أحدث المقالات

Previous Next
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE
الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر   الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر   فى مقالة اليوم فى اخبار اليوم بقلم رئيس التحرير , السيد النجار فى بابه الموقف السياسى, كتب مقالة طويله عن التعامل مع الإخوان, تحت عنوان, التطهير قبل التغيير, تحدث عن تواجد الإخوان فى بعض المؤسسات والوزارات ...الخ , ولكنه لم يقل صراحة READ_MORE
عاوز اكتبلك جواب سألنى العديد من الأصدقاء, بعد ان قمت بنشر بعض قصائدى التى كتبتها منذ عشرات السنوات , فى مراحل مختلفه من العمر, سألى بعضهم عن كتاباتى الآن, وعما إن كنت قادرا على ان اكتب الشعر كما كنت اكتبه فى قديم الزمان وسالف العصر والأوان. الحقيقة انى فى عام 2008, اى منذ READ_MORE
الزج بالإسلام فى كل شيئ الزج بالإسلام فى كل شيئ   هناك عدد غير قليل من المسلمين الذين يخلطون بطريقة اقل ما يمكن ان توصف به هى السذاجه واكثر ما يمكن ان توصف به هو الغباء المطلق او التحايل, بين الإسلام كدين وعقيدة واوامر ونواهى وطقوس ....الخ , وبين الإنجازات البشرية التى تعتمد إعتمادا مطلقا READ_MORE

مجرد عدد من الحقائق أضعها على المائدة أمام الجميع

الأخوة الأفاضل, تحية طيبة وأرجو ان يكون الجميع فى أطيب حال.

دون ان اتحيز لرأى أو أختلف مع الرأى الأخر, سوف أعرض بعضا من النقاط التى أعتبرها (حقائق), وبالطبع قد لا يتعتبرها البعض من الأخوة من الحقائق, وهذا أمر لا إختلاف فيه .

1-    منذ البداية وقبل أن نفتتح هذا الموقع الكريم, إتفقنا جميعا على ان هذا الموقع ليس ولن يكون منصة للهجوم على أحد خاصة أحمد صبحى منصور.

2-    أطلق صبحى منصور على موقعه إسم أهل القرآن وقام بتقسيم كتاب الموقع الى قسمين أهل القرآن وأصدقاء أهل القرآن, ويجب أن نتمعن هنا فى معنى ذلك التقسيم. فهناك من يتفق مع فلسفته وإتجاهه تماما فيصبح من أهل القرآن , وهناك من يختلف معه فى بعض ما يؤمن به , وقد نزع عنهم صفه أهل القرآن, رغم انهم يؤمنون بالقرآن مثل كل مسلم أخر فى جميع أركان العالم, وذلك فى حد ذاته شيئ ينبغى ان يثير إنتباه كل من يود ان يفكر مليا فى منهاج وفلسفة الموقع. كما أطلق على أهل القرآن – القرآنيون -, بمعنى ان كل من إختلف معه فى منهاجه فقد أعطى لنفسه الحق فى نزع صفة الإنتماء للقرآن. ومن ثم كان إسم موقعنا هنا (القرآن للجميع) وأرجو الرجوع الى ( فلسفة الموقع فيما يتعلق بالعقيدة) فى باب شروط النشر على هذا الموقع.

3-    لقد إعترضت فى الكثير من كتاباتى على عدة أشياء فى موقع أهل القرآن, ومن بينها اسم او صفة القرآنيون, أو أهل القرآن , وقلت كما قال سيادته من قبل- أن إسم القرآنيون هو إسم قد أطلقه عليه من سماهم بأعدائه-, فقلت لا ينبغى ان نتبع ذلك بل إن الإسم الذى سمانا الله به فى كتابه هو المسلمون ............الخ.وهو إسم يستحق التكريم لا ان نغيره من تلقاء ذاتنا الى إسم اخر او صفة أخرى وكأننا نتبرء منه او نستحى ان نكون من أهله.

4-    رغم إختلافنا مع الدكتور منصور مثلا فى موضوع الشهادة بأن فى قولنا محمد رسول الله, أننا لا نقدس محمد او نعبده او نشركه مع الله عز وجل, لم يجد الرجل غضاضة مطلقا فى أن يتهمنا بالإشراك بالله , ورغم كل الحوارات التى دارت حول الموضوع ورغم كل ما قدمناه من أدله وما أقسمنا عليه من أننا لا نشرك الرسول مع الله ...........الخ, فلم يتراجع عن وصفنا بالإشراك بصفة عامة, فكيف يمكن تقييم ذلك من الناحية الشخصية على الأقل, إن لم يكن من الناحية الدينية !!

5-    لقد حدد فى أحدى مقالاته من هم الذين ينبغى ان يتصدروا للكتابه فى مواضيع الدين والعقيدة, ووضع عددا من الصفات حوالى عشرة او إحدى عشر على ما أذكر, مما دعانى الى كتابة مقالة سائلا كتاب الموقع جميعا عمن يستطيع ان يقول ان تلك الصفات تنطبق عليه وتؤهله للكتابه ككاتب من أهل القرآن, وسوف اعيد نشر المقالة على موقعنا إن شاء الله. ولكن رغم ذلك فإننا نجد من كتاب أهل القرآن الذين تم تأهيلهم من قبل سيادته من قد لا ينطبق عليه كل تلك الشروط, بل من قد لا ينطبق عليه شرطا واحدا منهم, فهل تساءل أحد عن إزدواجية المعايير لديه, وهل سأله أحد عن ذلك , وعن كيفية السماح لمن لا يستطيع ان يكتب جملة واحدة باللغة العربية دون أن يكون بها أخطاء هجائية ونحويه ولغوية تدعو ليس الى الأسف فحسب, بل تدعو الى الخجل فى ان تنشر على موقع وضع صاحبه شروطا واضحة لمن يجب أن يتصدى للكتابه فى أمور الدين والعقيدة.

6-    فى مقالتى ( آيات محكمات وأشياء أخريات ) المنشورة على هذا الموقع منذ فترة بسيطة, وعملا بالإقتراح المقدم من الأخ الأستاذ محمد دندن, قدمت المقالة على أنها نشرت من قبل على موقع أهل القرآن, وأن عدم رد أحمد صبحى أو تعليقة عليها مفهوم لدى لإختلافنا, ولكن عدم تعليق بعض الذين يهتفون له طوال الوقت ويصفقون لعبقريته , سواء بالإتفاق او الرفض على محتوى المقالة كان من الأشياء المثيرة للتعجب.....الخ, ولأنى لا اذهب الى موقعه سوى نادرا, فقد تكرم أحد الأصدقاء الأحباء هنا بلفت نظرى الى مقالة كتبت هناك تهاجمنى شخصيا على ما قلته فى مقدمه المقالة, وبالطبع تتهمنى بالجهل أو بشيئ مماثل, وتقول ان منصور ربما لم يرد لكى لا يفضح جهلى, ثم علق سيادته - أعنى أحمد منصور وهو كما يعرف الجميع لا يعلق كثيرا على معظم المقالات - على المقالة بنفى الصفات التى تكرم بها الكاتب عليه كنوع من التواضع , وافاد بأننا ( وهو يعنينى أنا) لا نقرأ.....الخ, فهل تكرم البعض برؤية تلك المقالة لمجرد العلم والحيادية.

هذه بعض النقاط البسيطة التى أراها كحقائق ذات صلة بالموضوع لكى نلقى بضوء أكثر عليه لكى يقرر الأخوة موقفهم منه.

مع وافر حبى وإحترامى للجميع.

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 711 guests and no members online