أحدث المقالات

Previous Next
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE
الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر   الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر   فى مقالة اليوم فى اخبار اليوم بقلم رئيس التحرير , السيد النجار فى بابه الموقف السياسى, كتب مقالة طويله عن التعامل مع الإخوان, تحت عنوان, التطهير قبل التغيير, تحدث عن تواجد الإخوان فى بعض المؤسسات والوزارات ...الخ , ولكنه لم يقل صراحة READ_MORE
عاوز اكتبلك جواب سألنى العديد من الأصدقاء, بعد ان قمت بنشر بعض قصائدى التى كتبتها منذ عشرات السنوات , فى مراحل مختلفه من العمر, سألى بعضهم عن كتاباتى الآن, وعما إن كنت قادرا على ان اكتب الشعر كما كنت اكتبه فى قديم الزمان وسالف العصر والأوان. الحقيقة انى فى عام 2008, اى منذ READ_MORE
الزج بالإسلام فى كل شيئ الزج بالإسلام فى كل شيئ   هناك عدد غير قليل من المسلمين الذين يخلطون بطريقة اقل ما يمكن ان توصف به هى السذاجه واكثر ما يمكن ان توصف به هو الغباء المطلق او التحايل, بين الإسلام كدين وعقيدة واوامر ونواهى وطقوس ....الخ , وبين الإنجازات البشرية التى تعتمد إعتمادا مطلقا READ_MORE

صور كتاب الموقع

الصفحة الرئيسية

عدة وقفات

الإخوة الأفاضل

أشكركم جميعا على تعليقكم على هذه المقالة ولي معكم عدة وقفات

أولا: ما معنى (شخصنة)؟ لنتفق جميعا على معنى لكلمة شخصنة ، قبل أن يقول أحدكم أن مقالتي تعرضت لشخص الشيخ صبحي منصور

في رأيي أن الشخصنة هو أن يتعدى خلافك مع شخص ما حول شيءمادي أو معنوي كالأفكار والعقائد مثلا من الحديث عن موضوع الخلاف إلي الحديث عن شخص الخصم أو عرضه أو بيته أو أشياء تخصه ليس لها أي علاقة بموضوع الخلاف ، وهو ما يعد سبه أو قذفه أو التشهير به

ملحوظة1: مرحبا بمن له تعريف آخر نتعلم منه

وسؤالي: هل يجب أن يكون الشخص حيا ليكي تكون شخصنة؟ بمعنى لو أن أحدكم على خلاف مع شريف هادي وهو مازال على قيد الحياة فقال (شريف هادي رجل منحرف) رغم أن موضوع الخلاف ليس له علاقة بشخص شريف هادي ، هل تعتبر هذه شخصنة ، أما إذا كان شريف هادي بين الأموات فلا تعتبر شخصنة؟ ، من يقول أن الحماية من الشخصنة للحي دون الميت في ذلك ظلم عظيم للأموات ومن يقول للحي والميت نسأله رأيه في أقوال الشيخ صبحي منصور أن عمر بن الخطاب منحرف ومستبد وأن عثمان بن عفان مبتدع التعذيب ، ناهيك عما يقوله في أبي هريرة وغيره كثير ، كل ذلك بناء على قصص وروايات تاريخية لايمكن له هو نفسه أن يجزم بصحتها وفقا لمنهجه.

ملحوظة2: أنا لست بصدد الدفاع عمن رضي الله عنهم ورضوا عنه بنص القرآن الكريم فقد دافع عنهم رب العزة سبحانه وتعالى ، ولكن بصدد ضبط المعايير حتى لايكون الكيل بمكيالين ، بمعنى إن كان غضب بعض الإخوة أو عتابهم على أسلوبي مع الشيخ صبحي ، أولى بهم غضبا أسلوبه هو نفسه مع كبار الصحابة.

ثانيا: ما المعيار الذي يتم به التفرقة بين النقد والتجريح؟

اسمحوا لي طبقا لدراستي القانونية وممارستي الحياتية أن أجيب على هذا السؤال ، هناك في الحقيقة معيارين أحدهما موضوعي ، أن نقوم بدراسة نصوص السب والقذف والتشهير التي وردت على لسان أو في كتابات الشخص المتهم بذلك ، وأي نص أستخدمه للتعريض بصفه في غريمه ، كأن يقول أحدهم مثلا ذلك (الأعرج المتلعثم) ذاكرا عيبا خلقيً في غريمه بقصد الانتقاص من قدره ، ولا علاقة لعرجة غريمه أو تلعثمه بموضوع الخلاف بينهما ، يكون بذلك قد سبه وشخصن العلاقة الخلافية معه مستوجبا للعقاب ، أيضا إذا كان هناك خلاف بين شخصين حول ملكية عقار فقال أحدهما عن الأخر (هذا الداعر) فهذا سب حقيقي ، أما إذا كان الخلاف بينهما لأنه يحضه على جماع فتاة في الحرام وهو يرفض وقال عنه (هذا الداعر) فلاجريمة ولاشخصنة لتعلق موضوع الخلاف بشخص الموصوف تعلقا لايمكن فصله.

أما المعيار الشخصي فهو ينظر لشخص المجني عليه ، فلو كان شخصا يقتدي به أو شخصية عامة ، أو يقوم بعمل عام ، فإن مساحة نقده تتسع لتشمل ما يعد في حق غيره تجريحا أو سبا أو شخصنة ، والشيخ صبحي منصور من هذا النوع فهو صاحب نظرية وأفكار يدعو لها وله أنصار ومريدين وأعداء ومخالفين ، وكما يحق لمريديه أن ينشدوا له قصائد المديح على ما يكتب ويقول فيحق لمخالفيه أن يكيلوا له الاتهامات مما يكتب ويقول.

ملحوظة3: من له معيار آخر غير ما تعارف العمل به مرحبا به معلما

ثالثا: أهل القرآن هل هو وصف أم صفة؟

يقول أخي الدكتور عز الدين ما نصه (أما إذا نزعت عن قوم صفة أهل القرآن فقد نزعت عنهم صفة الإيمان بالقرآن فنسبتهم إلى الكفر) ، عندما يصف المسلمون أنفسهم بأنهم يؤمنون بكتاب الله القرآن الذي أنزله سبحانه على عبده محمد عليه الصلاة والسلام ، فهذا وصف لهم جميعا حتى منحرف العقيدة منهم لأنه يعلن إيمانه بالكتاب الكريم ، فهم وفقا لهذا الوصف أهلا للقرآن فإذا نزعت عن أحدهم وصفه بأهل القرآن فهو حتما وبمفهوم المخالفة سيكون من أهل الكفر بالقرآن ، أما عندما تتخذ جماعة من هذا الوصف صفة لها ، بأنها وحدها التي تتبع القرآن وحده أما الباقين فيشركون مع القرآن التراث ، فأنت عندما تنزع عنهم تلك الصفة لاتردهم إلي الكفر ولكن تردهم إلي عموم الوصف ، وأنا أنزع عنهم تلك الصفة لأنني أنازعهم فيها ، فلو كانوا أهلا للقرآن صفة لا وصف وأقررت لهم بذلك فهذا يعني أنك لست أهلا له صفة لاوصف

رابعا: غالب الظن واليقين

يقول أخي الدكتور عز الدين ما نصه (والأمر من مبدئه إلى نهايته هو أمر الله يحكم علينا وعليهم فهو علام الغيوب والسرائر) وأتفق معه تمام الاتفاق في هذا القول ومرده لقوله تعالى (فاستبقوا الخيرات الى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون) ، ولكن كل إنسان على وجه هذه البسيطة يؤمن تمام الإيمان أن عقيدته صحيحة ، وهو على يقين من ذلك ، أما إذا كان إيمانه بعقيدته من باب غالب الظن فهو في مرحلة الشك الديكارتي أو الفراغ العقيدي ، لأنه لا ألوان في العقيدة هما أبيض أو أسود ، أما النص القرآني فهو دعوة صريحة لعدم إتخاذ هذا الخلاف سببا للصراع فكل منا على عقيدته التي يؤمن بها والله سيحكم بيننا في مشهد يوم عظيم ، ولكن يبقى الأمر أن كل منا يؤمن بعقيدته أنه على صواب والآخرين على خطأ والشيخ صبحي نفسه قال في إحدى مقالاته أنه إذا تعلق الأمر بالعقيدة فلا يقبل الاختلاف ورفض أن يترك أي منا يكتب فيما يخالف عقيدته بتكفير المسلمين لمجرد ترديدهم الشهادتين ، ثم انه من باب شهادة الحق أن تعرض فكرك وعقيدتك وتترك الناس تختار

وأراني والدكتور نجيب متفقين فيما قاله هو في تعليقه الثاني (ولكنى لا أتعرض لشخصه بل لأفكاره التى أجد شذوذا فى بعضها) وهذا ما أفعله أنا وأتحدى أن تجد في مقالاتي أي تعرض لشخص الدكتور أحمد وفقا لمفهوم التعرض الذي ذكرته في هذا التعليق ، فأنا لم أتكلم في شخص الرجل بل تكلمت عن أفكاره وكان تعرض في بعض الأحوال لشخصه بما فيه ارتباط لا يقبل الفصل بين أفكاره الشاذه وما يتعلق بشخصه المحترم

وحسنا فعل أخي فوزي وأخي عز الدين نجيب أن أضافا إلي كشف الاختلافات بيننا وبين من يزعمون أنهم أهلا للقرآن عدة موضوعات لم أتطرق لها في صلب مقالتي فكانت إضافة لابد منها أشكرهما عليها.

والدكتور عز الدين نجيب قال في تعليقه (وهو ما اشتممت منه تكبرا عن مُناقشتى فأعلنت تركى للموقع، وكان أن ألقى ورائى بقلة قناوى من الحجم الكبير هى تعليقه "الفرق بين الرد والردح" موحيا بأن ردى عليه هو سوء أدب فى الحوار حتى لا أفكر فى العودة ثانية) وهذا التعليق وفقا لمفهوم أصحاب نظرية الشخصنة هي كل ما يتعلق بالشخص بدون حدود هو شخصنة فقد قال أنه (متكبر)

ويقول الدكتور عز الدين ما نصه (ولذلك فلا أتردد عن الرد الموضوعى على ما أظنه خطأً، وأبتعد عادة عن الشخصنة إلا لمن يبدأنا بالإساءة الشخصية أو يُحاول هدم قرآننا وهو أساس ديننا) وأشكره على هذا القول فهو بذلك إتفق معي بنسبة مائة بالمائة ، لأنني من وجهة نظري الشخصية أرى فيما يفعله الشيخ صبحي منصور وأدا لفكرة القرآن وكفى وهدما لصرح القرآن نفسه ومهادنة للكفار وعداءا غير مبرر للمسلمين ـ، فهل تطلب مني السكوت بعد ذلك؟

أخي الأستاذ محمد دندن ، أشكرك على سمو أخلاقك وأشكرك على قولك (تسعة مليون رجاء...إختلفوا ما أردتم ...ولكن بدون هدم ما تم بناؤه....لا داعي للزيادة في الإطراء،كي لا يكون هناك زيادة في التشهير، إذا حصل خلاف و هذا أمر محتم.) وهذا فعلا ما نحاول أن نفعله.

وأخيرا ليكون معلوما لجميع القراء ، شريف هادي لا ولم ولن يتعرض لشخص الدكتور أحمد صبحي منصور بأي تجريح أو إساءة لاسمح الله ، ولكن سأتعرض لفكرة أيما تعرض وسأستخدم حقي في نقد ما أظن أنه عوار لأعلى درجات سقف النقد المسموح به والمباح ، وأشهد الله سبحانه وتعالى أن ذلك ليس إنتصار لشخصي لأنه حجب صفحتي من على موقعه ولكنه إنتصار لدين الله الذي أؤمن به وقد تحررت من القيود التي كانت تمنعني من الوصول لأعلى درجات سلم النقد المباح ، وأقسم بالله العظيم أنني لم أقم أي وزن لأي ظلم وقع من الشيخ صبحي منصور على شخصي الضعيف أو الغير والله على ما أقول شهيد

شريف هادي

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

Adel Elmuslimany

Adel Elmuslimany

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 224 guests and no members online