أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

خواطر عشوائية -5




خواطر عشوائية -5


1-     لقد قاربت الثورة التى قامت فى مصر على شهرين منذ حدوثها , ومن الطبيعى والمنطقى أيضا ان لا يتوقع أحدا أن تتغير الأحوال فى تلك المدة القصيرة مما كانت عليه الى ما يتمناه الجميع, ولكن أيضا هناك العديد من الأشياء التى كان ينبغى لها أن تحدث إذ لا علاقة لحدوثها بطول أو قصر الوقت , ولكنها لم تحدث, فلماذا؟ هل لدى أحد إجابة أو تفسير؟

مثلا, لقد حكم مبارك مصر لما يقرب من ثلاثون عاما, وكانت له السلطة المطلقة فى إدراة الأعمال, أى فى كل ما يحدث فى مصر داخليا وما يؤثر عليها خارجيا, فلم يحدث ان فُرض عليه أى قانون بل قام هو بفرض القوانين, ولم يحدث أن كان لأى جهة كانت  أو جهاز حكومى أن يفرض اى شيئ مهما صغر عليه, بل كان هو من يفرض كل شيئ على كافة طبقات الدولة سواء مجلس الوزراء او مجلس الشعب او مجلس الشورى او أجهزة الإعلام الحكومية بكافة أنواعها, او حتى هيئة القضاء والمحكمة العليا. كان هو من يوزع المراكز الإعلامية والحكومية والقضائية والعسكرية والمدنية على الجميع, ولم يكن مسؤولا أمام أحد على الإطلاق, بل كان الجميع مسؤولون أمامه.

عندما قامت الثورة , قامت بناء على ما وصلت اليه مصر من أوضاع داخلية وخارجية لم تلقى قبولا من الثوار الذين قاموا بتلك الثورة, وقد أطاحت تلك الثورة بمبارك وأعوانه, فمن ينبغى بعد ذلك أن يقف أمام الشعب وأمام العالم لكى تتم محاكمته على ما وصلت اليه مصر من فشل  وماقامت الثورة من أجله؟

بالطبع كل من تم القبض عليه حتى الآن ليس هو المسؤول الأول أو الوحيد عن فشل نظام الحكم, رغم إستحقاقه أن تتم محاكمته, غير أن الرأس الأكبر والمسؤول الأعظم عن ذلك هو مبارك نفسه, ورغم كل ما يقال عن التحفظ على أمواله وأموال عائلته, وكل ما يقال من إتهامات يدعى من يدعى أنها قد ُوجهت له من قبل المدعى العام, فهو يعيش بكامل حريته فى قصره او قصوره كما يقال فى شرم الشيخ. لازال يتمتع بحراسة الجيش ولازال يتحرك خلف جدران قصره فى حرية كاملة تحت رعاية أطباؤه. بل من الممكن أن يتساءل من يود أن يتساءل إن كان حقا فى شرم الشيخ ام فى مكان أخر لا يعرفه أحد , فلم تظهر له صورة واحدة منذ تخلية او تنحيه عن الحكم, لا صورة له ولا صورة  لذويه من الأمبراطورية المباركية, وكأن الأرض قد إبتلعتهم جميعا.

ماذا ينتظر الحاكم العسكرى لتقديمة للمحكمة لكى تخلى طرفه إن كان بريئا او لكى يتلقى عقوبة على ما تم إتهامه به إن كان مذنبا, هل ينتظر الجهاز الحاكم أن يموت فجأة خاصة وهو فى ذلك السن المتقدم والصحة السيئة كما يعرف الجميع ,ففى موته ما سوف يكون حلا للمعضله او المأزق او الورطه التى تورطوا فيها, هل يخشى بعضهم ان تأتى محاكمته بما  يكشف ما لا يحبونه ولا يرضونه أو ما قد يتعرضوا له شخصيا من جراء ذلك, ليس لدى أى تفسير للتباطؤ او المماطله فى تقديمة للمحاكمه غير ذلك. لابد أن يقدم للمحاكمة فورا, حتى لا تكون هناك علامات إستفهام وأسئلة عن عصره فى المستقبل كما من المؤكد أن يحدث إن مات قبل محاكمته, من حق مصر  والشعب المصرى والعالم بأكمله أن يعرف الحقيقة, بل من حقه شخصيا وأعنى مبارك إن كان بريئا من التهم الموجهه اليه أن يحاكم قبل موته ليثبت براءته إن كان بريئا.

لابد أن تتم محاكمته ليس فى محكمة سرية , بل علنا وأن تبثها أجهزة الإعلام والتليفزيون بثا حيا دقيقة بدقيقة لكى يشهد التاريخ على عدالة القضاء المصرى وعلى نزاهة الحاكم العسكرى, هناك من يقول ان بعض الحكام العرب هددوا بأن يسحبوا أموالهم المستثمرة فى مصر إن تم ذلك, ويجب أن يتم التعامل مع ذلك بطريقة حاسمة فى محاكمته وكشف هؤلاء الحكام. سوف أعترف بنجاح الثورة فى مصر بدون أى تحفظ إن تمت محاكمة مبارك فورا قبل موته وتمت علانية على التليفزيون.

 

2-    من الأشياء التى لا تحتاج الى وقت فى التعامل معها والتى كان ينبغى على الحاكم العسكرى ان يقوم بحلها, قانون الطوارئ الذى جثم و كتم أنفاس الشعب المصرى لما يقرب من ثلاثون عاما, قانون الطوارى التى تخفى النظام السابق خلفه لكى يعطل الدستور ويفعل ما يشاء فى تعامله مع الشعب, قانون الطوارئ الذى كان ينبغى أن يكون من الاشياء المؤقته فى أى دولة متحضرة, وقد كتبت عن ذلك من قبل, أن مد قانون الطوارئ هو فى الواقع وفى حد ذاته ما يثبت فشل الجهاز الحاكم فأى جهاز حاكم يخضع الشعب لقانون طوارئ لمدة عام كامل دون أن يحل المشكلة التى بسببها أعلن قانون الطوارئ هو جهاز فاشل يستحق أن يزول ليحل محله جهازا أخر, فما بالك بثلاثون عاما. والسؤال هو , لماذا لم يقوم الجهاز العسكرى الحاكم بعد أن تسلم السلطة بوقف العمل بهذا القانون فورا, وما حجتهم فى ذلك؟

 

3-    من الأشياء التى لا تحتاج الى وقت فى التعامل معها , هو التعامل مع الحزب الحاكم السابق, لقد سقط النظام, ولا أود أن أكرر الأسباب فقد تم ذكرها من قبل, والحزب الحاكم يمثل ذلك النظام, وكل صغير وكبير فى مصر بل وفى العالم  يعلم تماما ماهية ذلك الحزب, فلماذا لم يتم حل الحزب , هل هو أكبر من الثورة , هل تود الحكومة ان تُبقى ذلك الحزب على ما كان عليه من كونه أكبر حزب فى مصربلا منافسة من حزب أخر, ومن المؤكد ان كل من ينتمى له سوف يسبح فى نفس الإتجاه. هل تمت عملية مسح وتحليل وتفتيش وتشريح وتحرى................الخ لذلك الحزب الذى كان يمثل رأس الأفعى . لماذا لم تحل جميع الأحزاب القائمة الآن حيث فى الحقيقة ليس لها دورا تقوم به فيما يحدث الآن فى مصر او فى المستقبل القريب , ثم توضع الشروط الديموقراطية المنظمة لبناء أحزاب جديدة تبدأ حياتها بشكل منتظم وديموقراطى يتماشى مع العصر ومع ما يتمناه الشعب من حكم ديموقراطى ليس مبنيا على رئيس الحزب بل على مقومات وأهداف الحزب, ليس مبنيا على إسم شخص ما أو رتبته او وظيفته التى يستند عليها الحزب, ولكن على رؤيتة لمستقبل الوطن وسياساته الداخلية والخارجية .

 

4-     تم تعديل الدستور فى عشرة أيام كما وعد الجهاز العسكرى الحاكم, ولكن التعديل الذى تم كما قلنا من قبل كان تعديل المواد الذى إشار اليها وإقترحها الرئيس السابق مبارك, ولم تكترث السلطة الحاكمة لرغبة الشعب فى تعديل مواد أخرى كثيرة من ذلك الدستور, بل إن التعديلات جاءت تماما كما إقترح مبارك فى محاولاته المستميته للبقاء فى الحكم, فماذا قدم الجهاز العسكرى حقا؟   لقد أعطى الجهاز للشعب حوالى أسبوعين لدراسة ذلك الدستور والتصويت عليه. إسبوعين فقط !!!, كم من الناخبين من أفراد الشعب قد قرأ الدستور حقا, وكم منهم عرف تماما معنى تلك التعديلات.                               لقد صوت الشعب لصالح تلك التعديلات, ولم يستطع الرأى الأخر الذى حاول مستميتا أن يشرح الأسباب التى كان ينبغى من أجلها أن يصوت الشعب بالرفض. هل كان ذلك الفشل بسبب قصر الوقت الذى لم يسمح لهم بشرح وجهةنظرهم, هل كان ذلك الفشل لأنه مما قيل أن الأخوان المسلمون زجوا بالدين فى ذلك الإستفتاء بقولهم أن التصويت بالرفض يعنى قيام دولة مسيحية, هل كان الفشل لأن الشعب المصرى تعود على التصويت ب (نعم ) فى جميع الإستفتاءات السابقة , هل كان السبب أن عملية التزوير كانت قائمة كما وضح فى بعض الفيديوهات المعروضة على النيت, هل كان التصويت بنعم هو فعلا ما يعكس وجهة النظر الشعبية فى ذلك الإستفتاء؟

 

5-    العالم يأكملة يعرف مجلس الأمن, ويعرف مدى البطئ فى حركته وفى إتخاذه قرارات الإدانه . هذا بالطبع إن لم يتعرض قرار الإدانة الى  فيتو من الولايات المتحدة بصفة خاصة او غيرها من الدول التى لها حق الفيتو, وبالطبع فإن قرار إتخاذ إجراءات عسكرية من مجلس الأمن هو من القرارات الصعبة جدا والقليلة الحدوث والتى تناقش أحيانا لأسابيع طويلة وربما شهور والتى تعطى فى العادة إنذارا بعد إنذار قبل أن يتخذ المجلس قرارا بالتصريح بالإجراءات العسكريةولكن كان أوسع بكثر من ذلك بإعطاء الدول التى ترغب فى المشاركة الحق فى إتخاذ اى إجراءات لحماية الأرواح, وهذا فى حد ذاته كارت بلانش, او ضوء أخضر بإلقيام بأى عمل عسكرى تحت ستار حماية المدنيين الليبيين من معمر القذافى.  ولم يصدر ذلك القرار سوى بعد مشاورات ومناورات ومحاورات ومداورات  بين الدول الأعضاء, ولكى يغطوا مؤخراتهم من اى إنتقاد لهذا القرار, كان من الطبيعى ان يكون للدول العربية صوتا وموافقة علىيه, فكان ذلك فى شكل قرار من الجامعة العربية ( بالمناسبة لماذا سميت جامعة, وهى لا تكاد تصل الى كتاب الشيخ عويس , وليس لها فى تاريخها المؤسف ما يذكر من إنجازات لصالح الشعوب العربية وهذا حديث أخر) فصوتت الجامعة العربية لفرض حظر جوى على ليبيا, ولما كانت الجامعة العربية الخايبه العبيطه لا تستطيع أن تفرض وأن تقوم بذلك الحظر, فقد طلبت من الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالتحديد إصدار وتنفيذ هذا القرار, وبالطبع كما قنا فقد قام مجلس الأمن ربما لأول مرة منذ إنشاء الأمم المتحدة بتلبية طلب الجامعة العربية وتلبيته فورا بإصدار ذلك القرار القوى ضد القذافى. التى تقع مسؤوليتها فى أغلب الأحيان إن لم يكن فيها جميعا على الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية بصفة عامة.  غير أنه منذ يومين, وفى أسرع قرار بإتخاذ إجرءات عسكرية رأيته ربما طوال حياتى, قام المجلس بإصدار قرار بالإجماع ضد معمر القذافى, والقرار كما يعرف الجميع هو بفرض حظر طيران فوق مناطق غير محددة فى ليبيا لحماية الشعب الليبى من معمر القذافى, والقرار كان ليس فقط فى حظر الطيران

قلنا من قبل ان القذافى هو من الحالات المثالية لإنسان مصاب بخلل عقلى, وهو حالة جديرة بأن تكون من مواضيع المراجع العلمية للتدريس فى كليات الطب فرع الطب النفسى, ويستحق أن يساق الى أحد عنابر المرضى فى الخانكة, وكونه قد قام بقتل شعبه بتلك الطريقة يثبت تماما خبله العقلى, ولكنى لم أكتب ذلك لكى أثبت الخلل العقلى لمعمر القذافى, ولكن كتبته لغرض أخر.

مثلا , رغم إتفاقى مع ذلك القرار من مجلس الأمن, إلا أنه لم يكن له أن يكون مفتوحا بذلك الشكل, بحيث يعطى للدول التى سوف تنفذه الحق فى القتل والتدمير الشامل تحت حجة حماية المدنيين الليبين, فهم قد بدأوا منذ البداية بتدمير قوات القذافى وهم أيضا من الليبيين, وقاموا كما رأينا بقتل العديد من المدنيين الليبيين فى نفس الوقت, وأستطيع أن أتوقع ان يتم تصعيد ذلك بحيث سوف يقع من المدنيين الليبين أعدادا كبيرة, وسوف ينكر كلا من القذافى وقوات التحالف كما تسمى  قتل المدنيين كما أنكروا ذلك من قبل فى العراق وأفغانستان, وسوف يتم تدمير جزء كبير من الثروة الليبية , وفى النهاية ربما لن نستطيع ان نميز بين من خسر ومن كسب, سوى أن قوات التحالف قد وجدت لها مكانا لتدريب قواتها وتجربة الأسلحة الجديدة فى خرساناتها المسلحة. وكذلك تشغيل مصانع السلاح فى الدول المنتجة لهذا السسلاح.

المضحك هنا هو لكى يخزى الغرب العين كما يقال فى مصر, فقد قالوا ان بعض الدول العربية لكى يغطوا مؤخراتهم , سوف تشترك فى تلك العلميات , أى حظر الطيران, والدول العربية المشاركه هى قطر, نعم قطر فقط, قطر لا تستطيع ان تنقل قواتها الجوية – هذا إن كان لديها قوات جوية ذات تأثير على سير العمليات للمشاركة – لا تستطيع أن تنقل تلك القوات من قطر الى ليبيا, ولذلك فكما قال المتحدث العسكرى الأمريكى عند سؤاله, ان أمريكا سوف تقوم بنقل تلك القوات الى المنطقة, وعجبى.

 

مما ينبغى أن يؤخذ فى الإعتبار هنا, هو أين كانت تلك الدموع التى نزفتها الدول المشاركه فى ضرب القذافى والذى يستحق ذلك كما قلنا , عندما كانت إسرائيل تقوم بقذف المدنيين الفلسطينين فى غزة وفى لبنان وغيرها, أين كانوا عندما حدثت مجازر رواندا, أين كانوا فى مجازر الصومال, أين كانوا عندما حدثت مجازر بوسنيا....... والأمثلة فى ذلك لا تنتهى, لم يستطيعوا أن يتخذوا قرارا حتى بالإدانة او بإنذار من قاموا بالمذابح بالتوقف فى ذلك الوقت, وعندما توصلوا الى قرار كان ذلك بعد شهور طويلة بل أعوام كما فى بوسنيا.

ولكن ما يثير الضحك أكثر من ذلك , هو عمرو موسى , الذى سارع بعقد مجلس الجامعة العربية لكى يصدر قرار حظر الطيران, ثم سارع لكى يقدمه للأمم المتحدة ومجلس الأمن وهيلارى كلينتون , وبعد أن تم إتخاذ القرار, وبدأت العلميات, سارع لكى ينتقد العمليات بأنها سوف تقتل المدنيين وليس ذلك ما كنا نريد. هذا الأحمق يريد أن يمسك العصا من الوسط, يريد أن يتحدث من كلا الناحيتين من شدقيه, كما يريد الأن بعد تاريخه السابق أن يكون رئيسا  لمصر, وعجبى مرة أخرى.

 

6-    قامت ثورة فى تونس أطاحت بالحكومة, وأخرى بعدها فى مصر أطاحت أيضا بالحكومة, ثم فى ليبيا والموقف يختلف هناك كما نعرف عن تونس ومصر, ثم هناك مشاريع ثورات أخرى فى اليمن وفى سوريا والبحرين وبعض الإضطرابات فى الأردن والجزائر , وقد رأينا الغرب بصفة عامة يشجعون بعض تلك الثورات حتى وإن كان ذلك التشجيع متأخرا, كما فى حالة تونس التى لم تتلقى تأييدا من الولايات المتحدة سوى فى المرحلة الأخيرة عندما إتضح أن النظام آيل للسقوط, ومثل ذلك فى مصر, حيث كانت التصريحات الأمريكية ضعيفة جدا فى بداية الثورة, ثم عندما تأكد لهم أن النظام يتداعى, ألقوا بكل ثقلهم فى تأييد الثورة والتضحية بمبارك أكبر حلفائهم فى المنطقة, وأختلف الحال كما قلنا سابقا فى ثورة ليبيا, أما فى الأردن فلم نسمح أى تصريحات ملتهبة من الغرب او أمريكا تأييدا للشعب الأردنى, ولم نسمع اى تصريحات على الإطلاق بشأن القليل مما حدث فى السعودية, بل عندما قامت ثورة البحرين فإن المعايير والمقاييس إختلفت تماما, فلم تستنكر الولايات المتحدة او الغرب دخول قوات أجنبية لمساعدة الحاكم هناك ضد الغالبية العظمى من الشعب, بل شجعت ذلك التدخل لحماية النظام, فهل لعقيدة الثوار وزن, بمعنى أن الشيعة فى البحرين وهم الأكثرية ليس لهم حق الثورة مثل الشعوب الأخرى, أو لأن البحرين تستضيف قاعدة بحرية أمريكية, وملك البحرين يعد من أصدقاء أمريكا المقربين,  ثم نرى أن هناك الآن تشجيعا لما بدأ يحدث فى سوريا............فهل من الممكن أن نفهم بطريقة واضحة ما هى الخطوط العريضة للسياسة الأمريكية والأوروبية تجاه تلك الثورات او حتى الخطوط الغير عريضة لهم, بمعنى, تحت أى ظروف يشجعون الثورة الشعبية وتحت أى ظروف لا يشجعونها , ومن ثم ينبغى أن نتساءل إن فهمنا الخطوط السياسية لأمريكا والغرب, ما هى مصالحهم فى المستقبل القريب والبعيد من تلك الثورات, هل هى نشر الديموقراطية كما يدعون أم أن هناك شيئ أخر لم نكتشفه بعد ويجدر بنا أن نفكر فيه الآن قبل فوات الأوان, علما بأن السياسة الأمريكية والأوربية تبنى أساسا على مصالحهم الشخصية!!!!

7-    ولما كان الشيئ بالشيئ يذكر, فلنتصور ان فى مصر او ليبيا او تونس, وقبل قيام ثوراتهم, لنتخيل ان اى من تلك الأنظمة كانت تحكم دولة كبرى مثل السودان وهى اكبر دول أفريقيا وأغناها من ناحية المناطق الزراعية او القابلة للزراعة, ونتخيل أن اى من تلك الأنظمة قد وضع زعيمها نفسه فى موقف المجرم المطلوب القبض عليه من قبل المحكمة الدولية بحث لا يستطيع ان يغادر بلاده خوفا من القبض عليه, ولنتخيل انه تحت رئاسة اى من تلك الأنظمة قد إ نشقت الدولة فى إنتخابات تفصل جنوبها عن شمالها, ونتخيل اى من تلك الأنظمة كانت لديها مشكلة مثل دارفور. بعد أن نتخيل كل ذلك , فلنتساءل لماذا لم تكن الحكومة السودانية أول الحكومات التى أطيح بها , هل الديموقراطية فى السودان والنظام الحاكم لا غبار عليهم وليس هناك ما يمكن أن يستحق الإصلاح, هل الشباب السودانى متخلف عن غيره من حيث التكنولوجيا والفيس بوك .....الخ, بحيث لا يدرى ما يحدث فى العالم العربى , هل كل شيئ على ما يرام فى السودان؟؟   أم أنه بعد تقسيم السودان الى دولتين و وبعد وضع الرئيس السودانى فى قائمة المطلوب القبض عليهم , وبعد ما حدث ويحث فى دارفور, ليس هناك ما يمكن أن يحدث أسوأ من ذلك فسادت حالة اللامبالاة فى وبين الشعب السودانى والشباب السودانى, أم أن هناك من يحرك الأمور فى الشرق الأوسط وقد إستنفذ ما يريد من السودان فلم يحدث بها ما حدث فى الدول الأخرى, مجرد سؤال.


تحياتى للجميع

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 152 guests and no members online