أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

مشكلة محافظة قنا, وكيفية حلها



مشكلة محافظة قنا, وكيفية حلها



 

يبدو أن مشكلة محافظة قنا قد أصبحت من المشاكل التى تواجه الحكومة الجديدة والمجلس العسكرى الحاكم  بنفس القدر, وإن كان المجلس العسكرى قد وضع حكومة عصام شرف فى المواجهة لكى تواجه تلك الأزمة دون أن يتعرى المجلس العسكرى لتلك المواجهة مباشرة وجها لوجه. فإن نجح عصام شرف فى حلها فيقتسم النجاح معه, وإن فشل فى حلها فقد كسبوا وقتا للتفكير فى حل أخر, أو ربما لإستبداله برئيس وزراء جديد أيضا لكسب الوقت.

المشكله ببساطه هى ان محافظة قنا ترفض المحافظ الجديد – عماد ميخائيل -  الذى إختاره  رئيس الوزراء او رئيس المجلس العسكرى , فليس من المعقول أن يكون التعيين قد تم دون مشاروة بينهما من حيث ان رئيس المجلس العسكرى الأن يقوم بدور رئيس الجمهورية سواء إعترف من إعترف أم لا, كما أن جميع المحافظين الجدد قد أدوا اليمين أمام رئيس المجلس العسكرى, وبالتالى فلا يمكن أن يلوم أحدهما الأخر.

ما هو السبب فى رفض المواطنين فى تلك المحافظة للمحافظ الذى تم إختيارة , هناك من يقول ان الرفض لأنه مسيحى أو قبطى كما يقال فى مصر, وهناك من يقول ان الإختيار إختيار سيئ لأن المحافظ الجديد هو جزء من النظام القديم – نظام مبارك – وهناك من يقول انه كان شريكا من طرف الحكومة السابقة فى معركة – الجمل - , وبالطبع تكثر الأقوال, وكما يقال تعددت الأسباب والموت واحد, فتعددت الأسباب والرفض واحد.  ثم قرأت وسمعت أن هناك محافظات أخرى رفضت المحافظ الذى تم تعيينه , فقرأت فى الجرائد المصرية انه بالإضافة الى محافظة المنيا, فهناك محافظات أخرى ترفض من تم تعيينه محافظا لها, بل عددا من المقالات إتهمت الحكومة والمجلس العسكرى بالرجوع الى الوراء فى إختيارها لأشخاص من العهد البائد كما أصبح يسمى, ( ويذكرنى ذلك بنفس الإصطلاح الذى وصف به عهد ما قبل ثورة يوليو 1952 بالعهد البائد).

الحكومة الأن فى موقف حرج , وربما لم تعترف به  حتى الأن, وربما لم تقم الجرائد الحكومية التى كانت منذ شهور تطبل وتزمر لمبارك وعصابته, والأن صاروا يطبلون للحكومة الجديدة ورئيس وزرائها الذى يأكل الفول ويمشى فى مظاهرات التحريرويدفع غرامة سيارة إبنه و.........و......ولا يعرف أحد إن كانت هذه هى طبيعته الحقيقية أم أنه يشعر انه تحت المجهر فيقوم بكل ما تعتبره وسائل الإعلام من علامات التواضع وإحترام القانون والنزول الى مستوى العامة من الشعب, لا أحد يعرف الحقيقة والمسألة سوف تكون مسألة وقت.

الموقف الحرج للحكومة والمجلس العسكرى الحاكم هو ,كما نقول هنا ( you are damn if you do, damn if you don’t), وتعنى أنك ملعون إن فعلت وملعون إن لم تفعل.   هل تفرض الحكومة والمجلس العسكرى على تلك المحافظات من تم تعيينه - وكلمة تعيينه هنا من الكلمات المعروفة فى مصر جيدا - من محافظين جدد, أم تنزل على رغبات المواطينين فى تلك المحافظات, وتكون بذلك قد إرتكبت سابقة لم تحدث من قبل خلال الستين عاما الماضية على الأقل, فقد كانت الحكومة تقوم بتعيين المحافظ فيتولى منصبه دون أن يجرؤ أحدا على الإعتراض ببنت شفة ولو همسا, والقانون والدستور أيضا يسمح بذلك, فهل تتراجع الحكومة بعد أن إتخذت قرارا دستوريا وقانونيا, تحت ضغط الجمهور, وماذا يمكن بل كيف يمكن أن تبرر ذلك التراجع!!!! هل تقول معذرة نحن متأسفين, لقد كان إختيارا غير موفقا, ولم نكن قد فكرنا مليا فى سوء ذلك الإختيار, هل توجه اللوم الى أحد الأسماء فى المجلس العسكرى , ومن سوف تتوجه باللوم له وتضحى به , هل من الممكن أن يقتنع أحد بمثل تلك التمثيلية الساذجة, هل تتراجع الحكومة والمجلس العسكرى لكى تثبت للجماهير انهم لا سلطة لهم ولا قوة لهم وأنها حكومة ومجلس عسكرى من القش يخافون من خيالهم ومن مجرد التلويج بإعتصام او مظاهرة , ما هو الفارق الأن بين ما يحدث وبين ما يمكن أن يسمى فوضى تحت مسمى الحرية أو الديموقراطية كما قلت من قبل فى العديد من مقالاتى منذ قيام الثورة .

من الناحية الأخرى, هل تقوم الحكومة بفرض القانون وعدم التراجع حتى وإن أدى ذلك الى مواجهات مع الجماهير فى المنيا أو فى المحافظات الأخرى التى هددت بمظاهرات الملايين او أنصاف الملايين , هل سوف ترسل رجال الأمن الذين يبدو عجزهم التام منذ قبام الثورة فى الحفاظ على أمن وسلامة المواطن فى الشارع, ام سوف تستعين الحكومة بالجيش والدبابات لتسيير القطارات وفتح وسائل المواصلات المعطله بين الشمال والجنوب, وإن فعلت ذلك , فهل سوف تَسلم الحكومة والمجلس العسكرى من مظاهرات أخرى من قِبل ( الشباب) الذين يطالبون بمحافظ (مسلم) لقنا , بل إن بعض وسائل الإعلام تقول أن الأقباط يطالبون بمحافظ مسلم هم الأخرين لأنهم لم يكونوا سعداء بالمحافظ القبطى السابق, وماذا سوف يحدث إن كان شباب الفيس بوك والتويتر والإنترنيت قد قرروا أن يختبروا مقدرة تلك الحكومة حقا على التصدى لهم, وهم فى الحقيقة قد مارسوا تلك اللعبة مع الجهاز الحاكم عدة مرات, ومما حدث فقد كانت لهم الكلمة الأخيرة.

كيف تخرج الحكومة ومجلس الحكم العسكرى من تلك الأزمة العويصة ؟ ليس من الممكن أن تنتهى تلك الأزمة دون أن يكون هناك مكسب وخسارة, هذه اللعبة لا يمكن أن تنتهى بالتعادل, بل من المستحيل أن تنتهى بالتعادل. لكى تنتهى بالتعادل فلابد ان يتواجد حلا للمتظاهرين الرافضين للمحافظ بالرجوع عن مطلبهم, و للحكومة بالتراجع عن تعيين المحافظ المرفوض فى نفس الوقت.

ربما يكون الطريق الوحيد هو أن تعد الحكومة بتغيير الدستور خلال فترة قصيرة, رغم أن الدستور قد تم تغييره منذ أسابيع ولم ينتبه أحد الى أن يغير ذلك البند من الدستور الذى يعطى الحكومة الحق قانونا بتعيين المحافظين لجميع المحافظات طبقا لإرادة الحاكم , وكنت قد تحدثت عن ذلك فى العديد من مقالاتى من قبل , خذ مثلا المقال المنشور على هذا الموقع, والذى كنت قد نشرته من قبل فى عام 2006 أى منذ خمسة أعوام على موقع أهل القرآن , بعنوان ( حضرة جناب العمدة ) وأرفق هنا  مقطعا منه وهو كما يلى:

اذن ما هى الحكمه فى الغاء انتخابات العمد ؟. وهل يقوم وزير الداخليه مثلا بإجراء لقاءات مع من يمنحهم الوظيفه للتحقق من كفاءاتهم قبل منحهم تلك الوظيفه. ام ان الاختيار يتم لمن لديهم واسطه لدى الوزير, وهل يتم تقييم هؤلاء العمد دوريا لمعرفه ان كان اداؤهم مقبولا ام لا وهل هم ملتزمون بشروط الوظيفه, ومن ذا الذى يقيم اداءهم ان كان هناك تقييما . وماذا يفعل السيد وزير الداخليه ان ثبت له ان احدهم لايستحق تلك الوظيفه, ولمن يوجه اللوم على اختياره  وهل يوجهه لنفسه علنا.

والعمده مثله فى ذلك مثل المحافظ وان كان على حيزونطاق صغير, فلماذا يتم تعيين المحافظ بدلا من انتخابه, حيث يقوم رئيس الجمهوريه بتعيين المحافظ , وتعيين الوزراء ورئيس الوزاره , وتعيين رؤساء المؤسسات الصحفيه و و و و بإختصار, بقوم رجل واحد بتعيين كل المسؤلين , رجل واحد ينتظر منه ان يعرف كل شيئ عن كل شيئ , رجل واحد بيده كل مقاليد الامور, فماذا يحدث عندما يخطئ سيادته فى اختياره, من يكون مسؤلا عن ذلك الخطأ, ولربما يكون من نتيجة ذلك الخطأ خسائرا لا حد لها سواء خسائرا ماليه او حتى خسائرا فى الارواح, من يحاسبه على ذلك, بل من ذا الذى يمكن ان يقول ان سوء اختياره هو السبب. بل الأدهى من ذلك وأمر هو من ذا الذى يستطيع ان يقول ان "الأمور ليست على مايرام", اما ان ساءت الامور الى درجة تقتضى التغيير,  فدائما يوجه اللوم الى المسؤل ولكن من سابع المستحيلات ان يوجه اللوم الى من اختاره ووضعه فى هذا المركز, بل من النادر او المستحيل ان يدفع احد المسؤلين الثمن مهما كبر حجم أخطائه.

فى يوم 9 فبراير الماضى أى بعد حوالى أسبوعين من قيام الثورة, كتبت فى مقال ( والآن ....إلى أين) المنشور على الموقع وفى ردى على أحد الأخوة الكرام, وضعت ثمانى نقاط كشرط لنجاح الثورة , وكان من بينها النقطة رقم 5, وجاء بها ما يلى فيما يختص منصب المحافظ:

أن يكون منصب المحافظ منصبا إنتخابيا وليس تعيينيا من قبل الحكومة, لابد أن يكون للشعب المقدرة على إختيار الحاكم المحلى حتى يكون المحافظ مدينا للشعب بوظيفته وليس للحكومة.

وأضيف الى ذلك أنه ليس من المتوقع أن يتم تعيين محافظ ولد وعاش فى صعيد مصر ليكون محافظا للإسكندرية مثلا, فليس من المعقول أن يكون عارفا ومدركا لظروف المحافظة وما تحتاجة من قيادة لإصلاح ما يحتاج الى الإصلاح وتحسين ما تحتاجه من تحسين, ولن يكون عارفا بأمور سكان المحافظة ..........الخ, والعكس صحيح فى المثال السابق. ينبغى أن يكون سكان المحافظة هم الذين يختارون محافظهم أو الرجل الذى سوف يحكمهم , لكى يكون ولاءه لمن قام بإنتخابه وليس لمن قام بتعيينه, ويبدو أن الدستور المصرى كان مفصلا لكى يكون محافظ المحافظة مدينا بالولاء للحاكم وليس للشعب.

 

إذا ما هو الحل الذى يمكن أن يرضى الجميع فى تلك الأزمة, دون أن يكون تراجعا من أى من الطرفين؟

الحل كما قلت أعلاه, أن تعد الحكومة او المجلس العسكرى بتغيير القانون او المادة من الدستور التى تعطى الحاكم الحق فى تعيين المحافظ, وأن يكون ذلك التعديل خلال فترة قصيرة, على أن يتم تنصيب أو تعيين المحافظ المختار لتلك المدة القصيرة لإدراة المحافظة دون أى قرارات طويلة المدى او ذات تأثير كبير على جمهور المحافطة, بل إن سمحت الأمور ان يتم تمديد بعض المحافظين الحاليين فى مناصبهم الى أن يتم تعديل القانون فى جميع المحافظات لإنتخاب محافظهم او مدير أمورهم.

فهل يحدث ذلك؟؟؟؟

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 190 guests and no members online