أحدث المقالات

Previous Next
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE

أخى الفاضل مصطفى فهمى,

أخى الفاضل مصطفى فهمى,

لى مقال على هذا الموقع بعنوان (لو لم تكن الخمر محرمة, لتساءلت عن السبب فى عدم تحريمها ) وهو مقال بسيط وليس كمقالك التى قسمته الى أقسام مدعمة بوجهات نظرك وتفسيرك أو مفهمومك للآيات التى عرضتها من إجل إثبات وتدعيم وجهة نظرك. وكما قلنا من قبل , أن لك الحق فى عرض وجهة نظرك مهما كانت تختلف عن وجهات النظر الأخرى , فإن لم تتم مناقشة وجهات النظر كافة, فليس من المعقول أن نصل الى إتفاق عام أو إختلاف عام , كما أنه من المستحيل الى الوصول الى الحقيقة لكل من يسعى جادا الى الوصول اليها, فشكرا على عرض وجهة نظرك فى هذه المقالة,

موضوع الخمر وتحريمه أو عدم تحريمة ليس جديدا على الإسلام والمسلمين, وتمت مناقشته من جوانب لا حصر لها, وبعضها كانت مناقشات جادة هادفة, والكثير منها لم يكن كذلك.

أرجو التكرم بقراءة مقالى على هذا الموقع, وكما قلت ليس بالدقة والتفصيل الذى جاء فى مقالك, ولكنه فيما أعتقد قد وفى بوجهة نظرى.

فى الآيات التى عرضتها سيادتك الإجابة المباشرة بدون أى مجهود أو عناء.

فى قوله فأجتنبوه, من وجهة نظرى المتواضعة أن أبتعد عنه تماما, وليس بالضرورة أن أُلازِمه وأسير بجانبه, وفى قوله تعالى ( وإذ قال إبراهيم رب إجعل هذا البلد آمنا, وأجنبنى وبنى أن نعبد الأصنام) ليس معناها ان إبراهيم طلب من الله أن يبقى تلك الأصنام لكى تكون بجانبنا ولكننا سوف لا نعبدها , الإجتناب كما أفهمه وكما يفهمه أواسط المسلمين هو البعد عن وليس الملازمة مع عدم الممارسة.

منافع الخمر, هى أنها تجارة, يستفيد منها التاجر والصانع والموزع والبائع, هذه هى المنافع التى ذكرت فى الآية, وهذا هو مفهمومى لها, وبالطبع قد يختلف مفهوم الأخرين لها وهو حق للجميع, موضوع وضع الخمور فى الأدوية كما قيل, ليس صحيح مطلقا, تضاف مادة الكحول الى بعض الأدوية بنسب قليلة جدا لأساب كثيرة منها حفظ الدواء والمواد الفعالة به , أو المساعدة على تفاعل المواد الفعالة فى حالات قليلة جدا.............الخ, ولكن المريض الذى يتناول ذلك الدواء للشفاء وليس لغرض شرب الخمر للأسباب المعروفة لشاربى الخمر مطلقا, فلم أعرف فى حياتى إنسانا تناول الدواء المحتوى على الكحول من أجل الشرب وقضاء وقت جميل او من أجل السكر, بل لم أعرف فى حياتى شخصا واحدا ترنح من السكر لدى شربه للدواء, واعتقد ان محاولة الربط بين تحليل الخمر وتحليل الدواء هى محاولة أضعف من أن تكون سخيفة فى ضعفها كدليل أو برهان.

فلننظر الى الآيات مرة أخرى,

"يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَآ أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا"

"قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون"

التفسير البسيط جدا هو ان الخمر والميسر فيها إثم ومنافع, الإثم أكبر من المنافع, ليس هناك أى فروض او تحليلات لازمة هنا لذلك, ليس هناك أى فلسفة من أجل الفهم المباشر لازمة, فيها كل من الإثم والمنافع, وهذه حقيقة لا تقبل النقاش, والحقيقة الأخرى التى لا تقبل النقاش هى أن الإثم أكبر من المنافع, فهل لو كان هناك إنسان لدية ذرة من المنطق, تعطية طعاما او شرابا, فتقول له أن به سم وبه دواء و لكن نسبة السم فيه أكبر من الدواء, فهل سوف يقبل على ذلك الطعام او الشراب بنهم وراحة شديدة, أشك فى ذلك, وهذا هو المنطق الذى أراه, ثم فى قوله تعالى من الآيتين السابقتين أن المركب الأكبر وهو الإثم, حرام  كما جاء فى الآية الثانية, فبأى منطق يمكن القول اننا نستطيع ان نتجاوز ذلك وأن نلغيه تماما من تدبرنا للفكرة ونعتمد على الكلمة الأقل من النفع رغم عدم معرفتنا على وجه التحديد بذلك النفع سوى التكهن بأنه فى التجارة او التصنيع او البيع وخلق بعض الوظائف, أما الإثم اى القدر الأكبر فهو حرام  وحرمه الله بكل وضوح.

ليس كل شيئ فيما توارثناه عن آبائنا غير صحيح, وخطأ ومخالفا لقواعد الإسلام التى جاءت الينا.

هذه وجهة نظرى, ومن حقى أن أبديها رغم إختلافها مع سيادتك, ولا احكم عليك مطلقا , بل أقول, كما قلت دائما, اننا جميعا سوف نقف أمام الله عز وجل بلا شك او جدال , وكل منا سوف يجادل عن نفسه, فإن كان ذلك ما أنت مقتنع به تماما, وما سوف تقوله الى الله عز وجل كما عرضته هنا, فبارك الله فيك, ولعلك تكون مصيبا , وأنا مخطئ تماما, وهذا ما لا أستطيع أن أجزم به  مطلقا لانه ليس من أمرى ولكن من أمر الله سبحانه وتعالى.

وتقبل تحياتى الخالصة

 

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 279 guests and no members online