أحدث المقالات

Previous Next
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
تأملات في سورة العاديات قال الحق سبحانه وتعالى:**وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا (1) فَالْمُورِيَاتِ قَدْحًا (2) فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحًا (3) فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعًا (4) فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا (5)إِنَّ الْإِنسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ (6) وَإِنَّهُ عَلَىٰ ذَٰلِكَ لَشَهِيدٌ (7) وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ (8) ۞ أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ (9) وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ (10) إِنَّ رَبَّهُم READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2       قٌسم المقال إلى قسمين: الأول : تلخيصٌ للمقال السابق مع دعمٍ جديد لبعض الأفكار ،والقسم الثاني عن الصيام المكتوب على من قبلنا من أهل الكتابين. تبقى نقطتان هامتان للمقال القادم والأخير عن الصيام : ١.النسيء. ٢.ما هو الموقف تجاه  أولئك الذين يعيشون في دولٍ يخيم عليها الظلام READ_MORE
وعلى الذين يُطيقونه كل عامٍ وأنتم بخير بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين ، يقول الله تعالى في كتابه الكريم: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ*١٨٣ أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE
الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر   الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر   فى مقالة اليوم فى اخبار اليوم بقلم رئيس التحرير , السيد النجار فى بابه الموقف السياسى, كتب مقالة طويله عن التعامل مع الإخوان, تحت عنوان, التطهير قبل التغيير, تحدث عن تواجد الإخوان فى بعض المؤسسات والوزارات ...الخ , ولكنه لم يقل صراحة READ_MORE
عاوز اكتبلك جواب سألنى العديد من الأصدقاء, بعد ان قمت بنشر بعض قصائدى التى كتبتها منذ عشرات السنوات , فى مراحل مختلفه من العمر, سألى بعضهم عن كتاباتى الآن, وعما إن كنت قادرا على ان اكتب الشعر كما كنت اكتبه فى قديم الزمان وسالف العصر والأوان. الحقيقة انى فى عام 2008, اى منذ READ_MORE
الزج بالإسلام فى كل شيئ الزج بالإسلام فى كل شيئ   هناك عدد غير قليل من المسلمين الذين يخلطون بطريقة اقل ما يمكن ان توصف به هى السذاجه واكثر ما يمكن ان توصف به هو الغباء المطلق او التحايل, بين الإسلام كدين وعقيدة واوامر ونواهى وطقوس ....الخ , وبين الإنجازات البشرية التى تعتمد إعتمادا مطلقا READ_MORE

الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر

 

الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر

 

فى مقالة اليوم فى اخبار اليوم بقلم رئيس التحرير , السيد النجار فى بابه الموقف السياسى, كتب مقالة طويله عن التعامل مع الإخوان, تحت عنوان, التطهير قبل التغيير, تحدث عن تواجد الإخوان فى بعض المؤسسات والوزارات ...الخ , ولكنه لم يقل صراحة , كيف يمكن التعامل معهم رغم ان عنوان المقالة هو التطهير, وكلمه التطهير كلمة ذات معنى واضح, فمثلا علميه التطهير هى قتل وازاله البكتريا مثلا او الحشرات وما شابه ذلك من الأماكن المختلفه, وقد دفعنى ذلك إلى كتابه هذا المقالة.

http://www.dar.akhbarelyom.com/issuse/detailze.asp?mag=akh&akhbarelyom=&field=news&id=42962

لا يمر يوما إلا وتخرج الإنباء من مصر وفى مصر عن عملية إرهابية قام بها الإخوان سواء فى سيناء او فى المدن المصرية , ينتج عنها إراقة دماء ومقتل او إصابه او كلاهما للعديد من المواطنين المصرين الإبرياء او من قوات الشرطه او الجيش, مع خسائر فى المعدات او الممتلكات المدنيه .......الخ.

وتقوم الحكومه المصرية بمحاولات يائسه, وهذا اقل وصف ممكن لمحاولاتها, للتعامل مع ذلك الإرهاب ومحاولة القضاء عليه, وفى كل مرة , يقدم المسؤولون فى مصر تصريحات وحوارات إما بانهم فى طريقهم إلى القضاء على ذلك الإرهاب او ان الإرهاب فى أنفاسه الأخيره وكل ما يعملونه ما هو إلا إشارة إلى هزيمتهم , ولا أدرى كيف يمكن ان نفهم مثل ذلك التصريح, فهناك اخبار بالقبض على عصابات منهم او على خلايا منهم او على تنظيم منهم, وأخبار عن إبادتهم فى معارك ...الخ الخ الخ, ولكن اى شخص على اى درجه من الفهم او الذكاء, مهما كانت صغيره او غير مذكورة, يعرف جيدا ان جميع تلك التصريحات والحوارات التليفزيونيه والمقالات والأخبار الصحفية , ما هى إلا اكاذيب وضحك على الذقون او العقول لتسكين الغضب الشعبى من قله حيلة الحكومة وفشلها فى التعامل مع هذه المشكله شأنها فى ذلك شأنها فى التعامل مع جميع المشاكل الأخرى التى يعيش تحت طائلها ذلك الشعب البائس.

بعض التقديرات التى قرأتها لعدد الإخوان فى مصر تبلغ سته ملايين او اكثر او اقل قليلا, بمعنى ان هناك فى مصر اخوانى بين كل خمسة عشر مواطن, ولكى نقرب الصورة , فلو كان هناك فى القاهرة الكبرى خمسه عشر مليونا , فهناك مليونا من الإخوان فى القاهرة وحدها.

كيف يمكن للحكومة التعامل مع هذا العدد الكبير من افراد الشعب الذين ينتمون للإخوان, والذين يتعاطفون مع الإخوان, والذين يعادون الحكومه وقوات الجيش والبوليس وبقية الشعب ويقومون بأعمال تخريبيه تؤثر على الشعب المصرى المغلوب على أمره؟, هل يقومون بإعتقال سته ملايين من أفراد هذا الشعب ؟ طبعا مستحيل, فليس هناك سجونا فى مصر تكفى هذا العدد بالإضافه إلى عدد المساجين الأخرين الذين خالفوا القانون بتهم اخرى يعاقب عليها القانون بالسجن.

هل تقوم الحكومة بقتلهم؟ او بالحكم بإعدامهم إعداما سريعا عند ثبوت إنتمائهم للإخوان ؟, طبعا مستحيل ان يحدث ذلك لأسباب لوجيستكيه اولا, ولأن العالم لن يقف ساكتا إذا ما حدث ذلك او حتى بدأت الحكومة فى تنفيذه.

إذأ , محاوله إزالتهم من المجتمع سواء بالسجن او القتل او حتى النفى من مصر إلى خارج الدوله , ليست منطقيه او ممكنه فى حد ذاتها. ماذا إذا يمكن للدوله او الحكومة او الشعب ان يفعل فى مواجهة تلك المشكله ؟؟ او هل هناك حلا لها ؟؟

هناك من يقول ان الحل هو التصالح مع قيادتها وبالتالى مع بقية المنتمين للجماعة, وهناك من يقول ان التصالح لن يحدث ولا ينبغى له ان يحدث, بل يشكك فى ان لو حدث تصالح معهم, فإن خطورتهم ستزداد بعد ان يأمنوا على أنفسهم , وان تخطيطاتهم لإفشال الدوله سوف تزداد وهؤلاء الذين يقولون ذلك , لا يقبلون سوى القضاء عليهم تماما سواء بالسجن او القتل.

فلنحاول الأن ان نحلل تلك المشكله وأن نرى إن كنا سوف نستطيع ان نصل إلى حل يتفق معه الأغلبية , وليس الجميع لأنه من المستحيل ان نجد حلا لأى مشكله فى العالم يتفق عليها الجميع.

موضوع التصالح معهم, بإفتراض اننا نعرف على سبيل اليقين , زعماؤهم وقياداتهم , ونستطيع ان نبدأ معهم حوارا, ونستطيع ان نصل معهم إلى حل يرضيهم ويرضينا لوقف عملياتهم الإرهابية , وعودتهم إلى ادوارهم فى المجتمع كأفراد ومواطنون أمنين من الغير كما يأمن الغير منهم, فهل من الممكن ان يتم تحقيق هذا السيناريو؟, هل من الممكن ان نستطيع ان نجمع قياداتهم, وهل يوافقون على اللقاء والمناقشه او الحوار, قد يكون الأمر صعبا إلى حد ما, لأن الثقة بين الأطراف غير متواجده مطلقا, ولكن بإفتراض اننا تجاوزنا موضوع الثقة وموافقة القيادات على اللقاء فى مكان محايد , والموافقع المبدأيه على الحوار بدون شروط مسبقة من اى من الطرفين, لو تجاوزنا كل ذلك, وحدث اللقاء, فهل من الممكن التوصل إلى إتفاق معهم يقبلونه , وما هى الأشياء التى سوف يطالبون بها على وجه التحديد, وهل تلك الأشياء مقبوله للحكومة وللشعب, وهل سوف يقبلون هم أيضا المطالب التى سوف تعرضها الحكومة عليهم ؟ بالطبع ليس من السهل التكهن بالنتائج, ولكن سوف نفترض ان ذلك اللقاء والمناقشه والحوار والتفاوض سوف يتم بنية حسنه من جميع الأطراف, ونفترض أيضا, ان المطالب من كلا الطرفين سوف يقبلها الطرف الأخر, لكن هناك سؤال يفرض نفسه, من المتوقع ان يستطيع مفاوضوا الحكومه ان يلتزموا بما يقدمونه ولكن هل من الممكن ان نضمن ان مفاوضوا الإخوان سوف يستطيعون تنفيذ مطالب الحكومه, هل من الممكن ان نثق فى أنهم سوف يسيطرون تماما على أفراد التنظيم لوقف علمياتهم التخريبيه والإرهابية بأكملهم ؟ طبعا سؤال منطقى يستحق التوقف امامه والإجابة عليه.

بناء على ما سبق, يبدو انه لا يوجد حل مثالى لتلك المشكله, او حلا سهلا لها , مما يجعلنا نعود إلى البداية لنتساءل, ما هى مطالب الإخوان فى مصر على وجه التحديد ؟, والذى تجعلهم يقومون بتلك الأعمال الإرهابية ضد الشعب  وضد الحكومة ؟

عدد كبير جدا من الإخوان فى مصر , لا يقوم بالعمليات الإرهابية, ولكن على الأقل بعضهم يفرح لتلك العمليات ويشجع عليها, واود ان اتصور ان هناك من بينهم عدد ليس بالقليل ممن لا يؤمن بالعنف ولا يؤمن بالعمليات الإرهابية من قتل وحرق وتدمير....الخ , ولكن هؤلاء لهم مفهومهم الخاص بالدين والإسلام , ومفهومهم لا يخفونه ولكنهم يقومون بتدريسه لتلاميذهم بل إن هناك أغلبية من المجتمع او الشعب, يؤمن تماما بما يؤمنون به, هناك أغلبيه تؤمن برجم الزانى مثلا, او بقتل المرتد , اغلبيه تؤمن بما يرددونه من احادث تنسب للنبى عليه الصلاة والسلام وهو منها برئ براءة الذئب من دم إبن يعقوب, احاديث تخالف القرآن تماما , تدعو إلى العنف والكراهيه وتشجع على سفك الدماء, بل إن اغلب ضحاياهم ليسوا من غير المسلمين , ولكن من المسلمين أنفسهم الذين لا يتفقون معهم فى ذلك التطرف والكره والعنف , فهم يكرهون كل من لا يتفق معهم مسلمين قبل غيرهم من غير المسلمين. إنها مشكله معقدة ايما تعقيد , ولكن كما يقال  , لكل مشكله حلا, او ليس هناك مشكله لا حل لها سوى الموت, والذى قد يكون فى حد ذاته حلا لمشكله ما.

لابد من ان نفكر خارج الصندوق كما يقول التعبير, اى خارج النمط التقليدى والعادى من التفكير ومن طرق التفكير, لابد من ان نحاول ان نخرج من الصندوق إلى الخارج, لكى تتسع الأفاق خارج حدود افاق من هم داخل الصندوق. فهل هناك حلا ؟

كما قلنا أعلاه, من المستحيل القضاء على وجود الإخوان فى مصر, كما انه أيضا من المستحيل القضاء على أفكارهم , فالكثير من افكارهم يؤمن بها الغالبية العظمى من الشعب, والتطرف الذى يسود افكارهم , ليس هناك جهة او مؤسسة فى مصر تستطيع ان تعريه امام الناس, بل إن الأزهر , المؤسسة الدينيه الوحيدة فى مصر, يؤمن بل ويدرس فى معاهده الدينيه كثيرا من تلك الأفكار, فهل من الممكن ان نغلق الأزهر تماما , هل من الممكن ان نغير من مناهجه التى تشمل كل ما يؤمن به الإخوان وأكثر, هل من الممكن ان يحدث ذلك دون مقاومه من الأزهر ومشايخه بل من الشعب الذى يكن إحتراما كبيرا للأزهر ويسميه الأزهر الشريف.

لقد وصفت المشكله بإختصار كبير فى ما جاء اعلاه, وكان من الممكن ان اشرحها فى اضعاف ما كتبته, ولكنى اعتقد ان الصورة قد إتضحت تماما للقارئ عن حجم المشكله فى مصر, وعن سذاجه كل هؤلاء الذين يعتقدون ان فى إستطاعتهم القضاء على ظاهرة وعلى أفكار وعلى وجودهم فى مصر.

وسوف اترك للقارئ الحصيف تقديم ما يعتقد انه الحل لتلك المآساه التى تعيشها مصر ويعيشها الشعب المصرى فى وجود جماعة الإخوان المسلمين. ولعل المناقشة مع السادة القراء تأتى بنتيجة قابلة للتحقيق.

 

 

 

 

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد أيات القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 146 guests and one member online

  • أحمد007