أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

شالوا ألدو حطوا شاهين, ألدو آل مانتوش لاعبين

شالوا ألدو حطوا شاهين, ألدو آل مانتوش لاعبين



شالوا ألدو حطوا شاهين, ألدو آل مانتوش لاعبين

تذكرت تلك الكلمات من ثلاثى أضواء المسرح فى الستينات من القرن الماضى, وخطر فى بالى ماذا لو كانت الكلمات شالوا مرسى حطوا شفيق, مرسى قال ...........!!!  ماذا سيقول مرسى, بل لو كانت الكلمات شالوا شفيق حطوا مرسى شفيق قال...................!!!! ماذا سيقول شفيق.

ليس المهم فى الواقع ماذا سوف يقول أحدهم او الأخر, ولكن ماذا سوف يحدث فى الشارع المصرى, هل سوف يحدث صدام بين مؤيدى الطرفان, أحدهم هم الإخوان والأخر هم من؟, هل أقول الجيش ام الثوار ام الليبراليين ام العلمانيين ام  الفلول أم ماذا, أعتقد ان القول والإختيار بكلمة أعداء الإخوان هو الإختيار الأصح الآن. فليس من الواضح تماما من هم الذين صوتوا لشفيق, بل حتى من الممكن أن نقول ان من صوتوا لمرسى ليسوا فقط من الإخوان بل ربما هم من الثوار الذين رأوا شفيق كإمتادا لحسنى مبارك, فصوتوا رفضا لحسنى مبارك. بل من المعتقد أيضا ان من صوتوا لشفيق فعلوا ذلك رفضا للإخوان والعكس صحيح بالنسبة لمرسى.

إذا, ماذا نستخلص من نتيجة التصويت, هل كان التصويت بصفة عامة ل أم ضد, وكم كانت نسبة من صوت ل, وكم كانت نسبة من صوت ضد فى كلا الحالتين؟  سؤال هام ولكن لن نعرف الإجابة عنه الآن او فى المستقبل سواء القريب ام البعيد.

الشعب المصرى لم يمارس الديموقراطية يوما واحدا فى حياته, أكرر, لم يمارس هذا الشعب الديموقراطية يوما واحدا فى حياته, ثم حدث ما حدث, وغيرت الأحداث من مسيرة الشعب والحكومة وأجهزة الإعلام وقيادات الشعب...........الخ, وتحولت المسيرة إلى ما سمى بالديموقراطية التى طالب بها الجميع, وربما لأن تلك الكلمة السحرية التى ينطقها الجميع من كل الطبقات دون صعوبة فى النطق, ورغم عدم معرفتهم بحقيقتها , فقد إتفقوا على المطالبة بها, بمنتهى السهولة لأنها كلمة يتداولونها طوال الوقت, ولها فعل السحر فى نفس كل من ينطق بها. بل ويعتقد الجميع أنها البلسم السحرى لكل المشاكل التى تحيق وتحيط بمصر, بل يعتقد الجميع أنها الحل الوحيد لمشاكلهم الفردية, وسواء كانت المشكلة هى البطالة وعدم توافر وظيفة, او الحصول على مسكن, او الخدمات الصحية او القضاء على مشاكل الإزدحام والمواصلات .............الخ الخ الخ, فكل منهم يعتقد ان الحل هو فى الديموقراطية.

عملية الإستقطاب التى حدثت فى مصر بين مرسى وشفيق, هو أمر طبييعى عندما يكون هناك العديد من المشاكل القومية كما هو الحال فى مصر, وهناك العديد من المشاكل الفردية كما هو الحال فى مصر, وكل من المرشحين يعد الناخب بأنه سوف يقوم بحل تلك المشاكل, وكل منهم يقدم من الوعود ما لن يستطيع ان يحققه وهو أول من يعلم ذلك, ولكن الناخب المصرى الذى رأى لأول مرة فى حياته إهتمام المرشح به, وبصوته, وعلم ان هناك قيمة فى صوته, قام بالإستماع لما يحب أن يسمعه وليس لحقيقة الأمور, لم يفكر عندما يعده مرشح ما انه سوف يقوم بتحقيق العدالة الإجتماعية مثلا, لم يسأله كيف, لم يسأله عن التكاليف, لم يسأله عن خطته فى تحقيق ذلك, لم يسأله أى سؤال على الإطلاق, لماذا, لأن حملة الإنتخابات كانت محدودة الوقت, بضعة اسابيع, ولأن الناخب لم تتوافر لديه مساحة النضح السياسى والتجربة السياسية من قبل لكى يسأل أو يعرف أن من حقه أن يسأل, بل إن عملية التضليل من وسائل الإعلام ومن كل من يدعى المعرفة الكاملة بكل شيئ, ماضى حاضر ومستقبل, كان لكل ذلك من نتائج عكسية على عملية إعلام الناخب بحقيقة المرشح, وإعلام الناخب بحجم المشكلة وإعلام الناخب بطرق التعامل مع تلك المشكلة, وبعدد المشاكل التى تواجه الشعب المصرى وصعوبة إيجاد حل لها , وليس فقط القيام بحلها بسرعة , والصبر المصرى المعروف عن الشعب المصرى هو صبر ليس مقصودا ولكن صبرا بالإجبار, فلم يكن امام الشعب المصرى طوال النصف قرن الماضى او أكثر من ذلك خيارا سوى الصمت, وسمى ذلك الصمت صبرا بطريق الخطأ. ولكن الآن وبعد ان تذوق الشعب الحرية فى التعبير عن مطالبة بالمظاهرات وإحتلال ميدان التحرير ...........وخلافة, فلا يمكن أن يصمت ويترجم ذلك بأنه صابر. بل الحقيقة أن ذلك سيكون سببا فى عدم صبر الشعب على إنتظار حل المشاكل التى وعد بها كلا المرشحين , ولدى فوز أحدهما, فسوف ينتظر الشعب ان يقوم بحل تلك المشاكل فى غمضة عين, بأن يحرك عصاه السحرية , فتنتهى كل المشاكل او معظمها.

من الذى سيفوز بالرئاسة, علم ذلك عند ربى, وعند لجنة الإنتخابات, وربما عند المشير, بل الإحتمال كبير أن يكون عند المشير, وبصرف  النظر عن ما يفكر فيه المجلس العسكرى, وعما يقوم بطبخه الآن , فسيان لدى أنا شخصيا من سوف يفوز بالرئاسة, بصرف النظر عن إسمه, وبصرف النظر عما سوف يحدث فى الشارع المصرى والذى نرجو وندعو الله أن يكون سلميا, وأن لا يحدث صدام دموى بين طبقات الشعب وأفراده بعضهم لبعض او مع قوات الجيش, بصرف النظر عن كل ما سوف يحدث, فإن الرئيس القادم سوف يكون خيبة أمل للشعب, سواء من إختاره أو من لم يختاره.

لماذا؟

المشاكل المصرية حقيقية وكبيرة , على سبيل المثال, البطالة المرتفعة, أزمة العشوائيات السكنية, أزمة الزحام والمواصلات, أزمة الصحة العامة, أزمة التعليم , أزمة الإنتاج , الأزمة الإقتصادية,  .......................الخ الخ الخ. الإقتصاد المصرى يمر بأسوأ فترة منذ قيام الثورة من ناحية الإنتاج, أزمة الموازنة بين التصدير والإستراد, أزمة النقص فى الإحتياطى والعملة , أزمة الديون المصرية...........................الخ الخ الخ.

الرئيس الجديد حتى مع إحترام القرار الصادر من لجنة الإنتخابات, وحتى مع عدم قيام اى إحتكاكات فى شوارع مصر بين مؤيديه ومؤيدى المرشح الأخر, او مع الجيش, وحتى مع تعاون الشعب الكامل وهو شيئ غير متوقع, وحتى مع تعاون القوات المسلحة, ودورها يحتاج الى مقالة أخرى لشرحه ومحاولة فهمه, أقول حتى مع توافر كل الشروط ,لكى يقوم الرئيس الجديد بوظيفته, وحتى مع إعاطئه كل سلطات الرئاسة , ومع إستقرار الأجواء السياسية فى مصر, ومع إنتخاب مجلس شعب جديد يتعاون تماما مع الرئيس الجديد, اقول حتى مع توافر كل تلك الشروط الصعبة او المستحيلة, سوف تكون أمامه مهمة تكاد ان تكون مستحيلة.

سوف ينتظر الجميع منه تحقيق ما وعد به, وحتى ما لم يعد به, سوف ينتظر الجميع منه حل مشاكلهم التى صبروا عليها سنينا طويلة, او حتى صبروا عليها منذ أن إستطاعوا ان يخرجوا الى الشوارع ويطالبون بها, سوف لن يمهلوه وقتا طويلا, قبل أن يخرجوا الى الشوارع مرة أخرى مطالبين بحل لتلك المشاكل, والحل لمعظم إن لم يكن جميع المشاكل فى مصر هو حل  إقتصادى مالى, الأموال التى ينبغى لها أن تتوافر لحل تلك المشاكل, وأين سوف يأتى بها الرئيس الجديد, هذا هو السؤال الذى كان ينبغى أن يسأله افراد الشعب عندما كان ذلك الرئيس يعدهم بحل جميع المشاكل . من أين سوف تأتى بتكاليف حل هذه المشكلة, هل هى بزيادة الضرائب وعلى من, هل هى بإقتراض التكاليف ومن من........

إذن, فى النهاية, لا فرق بين مرسى وشفيق فى النتيجة النهائية و سوف ينتهى شهر العسل مع أيهما حتى قبل أن يبدأ.


وسوف نلتقى قريبا لكى نتأكد من صحة ما جاء فى المقالة, او من عدم صحته.

 

 

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 230 guests and no members online