أحدث المقالات

Previous Next
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE
الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر   الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر   فى مقالة اليوم فى اخبار اليوم بقلم رئيس التحرير , السيد النجار فى بابه الموقف السياسى, كتب مقالة طويله عن التعامل مع الإخوان, تحت عنوان, التطهير قبل التغيير, تحدث عن تواجد الإخوان فى بعض المؤسسات والوزارات ...الخ , ولكنه لم يقل صراحة READ_MORE
عاوز اكتبلك جواب سألنى العديد من الأصدقاء, بعد ان قمت بنشر بعض قصائدى التى كتبتها منذ عشرات السنوات , فى مراحل مختلفه من العمر, سألى بعضهم عن كتاباتى الآن, وعما إن كنت قادرا على ان اكتب الشعر كما كنت اكتبه فى قديم الزمان وسالف العصر والأوان. الحقيقة انى فى عام 2008, اى منذ READ_MORE
الزج بالإسلام فى كل شيئ الزج بالإسلام فى كل شيئ   هناك عدد غير قليل من المسلمين الذين يخلطون بطريقة اقل ما يمكن ان توصف به هى السذاجه واكثر ما يمكن ان توصف به هو الغباء المطلق او التحايل, بين الإسلام كدين وعقيدة واوامر ونواهى وطقوس ....الخ , وبين الإنجازات البشرية التى تعتمد إعتمادا مطلقا READ_MORE

أخى الكريم الأستاذ مصطفى فهمى

أتفق معك تماما فى جوهر ما جاء فى تعليقك , وهناك الكثير مما جاء به.

أولا, موضوع الشعوب الشرقية التى تتبع العقيدة فقط, فهذه نقطة غاية فى الأهمية, لماذا حدث ذلك للشعوب الشرقية فقط , هل حدث ذلك لأن الرسالات السماوية حدثت فى هذه المنطقة, وهل يعنى ذلك أن الشعوب الأخرى لا تتبع العقيدة , فإن كانت الإجابة بنعم, فيجب ان نبحث عن الأسباب. كذلك أود أن أضيف - إذا سمحت لى- النقطة الثانية من الخواطر العشوائية الأخيرة رقم 6, وهى عن الفرد والمجتمع ولم تلقى أى تعليق للأسف, وأراها ذات علاقة بموضوع المناقشة

الفرد والمجتمع

ما هو الشيئ الذى يتحكم فينا وفى أعمالنا وأقوالنا وأفكارنا, والذى يشكل شخصية كل منا, هل ينبع من الشخص نفسه فقط, أم من الأسرة والبيئة والمجتمع الذى يعيش فيه؟

الشخص الذى يعيش فى مصر مثلا, هل تتغير أعمالة وأفكاره إن تركها ليعيش فى السعودية مثلا او الكويت, أم يظل تماما كما هو دون تأثير للبيئة الجديده عليه, فإن كان هناك تأثيرا للبيئة والمجتمع, فكيف يمكن أن نحكم على الشخص نفسه دون أن نراعى تأثير البيئة والمجتمع.

من ناحية أخرى نجد أن البيئة والمجتمع فى حد ذاتهما هما محصلة أعمال وأفكار الأفراد – جمع فرد- ويرجع السؤال مرة أخرى , هل تؤثر البيئة على الفرد أم الفرد على البيئة,وهو مثل السؤال الأزلى, أيهما كان الأول , الفرخة أم البيضة؟

ثانيا, أسلوب او منهاج التعليم فى مصر بصفة خاصة وربما بالعالم العربى بصفة عامة, هذا المنهاج الذى كما وصفته سيادتك ( التلقين), المنهاج الذى لا يشجع منذ اولى مراحله فى الطفولة على التفكير الذاتى وإستخلاص الحقائق او النتائج. الطفل فى مصر منذ المرحلة الأولى, يتم تلقينه كل شيئ ولا يتطلب المنهاج منه ان يفكر او أن يستخلص بنفسه , بل عليه أن ( يحفظ) ما تم تلقينه له, فمنذ البداية فى مراحل التعليم فى مصر نغلق الطريق تماما على التفكير الفردى, ويتم تهنئة وتقدير وترقية ودفع الأطفال الذين لديهم مقدرة على الحفظ والصم, وليس على التفكير والإستنتاج . فنرى أن فى مجال الإكتشافات والإختراعات لم نقدم للعالم شيئا يذكر. بل إن فى موضوع العقيدة نفسه, نرى نفس المشكلة, فيتم (( تحفيظ القرآن)) دون أن نكلف التلميذ بأن يفكر او يتمعن أو يجتهد فى فهم ما يحفظه صما عن ظهر قلب, بل ونرى مسابقات بين الأطفال الأكثر ( حفظا) للقرأن, ولم أعرف أن كانت هناك مسابقة لفهم آيات القرأن, وربما السبب فى ذلك أن فهم وتدبر آيات القرآن يختلف بين من يدعون ( آهل الذكر) ليس فقط فى مصر ولكن بين المسلمين كافة.

فى الغرب مثلا, لا يطلب من التلاميذ حفظ شيئ صما إلا فى ما ندر, ولكن يطلب من التلميذ الإجتهاد حتى ولو لم يصل الى النتيجة الصحيحة, ولكن أن يتعلم كيف يفكر لنفسه, هذا هو المهم, وبعد ذلك يأتى كيفية الوصول الى النتائج الصحيحة.

بإختصار, علمية التفكير فى كيفية الوصول الى الهدف أهم بكثير من تلقين حجم ولون ومكان الهدف.

أما بالنسبة لوظيفة الدين, فهى كما تعرف هداية الفرد طبقا لما يريد الله له وما يريده هو من الله, فهى علاقة أحادية بين الفرد وبين الخالق, وعندما يستطيع الفرد أن يفهم ذلك , فلن يسمح لأى فرد أو أفراد أخرين ان يستغلوا تحت أى ستار تلك العلاقة للسيطرة على المجتمع بشكل أو أخر.

أطيب التمنيات

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد أيات القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 191 guests and no members online