتطلبات حياتنا؟ وهل لو أخذنا به نكون بذلك قد قمنا بالخلط بين ما هو بشري وما هو إلهي؟

اسمح لي أن اقول لك أن التزامنا بتطبيق الرسول للآوامر الكلية في القرآن الكريم هو التزام وجوبي وليس فيه أي خلط بين ما هو إلهي وما هو بشري للأسباب الأتية:

1-    الرسول هو النبي حال قيامه بأداء وظيفته وهي تبليغ الرسالة ، والتبليغ هنا يشمل الشرعة (النص) والمنهاج (الأداء) وفقا لقوله سبحانه وتعالى "وانزلنا اليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما انزل الله ولا تتبع اهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم امة واحدة ولكن ليبلوكم في ما اتاكم فاستبقوا الخيرات الى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون" المائدة 48

2-    نحن مطالبون بطاعة الرسول عليه الصلاة والسلام لقوله سبحانه وتعالى "واطيعوا الله واطيعوا الرسول واحذروا فان توليتم فاعلموا انما على رسولنا البلاغ المبين" المائدة 92 ، وقد ذكر الأمر بطاعة الرسول استقلالا في ست مواضع من القرآن الكريم ، وأنا وأنت نتفق على رفض الحديث المكتوب لأنه لا نص إلا كتاب الله القرآن ، فلو رفضنا تطبيق رسول الله للمراد الإلاهي الكلي ففيما ستكوون طاعته؟ ، لاتقول لي طاعته في الرسالة فقط وهي القرآن لأن الله سبحانه يقول (واطيعوا الله) ويقول (واطيعوا الرسول) فذكر فعل الطاعة قبل لفظ الرسول لوجوبها للرسول استقلالا ، وهي تجب له عليه الصلاة والسلام في تنفيذه للأوامر الكلية غير المفصلة في كتاب الله والتي فصلها صلى الله عليه وسلم بتنفيذه لها.

3-    لايمكن لأحد أن يدعي أن في ذلك خلط بين ما هو إلهي وما هو بشري ، لأن الرسول حال حياته يأتيه الوحي ولو أن أداءه لم يتوافق مع مقصود رب العالمين فسيأتيه الوحي مصححا
، وقد جاءه مصححا لبعض أفعاله بصفته نبي فقال سبحانه وتعالى "يا ايها النبي لم تحرم ما احل الله لك تبتغي مرضات ازواجك والله غفور رحيم" التحريم1 ، كما جاءه مصححا بصفته رسول فقال سبحانه وتعالى "ولا تقولن لشيء اني فاعل ذلك غدا(23) الا ان يشاء الله واذكر ربك اذا نسيت وقل عسى ان يهدين ربي لاقرب من هذا رشدا(24)[سورة الكهف] ، وقال "عَبَسَ وَتَوَلَّى (1) أَن جَاءَهُ الأَعْمَى (2) وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى (3) أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنفَعَهُ الذِّكْرَى (4) أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى (5) فَأَنتَ لَهُ تَصَدَّى (6) وَمَا عَلَيْكَ أَلاَّ يَزَّكَّى (7) وَأَمَّا مَن جَاءَكَ يَسْعَى (8) وَهُوَ يَخْشَى (9) فَأَنتَ عَنْهُ تَلَهَّى (10) كَلاَّ إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ (11) فَمَن شَاء ذَكَرَهُ (12) فِي صُحُفٍ مُّكَرَّمَةٍ (13) مَّرْفُوعَةٍ مُّطَهَّرَةٍ (14) بِأَيْدِي سَفَرَةٍ (15) كِرَامٍ بَرَرَةٍ (16)" [سورة عبس]

4-    ونعود لقوله سبحانه وتعالى " واطيعوا الله واطيعوا الرسول واحذروا فان توليتم فاعلموا انما على رسولنا البلاغ المبين" المائدة 92 ونتدبر قوله (البلاغ المبين) المبين الظاهر الواضح الذي لا لبس فيه ، وهذا يستلزم أن يقوم الرسول بتنفيذ الأوامر الكلية تنفيذا يرفع عنها اللبس والغموض كما في أمر الصلاة

5-    الدعاء عبادة لقوله سبحانه وتعالى في حق ابراهيم عليه الصلاة والسلام " وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ وَأَدْعُو رَبِّي عَسَى أَلاَّ أَكُونَ بِدُعَاء رَبِّي شَقِيًّا (48) فَلَمَّا اعْتَزَلَهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ وَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَكُلا جَعَلْنَا نَبِيًّا (49) [سورة مريم] ، والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم عبادة لقوله سبحانه وتعالى "ان الله وملائكته يصلون على النبي يا ايها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما" الأحزاب 56 ، وصلة الرحم عبادة لقوله سبحانه وتعالى " والذين امنوا من بعد وهاجروا وجاهدوا معكم فاولئك منكم واولوا الارحام بعضهم اولى ببعض في كتاب الله ان الله بكل شيء عليم" الأنفال 75 ، وقوله سبحانه وتعالى " فهل عسيتم ان توليتم ان تفسدوا في الارض وتقطعوا ارحامكم" محمد 22 ، كل ماذكرناه آنفا هو صلاة ، ىفالدعاء صلة بين العبد وربه وصلة الأرحام صلاة والصلاة على النبي صلاة فأيهم التي قال الله فيها " يا ايها الذين امنوا اذا قمتم الى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وايديكم الى المرافق وامسحوا برؤوسكم وارجلكم الى الكعبين وان كنتم جنبا فاطهروا وان كنتم مرضى او على سفر او جاء احد منكم من الغائط او لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وايديكم منه ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته عليكم لعلكم تشكرون" المائدة 6 ؟ ، أقول لك ليست كل ما ذكرته آنفا صلاة تحتاج إلي الوضوء أو التيمم حال الاستحالة ، ولكنها الصلاة المكتوبة والتي تعلمنا آداءها من فعل الرسول عليه الصلاة والسلام

6-    أما عن المثال الذي ضربته لكي تثبت وجهة نظرك بعدم وجوب شكل الصلاة التي أداها الرسول علينا ، وهي المناطق التي يطول فيها النهار لعدة شهور ، فهي كما تنطبق على الصلاة تنطبق على الصوم والذي جاء تفصيله في كتاب الله سبحانه وتعالى "... وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود من الفجر ثم اتموا الصيام الى الليل...الآية" البقرة 187 ، فما قولكم؟ وفي رأيي المتواضع أن الشواذ لا يشكلون قاعدة ، وهذا لا ينفي أبدا صلاحية الدين لكل زمان ومكان وعلى أهل هذه المناطق وهم لايشكلون خمسة بالمائة من أهل الأرض أن يطبقوا أوامر الدين على قاعدة (ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج) وقاعدة (يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر) ، أما عن مثال القمر فلا تحكم أخي الكريم على الممكن بالمستحيل واتركه لحدوثه فلو حدث هذا المثال سبحث الناس في هذا الزمان عن حلول ، وقد أرسل الله الرسل لنا على الأرض وليس على القمر الذي جعل الله له وظيفة محددة (نورا وقدره سبحانه وتعالى منازل حتى عاد كالعرجون القديم ليصبح بأهلته مواقيت للناس والحج)

7-    وأخيرا أخي الكريم كلامك ليس صادما من حيث صحته رغم خروجه عن المألوف وثورته على العرف القائم بشأن الصلاة ، فكما تعلمون أنا أيضا أحاول التدبر في كتاب الله ولي رأي في الصلاة يخالف جمهور المسلمين منه أن تارك الصلاة لا يكفر ولا يخرج عن الملة والدين وأن وجوب الصلاة لكي تكون وسيلة لغاية أسمى هي النهي عن الفحشاء والمنكر وليست غاية في حد ذاتها ومنها وجوب الجمع في صلاة الجمعة دون غيرها ، ولكنه صادما من حيث مجانبته للصواب ، لأن القول بعدم فرضية الصلاة بشكلها الحالي رغم الاتفاق على أن الصلاة فرض وواجب أداؤها ، هو كلام لا يخلوا من الطرافة لإشتماله على الانكار والاثبات في نفس الوقت ، كأن أقول لك (سعد حي وسعد ميت) فسيتبادر لذهنك أن هناك شخصين اسمهما سعد أحدهما حي والاخر ميت أو أن هناك رجل اسمه سعد كان حي في زمن ثم مات ، ولكن لن تتصور أن سعد في منزلة بين المنزلتين الموت والحياة ، وهذا بالضبط ما قررته أنت أخي الحبيب مع الصلاة فرغم ايمانك بوجوبها لصدور الامر عليها في كتاب الله الا أنك لاترى وجوبا لشكلها الذي أداه الرسول عليه اصلي واسلم ، فأي شكل آخر سيسحب منها صفة الصلاة المكتوبة ، قد تكون صلاة بمعنى عام ولكنها لن تكون صلاة بمعنى نسك ، كمن صام عن الكلام فهو صائم ولكنه لايؤدي نسك

هذا والله تعالى أعلم ، ولكم مني أخي الحبيب أطيب المنى والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شريف هادي

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

Adel Elmuslimany

Adel Elmuslimany

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 284 guests and no members online