أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

معذرة على لهجة الرد, وعلى ( ثقل دم) المقال

صدقت أخى عز الدين, لو لزم الناس بيوتهم يومين كما قلت, فهل فى ذلك مخالفة للقانون, هل هو شيئ يستحق العقاب من الحاكم, هل يستطيع الحاكم مهما كانت درجة غباؤه وغباء شرذمته الحاكمة ان تضع كل أفراد الشعب فى السجن................بالطبع لا, ولكن أين الوعى والنضوج السياسى ومعرفة القيمة الحقيقية لحق المواطن, أين ذلك من شعب كما يقال, زمارة تلمة وعصاية تجريه, اين القائد الملهم الذى يستطيع ان يوصل هذه المعلومه اليهم, ولكن , ماذا حتى لو حدث ذلك, ماذا لو سقطت الحكومة غدا, طالما كان هناك الرأس الفاسد, فسوف يقوم بخطاب يشيد فيه بالشعب الذى أسقط الحكومة الفاسدة ثم يعدهم بحكومة ليس هناك أروع منها, ويكلف لهم احد أتباعه ليشكل حكومة جديدة ...........ثم تعود ريمة الى عادتها القديمة.

لابد أن تنتشر الثقافة والمعرفة بحق المواطن أولا, لابد أن يصدق المواطن نفسه أنه هو صاحب الشأن وأنه مدير العمل وأن الحكومة والرئيس والوزراء يعلمون لديه وتحت إدارته, وأن مصيرهم هم بين يدية وليس العكس, عندما تصل تلك المعلومة الى عدد كبير من المواطنين, وعندما تصبح جزءا من كيانهم ومن عقلياتهم , عندها يسقط حاجز الخوف, حاجز الخوف من الحكومه ومن السلطة ومن البوليس , حاجز الخوف الذى يجبرهم على التواكل وعلى الحفاظ على لقمة العيش وعلى طلب الستر, حاجز الخوف الذى أكاد أن أصدق أنه يولد معهم ويرضعونه فى طفولتهم, حاجز الخوف الذى يقف حائلا دائما بينهم وبين رؤية حقوقهم المشروعة التى ينبغى لهم أن يحظوا عليها دون أن يطالبوا أحدا بها على الإطلاق, والتى لابد من إعتبارها جزءا لا يتجزء من حياتهم لا عيش دونه مثل الماء والهواء.

عندما تصل تلك الفكرة الى عدد كافى من المواطنين, ستكون الرؤية واضحة, وستكون الحلول فى متناول الأيدى, فلن يسمح المواطن لأى ديكتاتور بفرض نفسه على المواطنين , ولن يسمج المواطن بأن تساء معاملته من أى إنسان أخر مهما كان الزى الذى يرتديه, ومهما كان لقبه او وظيفته, وبطبيعة الحال سيكون المواطن مسؤولا تماما عن تصرفاته وأعماله, سيكون المواطن اول من يحترم القانون ويدافع عنه, لأن القانون فى هذه الحالة سيكون خط الدفاع الأول فى حماية حقوقه المشروعه.

معذرة على لهجة الرد, لأنى غاضب, عاضب جدا مما يحدث ومما حدث, عاضب من هؤلاء الذين يستغلون الموقف دائما لمصالحهم الشخصية, سواء فى الداخل او الخارج, غاضب من هؤلاء الذين يتصورون أنفسهم يحسنون صنعا, وهم فى حقيقة الأمر يستغلون اى موقف وكل موقف كحجرة وثب لمستوى أعلا, من الذين يعيشون فى اوروبا وأمريكا فى قصور لا يعلم سوى الله كيف إقتنوها, ويوفرون لعائلاتهم كل ما يستطيعون من وسائل الرفاهية, بينما يطلبون من شباب مصر ان يحرقوا أنفسهم متحرين ويضللونهم بأن ذلك جهاد فى سبيل الله , وبالطبع إن كان ذلك شهادة كالإنحاريين, فلابد أن هناك سبعون عذراء فى إنتظارهم او إثنين وسبعون لا أدرى أيهما, هل تصور أحدهم كيف لو أن إبنه تطوع لتلك المهمة بإفتراض أنه لا بعلم بحبقيقة والده الذى يكتب كل ذلك الهراء, هل سيقول له صحبتك السلامة, إذهب على بركة الله, وهاك ثمن تذكرة الطائرة , ام أنه سوف يصرخ فى وجهه وينهاه عن ذلك وعن مجرد التفكير فى ذلك, ويحدثه عن مستقبله وعن ما سوف يحدث لأمه إن فعل ذلك .............الخ, بالله عليكم خبرونى لو تطوع إبنه أو إبنك بأن يحرق نفسه يكون شهيدا أمام البرلمان او أمام مبارك, فهل سوف تعطيه ثمن البنزين وولاعة فاخرة لا تفشل فى عملية الإشعال....................!!

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 322 guests and no members online