أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

سيادة الرئيس او القائد او الزعيم او .........

سيادة الرئيس او القائد او الزعيم او .........

 

هل هناك مدرسة او معهد او جامعة تدرس منهاج عالمى عن القيادة, ولا أعنى هنا قيادة السيارات او القطارات او الطائرات او حتى عربيات الحنطور, ولكن أعنى قيادة دولة ؟؟

هناك ما يقرب من 200 رئيس او زعيم او قائد او ...سمه ما تشاء, وهم جميعا يرأس كل منهم دولة من دول العالم ,ولكن من هم ؟ وما هى خلفياتهم , ما هى ثقافاتهم وتعليمهم ودراساتهم ؟ أغلبيتهم العظمى من الرجال واقلية صغيرة جدا من النساء, لكل منهم سلطة تختلف عن الأخر, تخنلف فى ما تسمح به وما لا تسمح به  طبقا لقوانين ودستور كل دولة, كل منهم يراه العالم كواجهة للدولة التى يحكمها او يمثلها, ولكنهم جميعا لا تجمعهم ثقافة واحدة او مهنه سابقة واحدة او درجة من درجات التعليم واحدة, او خلفية واحدة ......الخ الخ الخ.

هناك إتفاق عام فى جميع انحاء العالم وبين جميع الدول بصرف النظر عن طبيعة الدولة أو عن حجمها او ثرائها او قوتها العسكرية او نظام الحكم فيها......الخ , الإتفاق العام بين جميع الدول على ان كل مهنه فيها ينبغى ان يتحقق شرط القيام بها, مثلا الطبيب, فى اى دولة من دول العالم, لابد ان يجتاز الطبيب دراسة الطب فى الجامعة, قد تختلف الدراسات بين الدول بل قد تختلف بين الجامعات فى نفس الدولة, ولكن هناك حد أدنى لكى يستطيع الدارس ان يزاول مهنة الطب, او الهندسة او الصيدلة او حتى التعليم .....الخ, هناك حد أدنى لكى يزاول شخص ما مهنة حلاق او ميكانيكى او خباز, هناك حد أدنى لمزاولة اى مهنه فى اى دولة فى العالم, ولكن هل هناك حد ما أدنى او أعلى لمزاولة مهنة رئيس الدولة. ؟؟؟؟

رئاسة الدولة فى بعض الدول, ينبغى ان يتسلق الرئيس سلما معروفا للجميع, ويختلف ذلك السلم من دولة إلى الأخرى, ولكن فى نسبة كبيرة من الدول, السلم المؤدى إلى الرئاسة معروف, اما فى البعض الأخر من الدول, خاصة الدول التى يعتبرها العالم متخلفة, والتى لا تحظى بسمعة طيبة من ممارسة الديموقراطية, فليس هناك سلما معروفا لتقلد رئاسة الدولة, ومعظم رؤساء تلك الدول , لهم خلفية عسكرية, وخلفياتهم العسكرية هى المؤهل الأول والأخير لتقلد ذلك المنصب, حتى وإن حاول ذلك الشخص العسكرى إضفاء شكل الديموقراطية على تقلده المنصب, فإن مؤهلة العسكرى هو المؤهل الأول والأخير الذى تقلد من خلاله منصب رئيس الدولة, وبالطبع الأمثلة على ذلك اكثر من ان تذكر فى هذا المقال.

بصرف النظر عن طريقة الوصول إلى منصب الرئاسة فى اى دولة, وبصرف النظر عن نظام الحكم فى تلك الدولة, فإنه من المتوقع ان يكون للرئيس ما يسمى ببعد النظر, وما يسمى بالرؤية ( Vision  ), المقدرة على النظر البعيد وتوقع الأحداث قبل وقوعها والإستعداد لها والإستعداد لرد الفعل قبل حدوث الحدث, الرؤية التى يستطيع ان يوضحها لمن حوله من المسؤولين دون ان يتولى توجيههم اليومى فى عملهم المكلفين به, وضوح تلك الرؤية تعطى العاملين من حوله سواء من الوزراء او رؤساء القطاعات المختلفة الحرية الكاملة فى إدارة العمل طالما كانت الرؤية والهدف واضحان , فليسوا بحاجة إلى التوجيه اليومى والتقييم اليومى لأعمالهم من الرئيس.

أيضا من المتوقع من الرئيس المقدرة على إختيار كل من سوف يساعده فى تحقيق الرؤية والهدف , سواء كان النظام رئاسى حيث يكون الرئيس هو المسؤول الأول, او ان يكون النظام وزارى حيث يكون رئيس الوزارة هو المسؤول الأول, وأن يعترف الرئيس بأنه أدمى , يمعنى أنه من الممكن أن يخطئ, وليس انه سوبرمان لا يخطئ ولا ينحرف على الإطلاق, فيصر على موقفه رغم كل الدلالات على سوء النتائج. وأن يراعى مصلحة الدولة قبل اى مصلحة أخرى, سواء كانت شخصية او حزبية فيكون امينا على مصلحة الدولة حتى ولو كان ذلك على حسابه شخصيا , ومثل ذلك الرئيس الذى يعترف بخطئة والذى هو مستعد ان يتنحى عن منصبه إن كان ذلك فى مصلحة الدولة فهو دائما وأبدا يذكره التاريخ ذكرى حسنه ويذكره الشعب بالإحترام على أقل تقدير حتى عندما يخطئ ويعترف الخطأ.

من مهام الرئيس المتوقعه ان يعطى كما يقال فى مصر , العيش لخبازه, بمعنى عندما يختار مسؤولا لإدارة الإقتصاد, ان يراقبه عن بعد ولكن لا يقيده ولا يحاول ان يديره عن قرب فى كل شيئ يفعله, وان يكون أيضا ودائما على أتم إستعداد ان يغيره , بمعنى ان يكون لديه بديلا لا يقل عنه خبرة وان يكون مستعدا – أى البديل – على القفز إلى المنصب وإدارته خلال فترة قصيرة جدا, ذلك فى حالة إتخاذ القرار بتنحية ذلك الوزير او المسؤول , او إذا أصابه مرض يقعده عن مواصلة مهمته او ان يموت فجأة.......الخ, فلا يكون لأى من تلك الأحداث نتائجا كارثية لغياب البديل.

كذلك ومن أهم ما ينبغى على الرئيس ان يؤمن به تماما , فهو القانون , بمعنى ان يحترم القانون تماما , وأن لا يعتقد ان منصبه قد يسمح له بمخالفة القانون بأى شكل وبأى كيفية مهما كانت صغيره , بل عليه إن كان لديه إختيارا وهو فى شك من معارضته للقانون , ان يخطئ فى إتخاذ الإختيار فى صالح القانون, وان يكون لديه دائما وبصفة شخصية وليست وظيفية, بمعنى ان لا يكون عاملا فى حكومته ويتقاضى مرتبه من وظيفته التى يدين له بها, رجل قانون يفهم القانون ويستشيره عند إتخاذ اى قرار قد يحتك اقل إحتكاك بقانون الدولة.

رئيس الدولة فى أى دولة فى العالم , هو رئيس ومسؤول عن الجيش فى تلك الدولة, وعليه ان يتعامل مع الجيش وأن تكون علاقته بالجيش علاقة وطيدة, ليست علاقة مستبده لكونه رئيسا للجيش, ولكن علاقة حميمة , وعلاقة حب , لا خوف من الجيش, وأن يفعل كل ما  وسعه وما فى قوته وسلطته ما يجعل قادة الجيش يثقون به ويحترمونه دون خوف منه, كما يجعل علاقة الجيش بالشعب علاقة طبيعية فالشعب هو السيد والجيش فى خدمة الشعب وليس العكس مطلقا, والشعب يقدر الجيش ويقدر تضحياته ويقدر دوره فى الدفاع عن الوطن فى أى حالة تهديد من العدو من خارج الحدود, أما العدو إذا وجد داخل الحدود, فليس للجيش مواجهة ذلك الخطر ولكن قوات الأمن الداخلى مسؤوله عن ذلك, وبالطبع فى حالة عجز قوات الأمن , لا يتدخل الجيش بدون قرار طبقا للقانون بالتدخل, وذلك القرار قد يختلف من دولة إلى اخرى طبقا للدستور, ولكن كما قلنا, طبقا للقانون.

لا ينبغى للرئيس ان يفضل طبقة على طبقة اخرى من الشعب, او مؤسسة على مؤسسة أخرى من مؤسسات الدولة مهما كانت أهميتها او قدرتها او ميزانيتها او عددها او نفوذها بين افراد الشعب, ينبغى ان ينظر للجميع من نفس الموقع, فلا يقترب من احد على حساب أحد اخر وأهم من كل ذلك , ان يحترم القضاء وأن لا يتدخل فى مؤسسة القضاء باى شكل كان, أما إن كان القضاء قد طاله الفساد, فعليه ان يتصرف طبقا للقانون, ولابد للقانون ان ينص على كيفية علاج مثل تلك الحالات فى اى مجتمع متحضر ديموقراطى , فلا يتخذ قرارات شخصية لمعالجة قاضى فاسد او مجموعة من القضاة الفاسدين, ولكن عليه ان يحرك القانون وبمنتهى السرعة عندما يتضح تواجد مثل تلك الحالة, بشفافية غير محدودة, كما لا ينبغى ان يتخذ قرارات سياسية او إقتصادية او إجتماعية سرا, ويخفيها عن الشعب, او البرلمان, إذ ينبغى ان تكون جميع قراراته علنية وواضحة. من الطبيعى ان هناك أشياءا تعد من أسرار الدولة, والتى لا ينبغى ان تعلن لا للشعب ولا للعالم خارج الدولة, وتلك الأسرار ينبغى ان تكون مما يحميها القانون , ويوضحها القانون, وان يفرض القانون عقوبة تتناسب مع إفشاء تلك الأسرار, كما ينص القانون على من الذى يتمتع بمعرفة اسرار الدولة..............الخ

ما سبق هو المطلوب الأدنى فيما يتعلق برئاسة الدولة, وبالطبع قد يكون هناك مطالب اخرى لم تذكر فيما سبق, ولكن كما نقول, هو الحد الأدنى الذى ينطبق على رئيس الدولة.

والأن , ما هو الحد الأدنى الذى ينطبق على الشعب, اى شعب ؟؟؟؟

فحتى لو إنطبق كل ما ذكر أعلاه على رئيس الدولة, فلابد من حد أدنى ينطبق على الشعب, لأنه لو جئنا بأعظم رئيس فى تاريخ العالم , بصرف النظر عن إسمه وعن تاريخه وعن دولته, وجعلناه رئيسا على دولة لا يتمتع شعبها بالشرط الأدنى لكلمة شعب, فإن التفاعل بينهما لن يكون له نتيجه تذكر , بل وقد ينتهى بفشل الدولة وسقوطها أيما فشل وإيما سقوط.

قبل أن انتهى, من من رؤساء الدول العربية ينطبق عليه تلك الشروط, او نصفها او بعضها أو حتى إحداها ؟؟؟؟؟

تحياتى

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 214 guests and no members online