أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

رئيس جديد لمصر, فهل يحل المشلكة؟

رئيس جديد لمصر, فهل يحل المشكلة؟

 

قامت ثورة يناير 2011, وهلل من هلل وكبر من كبر , وطغت الفرحة العارمة على الجميع فى مصر, او على الأكثرية العظمى فى مصر, وكتبت فى وقتها ما يفيد أن تلك الفرحة سابقة لأوانها, وأن تلك الثورة لن تأتى بالنتائج التى يتطلع لها الجميع...........ولم يتفق أحد معى فى ذلك الوقت, ومرت الأيام لتثبت صحة ما تنبأت به.

ثم قام الجيش بتولى مسؤولية الحكم, والمجلس العسكرى تولى شؤون البلاد, وهلل من هلل وفرح من فرح, وكبر من كبر وكتبت فى ذلك الوقت أيضا أحذر من أن الجيش والمجلس العسكرى لا خبرة لهم بإدارة بلد مثل مصر خاصة مع ثقل المشاكل القومية فى مصر من إقتصاد وفساد وتخلف عن ركب الحضارة, ولم يتفق معى أحد فى ذلك الوقت, ومرت الأيام لتثبت صحة ما تنبأت به.

ثم حدثت إنتخابات الرئاسة, وإنقسم الشعب المصرى بين مؤيد للإخوان ومرشحهم مرسى, وبين مؤيد لمرشح أخر يمثل الجيش شفيق, وكتبت أيضا بأن المشكلة ليست فى اى من المرشحين, وأن أيهما لن يقدر على مواجهة المشاكل الحقيقية فى مصر, ولم ينتبه أحدا لما كتبت بل كان التركيز على أى من المرشحين يستحق الفوز وقيادة الشعب والتصدى لمشاكله, ومرت الأيام لتثبت صحة ما تنبأت به.

وعرض دستور مرسى على الشعب لكى يوافق عليه الشعب بأغلبية حاسمة, وقلت قبل ذلك أن المشكلة ليست فى الدستور, ولكن المشكلة فى الإقتصاد والإنتاج والإستهلاك المحلى....الخ, ولم يتفق معى الكثيرون, ومرت الأيام لتثبت ان ذلك الدستور كان حبرا على ورق ولا علاقة له بحل مشاكل الشعب.

وثار الشعب على مرسى وجماعته, وتدخل الجيش بتنحيته عن منصب الرئاسة, ومن المضحك ان يقدم للمحاكمة بعشرات التهم ومن بينها هروبه من السجن, وكأن هروبه من السجن كان سرا من الأسرار التى لم يعرفها أحد خلال قترة ترشيحه ثم إكتشفها الجميع بعد الإطاحه به, وكتبت أيضا أن المشكلة لم تكن فى مرسى فقط, ولكن المشكلة فى الشعب , الشعب المصرى هو المشكلة, وقد إتفق معى البعض, وإن لم يكن إتفاقهم بنفس الحماس التى عارضونى فيها فى البداية.

ثم تم وضع دستور جديد, وكان الشعب  والكتاب والمعلقون يضعون ثقلا كبيرا على ذلك الدستور, وقلت كما قلت مسبقا أن الدستور ليس هو المشكلة, وبالطبع فقد تم الإتفاق على ذلك الدستور بنسبة اكبر من 90% , وأصبح هو الدستور المصرى الجديد الذى سوف يحل جميع المشاكل كما تخيل كل من كان يكتب او يعلق عليه , فهل تغير أى شيئ منذ أن تم التصويت لصالح ذلك الدستور, بالطبع لا, فلازالت المشاكل التى كانت تحيق بالشعب قائمة على أقوامها بل أشد ضراوة,  والشعب الساذج لازال يعتقد ان الحل لجميع مشاكله هى دستور جديد , او حكومة جديدة او  رئيس جديد.

غدا فى السادس والعشرون من شهر مايو وبعد غد فى السابع والعشرون من نفس الشهر, سوف يتم إنتخاب رئيس جديد لمصر, وبدون قراءة فنجان او قراءة كف او ضرب الودع او الإعتماد على منجم ,فسوف يفوز السيسى بالمنصب, وبالطبع فهناك الأغلبية الساحقة التى تضع أملها فيه وتعتقد أنه بمجرد إنتخابه رئيسا لمصر, فسوف تنهار جميع المشاكل المحيطة بمصر وبالشعب فى اقصر مدة, سواء الإقتصادية او الإجتماعية او العسكرية او الأمنية او التعليمية او الصحية او المالية او الديلوماسية او السكانية او العلمية او التكنولوجية او أى كلمة أخرى تنتهى بال ( إيه ), وأود أن أقول مقدما, أنه فى يوم الثامن والعشرين من مايو او التاسع والعشرون او الثلاثون عندما تعلن النتيجة, وبعدها بأيام حين يقسم اليمين الدستورى كرئيس جديد لمصر, عندما ينظر الشعب المصرى لحياته بكل المقومات فلن يجد اى تغير قد حدث, وبعد ذلك بشهر او شهرين او ثلاثة شهور, او ستة شهور او سنه, لن يتغير شيئا واحدا فى حياة الشعب المصرى او بمعنى أصح الغالبية العظمى منه, بل من المحتمل ان تسوء الأحوال الإقتصادية عما هى عليه الآن طبقا لخط السير الذى سار عليه الإقتصاد المصرى منذ يناير 2011.

اقول ذلك الآن مقدما لكل من هاج وماج وأقسم ووعد وجاهر بعدائه للسيسى او صباحى, او جاهر بتأييده للسيسى او صباحى أن أيهما لن يحل المشاكل التى تواجه الشعب المصرى, بل لن يحل أيا منها.  سوف ينقضى شهر العسل بين الرئيس الجديد  والشعب المصرى, وسواء كان ذلك الشهر شهرا, ام عدة شهور, عاما أم عدة أعوام, وسوف يخرج الشعب مرة أخرى فى مظاهرات وإعتكافات ومطالب فئوية .......الخ مطالبا الرئيس بما لا يستطيع الرئيس او أى رئيس ان يلبيها, وسوف تعود ريمة إلى عادتها القديمة كما يقال, لأن الحل لمشاكل شعب مصر كما قلت مسبقا فى يد الشعب المصرى نفسه, ولكن هل يستمع ذلك الشعب وهل يعى شيئا مما قلته من قبل ولازلت أقوله, لا اعتقد. 

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 229 guests and no members online