أحدث المقالات

Previous Next
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE

السادة الأخوين اليزيد وغالب

الفاضل اليزيد,

لا أعرف كيف أفسر عنوان مداخلتك ( وأتوا البيوت من أبوابها ) ؟ ولكن ما علينا.

تقول :

 سأحاول أن ألخص :

4- فبحثت في القرآن فلم  أجد الفرق بين السنة و العام و لم اجد جواب صريح.

هنا تعترف بأنك لم تجد فى القرآن تفسيرا صريحا وأضيف أنا , أو غير صريح عن الفارق بين السنة والعام

ثم تقول:

6- هذا التعبير القرآني يعني بالتعبير العلمي أنه التقويم الشمسي-القمري. جئت به من علم البيان الذي علمني به الرحمان.

هذا التقويم الشمسى القمرى هو من إستخلاصك أنت, أليس كذلك, ليس من القرآن مباشرة

ثم تقول:

- فبحثت عن هذا الشهر في القرآن. فوجدت شهر خاص جعله الله قياما للناس. ماذا يمكن أن نقيم بالشهر ؟

هنا أيضا قد خلطت بين ( قياما ) و(تقويما ), هناك فارق كبير بين الكلمتين, والآية من سورة المائدة تقول (جعل الله الكعبة البيت الحرام قياما للناس والشهر الحرام والهدي والقلائد ذلك لتعلموا ان الله يعلم ما في السماوات وما في الارض وان الله بكل شيء عليم) , الكعبة البيت الحرام , اى الكعبة هى البيت الحرام قياما للناس, ثم أضاف والشهر الحرام والهدى والقلائد........) وحتى لو كانت كلمة قياما للناس تعود على الشهر الحرام بالإضافة إلى الكعبه والهدى والقلائد, فكلمة قياما, لازالت تختلف عن كلمة تقييم كما فى إستشهادك.

ثم فى قولك:

عندي سنة و عندي عام للحساب      - جئت بها من القرآن , نعم جئت بها من القرآن ولكنك إعترفت من قبل بأنك لم تجد فى القرآن تعبير صريح عن الفارق بينهما. إذا, أنت قد إفترضت مفهوما خاصا من لديك عن معنى العام والفارق بينه وبين السنه, وإفترضت أن هناك شهرا يسمى النسيئ, وأنت تنتظر منى مفهومى للنسيئ من القرآن, لقد كتبت لك مقالة خاصة لك بالذات عن النسيئ, وعن النسأة والنسأ, ولأن كلمة النسيئ كما قلت لم تأتى فى القرآن سوى مرة واحدة فقد عدت إلى كتب التاريخ والتأريخ وكتبت المقالة عنه, فإن لم تكن مقنعه لك, فحسنا, ولكن على الأقل جئت بها من مراجع تاريخية تعرضت بالشرح لمعنى النسيئ وفصلت الكلمة فعل وفاعل وإسم,  ولكن ألا ترى أن ما تقوله أنت أيضا وتدعى أنه من القرآن غير مقنع ولا يمت إلى القرآن بصلة, لكنه تخريج من لديك, وقد بنيت عليه كل ما بنيت.

والأن, أضيف ان كل ما حدث هو لأنك تعترض على دوران الشهور حول الطقوس, وترى من ناحيتك أن كل شهر ينبغى أن يأتى فى نفس الوقت الذى أتى فيه من قبل, أليس كذلك, أليس ذلك هو مربط الفرس؟

القرآن لم يقول شيئا عن الطقوس أو عن وجوب الإلتزام بعدة الشهور مع الطقس, القرآن لم يذكر من الطقوس سوى الشتاء والصيف, ولم يذكر الربيع او الخريف, فى الآية ( رحلة الشتاء والصيف), وقد ذكرا فى معرض الرحلتين التى كان أهل قريش يقومون بهما فى فصلى الشتاء والصيف, ولا علاقة هنا للتوقيت او الشهر الذى كانا يأتيان فيه, القرآن مرة أخرى لم يذكر بأى شكل مباشر او غير مباشر انه من الممنوع ان يدور الشهر حول المواسم المختلفة.

أنا شخصيا, لا أجد اى مشكلة فى دوران الشهور القمرية حول المواسم , ولو كان شهر رمضان كما تقول يأتى فى شهر معتدل الجو لما كان فى ذلك إختبار للتقوى, ( يا أيها الذين أمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلم تتقون ) هذا هو الغرض من الصيام, بل فى قوله لعلكم, لم يؤكد سبحانه وتعالى على ان الصيام يحقق التقوى, ولكنه قال لعلكم. ودوران هذا الشهر مع السنه يحقق ويختبر التقوى فى كل منا, بل ويتحقق معه ( وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين, فمن تطوع خيرا فهو خير له وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون ) , تغيير المناخ مع الشهر يحقق هذه الآية خير من أن يكون رمضان فى شهر معتدل طوال عمر الإنسان.

مع وافر الشكر والتحية

 

الأستاذ الفاضل غالب,

لا أعرف لماذا هذا الهجوم على رواد وكتاب هذا الموقع فى تعليقك ما قبل الأخير!!!

أنت حر تماما أن تكتب ما تعتقد وما تؤمن به على هذا الموقع, وطبيعى ان هناك من سوف يختلف معك ومن سوف يتفق معك.

لقد ناقشنا, أنا وأنت , ما توصلت إليه بشأن الصلاة , وكل ذلك موجود على الموقع, فلم تقنعنى ولم تقنع الأغلبية إن لم يكن الجميع من رواد الموقع بما أتيت به او توصلت إليه. ولم يكمم أحد فمك او يغلق الباب عليك.

دائما ما تردد انهم إتبعوا آباءهم, وكأن إتباع الآباء وصمة عار وكفر, لقد قال القرآن ذلك فى القوم المشركين والضالين والكفارأنهم إتبعوا آباءهم, ولكن هل تريد ان تقول ان كل من إبتع أبائهم كفار وضالين, يا أخى لو لم تولد من أبوين مسلمين او أحدهما على الأقل, وفى بيئة إسلامية, لو كنت ولدت فى مكان غير المكان ومن أبوين غير أبويك فكانا بوذيين او مسيحيين او يهوديين, لكنت قد إتبعت ملتهم, ولكان من العسير التنبؤ على الإطلاق بما أنت عليه اليوم, وهذا أقل ما يمكن أن أقول.

لا أدرى لماذا تقول اننا لا نعرف شهر رمضان, عرف هذا الشهر منذ قرون طويلة قبل الإسلام, ولازال يعرف حتى يومنا بنفس الطريقة, لقد سألت الأستاذ اليزيد عن السيناريو الذى حدث فتغيرت طريقة حساب الشهور القمرية منذ الإسلام او منذ الرسول او بعد الرسول فلم يعطنى إجابة سوى تغيير التاريخ ووضع نفطة بداية للتاريخ سواء فى عهد الرسول او عمر, وأسألك أنت الأخر نفس السؤال, ما هو السيناريو الذى حدث لكى تتغير طريقة حساب الشهور القمرية , وعملية التقويم العربى, ضع لى هذا السيناريو مدعما بأى كتاب حتى ولو من كتب التراث التى لا أعتقد فيها وأعرف أنك أيضا لا تعتقد فيها, او كتب التاريخ, ضع لى هذا السيناريو الذى غير من عدد السنين القمرية وجعل شهر رمضان مشكوك فيه.

من حقك أن تتساءل, وهذا أيضا من حقى, ومن حقك ان تؤمن بما تريد, وهذا أيضا من حقى, ولكن بالله عليك , توقف عن مهاجمة كتاب الموقع والتهكم عليهم بقولك أنهم يدعون أنفسهم ممن يتبعون القرآن والتواتر.....

وشكرا

 

 

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 146 guests and no members online