أحدث المقالات

Previous Next
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE

صور كتاب الموقع

الصفحة الرئيسية

تأييد تام

أؤيدك أستاذ فوزي في كل كلمةٍ في المقال بل وأحييك عليه.....

الحقيقة المسألة ليست في شخص الملك فلان أو الرئيس فلان...هم لم يأتوا من دولٍ اخرى....هم وأكثرهم  كانوا فقراء خرجوا من بين جماهير الشعب إلى الجيش فالسلطة....

وها قد عادت الامور للأسف مرةً اخرى إلى الجيش الذي هو من  الشعب والذي سيعيد إنتاج  مباركٍ آخر من المباركين....

مشكلة الشعوب العربية الإسلامية  العاطفية التي لا تتظاهر إلا لاثنين

1.الدين , كما حدث أثناء الرسوم المسيئة للرسول محمد ص والتي كان  من نتائجها زيادة الحملة على الرسول واكتساب تلك الصحف المغمورة الشهرة وإظهار المسلمين كبرابرة لا يعرفون الرأي والرأي الآخر...

2.تتظاهر شعوبنا أيضاً لأجل القضايا"القومية" ولم تأتِ تلك التظاهرات بشيءٍ إيجابيٍ واحد يذكر لها اللهم سوى زيادة الإحباط لها وزيادة قمع الفلسطينيين وغيرهم...

حتى نرى تغييراً حقيقاً وليس مصطنعاً او شكلياً يكون فيه التغيير بالوجوه فقط يجب أن تمتلك الشعوب العربية الإسلامية التالي:

1.العلم والثقافة...ولا أعني هنا فقط التعليم الجامعي ...فالكثير من المثقفين هم أُميون لا يقدمون شيئاً سوى مطالبتهم بالعمل والوظيفة وأن تقدم لهم الحكومة كل شيء....

يعلم الجميع أن أمة إقرأ هي أقل أمم الأرض إنتاجاً للكتب والثقافة وأقلها قراءةًً.. المسلمون و العرب لا يقرأون..هم فقط يستهلكون منتجات الغرب الكافر وينجبون الأطفال ويرمونهم لتربيهم وتعلمهم الشوارع....

2.تقبل الرأي والرأي الآخر...للأسف هذا معدوم في عالمنا العظيم فنادراً ما ترى اختلافاً في الرأي بين الشخصين دون أن ينتهي بمعركة يضربون بعضهم البعض وربما يحصل فيها قتلى...

وأقل ما يمكن ان يحصل هو العداء والقطيعة....

3.الشفافية ,أعني هنا على المستوى الشخصي والعام...فنحن نميل إلى إخفاء عوراتنا وعدم الكشف عنها أو على الأقل معالجتها تحت باب الستر...ففن التكتم  تبرع به الشعوب العربية..وعلى السطح وكالعادة كل الأمور على ما يرام بل وبخير....

هذه الأشياء الثلاثة سبقنا بها الأوروبيون عندما بداوا الحوار ورفضوا سلطة الظلم الديني وعندما رفضوا نحر الشرفاء على الهياكل...

سبق ذلك ثورة علمية فكرية  صامتة انتشرت بين أبناء الشعب ظهر فيها الرأي والرأي الآخر والإحترام المتبادل بعدما ظهرت وتبدت عورات المجتمع الديني الشمولي الحاكم ذو الرأي الأوحد.

لذلك كانت نهاية الطغيان نهاية طبيعية توقعة لمسار الزمن في تلك الفترة والتي أرخت بنورها على العالم بينما كان العالم الإسلامي يغرق في الظلام...

إن الشعوب العربية التي لا هم لها سوى الزواج ولإنجاب والحصول على كل شيء دون أن  تغير في نفسها وتتقدم في مجالات العلم والفكر وقبول الآخر وأن تتحرر من التراث  الديني وتلغي التكفير والقتل وحد الردة  وعداء الآخرين لسوف تبقى مع الشعوب المستهلكة المتخلفة التي لا امل لها في مكان تحت الشمس....

لم يأتِ مبارك أو غيره من الفضاء أو من دولٍ أخرى..

.وقد أشارالبارحة انه خرج من بين الجماهير كضابطٍ صغيرٍ فقير وأنه خدم مصر...إلخ..

لقد كان ضمن تسلسل بدأ بانقلابٍ عسكري تبعه كالعادة(يا حليمة  وعادتها القديمة) تأييد شعبي مطلق لم يكن له أي دور على الإطلاق في صناعته.

أكلت ثورة يوليو أحد أبنائها وكبارقادتها"النجيب" واستمرت"الملكية" والتفويض الشعبي للبكباشي تحت اسم الجمهورية ..ثم  عادت نفس الثورة وابتلعت  ابنها وانتجت السادات والذي صفقت له نفس الجماهير.وقد ابتلعته نفس الثورة مرةً اخرى

ثم أعادت إنتاج نفسها  وأتى مبارك وصفق له الناس

 وكانت  مصر على الحديدة  وقد  قدم  الرجل  جهداً كبيراً في إعادة البناء.وورث الفقر إياه الذي تعاني منه الجماهير...فمنذ قبل أفلام  الأبيض والأسود كانت الأزمة عينها وما تزال:

السكن ,العيش=الخبز,الغذاء,الوظيفة,الفقر,التفاوت الطبقي الشديد...

هو مصري فقير أنتجه شعب مصر كما أنتجت بقية الشعوب العربية حكامها..وسوف يعيد إنتاجه كغيره دون ان يحصل التغيير الذي تريده تلك الشعوب...

أليس القاضي الفاسد وموظف الجمارك الفاسد والضابط الفاسد الذي يمارس السادية في معتقلات الشرطة..أليسوا من أبناء هذا الشعب؟؟؟

ألم يكونوا فقراء؟ ألم يخرجوا من رحم الجماهير؟؟؟

فكيف نتوقع أي تطورٍ إيجابيٍ في حياتنا ونحن نعيد إنتاج نفس أؤلئك الأشخاص إلى مواقع القرار ؟؟؟

في السعودية قيادة المرأة للسيارة=العربية ممنوع....

يعلم الحاكم هناك أنه إذا أعطى الأمر بالسماح للمرأة بقيادة السيارة  في مجتمعٍ يعاني من كبتٍ شديد

فإن هناك كوراث ستقع......

لم تنتهي مداخلتي بعد..وساكملها لاحقاً...

مع خالص الشكر للأستاذ فوزي .

أحمد...

يتبع..

 

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

احمد بغدادي

احمد بغدادي

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 258 guests and no members online