أحدث المقالات

Previous Next
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE

محاكمة الرئيس المخلوع



محاكمة الرئيس المخلوع

لقد تابعت كما تابعتم جميعا تفاصيل محاكمة الرئيس المخلوع محمد حسني السيد مبارك على شاشات التلفزيون لحظة بلحظة ، كما تابعت ردود الأفعال التي تباينت بين الرضا بالمحاكمة وشفاء لما في الصدور وبين الصدمة في وضع الرئيس المخلوع في قفص الاتهام والسماح بتصويره عاجزا لاحول له ولا قوة ، ولكن الجميع اتفقوا على كونها لحظات تاريخية ، وأظن أن المسلمين وغيرهم على السواء من المصريين والعرب بل ومن يتقن اللغة العربية أو درس القرآن الكريم في العالم أجمع رددت شفتاه دون شعور (قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير انك على كل شيء قدير) آل عمران 26

ولكن كرجل قانون يحق لي أن أرصد المحاكمة بل والمحكمة من ناحية فنية ، ولكن اسمحوا لي أن أقرر حقيقة قبل البدأ في التحليل الفني للمحكمة – على غرار التحليل الفني لمبارايات كرة القدم التي يجريها المختصين – أن أقرر حقيقة أن النظام القضائي المصري مثله مثل بقية قطاعات الدولة قد أصابة الفساد والمحسوبية بل ومرض الترهل الذي أصاب كل قطاعات الدولة في عهد الرئيس المخلوع ، ولذلك لا أستبعد فرضية وجود اتفاق ما بين المجلس العسكري والمحكمة سوف أعرض تفاصيلة لاحقا.

ونعود للمحكمة والمحاكمة ونقول ، أولا قرار المحكمة السابقة بإحالة قضية العادلي لدائرة المستشار / أحمد رفعت الذي ينظر قضية مبارك ونجلية للارتباط هو قرار باطل من الناحية الاجرائية ، لأن هذه المحكمة فقدت ولايتها على القضية بقبول طلب الرد الذي لم يبت فيه حتى الأن فلا يحق لها إتخاذ أي قرار في القضية لحين البت في طلب الرد المقدم للمحكمة والمسدد عنه المصاريف ، والسؤال هل كان هذا القرار عفويا؟ ، وكذلك أيضا يمكن الدفع ببطلانه من الناحية الموضوعية لأن قرار الإحالة في قضية مبارك إشتمل على تهمة القتل العمد والاصابة للمتظاهرين وهو ما يجعله مرتبطا بقضية العادلي ومساعدية ، ولكنه تعدى ذلك إلي تهم التربح والاضرار العمدي بالمال العام وهو ما ينفي الارتباط ويمكن نظر القضية بصفة مستقلة ، والسؤال هل غاب ذلك عن ممثل الادعاء عند كتابة قرار الإحالة؟ وهل غاب عن المحكمة التي أحالت القضية للارتباط؟

ونأتي للجلسة نفسها ، المدعين بالحق المدني رغم عدم تشككي في كفائة المحامين الموكلين عن المدعين بالحق المدني إلا أنهم وقعوا في غلطة عظيمة بعدم اتفاقهم فيما بينهم عمن يتحدث عنهم جميعا وينقل طلباتهم بشكل منسق ويكتب كل منهم مذكرة بطلباته في الجلسة الاجرائية ، كما أن كثير منهم لم يسدد رسم الادعاء مما يعطي الحق للمحكمة في رفض طلب حضورة أصلا وان كان رئيس المحكمة لم يفعل ذلك ، واتسع صدر المحكمة لهم حتى كاد ينفذ صبرها أو نفذ فعلا بالتخبط الذي وقعوا فيه جميعا وتكالبهم على الميكرفون لكي يكتب كل منهم لنفسه تاريخا يخرج به من مصاف المحامين المجهولين ليصبح أحد المشاهير الذي يشار له بالبنان ، وإن كان من العيب كل العيب أن يحدث ذلك ممن يمثلون شهداء ومصابي ثورة مصر العظيمة السلمية ، فيعطوا بتصرفاتهم إنطباعا سلبيا أرجوا أن يتداركوا ذلك في الجلسات المقبلة حتى لا يشمت في هذه الثورة العظيمة أعداءها من الفلول وغيرهم ، والحقيقة يجب أن أثمن حضور محامي الدولة ممثل في هيئة قضايا الدولة وطلبه الادعاء مدنيا ضد المتهمين بتسديدهم مليار جنية على سبيل التعويض عن الأضرار التي لحقت بمصر لذا وجب الاشادة بهذا الموقف الرائع من الهيئة.

على العكس من التفكك الواضح وعدم التركيز الحادث من المحامين الممثلين للادعاء بالحق المدني جاء دفاع المتهمين أكثر تماسكا ، هذا بالرغم من التعارض في المصالح بين المتهمين لأن أي متهم يريد أن ينفي التهمة عن نفسه سيحاول إلصاقها بمتهم آخر وذلك نظرا لثبوت وقائع القتل والاصابة والتي تناقلتها كل وسائل الاعلام والمحطات الفضائية والثابته بتقارير المستشفيات فضلا عن تقارير لجان حقوق الانسان ، فالقتل لأكثر من ثمانمائة حالة ثابت ولا يقبل الشك وكذلك الاصابة لألاف الحالات المرتبطة بالعاهات المستديمة ، وما كان هؤلاء الشهداء ليقتلون أو أولئك المصابين ليصابون لو لم يخرجوا في مظاهراتهم السلمية ضد النظام البائد والرئيس المخلوع وأعوانه ، فقد تقدم محامي العادلي وأظنة الاستاذ / عصام البطاوي وطلب بالانتقال لمعاينة أماكن حدوث القتل والاصابات ودفع بإستحالة حدوث الوقائع على النحو المبين بأقوال الشهود ، وكأن القتلى والمصابين يمزحون أو يتواطئون ضد المتهمين ولله في خلقه شئون / كما طلب سماع شهادة الشهود.

كما كان فريد الديب المحامي متزنا جدا ودفع ببطلان الضم وطلب بإعادة القضية مرة أخرى لدائرة المستشار عادل عبد السلام ، وكانت له سبع طلبات أبداها كلها أمام المحكمة رغم أن معه مذكرة بها وقد وسعت المحكمة صدرها له وسمعت مجمل دفوعه وأذنت له بإرفاق مذكرة طلباته ودفوعه بمحضر الجلسة ، وجاء قرار المحكمة متفقا مع طلباته كلها تقريبا.

النيابة العامة: رغم أن النيابة العامة وهي تمثل الشعب المصري قدمت المتهم محمد حسني السيد مبارك ومن معه متهما في قضايا قتل واصابة المتظاهرين السلميين ، وكذا التربح وإهدار المال العام ، كما أن وكيل النيابة الذي تلا مواد الاتهام كان متزنا وواثقا من نفسه ويحق له أن يتشرف بتمثيل الشعب المصري كله بتوجية مواد الاتهام للرئيس المخلوع وعائلته وحاشيته ، إلا أنه كان من الأوفق للنيابة العامة فصل مواد الاتهام إلي قضيتين أو ثلاث قضايا ، تكون القضية الأولى خاصة بالقتل العمد مع سبق الاصرار والاصابة العمد المرتبطين بجرائم أخرى ، وتكون الثانية مرتبطة بالجرائم المالية ، وحتى يمكن فصل قضية الجرائم المالية إلي قضيتين أحدهما خاصة بالرشوة والتربح ، والثانية خاصة بالاضرار العمدي بالمال العام ، وإن كان الأفضل أن يمثلا قضية واحدة

رئيس المحكمة المستشار / أحمد رفعت كان هادئا ويتحدث بثقة ويتصرف إجراءا بشكل لايمكن لأحد الطعن على تصرفاته أو الشك في تكوين عقيدة ما مع أو ضد المتهمين ، ولكن كونه رئيسا للجلسة فقد ساعد بشكل ما على إظهار محاميوا المدعين بالحق المدني بظهورهم بهذا المظهر السيء وتكالبهم على الميكرفون ووقوفهم جميعا أما المنصة بالشكل المذري ، وكان من الأفضل أن يضع تنظيما لذلك ولا يقف أمامه من المحامين المدعين بالحق المدني إلا المتحدث فقط ، كما كان يمكنه جمعهم جميعا في المداولة قبل الجلسة والحصول على جميع مذكرات طلباتهم ، ويطلب منهم ترشيح عدد منهم فقط ليتحدث بالجلسة ، وعندها سيكون شكلهم أليق بكثير من الوضع الذي كانوا فيه وهم يتصارعون فيما بينهم من يحصل على الميكروفون ، وأيضا في مقابل تعنيفه للمحامين الحاضرين عن المدعين بالحق المدني ، كان حديثه مع فريد الديب في منهى الأدب وهو يقول له (أستاذ فريد هلى كتبت حضرتك مذكرة علشان طلباتك فنية جدا ويجب إثباتها في محضر الجلسة) وقد فهم فريد الديب كمحام مخضرم أن هذا السؤال قد يتبعه طلب بتسليم المذكرة والاكتفاء بما فيها ، لذلك لم يجيبه إجابة شافية واستمر في إلقاء طلباته ودفوعه والقاضي يصغى له بكل إهتمام ثم أنهى ذلك بأن قدم مذكرة تشتمل على ما قاله ، والمفاجأة الحقيقية لي على الأقل أن قرار المحكمة جاء مطابقا لطلبات فريد الديب السبعة ولم يشر من قريب أو بعيد إلي تصرف المحكمة في مجموع طلبات المدعين بالحق المدني وهل منح من لم يسدد الرسم فرصة لسداده من عدمه ، فجاء قرار المحكمة بفصل القضيتين ، ونظر قضية العادلي بجلسة باكر 4/8 ونظر قضية مبارك بجلسة 15/8 وهذا يعني قبوله الضمني لطلب فريد الديب برفض ضم القضيتين ، ثم أجابة طلبة تفريغ الشريط المدمج ، وطلبة بتصوير ما لم يتم تصويرة من محضر التحقيق مع المتهم الرابع (جمال مبارك) كما أجابة بشأن طبيب الرئيس المخلوع ، ثم قرر إيداع الرئيس المخلوع مستشفى تليق به ، كما سمح لمبارك أن يستمر مستلقي على سريرة وكان من الأفضل أن يطلب على الأقل بأن يوضع السرير بوضع يكون مبارك جالسا وليس نائما ، وقد ظهر سماح حالته الصحية بذلك ، كما لم ينتبه لطريقة وقوف جمال وعلاء ليحجبوا والدهم عن عدسات المصورين ، وكان من الأفضل ألا يكون متراخيا معهم إلي هذا الحد ، كما كان من الأوفق أن يتخذ أسلوب واحد لإدارة الجلسة ويختار بين أسلوبه مع محاميوا المدعين بالحق المدني أو أسلوبه مع الدفاع عن مبارك ، فتستمر الجلسة على معيار واحد.

المتهمين الافت للنظر عند تفحص وجوه المتهمين لاسيما العادلي ورجالة كانوا غير مبالين وكأنهم واثقين من البراءة ، جمال مبارك كان عصبي ومتوتر قليلا وهذا مفهوم لرجل كانوا يعدوه ويعد نفسه لقصر الرئاسة فأصبح في قفص الاتهام ، حمل علاء للمصحف يحاول أن يؤكد معلومة قديمة لدى الشعب المصري أن علاء أكثر تدينا من أخيه وان تبادل الاثنين حمله ، أما اللغز المحير فعلا فهو الرئيس المخلوع ، الذي كان ولثلاثين عاما رئيس ومن قبل سبع سنوات نائبا للرئيس ومن قبل قائدا للقوات الجوية ، لو لم يكن هذا الرجل على يقين أنه مذنب وأنه يعاقب عن ذنب إرتكبه وهو راضي بهذا العقاب ، ما كان هذا حاله مع المحكمة وهذه صحته التي شاهدناه عليها رغم الكثير من التقارير الإعلامية المزيفة التي إدعت أن الرجل أمسى أبيض الشعر نحيف الجسم لايأكل ويعيش على المحاليل ومكتأب ، كل هذه التقارير ثبت كذبها ، رجل محبوس إحتياطيا على ذمة قضية ويصبغ شعره ، وينظر في ساعته كل عشر دقائق وكأن وراءه ميعاد آخر يخشى التأخر عليه ، أو يكون فيه دلالة الأمر للمحكمة بسرعة إنهاء الإجراءات.

بعد تحليل جلسة المحاكمة أقول لكم رأيي وهو رأي تحليلي يحتمل الصحة أو عدمها ، يدير البلد الأن المجلس العسكري وعلى رأسه طنطاوي ، هذا الرجل كان وزيرا للدفاع لأكثر من عشرين عاما ، ومن الطبيعي أن جميع تقارير المخابرات والأمن القومي تؤكد على إخلاصه لمبارك ونظامه ، فماذا حدث ليتنكب طريق الإخلاص وليقف في صف الثورة ومع الثوار ويدير ظهره لسيده مبارك ، الرجل لايفعل ذلك إلا في حالة تغير القناعة والايدولوجية أو الخوف أو اليأس ، فأما عن الحالة الأولى فمن المستحيل في حق طنطاوي لأن التغيير له إرهاصات وأجهزة أمن الدولة ستكون له بالمرصاد ، فنأتي للحالة الثانية الخوف من الفشل في صد المتظاهرين واليأس من النجاح في قمع الثورة ودائما يكون الاثنين معا ، فالجيش المصري الذي يقوده طنطاوي يدين أكر قادته بالولاء لمبارك ونظامه ، ولكن الصف الثاني والثالث والرتب من عميد ونازل لايستطيع أن أن يعرف أو يؤكد أن ولاءها للنظام ولمبارك ، كما أن الرتب الصغرى والأفراد لن يطيعوا كثيرا في ضرب المتظاهرين أو سحلهم والمعروف أن الجيش قائم على الاحتياط  ، فهو جزء من الشعب ولن تصمد الطاعة لأكثر من يوم أو بعض يوم ثم ينضم الجيش للشعب وعندها سيخسر طنطاوي وشيعته كل شيء فكان إختياره الذكي أن يكون مع الشعب والثورة ، ويشكر عليه حقنا للدماء وحفاظا على الارواح والممتلكات ، وكذلك كحفاظا على العلاقة الطيبة بين الشعب والجيش ، ولكن رغم ذلك يبقى مبارك ونظامه يمثلان رقما صعبا في حياة المشير بل قلبه وعقله ، وهو تحت ضغط الشارع والحلفاء الجدد من أخوان وسلفية وغيرهم وافق على محاكمة مبارك كما وافق على علنية المحاكمة ، لكنه قد لايسمكح بصدور حكم ضد مبارك ، فهو يراهن على أن الرجل كبير وقد يموت أثناء المحاكمة فالمطلوب هو أن تستمر المحاكمة لأطول وقت ممكن ويكفي الشعب أنه شاهد الرجل خلف القضبان ، ولكن قد يتذمر الشعب ويطلب سرعة محاسبة المتهمين ، وهنا يمكن أن يكون حبيب العادلي ورجاله هم كبش الفداء والذين يمكن أن تتعجل المحكمة في محاكمتهم وإصدار أحكام في حقهم تكون رادعة ومريحة للشعب المصري ، وسيكون هذا فقط عندما يتذمر الشعب ولكن لو شفي غليل الشعب والثوار بمشهدهم خلف القضبان لن تكون الأحكام رادعة ، ويبقى مبارك يحاكم لأطول فترة ممكنه حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا ، وطبعا من السهل أن يكون هناك اتفاق بين المجلس العسكري ووزارة العدل حول هذا الموضوع ، ويكون تحليلنا لجلسة المحكمة الأولى أنها جزء من هذا الاتفاق ، والله تعالى أعلم

 

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

Adel Elmuslimany

Adel Elmuslimany

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 108 guests and no members online