أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

الأخوة مصطفى فهمى وأحمد شعبان

الأخوة مصطفى فهمى وأحمد شعبان,

ربما كان تعليقى أنا أعلاه هو السبب الذى أدى الى تعليق الأخ أحمد شعبان والذى بدأه بقوله

(الجمل هى التي تحدد معاني الكلمات ، مما يعنى أننا نحدد معاني الكلمات على هوانا ، هل هذا نظام محكم ؟ !!!)

أقول لأخى أحمد شعبان, من المفروص ان توضع الكلمات مع بعضها لكى تكون جملة كاملة لها معنى واحد يستخلص من معانى الكلمات المستخدمة  وطريقة رصهم جنبا الى جنب. هذا هو المفروض طبقا لمفهومى أنا والذى قد يكون خطأ.

غير أن معانى الكلمات التى هى وحدة بناء الجملة قد يختلف الناس فيها, ولست فى حاجة الى دليل لإثبات ذلك, فمعظم إن لم تكن  جميع مناقشاتنا هنا على هذا الموقع او المواقع الأخرى تبدأ من منطلق الإختلاف فى فهم معنى الكلمة بصفة أولية, ثم فى ترتيبها بين كلمات الجملة, ثم فى تشكيلها أحيانا, ثم فى علاقتها مع الجمل السابقة والتالية, وليس فقط مع الكلمات السابقة والتالية ثم فى معناها فى آيات أخرى.............وهلم جرا.   أليس ذلك شرح مختصر لما يحدث أم أننى أخطأت فى ذلك؟

إذا, لا أعتقد انها جريمة لا تغتفر ان نقول ان معنى الكلمة قد يُفهم من سياق الجملة نفسها لأن الكلمة قد تحتمل أكثر من معنى. وكما قال الأستاذ مصطفى فى مقالته ان اللغة العربية ليست من اللغات السهلة لأن نطق نفس الكلمة بنفس الحروف المكونة لها يتغير بتغير طريقة النطق, أى التشكليل , ولا اعرف إن كانت هناك لغات أخرى لها نفس المواصفات من حيث التشكيل, ولا أعتقد ان هناك مثلها. خذ مثلا كلمة ( ق د م ), مكتوبه فى جملة فقد تكون إسما مثل ( لم يحرك قدما ) وقد تكون فعلا مثل ( قدم له هدية ) أو وصفا مثل ( قدم الثوب فإشترى غيره ) .................والأمثلة لا تحصى

نأتى هنا الى أن القرآن والذى هو نقطة الحوار بيننا, لم ينزل على متحدثى هذه اللغة فقط, وأعرف أننى هنا أكرر ما قلته مرارا, من أن القرآن والإسلام لم ينزلا على ناطقى العربية فقط بل على العالمين من ناطقى لغات أخرى لا تعد ولا تحصى, فكيف يمكن لهؤلاء- وهم بين المسلمين أكثر من 80% - أن يفهموا او أن يعوا او أن يأولوا أو أن يحتهدوا ............الخ القرآن عندما نرى أن هناك تلك الخلافات أو الإختلافات بين ناطقى العربية أنفسهم؟ وكما قلنا من قبل مرات لا تحصى, ان القرآن كتاب هداية بصفة أولى, فإن إعتبرناه كمفتاح, فهو يفتح الأبواب, فإن قام بفتحها فقد نجح وإن لم يقم بفتحها فقد أخفق, ومن ذلك نقول, أن القرآن الذى تتم ترجمته الى لغة الصين بواسطة مترجم من المؤكد أنه لن يتفق مع الكثيرين فى مفهومه, ولكن لو حققت ترجمته الى الصينية الغرض لهؤلاء الصينيين فى الهداية, فقد نجح القرآن مهما كانت ترجمته ومهما إختلفنا معه فى معانى الكلمات او الجمل. وقد يأتى مترجم أخر بعد قرن او عدة قرون لكى يترجم نفس القرآن بمفهوم عصره ومن المحتمل بل من المؤكد أن تكون ترجمته له مختلفة عما قبله, وإلا لما تصدى لذلك العمل من جديد, وبنفس الطريقة لو حققت تلك الترجمه الهداية لمن ترجم لهم, فقد نجح القرآن فى تأدية الغرض الذى أرسله الله لنا من أجله.

أرجو أن تكون الصورة قد إتضحت للأستاذ أحمد شعبان. بمعنى ان القرآن واحد وليس أكثر من واحد, ولكن الناس هم الذين يختلفوا تماما بعضهم عن البعض, ولا يمكن أن يكون هناك كتاب بشرى يتغير بتغير الزمان والمكان فى تحقيق الغرض الذى كتب من أجله, سوى كتاب إلهى معجزته أنه يتحدث الى كل إنسان غبر الزمان والمكان والإختلاف بين البشر.

 بالمناسبة , هل لأى منكما تفسيرا للمثال المضروب أعلاه من سورة مريم؟

وتقبلا تحياتى

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 122 guests and no members online