أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

العشوائيات السياسية فى مصر

الخامس والعشرون من يناير 2011


العشوائيات السياسية فى مصر


25 يناير تعبر عن اليوم الخامس والعشرون من شهر يناير عام 2011 وقد يبدو ذلك كمن يفسر الماء بالماء, وهو حدث يحدث لكافة أنحاء العالم سواء رغبوا أم لم يرغبوا , بعد منتصف الليل مباشرة يبدأ حدوث ذلك الحدث, وعندما تشرق الشمس فى صباح اليوم, وتمر الى أخر النهار , ثم تغيب الى منتصف الليل, فقد إتفق العالم بدون أن يختلف احد على الإطلاق بأن ذلك الحدث هو مرور يوم كامل بنهاره وليله.

اليوم كان الخامس والعشرون من يناير عام 2011, وقد مر على مصر كما مر على الولايات المتحدة, وكان مروره على مصر مسبقا لمروره على الولايات المتحدة, ليس لأن مصر خير من أو أسوأ من نظيرتها, ولكن  لأن الله خلق مصر على خط طول من الأرض يسبق الولايات المتحدة بحوالى ستة او سبعة ساعات زمنية أرضية.

عند بزوغ شمس اليوم فى مصر, رأت مصر شيئا ربما لم تراه منذ عدة أحقاب, او اكثر من ذلك, وربما لم تره أجيال من الشعب المصرى من قبل, رأت مصر ما سماه البعض ( يوم الغضب ), وخرج منها ألاف من أفراد الشعب فى عدد من المدن المصرية الى الشارع, خرجوا للتعبير عن ( غضبهم ) من الجهاز الحاكم, ومن الفشل الذريع فى إدارة شؤون الدولة المصرية, خرجوا فى مظاهرات لكى يصل إعتراضهم على الحكومة الى الحكومة, وكان من نتيجة ذلك أن لقى عدد من المواطنين حتفهم, وعدد أخر إصيبوا بإصابات مختلفة, كما ألقى القبض على عدد أخر منهم.

كانت مطالبهم على حد ما قيل فى مواقع الإنترنيت, ولا نعرف من الذى حدد تلك المطالب, ولا نعرف من الذى يمكن أن نناقش معه او يناقش معه أى مسؤول تلك المطالب, فهو لا وجه له ولا إسم له, يتخفى وراء الشعب, لكى تصبح مطالب الشعب, ولو أن مبارك مثلا ظهر أمامهم ليناقشهم فى تلك المطالب أو لو ظهر رئيس الوزراء او غيره, لما وجد من يمكنه ان يناقشه او يتحدث معه, بل لوجد اعدادا ضخمة من الناس تردد ما يقوله أحدهم وتهتف خلفه بما يقول, فهل من الممكن أن نعتبر كل من كان يقود الهتافات ليعيد ترديدها الأخرون هو القائد او هو الممثل لمطالب الجماهير فى تلك اللحظة, بالطبع لا, فمن مظاهرهم التى رأيناها على الإنترنيت, من المستحيل ان يكون أيهم قائدا او ممثلا عنهم, على أى حال, ما طالبت به مواقع الإنترنيت بالنيابه عن الشعب, هو ان يرحل مبارك وعائلتة وان يستقيل رئيس الوزراء ووزارته وان يسستقيل وزير الداخلية وهو واضح بالبديهه لأنه من أعضاء الوزارة, وان يستقيل مجلس الشعب......الخ

كلام جميل ولكن هل هو كلام معقول على رأى الأغنية, بالطبع ليس هناك فى ذلك أى معقولية على الإطلاق. لأن ذلك لن يحدث, ولو حدث لصارت الدولة فى حالة من التفكك والتحلل ولسادت بها فوضى وغوغائية ربما لا يمكن التعامل معها من أى جهة سوى الجيش, ولو نزل الجيش الى الشوارع, فلا بد من إعلان الأحكام العرفية وما يترتب عليها من إخلاء الشوارع وإطلاق النار على اى مواطن يخالف تلك الأحكام , وبالطبع ما سوف يترتب على ذلك من خراب شامل لكل وسائل الإنتاج والإستهلاك المحلية, وما يترتب على ذلك من إغلاق للحدود ومن العلاقات العامة الدولية ..........................الخ ,ويمكن لكل من لديه عقل او حتى جزء من عقل ان يتخيل ذلك السيناريو, اما إن لم ينزل الجيش الى الشارع, فقد تتحول مصر الى لادوله مثل الصومال, ويحكمها كل من كان لديه بندقية على مستوى الشارع او الحى او القرية وتتحول من ديكتاتورية الى فوضوية او غوغائية...................الخ.

ثم نرجع لنتساءل بناء على مطالب المتظاهرين,  ماذا لو رحل مبارك او مات بسكتة قلبية اليوم, من الذى سوف يتولى زمام الحكم ؟ البرادعى, أيمن نور, رئيس حزب الوفد, او حزب كفاية او أى حزب أخر, هل يمكن أن يتولاه جمال إبنه بمساعدة من المستنفعين القدامى وعواجيز السياسة وترزيتها, من الذى يراه الشعب ويثق فيه ويصوت له إن كانت هناك عملية تصويت جادة أو حتى غير جادة, كمنقذ ومصلح لما تم إتلافه خلال النصف قرن الماضى, من الذى يراه الشعب او أغلبيته الأن كقائد وموجِه لديه الرؤية العميقة الثاقبة والفهم الواضح لما يحتاج ان يصلح او يتم تغييره وكيف يمكن إصلاحة او تغييره, هل هناك أحد تنطبق عليه تلك الشروط, أكاد أن أقل لا يوجد أحد ..................أنا شخصيا لا أعرف أحدا, وعلى أتم إستعداد أن استمع لهؤلاء الذين هم من ( المحرضين ) على المظاهرات والتخريب والقتل العشوائى بينما هم ينعمون داخل مساكنهم ومطمئنون تمام الإطمئنان على أنفسهم وأزواجهم وأولادهم ......الخ , ولكن للأسف هم من ينطبق عليه المثل المصرى ( هبله ومسكوها طبله ..!).

من الممكن بعد تلك الثورة او الهياج سمها كما تشاء,  أن اقصى ما سوف يحدث هو عملية تغيير بسيطة أو  حتى كبيرة فى الوزارة ,هذا حتى وإن حدث ذلك. فسوف تكون نفس الوجوه هى التى تحرك قطع الشطرنج. من الشريف الى السرور الى النظيف او غيرهم, من الممكن أن ُيَضحَى بوزير الداخلية وإن كنت أستبعد ذلك فلم تكن الأحداث اكبر مما توقعه الجميع, وقد إستطاع ان يسيطر عليهاو ولكنه ليس فوق التضحية إذا لزم الأمر, فيتم الإطاحة به مع بعض الوزراء الأخرين, ويبقى القائد الواحد التى لم تعرف مصر غيره طوال الثلاثون عاما الماضية, وفى رسالة تلفزيونية وخطاب عاطفى الى شعب عاطفى, بأن التغيير الذى طالب به الشعب قد حدث وأن النتائج ستكون أسرع مما يتوقعه الجميع, مع بعض العلاوات وتخفيض بعض الأسعار والقبض على عدد ممن سوف يقدمهم كضحايا ويتهمهم بأنهم سبب كل البلاوى التى حدثت للبلاد. هذا هو أقصى ما يمكن أن يحدث.

يتم بذلك عملية تخفيض الضغط الداخلى حتى لا ينفجر الإناء بكل ما فيه وتبريد الغليان. ثم وكأن شيئا لم يكن وبراءة الأطفال فى عينيه...................................

 

فى خطاب أوباما فى نفس اليوم 25 يناير امام الجهاز الحاكم فى أمريكا مساء اليوم, بينما كان المواطن المصرى يُطالب بالنزول الى الشارع, كان المواطن الأمريكى يسارع بالدخول الى البيت ليتابع الخطاب السنوى للرئيس الذى يخبرهم فيه عن أحوال الأمة, وعن النظرة والخطة الأتية  لمعالجة المشاكل التى تواجة الشعب الأمريكى, والتى بالطبع لا تنتهى, وقد إستغرق أكثر من نصف ساعة من خطابه الذى إمتد الى أكثر من ساعة بالحديث عن التعليم, وعن أهمية التعليم فى حياة الأمة ومستقبلها وعن التنافس العالمى الذى يتحقق بشيئ واحد ألا وهو التعليم وضرب الأمثلة على ذلك فى تقدم الصين والهند وإختطافهم ملايين الوظائف التى أتاحها التعليم فى كلا البلدين, (بالناسبة, كيف حال التعليم فى مصر؟؟) , وأتمنى من كل من يستطيع ان يتطلع على هذا الخطاب ان يقرأه او يسمعه او يقوم بترجمته للأخرين فقط كمثال يحتذى به فى معناه ومحتواه, وليس كمقارنة بين السياستين الأمريكية والمصرية.    ثم تحول من الحديث عن التعليم الى الحديث عن الصحة  ثم عن البطالة التى أصبحت نسبتها عالية جدا بالمقياس الأمريكى إذ تبلغ ما يقارب من 9.5 %,  ثم تحدث عن رؤيته لما ينبغى أن يحدث, ثم إنتقل بعد ذلك الى السياسة الخارجية , فتحدث عن العراق وعن إنتهاء الدور الأمريكى وسحب القوات منها , ثم عن أفغانسان والقاعدة .....الخ, كما تحدث عن تونس وعن تضامنه مع الشعب التونسى, وعن تضامنه مع الشعوب التى تطالب بالديموقراطية, لكنه لم يذكر إسم مصر مطلقا فى خطابه, ولم يذكر الأحداث الواقعه هناك, ربما صدرت بعض التصريحات من البيت الأبيض او من الخارجية الأمريكية فى هذا الشأن فيما بعد او فيما قبل, ولكنه فى ذلك الخطاب بالذات, لم يتحدث عن مصر ولم يذكر إسمها , ولعل ذلك رسالة الى مبارك بأنه ينبغى أن يُحدِث بعض التغييرات الكبيرة فى نظام الحكم وأن يعطى للشعب بعضا من الحرية التى يطالب بها.......الخ, وربما أكون مخطئا تماما فى ذلك, من يدرى, وعلى إستعداد لسماع رأى مخالف.

فارق كبير بين ماحدث فى يوم 25 يناير 2011,    فى مصر يختبئ الرئيس فلا يعرف أحد مكانه أو مكان رئيس الوزراء او وزير الدخلية او اى أحد من الأسماء الكبيرة التى تتصدر صورها وأخبارها الجرائد الحكومية يوميا, بينما يخرج ما قدرته وكالات الأنباء بحوالى عشرون ألف مواطن فى مظاهرات للإعتراض على الحكومة, وفى أمريكا يقف الرئيس فى مواجهة الحكومة بكافة أطرافها وأمام الشعب ليتحدث مع الجميع  ويدخل الشعب الأمريكى الى بيوته ليشاهد الرئيس .........., عشرون ألف متظاهر من ثمانون مليون, كم النسبة ؟ لم تصل الى واحد فى الألف, إحسبها أنت!!! فإن كانت تلك هى نسبة الرافضين للنظام, فالنظام فى مصر يتمتع بشعبية رهيبة اكثر من النظام فى أمريكا الذى يواجة ما يقارب من 50% من الرافضين, ولذا فلماذا يقلق مبارك او غيره على مقعده, الأرقام لا تكذب, بل وتعضدد الى حد كبير نسبة نجاح الرئيس فى الإنتخابات بنسبة 99%, التى هى فى الحقيقة أقل حسابيا من نسبة الذين لم يتظاهروا.

هل خرج البرادعى الذى يريد أن يحتل كرسى الرئاسة, لم أسمع أنه خرج فى تلك المظاهرات, بل أصدر مشجعوه بيانا يحث الشعب على الإستمرار فى التظاهر , فإن لم يخرج هو وعائلته أو هو شخصيا على أقل تقدير, فلماذا يتوقع ان يخرج الجميع بناء على طلبه!! مجرد سؤال!!

فى النهاية, أسمع عن إنتشار ما يسمى بالعشوائيات فى مصر, وهى المساكن التى تبنى او توضع بطريقة عشوائية فى أماكن لم تخطط لها الدولة, ولم تضع بها أساسيات الحياة سواء من صرف صحى او مياه او كهرباء.......الخ, وقد حدث ذلك يأسا من الحكومة او عن عدم إلتزام بالقوانين, او عن كلاهما, غير أن ذلك لا يغير من الواقع شيئ, وهو ان تلك العشوائيات لا تنتمى ولا تقترب من الغرض الذى أنشئت من أجله, وما حدث اليوم كان شيئا مماثلا فى التحرك السياسى الشعبى فى مصر, التحرك الذى نتج عن غير وعى أو نضج سياسى, عن غير علم ومعرفة بحق المواطن, حق  المواطن الذى تجهله الأغلبية العظمى فى مصر, وقد كان حركة عشوائية فى الفراغ السياسى فى مصر, وستكون نتيجته تماما مثل نتائج العشوائيات المصرية , هذه هى الحقيقة كما أراها, فمن يرى غير ذلك , فيسعدنى أن أتعلم منه شيئا او إثنين.

مع خالص تحياتى.

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 262 guests and no members online