أحدث المقالات

Previous Next
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE
الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر   الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر   فى مقالة اليوم فى اخبار اليوم بقلم رئيس التحرير , السيد النجار فى بابه الموقف السياسى, كتب مقالة طويله عن التعامل مع الإخوان, تحت عنوان, التطهير قبل التغيير, تحدث عن تواجد الإخوان فى بعض المؤسسات والوزارات ...الخ , ولكنه لم يقل صراحة READ_MORE

المثالية والواقعية والفارق بينهما

أخى الكريم مصطفى فهمى,

هناك فارق كبير وشاسع بين المثالية والواقعية, ولا أشك انك تعلم ذلك تماما.

المثالية هى الأفكار التى تفترض التكامل التام والصحيح المتفق عليه  فى الفكر والعمل الإنسانى والإجتماعى من الجميع بلا إستثناء. اما الواقعية فهى التى تفترض الواقع الغير متكامل فى الفكر والعمل الإنسانى والإجتماعى من الجميع بلا إستثناء.

لقد إتفقت معك فى بداية المقالة على الفكرة الأساسية فى المقالة وهى إستئثار فئة من الناس بتفسير احد مواد الدستور, ومحاولة القيام بتعديلها لكى تتماشى مع مفاهيمهم او اجنداتهم او كلاهما. وأشدت بالمقالة بهذا الشأن, ولا زلت أعتقد أنها مقالة رائعة فى تفنيد مزامعهم ومفاهيمهم وأجنداتهم.

الإختلاف بيننا بدأ عندما تكرمت سيادتك ووضعت ما تعتقده ( أنت ) مفهموما عاما للعقيدة او الشريعة او المنهاج او سمه كيفما شئت, المهم انك وضعت طبقا لمفهومك ( أنت ) ما تعتقد انه جامعا لكل العقائد والشرائع الإلهية , وكما رأيت ( أنت ) انه صالح للجميع , والجميع هنا هم أصحاب الملل والعقائد المختلفة والشرائع المختلفة, بل وينطبق أيضا على المجموعات المختلفة من نفس الملة ونفس العقيدة ..........الخ.

وفى وضعك لما رأيته سيادتك المفهوم الكلى للشرائع السماوية والتى إعتبرته واحدا لا يختلف عن الأخر, وهذا امر – ليس مفروغ منه كما تعلم -, ولكنك أيضا إستخلصته من كتابك أنت, بطريقة مفهومك أنت, وتفسيرك أنت......................وقد قدمت لك من خلال حواراتى السابقة ما يدحض ذلك ويختلف معه من الواقع والتاريخ الذى نعيشه والذى عاشه أخرون من قبلنا طوال قرون طويلة, فكما ترى أنك مقتنع تماما بصحة ما أوردته, فهناك أخرون مقتنعون تماما بصحة ما لديهم, وأخرون غيرهم , أخرون غيرهم ................الخ. وهذا هو الواقع , الواقع الذى يختلف تماما عن المثالية, فحتى لو كنت على حق فى كل ما قدمته, وحتى لو كان الحل النهائى قائما فى كل ما قدمته, فالواقع يقول شيئا أخر, والواقع هو ما يحيط بنا جميعا وأنت ممن يحيط بك هذا الواقع سواء إقتنعت بذلك ام لا.

أما ما قلته سيادتك وإسمح لى أن أنقله هنا:

و نعود إلى محاولة حل الاختلاف الأساسى، فيكون السؤال هل من الممكن أن نعتمد شريعة و ننسبها لله و يكون فى تكوينها ما يعتمد على فقه و تطبيق بشرى يُختَلف عليه؟ و كذلك بالتبعية هل يمكن أن نعتمد نص فى الدستور يسمح لفئة أن تؤله بفقهها البشرى و تصدر به قوانين تتميز به و تسيطر على فئة أو فئات أخرى و بالتالى لا يكون هناك أى فرصة دستورية أو قانونية  يكتب لها النجاح للاعتراض عليها لأن الخلاف لن يكون دستورى قانونى يمكن البت و القطع فيه، و إنما سيكون فقهيا دينيا و لا يمكن القطع فيه

إن فقه البشر لا يمارس على مستوى كليات الشريعة (لأنها إلهية) و إلا تتنوع الشريعة بتنوع فقه البشر و إنما التنوع يكون فى المنهج التطبيقى، ... و كذلك ديمقراطية  الأغلبية لا تمارس على مستوى الدستور(لأنه للأمة) و إلا يتغير الدستور كلما تغير لون الأغلبية، و إنما التغير يكون فى القوانين التطبيقية

بالطبع الإجابة واضحة وهى لا, ولكن لماذا تعتقد انهم سوف يفعلون ذلك, إن المادة الثانية من الدستور موجودة هناك طوال أكثر من أربعين عاما, ولم أعرف أنها قد أستخدمت بالطريقة التى شرحتها, فإن كان الدستور فى مصر كما تقول لا يمكن تغييره إلا بأغلبية كبيرة مثل الدستور الأمريكى , فهل هناك تلك الأغلبية المطلوبة لتغييره؟, فإن كانت هناك تلك الأغلبية, فسواء كانت المادة الثانية موجودة ام لا , فسوف يغيرونها او سوف يضعونها من جديد, وليس للأقليلة سوى ان تنتظر النتائج , فإن كانت كارثية كما تتوقع, فسوف يتم تغيير الأغلبية فى الإنتخابات القادمة, فإن لم يتم تغيير الأغلبية بعد ان تكون النتائج كارثية, فهذه علامة برضا الأغلبية وعدم إعتبارهم النتائج كارثية كما تراها أنت أو أنا او كل من يتفق معنا, والأغلبية تحكم.

بالطبع لن أقبل فى الدستور الأمريكى مثل هذه المادة, ولكن ليس أنا فقط من لن يقبل ذلك, ولكن الأغلبية العظمى لن تقبل ذلك, وإن كان هناك اقلية فى الولايات المتحدة يحاولون الدوران حول الدستور وإصدار قوانين محلية تختلف من ولاية إلى الأخرى بما يحقق لهم بعض رغباتهم الدينية, وكثيرا ما يتم تحدى تلك القوانين فى المحكمة الفيدرالية لإلغائها.

بالمناسبة, العلاقة بين الدستور والقوانين التى تصدرها الحكومة بين الحين والأخر, علاقة غريبة وهذا أقل ما يمكن قوله, فالحكومة المركزية فى واشنطن تعمل فى إطار الدستور ككل, وإن كانت أحيانا تصدر قوانين تبدو مخالفة للدستور, ويقوم البعض او الكثيرون بتحدى تلك القوانين فى المحكمة الدستورية العليا , التى تحكم بينهما, وبعد الحكم, يقوم الكونجرس إن كان من الأغلبية التى أصدرت تلك القوانين , بتعديل القانون وإصدارة مرة أخرى بحيث يحاول الإلتفاف حول قرار المحكمة العليا, والعكس صحيح أيضا, بأن يقوم الناخبون بتغيير الشكل العام للكونجرس فى الإنتخابات التى تحدث كل عامين.

بالمناسبة , الدستور الأمريكى وضع عام 1787, وهو معروف بأنه من أحسن الدساتير فى العالم, ورغم ذلك, فقد تم تعديلة بالإضافة 27 مرة خلال أكثر من 225 عاما, أى بمعنى إضافة كل عشر سنوات, وإن كانت الحقيقة غير ذلك, فقد تم تعديله بعشرة تعديلات فى عام  1791 فى نفس الوقت, وواحدة فى عام 1795, 1804, 1865, 1868, 1870, 1913, 1913, 1919 وهى عن إلغاء المشروبات الكحولية, وتم إلغاؤها عام 1933, 1920, 1933, 1951, 1961, 1964, 1967, 1971, 1992. مجرد نبذة تاريخية عن الدستور الأمريكى. إذا فإن التعديل فى مواد الدستور امر وارد خاصة فى الدستور المصرى.

وأخيرا, يبدو أن مفهومى لكلمة ( نوهت ) مفهوم قاصر, فكنت أعتقد انها تعنى الإشارة المباشرة او غير المباشرة فى القول, ولذلك قلت انك نوهت بأنهم يحاولون تغيير المادة الثانية فى الدستور لكى تخضع تماما ومباشرة لأهوائهم, وأعتذر عن سوء فهمى للكلمة إن لم تكن انت قد ( أشرت ) إلى ذلك.

تقبل وافر تحياتى وشكرى على صبرك معى.

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 255 guests and no members online