أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

خواطر عشوائية – 10

خواطر عشوائية – 10

 

لقد حان الوقت لجمع وتقديم بعض الخواطر العشوائية التى تراودنى بين الحين والأخر, وقد مر اكثر من عام على نشر الحلقة السابقة منها.

  • أولا كل عام والجميع بخير بمناسبة حلول شهر رمضان , أعادة الله عليكم وعلينا بالخير والسلام والمحبة , وتقبل الله صيامكم وصيامنا بإذنه ووفقنا وإياكم إلى عمل الخير لصالح الأخرين أيا كانت عقيدتهم او ملتهم او دينانتهم.    فى مثل هذا الوقت من كل عام, تكثر المناقشات عن رمضان وعن الصيام وعن ما حلل الله وما حرم , وعن موقع الشهر من السنه وإختلاف توقيته بالمقارنه بالتوقيت الجريحورى كل عام, ويكثر الكلام والمناقشة عن النسيئ والتقويم الهجرى خاصة, ثم يعرض للمناقشة أيضا موعد او وقت الإفطار وهل هو مع غروب الشمس ام مع حلول الليل, وتعرض آيات القرآن ويتم تشريحها وتأويلها وتفسيرها وتعريفها ومقارنة كلماتها بنفس الكلمات فى مواضع أخرى من القرآن.................الخ الخ الخ مما يعرفه الجميع. وأقول بإختصار بعد ان قلت من قبل بالتفصيل, ان من يؤمن حقا بأن شهر رمضان هو ما يصومه المسلمين فى كافة أنحاء العالم اليوم, فليصمه , ومن لا يؤمن بان رمضان هو الشهر الذى يصومه المسلمين بأجمعهم ولكنه قد تم تحريفه عن موضعه وأنه فى الحقيقة سوف يكون فى شهر سبتمبر القادم حيث يكون الجو مناسبا للصيام ويكون الليل متساويا مع النهار فى معظم أركان العالم, فليصمه فى الوقت الذى يؤمن به ويعتقد به, ومن أنا لكى اقول له غير ما يؤمن به, والأمر فى النهاية , اى أمر قبول الصيام من عدم قبوله ليس لى أو لأحد أخر على وجه البسيطة ولكنه لله وهو الذى سوف يحكم بيننا فيما كنا فيه مختلفين.

 

  • لو أن النقاش على النيت او الفيس بوك كان نقاشا فى علم من العلوم الطبيعية, مثل الكيمياء او البيولوجى او التشريح او الرياضة, او حتى الموسيقى......الخ, لما وجدنا فى تلك المناقشات سوى من له خلفية بذلك العلم, او من هو من المتخصصين فى هذا العلم بشهادة الشهادة التى يمتلكها والتى تفيد بأنه مؤهل ان يتحدث فى ذلك الموضوع وأن يبدى رأيه , ورغم ذلك فحتى فى تلك العلوم هناك إختلافات بين حاملى شهاداتها, قد لا يكون الإختلاف بينهم بينا او كبيرا ولكن من المعلوم ان هناك إختلافات فى ما بينهم فى دقائق الأمور, ورغم إختلافاتهم فهم اول من يؤمن بالإختلاف وأول من يدعو إليه من أجل زيادة وتوسيع الأفاق فى مواضيع الإختلاف, وتلك العلوم هى علوم بشرية بحته, إكتشفها او وضعها الإنسان وراعاها واضاف عليها عبر الزمن وقام بتجديدها وترسيخ اصولها او تغيير تلك الاصول...............الخ , اما السياسة والدين فهما من المواضيع التى لا تشترط ان يكون المناقش او المحاور من رجال الدين او السياسة, فالجميع بدون إستثناء, لهم رأيهم الخاص فى السياسة والدين, وقد يصح او لا يصح ذلك الرآى, بل إن الإختلاف فى تلك الأراء قد يكون إختلافا كما بين السماء والأرض, إختلافا بينا , لا يخضع لأسس او ثوابت من المعرفة او القوانين , ومن هنا تصبح تلك المناقشات او الحوارات لا حدود لها ولا قوانين تحكمها ولا شروط او مؤهلات وكل من يشارك بها يعتقد بصحة وجهة نظره ومن النادر جدا ان يغيرها , أقول من النادر وليس من المستحيل. مما يدعونى للتساءل, هل هناك فائدة لمثل تلك الحوارات ؟ هل الوقت الذى نضيعه فى مثل تلك الحوارات له فائدة فى النهاية, ام أنه كما يقال, وبإختصار, عملية تضييع وقت؟

 

  • قبل أن أنسى, ما هى أخبار الجهاز المعجزة التى إخترعة اللواء عبعاطى من القوات المسلحة المصرية وإشرف عليها الجهاز الهندسى وأعلن عنه فى حضور السيسى, هل هناك من يتذكر ذلك ام أن الذاكرة قد إضمحلت وضعفت وأقلعت عن العمل, الجهاز الذى كان من المفروض أن يشفى جميع الفيروسات من الإيدز إلى فيروس سى, وكان إسمه سي سي دى, نسيتم خلاص, الجهاز الذى عرضت شركات الأدوية بليون دولار على عبعاطى لكى يكشف لهم شره اقصد سره, ولكنه لوطنيته لم يقبل, هل تذكرتم الأن, ما هى أخباره وهل عبعاطى لازال برتبه لواء فى الجيش المصرى ام تمت ترقيته وإحالته للمعاش؟ وقبل ان أنسى, أين هم الذين دافعوا عنه فى ذلك الوقت وإعترضوا على تعليقى عليه والذى كان على حد ذاكرتى أول تعليق على عملية النصب والدجل المصرية الأصل على النيت ,وكان بعنوان هل أبكى ام أضحك.

 

  • بمناسبة الخاطرة السابقة, كثرت التعليقات والمنشورات عن إنجازات الجيش فى المشروعات ونجاحة الغير مسبوق فى إتمام المشروعات بالجودة والكفاءة بل وفى وقت أقل بكثير مما تم الإتفاق عليه..............الخ الخ الخ. وقد إقترحت ولازلت, إن كان الجيش الذى يسيطر على ربع او ثلث الإقتصاد المصرى بهذه الكفاءة وهذا النجاح الغير مسبوق فى تنفيذ وإتمام كل تلك المشروعات القومية الضخمة, فلماذا لا تمتد تلك الكفاءة والنجاح الغير مسبوق إلى بقية الإقتصاد المصرى, لماذا لا ( نجيش بضم اولها وكسر الياء مع التشديد) بقية الإقتصاد المصرى لكى تستفيد مصر ويستفيد الشعب المصرى من ذلك النموذج الباهر من النجاح ؟. لماذا لا نضع بقية الإقتصاد المصرى تحت سيطرة الجيش, وتحت رعايته. الجيش الأن وفى الوقت الحالى يشارك فى جميع المشاريع الوطنية القومية الضحمة من بناء ومن إنشاءات ومن توزيع ومن تمهيد للطرق , يشارك فى محطات البنزين وله مزارع ضخمة تقوم بتربية المواشى والزراعة ..............الخ , لماذا لا نضع جميع الصناعات المصرية تحت قيادة وسيطرة وإدارة الجيش, جميع الوزارات كفروع للجيش, فتكون وزارة الزراعة مثلا , الجهاز القومى للزراعة ووزارة الصناعة الجهاز القومى للصناعة...........الخ , ويتم تحويل جميع العاملين بتلك الوزارات إلى القوات المسلحة فرع الجهاز القومى للزراعة وتوزع الرتب العسكرية طبقا لنوع الوظيفة وان يرتدى الجميع الزى العسكرى لإحترام الإدارة العسكرية. أنا لا اسخر ولكنى فى غاية الجدية, ان تتحول جميع المخابز فى مصر إلى مخابز القوات المسلحة, وأن يعمل اصحابها بإختيارهم تحت إشراف القوات المسلحة ويعطى لكل منهم طبقا لحجم المخبز مثلا مرتبا شهريا يتناسب مع حجم المخبز او أن يتم تقسيط ثمن المخبز على عدة سنوات , وكذلك فى جميع الصناعات والإنتاج فى مصر. هذا ما أعنية ب ( تجييش ) الإقتصاد المصرى, ومن ثم سوف تضمن مصر نجاح تلك المنشأت وتطوير الإنتاج المصرى ليكفى الشعب ويستغنى عن إستيراد الغالبية العظمى مما يستورده الأن, ويقوم بتصدير اضعاف أضعاف ما يصدره الأن. اليس ذلك إقتراحا يستحق ان ينظر إليه بجدية.

 

  • أخيرا, وليس أخرا, هل تم التوصل إلى إتفاق او حل لعملية إنتخاب مجلس الشعب؟, هل سوف تتم الإنتخابات بعد رمضان مباشرة ام بعد رمضان بعدة شهور ام سوف تتم هذا العام, هل إنتهت لجنة الإعداد للإنتخابات من وضع الكيفية التى سوف يتم بها الإنتخاب وحصر عدد الدوائر والمرشحين, هل تم تعداد الشكان بطريقة صحيحة تعكس عدد النواب عن كل دائرة, هل سوف يطبق الدستور بعد الإنتخاب وبعطى لهذا المجلس السلطات التى جاءت فى الدستور, وسوف يتم نزع سلطات الرئيس الذى يتقلدها الان, ومتى سوف يحدث ذلك؟ هل هناك من لدية إجابة على تلك الأسئلة؟

 

وإلى اللقاء فى سلسلة أخرى من الخواطر العشوائية.

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 143 guests and no members online