أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

ما معنى تجديد الخطاب الدينى

ما معنى تجديد الخطاب الدينى

 

منذ ان دعا السيسى الأزهر إلى – تجديد الخطاب الدينى – فى مصر, وقد ترددت تلك العبارة فى أفواه عدد هائل من الناس والكتاب والمعلقون ومقدمى البرامج التليفزيونية, وتكرر ترديدها حتى تكاد تسمعها فى معظم المناقشات والحوارات الدائرة فى المجتمع المصرى, بل وفى بعض المجتمعات الأخرى من الدول العربية. لكن الحقيقة المجردة ان السيسى لم يوضح ما يقصده بتلك العبارة, وكان من المفروض عليه لأنه صاحب الدعوة إلى ذلك العمل او تلك المهمة ان يوضح بطريقة بسيطة سهلة لكى يفهمها الجميع من الناس الذى إستمعوا إلى خطابة, ما هو المقصود على وجه التحديد بتجديد الخطاب الدينى, ولو فعل ذلك , لربما كانت مهمة هؤلاء الذين كلفهم بتلك المهمة, سهلة ومحددة , ولكان الشعب الذى إستمع إلى الخطاب أيضا قد فهم ما هو المتوقع بتجديد الخطاب الدينى.

تجديد الخطاب الدينى, ثلاثة كلمات تكون جملة مفيدة, فهل هى مفيدة حقا؟. كلمة تجديد تعنى فى معناها المباشر تغيير حالة قديمة إلى حالة جديدة, فمثلا, عملية تجديد المنزل, تعنى تحويل كل ما هو قديم به إلى جديد, ولكن هل المنزل نفسه , اى البناء يتغير؟, ليست هناك إجابة محددة على هذا السؤال, لأنه يعتمد على حالة المنزل قبل التجديد والغرض من تجديده, فإن كانت المساحة مقبوله, والتصميم من حيث عدد الغرف ومساحة الغرف ومكان الغرف مقبول, فلا يحدث تغيير فى هيكل المنزل نفسه, ولكن يتم طلاؤه بلون جديد ويتم تأثيثة بأثاث جديد, وربما يتم تغيير الإضاءة وتغيير ادوات المطبخ ..........الخ. ولكن فى حالات أخرى, ربما يتم تغيير اماكن الغرف وحجمها ربما بدمج غرفتين فى غرفة واحدة او تقسيم غرفة كبيرة إلى اكثر من غرفة............الخ, كل ذلك يقع تحت مسمى التجديد. إذن مسمى التجديد فى حد ذاته يحتاج إلى توضيح كامل, ما هو الغرض من ذلك التجديد, وعندما يعرف الغرض , تصبح عملية التجديد سهلة او ربما ليست بالغموض الذى تكون عليه إذا لم يعرف الغرض من عملية التجديد.

الكلمة الثانية هى الخطاب, وهى تعنى الحديث , او المعلومات المتبادلة حتى وإن كانت من طرف واحد, وتلك المعلومات او الحديث ليس فى شؤون سياسية او علمية .......الخ ولكن تحديدا فى امور دينية, وبالتحديد فى امور الدين الإسلامى إذ ليس من المعتقد ان السيسى كان يقصد بكلمة الدينى شيئا اخر سوى الدين الإسلامى.

من هذا التحليل البسيط والمبسط جدا, نفهم ان جملة تجديد الخطاب الدينى , تحتاج إلى تفسير وتحديد للغرض الذى من أجله قيلت وطلبت. ولكن الطالب لهذا اى السيسى لم يحدد بأى شكل من الأشكال الغرض الأساسى لمطلبه.

ربما يقول البعض انه قد حدد ذلك, عندما ضرب بعض الأمثله عن العلاقة بين الأرهاب والدين, او عن العمليات التى تقوم بها بعض المنظمات التى تتخفى خلف الدين وترتكب بإسمه مجازرا وسفكا لدماء الإبرياء..............الخ. ومن ثم يكون الطلب بتجديد الخطاب الدينى محددا لمواجهة هؤلاء الذين يرتكبون تلك الجرائم ويقومون بتلك العمليات الإرهابية. فإن كان ذلك هو الغرض فقط ولاشيئ غير ذلك, فحسنا, وكما ضربنا أعلاه مثالا فى عملية تجديد المنزل وتحديد الغرض من ذلك التجديد, يصبح من السهل معرفة هؤلاء الذين نحتاج إليهم فى تلك العملية, سواء من نجارين او كهربائيين او سباكين.........الخ, وبالتالى بصبح من المنطقى ان بتحديد الغرض من طلب تجديد الخطاب الدينى, من الممكن معرفة هؤلاء الذين ينبغى أن نسند لهم تلك المهمة. ولكنه أسند ذلك للأزهر.

وخلال ما يقرب من عشرة أشهر أو أقل قليلا منذ ان طلب من الأزهر ان يقوم بهذا العمل, لم يحدث شيئا على الإطلاق ولم يقدم الأزهر مفهومة لتنفيذ ذلك المطلب, ولم يقم بأى خطوة على الإطلاق تفيد انه أى الأزهر جاد فى تنفيذ ذلك المطلب, او حتى غير جاد ويتظاهر بأنه هو الجهة المؤهلة للقيام بذلك.

ونتساءل بكل جدية, هل الأزهر هو الجهة التى يمكن لها ان تقوم بتلك المهمة؟ مهمة مواجهة الإرهابيين الذين يتخفون خلف الدين الإسلامى فى عملياتهم الإرهابية. الإجابة على هذا السؤال هى بالنفى القطعى, ليس فقط لأنه لم يقدم حتى الآن ومنذ توجيه الدعوة له أى شيئ على الإطلاق ولو حتى بالتظاهر بأنه جاد ولديه خطة لتحقيق ذلك المطلب, ولكن لأن جميع الدراسات والتعليقات أفادت بأن مواد الدراسة فى الأزهر تحمل بذور الإرهاب الذى نطالبه بالتصدى له, وأن القائمين على ذلك الكيان المسمى بالأزهر, بأكملهم وحتى اليوم, لم يصدر عن اى منهم أى تصريح او خطاب او تعليق يفيد بإقتناعه بذلك المطلب, ويصبح الطلب من الأزهر بالقيام بهذه المهمة كمن يطلب من الثعلب حراسة بيت الدجاج.

هل كان السيسى جادا فى هذا الطلب, هل يعتقد حقا انه من الممكن أن يتم تجديد الخطاب الدينى, هل يؤمن حقا بأن هناك فرصة لتحقيق هذا المطلب ام أنه فعل ذلك لكى يشغل الشعب بهذا الموضوع ويوهم الشعب بأنه له رؤية مستقبلية فى تحسين الممارسة الدينية والتصدى للإرهاب الذى يعلم الجميع أنه قد إختطف الدين الإسلامى ليرتكب كل تلك الجرائم والمذابح والإرهاب متعللا بأن ذلك هو الإسلام الصحيح والإسلام الحق.

هناك من المسلمين عددا وإن لم يكن كبيرا جدا, ونسبة منهم ربما لا تتعدى 1% ممن يؤمنون تماما بأن الممارسات الدينية والمعتقدات الدينية الإسلامية بين الأغلبية العظمى من المسلمين فى العالم على إختلاف خلفياتهم ومذاهبهم, تختلف بل وتعارض الإٍسلام كما يفهمونه حقا ومن مصدرة الأوحد ألأ وهو القرآن, ولقد أطلق عليهم إسم القرآنيون, ورغم ان الإسم الذى يطلق عليهم إسم واحد, ولكنهم للأسف مختلفون فى ما بينهم فى امور كثيرة, رغم أنهم يدعون ان مصدرهم الأوحد هو القرآن. لماذا الإختلاف إذا, الإختلاف بينهم يأتى من إختلاف مفهوم او تفسير بعض الآيات القرآنية, وبعض الإختلافات بينهم بسيطة جدا, بل ليس لها تأثيرا على مفاهيمهم العامة بشأن الإسلام, ولكن هناك أيضا بعض الإختلافات لا يمكن تجاهلها, كما أنه أيضا للأسف , فقد إنضم عدد كبير ممن إدعوا أنهم لا يعتمدون فى ممارستهم للإسلام سوى على القرآن, وهم فى الحقيقة قد جاءوا بتفاسير لبعض آيات القرآن وكلماته وحتى حروفه بما لا يمكن لإنسان عاقل او سوى ان يقتنع بها او يؤمن بها. ولست بصدد ان اعرض ما بينهم من إختلافات هنا فقد تصديت لذلك فى مقالات أخرى من قبل.

بعد كل تلك المقدمة, كيف إذا يمكن أن نتوقع ان يتم تجديد الخطاب الدينى؟ جملة من ثلاثة كلمات ذات معنى, ولكنها قد لا تختلف مطلقا عن إحلال السلام فى العالم, او القضاء على الجهل, او القضاء على الفقر, إنهاء الحروب قاطبة..............الخ

هل تجديد الخطاب الدينى مطلوب فقط فى مصر, ام فى دول الشرق الأوسط او فى جميع الدول الإسلامية, لم يحدد السيسى بوضوح كما حدد مثلا ان مصر حتبقى أد الدينا.........وربما فى كلا الحالتين كان يمارس حلما من احلام اليقظة.

الأزهر كما قلنا من قبل هو السبب فى تفريخ وزرع تلك الخزعبلات فى رؤوس كل من ينتمى إلى جماعة إرهابية, ورغم نفى القائمين عليه والإدعاء بأن الأزهر هو رمز الإسلام الوسطى, ولا أعرف ماذا يعنى هؤلاء بكلمة الإسلام الوسطى, ولكن مواد الدراسة لديهم مملوءة بجميع ما يقولونه فى دعاياتهم, من اعمال القتل والذبح والحرق والتدمير والإرهاب..........الخ, وليس هناك قولا من أقوالهم لن تجده فى مواد التدريس فى الأزهر, وليس ذلك فقط, فالأسوأ من ذلك أن القائمين على تلك المؤسسة يؤمنون تماما بتلك المواد التى يدرسونها فى جامعاتهم ومدارسهم فى مراحلها المختلفة. ليس من المعقول او من المنطقى ان يعتقد اى بنى أدم لديه ذرة واحدة من الذكاء او المنطق بأن الأزهر والقائمون عليه , هم من سوف يجددون الخطاب الدينى كما يتصوراو يفهم أى إنسان قرأ او سمع تلك الجملة.

بعد أن نستثنى الأزهر من تلك المهمة, وبالطبع قبل ذلك لابد من ان يقتنع السيسى بذلك وأن يعلن ذلك على الملأ , ونفترض انه سوف يفعل ذلك رغم انه ذلك قد يكون أقرب إلى المستحيل, ولكن لنفترض جدلا, انه أعلن ان المهمة التى كلف بها الأزهر, لم تنجح أو لم تتم بالطريقة التى أعلنها او طلبها منهم, ماذا تكون خطوته التالية, من الذى سوف يقوم بتكليفة بتلك المهمة. هل سوف يعلن عن تكوين مؤسسة أخرى يكون لها المقدرة والكفاءة على القيام بمثل ذلك العمل ؟, هل هناك من يتصور ان تكون هناك مؤسسة أخرى تنافس الأزهر وفى وجود الأزهر لتقوم بتلك المهمة؟. أعتقد ان الإجابة هى مستحيل, أولا لأن الأزهر لن يسمح بذلك وحتى إن لم يعلن ذلك على الملأ, ثانيا, لأننى لا أتخيل أن هناك من يمكن لهم أن يؤدوا ذلك الدور ويقبلهم الشعب او المجتمع. ربما هناك بعض الإصلاحيون, فى مصر او خارج مصر, وربما لديهم الأفكار والطرق لإصلاح او تجديد الخطاب الدينى, من المنظور المحدود الذى طلبه السيسى وهو مواجهة الإرهاب كما فهمنا من مطلبه, ولكن هل سوف يكون فيما يقترحونه تقبلا من الأزهر خاصة ومن الشعب بصفة عامة, أشك فى ذلك كثيرا.

طالما ان الأزهر موجودا بشكله الحالى, وتركيبته الحالية وأفكاره ومواده وكتبه وأولها الصحاح وبنفوذه القائم , فإنه من المستحيل ان يتحرك ما يسمى بتجديد الخطاب الدينى قيد أنمله. إذا, هل يمكن أن يحل الأزهر؟, هذا هو سؤال المليار دولار, هل هناك فى مصر من لدية السلطة والقوة والنفوذ والسيطرة على الرأى العام بحيث يمكن له أن يغلق الأزهر بالضبة والمفتاح وان يسرح مشايخه ؟؟ الإجابة وبكل ثقة هى لا يوجد ذلك الإنسان.

الخلاصة, عملية إصلاح أو تجديد الخطاب الدينى هى مجرد حلم من الأحلام او وهم من الأوهام ولن تحدث لا بالطريقة التى يتخيلها الجميع ولا بأى طريقة اخرى ينتج عنها تجديد الخطاب الدينى, وكما يقول العامة فى مصر, إبقى قابلنى.

 

 

 

 

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 203 guests and no members online