أحدث المقالات

Previous Next
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE

اخى الحبيب عونى سماقية

إختلافك معى يسعدنى كما تعرف كلحن جميل, وإختلافك معى قلبا وقالبا, يسعدنى أكثر بل و أسمعه كسيمفونية رائعة. ليست هذه هى المرة الأولى التى نختلف , أطال الله فى عمرك وعمرى لكى لا تكون الأخيرة.

تقول أخى الكريم ما يلى:

في رأيى الشخصي أنه ليس بالضرورة وجود قائد معين لقيام ثورة حقيقية وليست بانقلاب عسكري بقيادة جمال عبد الناصر علي سبيل المثال. ان معظم الثورات الشهيرة فى التاريخ والتي قامت ضد حكم داخلي لم تقم بتنظيم مسبق من قائد محدد. ولكن لكل ثورة وجوب قيادة لها تتكون بعد قيامها وليس بالضرورة قبلها. وأنا لا أقبل اطلاقا مبدأ أنه لعدم وجود شخصية قوية قبل قيام الثورة فان الثورة محكوم عليها بالفشل. ولن أقبل اطلاقا القول الدارج (الي تعرفه أحسن من الي متعرفهوش) فهذا مبدأ هادم لا يؤدي الا الي التخلف.

وأقول, أرجو أن أعتذر عن جهلى وقلة معلوماتى فبعد كل شيئ أنا أصغر منك بسبع سنوات أطال الله عمرك, ولكنى لا أعرف ان ((معظم الثورات الشهيرة فى التاريخ)) لم تقم بتنظيم مسبق, ولم يكن لها قائد محدد, ويسعدنى أن أزيد ثقافتى فيما يتعلق بذلك, فهلا تكرمت بذكر بعضها والذى كما تراه يشكل (( معظمها)).

أما عدم قبولك لمبدأ عدم وجود شخصية قوية قبل قيام الثورة فالثورة محكوم عليها بالفشل. لم يأتى فى المقالة أعلاه أى شيئ عن شخصية (((قوية))) مطلقا, لقد وضعت الأسماء التى أعرفها أنا والتى تتردد على شاشات التليقزيون, ولم أتعرض لصفة الشخصية القوية, بل قلت:

من الذى يراه الشعب ويثق فيه ويصوت له إن كانت هناك عملية تصويت جادة أو حتى غير جادة, كمنقذ ومصلح لما تم إتلافه خلال النصف قرن الماضى, من الذى يراه الشعب او أغلبيته الأن كقائد وموجِه لديه الرؤية العميقة الثاقبة والفهم الواضح لما يحتاج ان يصلح او يتم تغييره وكيف يمكن إصلاحة او تغييره, هل هناك أحد تنطبق عليه تلك الشروط, أكاد أن أقل لا يوجد أحد.     فتلك الصفات من وجهة نظرى المتواضعة هى أقل ما يمكن ان تتوافر فيمن سوف يتصدى لإصلاح الدولة وإصلاح العفن والتسوس الذى سرى فى كيانها لأكثر من نصف قرن, فإن كنت لا تتفق معى على ذلك, فأرجو ان تشرح لى نقطة عدم الإتفاق. كما أرجو أن تحدد إن كان هناك من تستطيع أن تحدده لكى يتولى زمام مصر لكى يصلح ما بها من أمراض مستعصية.    بالمناسبة الرجل القوى هى صفة تنطبق على مبارك فهو رجل قوى ولو كان ضعيفا لما إستمر فى الحكم ثلاثون عاما, ولا يزال حتى كتابة هذا التعليق.

أما حكاية اللى تعرفه أحسن من اللى متعرفوش, فهل قلت أنا ذلك , متى وأين؟ إذ أنى أراها فى تعليقك وكأنى قلتها وكأنك تختلف معى فى ذلك ومعذرة إن كنت قد أسأت الفهم.

ثم تقول صديقى العزيز ما يلى:

اني أعرف تماما أنك لا تكن للبرادعي أي حب، وبالطبع هذا حق لك ما دمت لا تدخله في تقييمك له. قد يكون يصلح لرءاسة مصر، أو لا يكون، وهذا لا يجوز أن يبنى علي أساس توافق في (خفة الدم أو تقله) ...........الخ

وأقول, هل تتهمنى بأنى أبنى وجهات نظرى بناء على العواطف من مثل الحب او الكره؟؟؟, كل ما قلته عن البرادعى مكتوب هنا وليس هناك كلمة واحدة تفيد بأنى أكرهه او لا أحبه, لقد إنتقدت تصرفاته كما أراها ولا علاقة لها بالحب او الكره, ولا علاقة لها بخفة الدم او ثقله, لقد قلت من قبل وأقول مرة أخرى, ان البرادعى كان موظفا فى الأمم المتحدة, يدير إدارة طبقا لقانون لم يضعه هو بل يقوم بتنفيذه, كانت له مواقف مشرفه وقد دافعت عنه بضراوة عندما إتهمه الأغلبية من العرب بالإنحياز لأمريكا وإسرائيل وأتهموه بأنه دمية فى يد بوش يفعل تماما ما يقال, ولكنى أقول أنه ليس الحل, وليس لدية لا الخبرة فى حل المشاكل المتراكمة فى مصر بدأ بالإقتصاد والتجارة والخدمات الشعبية ..............الخ الخ الخ, ولو كان المنصب هو متعلقا بإدارة الإدارة النووية او المشاريع النووية فى مصر لكنت أول من يؤيده. كل ما سمعته منه حتى الأن لا يقنعنى بأن لديه الرؤية التى يتطليها المنصب حتى ولو كان لمجرد فترة إنتقالية لإنتخابات جديدة, وبالطبع المثال الذى وضعته فى المقالة يتحدث عن نفسه, وقد قرأت وشاهدت على التليفزيون العديد من الأراء التى دارت فى نفس الدائرة عنه.

بالنسبة لتساؤلك عن كيفية توصلى الى تلك النسبة, فهى عن وكالات الأنباء ووسائل الإعلام, لا تنسى أنى كتبت المقالة فى مساء يوم 25 يناير, بعد خطاب أوباما, ولذلك كانت المقارنة, وسمعت ان العدد المشارك فى مظاهرات 25 يناير كان حوالى 20 الف, وبالحساب من 80 مليون توصلت الى النسبة فى ذلك اليوم, ثن نشرتها فى اليوم التالى, وقبل جمعة الغضب الكبير كما سميت.

عموما , كل ماقلته فى المقالة قد حدث بشكل او أخر, ونسبة أو أخرى وقد توقعته كما كتبت, وحتى نزول الجيش فقد نزل كما قلت, وعملية التغيير التى تحدثت عنها من تغيير الوزارة قد حدثت, وما لم يحدث بعد, وأتمنى من الله أن لا يحدث هو إعلان الأحكام العرفية ومنع التجول تماما, مما يعطى الجيش الضوء الأخضر لإطلاق النار على الشعب, وهو ما أخشاه وما يشكل كابوسا لدى.

بالنسبة لعمر سليمان, فهو جزء من الجهاز الحاكم الفاشل الحالى, وربما يكون مجرد مرحلة إنتقالية كما أتمنى بأن يتنحى مبارك ويترك له الرئاسة لكى يحاول الخروج من ذلك المأزق, وقد لا يكون سوى محاولة من مبارك كما أعتقد لكى يكسب الوقت وتهدأ الأحوال , خاصة وأنه لم يصدر تصريح واحد من اى دولة عربية او أجنبية تطالبه بالتنحى او الخروج, والجميع يريدون أن يقوم بتغيير جاد بمعنى أنهم يعطونه فرصة أخرى , فهل يحدث ذلك, ذلك هو سؤال المليون دولار.

كل ماأراه على شاشات التليفزيون لا زال يؤكد لى من الناحية الفكرية صحة ما قلته بالمقالة والتعليقات, الخراب والخسائر أفدح مما يظن البعض, عدد القتلى أكثر من مئة والجرجى أكثر من ألف, أعمال التخريب والسرقة سادت فى مدن القاهرة والإسكندرية والسويس, إغلاق البورصة والبنوك مؤشر الى إمكانية ان يقوم الجيش بتنفيذ الأوامر بإخلاء الشوارع والسيطرة على الموقف, من المستحيل ان تظل هذه الحالة أسبوع أخر الى يوم صلاة الجمعة القادمة.

أخيرا أخى عونى, الأمل والتعشم فى رحمة الله عز وجل هو ما نشترك فيه جميعا, ولا يحتاج المرء أن يكون له عقل بحجم معين, ولا تنسى أننى قلت مخلصا أنى أتممنى أن أكون مخطئا ومخرفا, ولن يسعدنى أكثر من أكون على خطأ فى ذلك لكى أعود الى نفس الصفحة او الى صفحة جديدة لكى أقدم إعترافى وإعتذارى على خطئىي

تقبل تحياتى ياصديقى العزيز.

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 222 guests and no members online