أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

القيمه الفعليه لصوت الناخب -1

 

 

القيمه الفعليه لصوت الناخب -1

 

لايمر يوما دون ان تسمع او تقرأ او تشاهد مايفيد ان ما آل اليه حال العرب والمسلمين بالمقارنه الى جميع الدول والشعوب فى العالم , من تخلف وتراجع مستمر, لايمكن ان يلام فيه سوى حكامهم وقادتهم, فهم, اى القاده والحكام, لايراعون الله فى ما ولاهم من امر شعوبهم, ولايهتمون الابالمحاقظه على كراسى الحكم.

 

ولقد كنت واحدا ممن قالوا نفس الشيئ بشكل او بأخر, طوال سنوات طويله لاتحصى, لكننى بدأت انظر الى المشكله من زاوية اخرى, وبدأت ارى شيئا مختلفا تماما .

 

ان مسأله محاولة الحاكم الاحتفاظ بكرسى الحكم, ليست قاصره على شعوبنا العربيه او على النظم الديكتاتوريه فحسب, بل هى مسأله عالميه يتساوى فيها الجميع.  فى الولايات المتحده مثلا, يفعل الرئيس الامريكى اى شيئ وكل شيئ قبل انتخابه فى الفتره الاولى كى يتم انتخابه الى الرئاسه, وقبل ان تنقضى فترة رئاسته الأولى, فأنه يفعل كل مايمكنه كى يعاد انتخابه لفتره ثانيه, ويفعل ذلك علنا امام الجميع طالما ان ذلك فى حدود القانون, والقانون يسمح له بالرئاسه لفترتين لاثالث لهما.

 

وحكام العرب والمسلمين , سواء كانوا ملوكا ام رؤساء جمهوريه, يفعلون تماما كما يفعل الرئيس الامريكى الذى يرأس اكبر واقوى دوله ديموقراطيه فى العالم, كل منهم يتصرف تماما فى حدود القانون, والقانون فى مصر مثلا يسمح للرئيس بترشيح نفسه للرئاسه مرة كل ست سنوات, دون حد ادنى او اقصى لعدد المرات,  وقد قام بذلك مبارك وتصرف تماما فى حدود ما يسمح به القانون. وكذلك هو الحال بالنسبه للحكام الاخرين, اما الملوك, فشأنهم فى ذلك شأنا اخر اذ انهم يحكمون شعوبهم وابنائهم من بعدهم وذلك ايضا فى حدود القانون.  فإن كان الجميع يتصرفون كما ينص عليه القانون ولايخالفون القانون, فلماذا نصب جام غضبنا عليهم ونحملهم المسؤوليه.

 

هل نحمل المسؤليه للقانون الذى يسمح لهم بذلك ؟, بالطبع, ولكن القانون ليس رجلا يمكن محاكمته او مساءلته, القانون هو مجرد نص وضعه رجل او عدد من الرجال, ولم يأتى من قبل حكيم خبير, اى لم يأتى من السماء, فالحل اذن ان يعاد النظر الى القانون الخرب المتهالك وان يعاد كتابته كنص يتفق مع ما يراه الشعب من تحقيق اماله ومن رفع شأنه بين الشعوب.

 

لكن سيقول من يقول, ان الدكتاتور لن يسمح بذلك, وان عصابته المستفيده لن تسمح بذلك.

وهذا القول فى حد ذاته يمثل الضعف والتخاذل الذى به يستحق من يقوله ان يعيش حياته  تحت نير الظلم والقهرغير مأسوفا عليه.

ليس هناك دستورا فى العالم مكتوبا فى الحجر, اى لايسمح بالتغيير, كل دستور به من المواد والبنود مايشير الى طريقه الاضافه او الحذف او التغيير, والا صار اضحوكه العالم, وطريقه التغيير والتعديل معروفه, وقد تم تعديل الدستور المصرى مرات بما يريده الحاكم, والتعديل عادة يكون من ممثلى الشعب سواء كان الاسم مجلس الشعب او مجلس الامه او اى اسم اخر, وممثلى الشعب يتم انتخابهم بواسطه , الشعب , وبأصوات الشعب , ومهما كانت الانتخابات لذلك المجلس فاسده , فهى تتم اولا واخيرا بمعرفه وبتصويت الشعب.

 

تخيل لو ان هناك وعيا ونضوجا سياسيا بين الناخبين ولو بدرجه 50%   او حتى 30% , أو حتى 10% ,لو ان الشعب بأكمله او الغالبية العظمى منه, يعرف قيمه صوته الانتخابى, وما يمكن لصوته الانتخابى ان يحقق له, لو ان الشعب اراد ان يغير القانون, لو ان الشعب لم يكن له اى رغبه اخرى سوى تغيير القانون , ولو ان الشعب بوعيه السياسى الذى لايتعدى حتى10% اصر ان يحدث هذا التغيير, وطلب من ممثليه ان يجمعوا ((بأكملهم)) على التغيير, فهل تعتقد ان الحاكم يمكن له ان يقف فى سبيل ذلك, ولو افترضنا ان  لم يفى الممثلين بهذا الطلب فى احدى الدورات الانتخابيه, فلو ان الشعب ((((قاطع))) الانتخابات التاليه, قاطعها تماما, بأكمله, حتى لو كان ذلك مخالفا للقانون, فإن الحاكم لن يستطيع ان يضع الشعب بأكمله فى السجن حتى لو كان من الحماقه ان يظن انه يستطيع ذلك, والعالم الان قد اصبح اكثر انفتاحا , وشيئ من هذا القبيل لن يمر مر الكرام تحت انظار العالم .  اذن القانون ليس مكتوبا على حجر, بل يمكن تغييره, الى مايسمح للشعب بممارسه حقوقه السياسه والانسانيه دون اللجوء الى اى عنف او قتل او تدمير او اى شيئ مما قد يضر بالاخرين.

 

قال الشاعر ابو القاسم الشابى

اذا الشعب يوما اراد الحياه   فلابد ان يستجيب القدر

ولابد لليل ان ينجلى      ولابد للقيد ان ينكسر

ولم التقى حتى الان بأحد لم يعرف تلك الابيات او لم يكررها على مسمعى, والسؤال الذى يطرح نفسه بقوة هو ان كان الشاعر قد صدق فيما قال, فلايمكن تفسير حال الشعب المصرى بصفه  خاصه والعربى بصفه عامة بناء على ماجاء فى قول الشاعر الا ان ذلك الشعب لايريد الحياه, او لايريدها يصفة جاده او ملحه والا كيف نفسر ذلك الظلام الكالح الذى يحيط به , وتلك القيود التى يرسف فيها, ذلك الشعب المذكور لايصرخ بصوت عال انه يريد الحياة لأن القدر الذى اشار اليه الشاعراما ان قد اصابه الصمم او ان نداء الشعب لايعلو بدرحة كافيه كى يسمعه ذلك القدر.

 

لايمكن ان نلوم الحكام العرب , اللوم يقع بشكل مباشر دون ادنى شك على الشعب الذى ارتضى بذلك ولم يفعل اقل القليل كما ضربت فى المثال السابق, فى محاوله النضج السياسى لمعرفة حقوقه, وممارستها.

 

وللحديث بقيه.

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 129 guests and no members online