أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

إستجابة لطلب تفسير شروط النشر

شروط النشر ومفهومها

 

عندما قمت بوضع شروط النشر, كنت متأكدا أنها تتبع القول ( خير الكلام ما قل ودل ), فكانت قصيرة ودالة على الغرض منها ومفهومها ومعناها, غير أننا لا يمكن أن نضمن ذلك مطلقا, فالقوانين التى تكتب بمعرفة الخبراء, تتم مناقشتها بمفاهيم مختلفة وإلا ما كانت هناك مهنة للمحامين, حتى كتاب الله عز وجل الذى نزل ليبين للناس كل شيئ, فكما نرى من كم الإختلاف فى فهم الكثير من آياته ما يدل على أنه ليس هناك شيئا مما يفهمه الجميع بطريقة واحدة لا إختلاف عليها ولا تساؤل عن محتواها ومعناها.

لقد تساءل الأخوة عن البند الأول لشروط النشر:

هى فى منتهى السهولة, ببساطة, هى عدم التعرض للشخص الأخر بأى كلمة نابية او كلمة تعتبر مهينة  ( لشخص) الأخر و ما لا تقبل ان يقال لك, لن يقبله الأخر منك, الإحترام المتبادل بداية بإحترام النفس أولا, هو ما يفرضه الموقع ويطالب به,  وأى حيود عن ذلك سوف يتم رفضه نهائيا (بشكل أو أخر) طبقا لما يراه الموقع مناسبا للموقف فى حينه. وفى النهاية,هناك مساواة كاملة بين الجميع فى الحقوق والواجبات, وليس لأحد فضل على الأخر.))

يتساءل الأخوة عن معنى الأخر هنا, هل هو مظلة عامة شاملة تشمل أى إنسان على وجه البسيطة سواء كان حيا او ميتا, أم هو – أى الأخر – الطرف الأخر فى المناقشة او التعليق او كاتب المقالة او عضو الموقع.

الإجابة واضحة جدا, لو أردنا أن نتحدث عن هتلر او أبولهب او جورج بوش او جنكيزخان أو المشير طنطاوى او شيخ الأزهر والمفتى او غيرهم ممن لهم أراء وأعمال تؤثر على الجميع أو على فئات من الناس......الخ, فهذه شخصيات لا يمتد الشرط إليها بالطبع, , ومن حق كل إنسان أن يدلى بدلوه عن هؤلاء, من حق من يريد أن يختلف معهم أن يفعل ومن حق من يتفق معهم أن يفعل, وإن كنا نتمنى ان لا يكون هناك شخصنة وقذف وسب لذلك الشخص, مع العلم لمن لم يعلم, ان منصور لا يتبع ذلك فى خلافاته كما قلنا, فهو يذهب الى أى حد لتدمير الأخر, مثلا لقد وصف الشيخ الشعراوى بالشذوذ الجنسى فى العديد من مقالاته, رغم ان المقالة لم تكن ستقل او تزيد لو لم يذهب الى هذا المستنقع, وكما قلت فى تعليقى الأخير انه سمح وطلب من إبن اخيه ان يكتب مقالة مدعمة بالفيديوهات ليثبت ان جميع الوهابين والمتصوفه وغيرهم يمارسون الشذوذ الجنسى حتى فى المساجد, تخيل سيادتك ذلك, بل ووعد أن يكتب مقاله عن الشذوذ الجنسى فى السلفيين طوال القرون الماضية, ولا أعرف لماذا هو ومن معه مهووسين بموضوع الشذوذ الجنسى !!!!!

أما من وضع الشرط من أجلهم فهم كتاب ومعلقى هذا الموقع الذين يتعاملون مباشرة مع بعضهم البعض, داخل إطار الموقع وعلى صفحاته, ومن ثم كان لابد أن نوفر للجميع المناخ النقى الصافى الذى لا يُعَرض أى منهم داخل هذا الموقع الى إهانة شخصية مباشرة أو حتى غير مباشرة, ومسؤولية الموقع تمتد لكى يكون ذلك المناخ مشجعا أن يتحدث فيه الجميع بأرائهم دون أى إهتزار او خشية أن يلقى ما يقوله إهانة او إستهزاء او سبا لشخصه.

من الطبيعى أننا أيضا لا نسمح أن تكون الذات الإلهية او الرسل والأنبياء ممن تمتد تلك المظلة إليهم, فليس من المعقول أن نسمح لكافر او ملحد ان يسب الذات الإلهية, او الرسل والإنبياء والعقائد الأخرى.

السب المباشر لشخص الأخر ممن ليسوا من كتاب أو معلقى الموقع, من الناحية الإسلامية والناحية الأخلاقية لا ينبغى أن يكون علامة من علامات الموقع, لأنه فى الحقيقة يدل على ضعف الحجة او عدمها ويدل على أخلاق الشخص, ومما لاشك فيه ان القارئ سوف يستنتج ذلك بسهولة, ولا نشجع ذلك على الموقع, ولكن لكى نكون واقعيين, هناك من البعض من خارج الموقع من لا يحترم نفسه ومن يهاجم الأخرين الذين لا يتفقون معه حتى بدون ذكر الأسماء بطريقة ملحوظة جدا, والله سبحانه وتعالى قد أشار الى ذلك بكل وضوح فى كتابة الكريم (لا يحب الله الجهر بالسوء من القول الا من ظلم وكان الله سميعا عليما ), وبالطبع قد إستثنى الله تلك الفئة التى ظلمت من البشر لعلمه عز وجل بالشعور بالظلم وما يترتب عليه. ولذلك فهناك مساحة رمادية تجعلنى أراعى ذلك فى الحكم على بعض التعليقات.

لذلك, أرجو ان نكون موضوعيين فى نقد الأخرين من غير كتاب ومعلقى الموقع, وأن يكون النقد مدعما تماما ومركزا على الفكر وعلى الحجة وأن يكون التركيز على تفنيد الخطأ بطريقة واضحة جلية.

أعتقد ان الجميع يعرف أن السبب فى كتابة  هذا المقال كان ما قيل عن صبحى منصور, وكما قلت فى تعليق سابق, لا أعتقد أننا نختلف معه فى كل شيئ قاله او يقوله او سوف يقوله , ولكن كمية الإختلاف معه لا يمكن أن نتغاضى عنها, ولو أراد الدكتور منصور أن يكتب على موقعنا, لما ترددنا لحظه فى السماح له بذلك, وإن كنت لا أعتقد أنه سوف يفعل, خاصة فى المقالات والأراء التى يعرف تماما أنها لن تلقى القبول من الغالبية العظمى منا, وسوف يكون الرد عليها مسموحا تماما مع التكفل له بكل إحترام مثل أى كاتب او معلق من معلقى الموقع, ولكن لن يكون هناك تهليلا وتطبيلا له او تكاثفا من شلته التى تدافع عنه عندما يكون هناك ما يكشف عورات كتاباته وآرائه.

لقد كنت فى الحقيقة أفكر فى إفتتاح باب خاص لمناقشة الأفكار الخارجة عن مفهومنا للإسلام او مفهوم أغلبيتنا على الأقل, وهى الأفكار التى فيما يبدو يروج لها من أتباع الكاتب دون أن يتحدى صحتها أحد , وتتحول مع مرور الوقت الى حقائق فى أذهان العامة, و سواء كان الكاتب هو صبحى منصور او غيره من الكتاب الذين يشطحون شطحات كبيرة فى فتاواهم او أرائهم, بمعنى أن يكون ذلك الباب مفتوحا لنشر الراى المخالف بحذافيرة, وتعليقات الكاتب  الذى إختار أن يتصدى له والمعلقين الأخرين على ذلك الرأى, ولا زلت أفكر فى ذلك, فهل هناك من له رأى فى ذلك.

تحياتى وتمنياتى الطيبة للجميع

 

 

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 536 guests and no members online