أحدث المقالات

Previous Next
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE

النقد المباح

النقد المباح

الفرق بين النقد والسب ، ان النقد يناقش وقائع موضوعية للوصول لنتيجة مهما كانت قسوتها ، اما السب فهو نوع من الازدراء لا يقوم على وقائع ولكن اساسه تحقير شخص الموجه له ، فلو قلت مثلا عن شخص ما رجل فاجر منافق كذاب ، دون تحليل ووضع الأسباب وانصرفت نيتي فقط لتحقيره فهذا سب ابراء الي الله منه ، وقد استقرت أحكام محكمة النقض المصرية على ان النقد المباح لا حدود له اذا وجه لشخصية عامة مناقشا أفعاله او محللا أقواله طالما تبين للمحكمة من وقائع الدعوى صحة الأفعال والأقوال ورابطة السببية بينها وبين الصفات الموجهة للشخص محل النقد

ولنأخذ السيد زعيم القرآنيين مثالا على ذلك ولنستوضح معا حدود النقد المباح ، فهو شخصية عامة يقتضى به وله موقع ينشر عليه فكره وله مريدين واتباع بل وهو في عيون وسائل الاعلام (زعيم القرآنيين) ولنا مصلحة عامة في نقده لان الغير الذي لايعرف الفروق الجوهرية بين فكرنا وفكره وضعنا معه في سلة واحدة ويعتبرنا من اتباعه خاصة وان معظمنا كانت بدايته على موقعه وتحت لواءه ولي أيضاً مصلحة شخصية لان الرجل بدأ بالهجوم غير المبرر علي هو وتابعة ، كما حذف جميع مقالاتي وتعليقاتي على موقعه وهو يعلم انني لم انشرها على اي موقع آخر ونقلت بعضها فقط واكرر بعضها على موقعنا بعد تدشينه مخالفا بذلك عهدا بيني وبينه.

فانا مازلت اتذكر بدايات انشاء هذا الموقع عندما قررت ترك الكتابة على موقع اهل القرآن بعد خلاف بيني وبين صاحبة حول الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام ، وكتب سيادته مقالة يصفني فيها بأنني مثل حسن سبانخ طبعا لم يصرح باسمي ولكن كانت الشواهد كلها تؤكد ذلك فكتبت وقتها مقالة (وداعا اهل القرآن) رافعا الحرج عن صاحب الموقع وأتذكر انه كتب تعليقا وقتها يشكرني ويتمنى لي الخير على الموقع الجديد الذي قررت تدشينه كما صرحت في مقالة الوداع وذكر وقتها ان مدرسة اهل القرآن يجب ان تتعدد روافدها وان ذلك ظاهرة صحية ، ولما كتب احد الازلام تعليقا يسبني قام احمد منصور نفسه بحذف التعليق واعتبر ان شريف هادي قامة لايجب المساس بها بمجرد الاختلاف معه في الرأي ، فإنني لا انكر بانه كان سببا مباشرا بالنسبة لي لإعادة التفكير وتغيير الطريق برفض الأحاديث ، كما اعتبرت ولفترة غير قصيرة من الزمن ان العلاقة التي تربطني به هي علاقة طالب علم بمعلمة ، وذلك اعترافا مني بجميلة ، كما انه وعلى المستوى الشخصي لم اتقابل معه ولو مرة واحدة وكانت علاقتنا على الهاتف فقط وعبر وسائل الاتصال الحديثة باستخدام الكمبيوتر ولم يكن بيني وبينه غير دماثة الخلق وادب الحوار ، خاصة وقد استأمنته على مقالاتي التي نشرتها على موقعه فقط واستأمني على كتابة البدوي لكي اقوم بتنقيحه وقد فعلت

ولما كانت العلاقات الانسانية لاسيما الحب والاحترام كالرصيد البنكي كلما زاد زاد معه حجم إإتمانك حتى يمكنك السحب على المكشوف ، ولكنه ينقص بسوء الاستخدام والصرف منه حتى ينتهي ، فإذا قام العميل بالسحب على المكشوف وقع في خطر اتهامه الصحيح بالسرقة والنصب

لن أتعرض لإيمان الرجل ومعتقداته فهي امور نناقشها ونختلف معه في الكثير منها ولكنها أبدا لن تكون سببا في إفساد الود بيننا ، فنحن نحترم عقائد الغير مهما كان حجم اختلافنا معه ، كما انني لن أتعرض لشخصه بالسب والتجريح فليس مثلي من يفعل ذلك ولم يكن بيننا عشرة سابقة ولم نتقابل ولو مرة واحدة ، ولكنني ساذكر أسبابي الشخصية التي جعلتني اشعر بالصدمة في الرجل ، واصبح بالنسبة لي كعميل البنك المميز الذي وصل به الحال الي ان قام البنك بالإبلاغ ضده بالنصب والاحتيال على البنك
اول هذه الامور ان الرجل لم يحفظ بيننا عهدا واحدا بالمخالفة لقوله تعالى (ليس البر ان تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من امن بالله واليوم الاخر والملائكة والكتاب والنبيين واتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب واقام الصلاة واتى الزكاة والموفون بعهدهم اذا عاهدوا والصابرين في الباساء والضراء وحين الباس اولئك الذين صدقوا واولئك هم المتقون) وقوله تعالى (بلى من اوفى بعهده واتقى فان الله يحب المتقين) ، وقد حكم الله سبحانه على من يهدر العهد بانه ليس بارا ولا متقي وعكس البر والتقوى الفجور والإنكار والعصيان والإفساد
كيف لم يحفظ معي عهد؟

اولا: قبل ان اكتب على موقعه اخبرته بحقيقتي وطلبت منه حفظ السر فافشاه ، فهل إفشاء الأسرار مهما صغرت من حفظ العهود ؟

ثانيا: عند تكوين لجنة إدارة الموقع قطع على نفسه عهدا بانه لن يقوم بإلغاء اللجنة او حلها مهما حدث وقد فعل ، وفوزي شاهد على ذلك ، فهل مخالفة الفعل للقول من حفظ العهود؟

ثالثا: إإتمنته على مقالاتي وكتاباتي على موقعه فقرر بإرادته المنفردة حذفها وهو يعلم انني لم انشر ها الا على موقعه وحتى بعد افتتاح موقعنا فلم انقلها كلها وحتى التعليقات التي كانت تشكل في بعضها مقالات ، وقد وعدني بصفة شخصية انه لن يحذف مقالة لي او لغيري الا اذا خالفت شروط النشر ، وقد فعل غير ذلك فهل هذا من حفظ العهود؟ - حسبي الله ونعم الوكيل - كما انه عند نشر كتابه السيد البدوي بين الحقيقة والخرافة لم يذكر انني قمت بتنقيح الكتاب ونسب الفضل لغيري ، ولعله اعطاه النسخة القديمة لإعادة تنقيحها فيكون بذلك بخسني حقي بالمخالفة لقوله سبحانه وتعالى(ولا تبخسوا الناس اشياءهم ولا تعثوا في الارض مفسدين)

ثاني هذه الامور الكذب ، يقول الحق سبحانه وتعالى (انظر كيف يفترون على الله الكذب وكفى به اثما مبينا) فالكذب آثما مبينا ، والكذاب مسرف لا يهديه الله سبحانه وتعالى لقوله (...ان الله لا يهدي من هو مسرف كذاب) ، وهو عندما قال (فعرفنا ان اسمه عادل المسلماني...) كان يكذب لانه يعرف من اليوم الاول ، كما انه عندما تم القبض على اخيه غير الشقيق عبد اللطيف اقترحت ان نكتب بيانا وقد اعجب بالفكرة وطلب مني كتابة البيان وذكرت فيه ان القرآنيين يشهدون ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله وقد قبله ونشره رغم ان هذا يخالف عقيدته التي بانت بعد ذلك أليس هذا كذب؟

ثالث هذه الامور هي الفجور في الخصام ، وعندي ان ما كتبه عني في تعليقه والغاءه لجميع مقالاتي فجورا سأسأله عنه امام الله ، حتى المقالة التي أوعز لابن اخيه ان يكتبها عن الاخوان والسلف وارتباطهم بالجنس واثارت حفيظة الاستاذ عمار نجم فيها فجور لانه حتى الوقائع المذكورة في مقاطع الفيديو لو صحت فان مرتكبها لم يرتكبها بسبب خلفيته الدينية ولكن السبب هو خلفيته الاجتماعية والتربويه ، اي ان دينه لم يكن حافزا له لارتكاب المعاصي الجنسية ، ثم ان في هذا الذم ذما لكل المسلمين بما فيهم احمد منصور واتباعه لأننا جميعا حتى الاخوان والسلف والشيعة مرجعنا الاول القرآن ، فلو قلنا انهم ارتكبوا الفضائح الجنسية بخلفيتهم الدينية فان معنى ذلك ان القرآن نفسه يحض عليها او يتساهل معها - حاشا لله - وفي ذلك ذم لكل المسلمين وليس فقط المخالفين معه أليس في ذلك فجور؟
أعود واكرر انا لا اسب أحدا ولكن أحلل واناقش أفعاله بعين القاضي الذي يستخلص القصد الجنائي من الوقائع لانه لا تجريم بدون قصد ، فالجريمة بلا قصد منتفيه ، ثم ان الرجل شخصية عامة ، والشخصيات العامة ليست فوق النقد الموضوعي مهما بلغ مداه ، وأخيرا فانا أهيب بالجميع وأخص بالذكر الاستاذ عمار نجم عدم التعرض بالسب لأي شخص على موقعنا ، ما لم يكن نقدا موضوعيا ولازما وعلى قاعدة من قوله سبحانه وتعالى (لا يحب الله الجهر بالسوء من القول الا من ظلم وكان الله سميعا عليما)
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

Adel Elmuslimany

Adel Elmuslimany

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 172 guests and no members online