أحدث المقالات

Previous Next
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE

أنا تخصص تساؤلات, وليس تجاوبات ( إجابات يعنى)

أخى عزالدين, يتبين لنا من الآية التى عرضتها سيادتك ان الشفاعة قد يكون لها أكثر من معنى  , يعتمد ذلك على ظروف الشفاعة ووقتها ومكانها وأطرافها المشتركون . الشفاعة كما فسرتها سيادتك لا إعتراض عليها لدى, والشفاعة فى لغة الشارع او لغة ومفهوم الناس بصفة عامة هى التدخل لصالح إنسان فى حاجة الى المساعدة, ينطبق ذلك عليه سواء فى الدنيا او الأخرة, وكما تختلف الظروف والسيناريو والأطراف بين الدنيا والأخرة, يختلف التفسير والمحتوى أيضا.

بالنسبة لسؤالك عن ما فائدة الشفاعة فى الأخرة؟

أولا, أنا "تخصص" تساؤلات, وليس مثلك تخصص إجابات, ولأنك أدرت المائدة 360 درجة, فسأحاول أن أجيب عليه رغم صعوبته.

هناك مساحة تكاد أن تكون غير مفهومة لدينا رغم كل ما قيل فى تفسيرها. هناك من يقول ان الله خالق كل شيئ, وهو الذى خلق الخير وهو الذى خلق الشر أيضا, هو الذى خلق الشيطان وكان من الممكن أن لا يخلقه, كان من الممكن ان لا يكون لدينا إختيار, كان من الممكن أن نكون مثل الملائكة فى خلقهم, يفعلون ما يؤمرون, ولكنه لحكمة يعلمها وحده, لم يفعل ذلك, بل خلقنا بهذا الشكل وبتلك المواصفات, وأعطانا حرية الإختيار, ولكن ماذا بشأن السفهاء, والجاهلين, هل تعطى لأحمق مسدسا ومهما قلت له من أنه سلاح نارى قد يقتل شخصا أخر او قد يقتل نفسه, فهل أنت فى هذه الحالة بريئ تماما لأنك حذرته فقط!! هناك من يثير تلك النقاط, وتصل المناقشات الى عملية ما إذا كان الإنسان مسير أم مخير, وبالطبع أنا وأنت قد نتفق على الإجابة على ذلك, ولكن الإجابة على ذلك والتى نحن مقتنعان بها , لا تقنع الجميع.

ما علاقة ذلك بموضوع الشفاعة, إن كانت الشفاعة لله وحدة, وإن كان لا يقبل الشفاعة إلا لمن إرتضى, وإن كان يعلم مقدما بمن سوف يقبل شفاعتهم ومن هم الذين لن يقبل شفاعتهم, فما فائدة الشفاعة إذن كما سألت سيادتك.

إن كان يعلم من هم الذين سوف يرحمهم ومن الذين سوف يغفر سيئاتهم مسبقا, بل كما قال فى كتابة العزيز عن الرسول ( غفر الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر) قال ذلك له حتى قبل أن تنتهى حياته, علم الرسول وعلم من حوله أن الله قد غفر له ما تقدم وما تأخر, فلماذا يجتهد ذلك الرسول فى أن لا يخطئ بعد ذلك, لماذا يتعب نفسه فى البعد عن الخطأ وهو لديه تأشيرة من الله عز وجل مكتوبه وموثقة امام الجميع بأنه قد غفر له ما تقدم وأيضا ما تأخر , أى ما سوف يأتى من بعد. وهل ذلك الرسول فى هذه الحالة ممن يمكن القول عنه بأنه سوف يحتاج الى شفاعة؟؟؟

الشفاعة هى حقيقة نراها بأعيننا فى الدنيا فى أشكال مختلفة, وقد وثقها الله فى كتابة بأنها سوف تكون من العوامل المستخدمة فى الأخرة, مثلها مثل كل العوامل الأخرى من المفغرة والرحمة والإنتقام والعقاب.....الخ من كل تلك الأشياء المذكورة فى القرآن وبالتالى يمكن لك أن تتخيل أن لها فائدة تصب فى مصلحة من يحتاج اليها ومن سوف يقدمها نيابة عن أخر, ومن سوف يقبلها الله منه. كيف سوف تحدث بالضبط, فهذا خارج نطاقى وإختصاصى, لأنها من الأمور الغيبية التى لم يحدثنا الله بها تفصيلا, بل إستخدم الكلمة بالمعنى الذى نفهمه فى حياتنا الدنيا وترك لكل منا أن يفهمها بطريقته الخاصة , مثلها فى ذلك مثل الرحمة, ومثل العقاب ..............الخ.

والله سبحانة وتعالى أعلم.

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 231 guests and no members online