أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

أخر الأخبار , او للأسف اخر المهازل

 

 

أخر الأخبار , او للأسف اخر المهازل

بعد ان قضيت ما يقرب من خمس وسبعون عاما على هذا الكوكب, فينبغى ان أعترف بأنى لازلت أتعلم.

لقد قام المسلمون ولم يقعدوا عندما رسم احد رسامي الكاريكتير صورة نسبها للرسول بطريقة إعتبرها المسلمون إهانة للرسول, وحطموا وحرقوا سيارات ودمروا ممتلكات ومات عدد كبير أغلبهم من المسلمين أنفسهم, يعنى خيبة المسلمين ليس لها حدود, إذا أرادوا الإنتقام من إسرائيل , قاموا بتفجير سوريا او لبنان او ليبيا او مصر .............الخ , وقتلوا مسلمين مثلهم , ربما كانوا بالأمس فى مظاهرات مثل مظاهراتهم تماما, الغباء يا يسيدى ليس له دين ولا مله ولا جنسية, أعتقد ان الغباء متوافر بكثرة بين من يدعون الإسلام.

لقد كان من الممكن ان تمر تلك الرسوم بمنتهى الهدوء فلا يراها سوى بضعة ألاف من قراء تلك الجريدة, ولكن غباء المسلمين جعلها من أكثر الجرائد إنتشارا, ولم تكن تلك هى الحادثة الأولى بل كان هناك ما يشابهها تماما , ولكن تعلم فى مين, كما يقال, تعلم فى المتبلم يصبح ناسى. بالمناسبة لا أعرف معنى كلمة المتبلم بالضبط, ولكننى لا أتخيل أن يكون معناها إيجابى.

منذ أيام , نشر احد الأصدقاء على الفيس بوك, ولا داعى لذكر إسمه, رابطا لتحميل نسخة جديدة من القرآن مكتوبه بطريقة جديدة وحديثة جدا مع ترقيم حديث بترتيب النزول وتوضيح للمعانى الصعبه والناسخ والمنسوخ والاخطاء اللغوية والإنشائية وعددها كما يدعى الإعلان اكثر من 2500 خطأ........الخ الخ الخ, وكان هناك بعض التعليقات التى شكرت المؤلف على هذا المجهود الجبار..........الخ.

ساورنى الشك وقررت ان لا ألتفت إلى هذا الخبر والموقع الذى من المفروض ان يتم تنزيل القرآن الكريم به......., وإنتقلت إلى منشور أخر , ولكن..........دائما ما تحيرنى كلمة ومعنى )ولكن(. ولكن دفعنى القلق ان اعود إلى الخبر وأن أقرآه مرة أخرى, وأيقنت ان من يدعى فى عرضه لتنزيل القرآن ان به اكثر من 2500 خطأ لغوى وإنشائى, يستحق ان أطلع عليه لأعرف بنفسى نيته وغرضه, فقمت بتنزل الملف بالطريقتين التى عرضهما وهى طريقة وورد , و بى دى إف.

المؤلف ولن أذكر إسمه أيضا حتى لا أساهم بحماقة فى شهرة له يريدها على أحر من الجمر, مسيحى فلسطينى, وقد وضع مؤهلاته والتى تبدو على قدر كبير من العلم والمعرفة فى الترجمه فقد قال انه ترجم القرآن الكريم للإنجليزية والفرنسية والإيطالية, وكون ان هناك رجلا يتقن تلك اللغات والعربية أيضا لكى يستطيع ان يترجم القرآن لهم جميعا فهو جدير بالإحترام, ثم بدأت القراءة.

فكان كما يقال اول القصيدة كفر, فقد إعترف بأنه مسيحى وان الترجمه لا علاقة لها بالتعبد او الدين ولكنه يريد من ذلك ان يطلع كل من له إهتمام بالقرآن على حقيقة القرآن بدون الرجوع إلى الجانب العقيدى, ثم سرد الحكاية وراء قيامه بهذا العمل بأن رجل دين مسيحى من بلده طلب ذلك منه , والسؤال هنا, لماذا طلب رجل دين مسيحى من مسيحى أخران ينشر القران الذى لا يؤمن كلاهما به وان يقارن بين الكتابات والطباعات المختلفة مع مقارنتهما بنسخة من القرآن الغير منقط او مشكل , بمعنى ان كل صفحة به ثلاثة أعمده, الأول للقرآن المكتوب بالطريقة الإملائية على حد وصفه, والثانية المكتوب على نهج المصحف العثمانى على حد وصفه, والثالث إلى اليسار المكتوب بدون تنقيط او تشكيل, ولا أعرف من أين جاء بالثالث للقرآن بأكمله, وربما له وسائله الخاصة او مصادره الخاصة , وليس ذلك مهما الأن.

بدأ بتحذير للقارئ عن ان جميع الكتب السماوية هى ملك للبشريه بأكملها وأن من حقه كمسيحى ان يبدى رأيه فى القرآن خاصة وان القرآن نفسه يقول , رب العالمين , وأتى ببعض الأدلة على ذلك, وحتى هنا ليس هناك إعتراض من جانبى على الأقل. ثم حذر القارئ من ان ذلك الكتاب كان مكتوبا فى القرن السابع الميلادى وأنه نزل فى مجتمع بدوى صحراوى ...........الخ, ولكنه قال ان القرآن كتاب يدعى انه لكل العصور ولذلك ينبغى ان تتم مناقشته بناء على ذلك. ثم قال ان القرآن لا يتفق مع حقوق الإنسان التى أتفقت عليها الأمم المتحدة, وانه كتاب به الكثير من العيوب التى تحض على الكره والعداء,وهذا بعض ما قاله:

عدم المساواة بين الرجل والمرأة في الزواج والطلاق والميراث والشهادة والعقوبات والعمل

عدم المساواة بين المسلم وغير المسلم في الزواج والطلاق والميراث والشهادة والعقوبات والعمل.

عدم الاعتراف بالحرية الدينية وخاصة حرية تغيير الدين.

الحث على مقاتلة غير المسلمين واحتلال اراضيهم واخضاع غير المسلمين لنظام الجزية وقتل من لا يتبع الديانات السماوية

تثبيت نظام الرق والسبي وملك اليمين من خلال كتب شرعية تدرس في الأزهر

ورفض مراجعة آيات الرقيق وملك اليمين

النص على عقوبات وحشية مثل قتل المرتد ورجم الزاني وقطع يد السارق والصلب والجلد والقصاص (العين بالعين والسن بالسن)

تحطيم التماثيل والصور والآلات الموسيقية ومنع الفنون الجميلة

كما يتضح تماما من ما جاء أعلاه, انه لم يلتزم بالهدف الذى أعلنه من البداية وهو إعادة نشر القرآن وإضافة النسخه الإملائية والنسخة العثمانية والنسخة الغير منقطة او مشكله, مع إضافة علامات حديثة ....الخ, ولكنه كما نرى , خلط خلطا كبيرا بين القرآن وما جاء فى التراث وكتب الصحاح التى وضعها بجانب او ربما بمحتواها بأكمله فى المقدمات والشروح والتوضيح والعلامات الهامشية.....الخ, فإن كان ذلك عن جهل بمحتوى القرآن, فهو جهل لا يمكن أن يقبل من إنسان لديه ذرة من الذكاء وقد إنبرى بنفسه لذلك العمل الثقيل الصعب, أما إن كان قد فعل ذلك عن عمد كما أعتقد وأؤمن بذلك تماما, فهو إنسان غير أمين وغير محايد كما يدعى وله أهداف وأجنده داخلية لا ينبغى السكوت عنها بل من الواجب كشفها.

لن يتسع هذا المقال لنقل كل ما قرآته , وأنا لم أقرأ كل ما قدمه فهذا يحتاج إلى وقت ليس لدي , ولكن سوف أنقل بعض الأمثلة مما ذكره لكى يتضح للقارئ إلى أى مدى قد وصل الحقد والكره ومحاولات تدمير جميع ثوابت الإسلام بما فيها القرآن الكريم والرسول عليه الصلاة والسلام.

تحت عنوان أهم الوقائع التاريخية, كتب ما يلى:

وفقاً للمصادر الإسلامية، ولد النبي محمد (واسمه الحقيقي هو قثم بن عبد اللات) حوالي سنة 570 في مكة (المذكورة في القران باسم أم القرى)، وهي مدينة تجارية في شبه الجزيرة العربية حيث كانت تتعايش جماعات عرقية و دينية مختلفة، أهمها العرب الوثنيون والأحناف والذين يذكرهم القرآن باسم المشركين أو الكفار و الأحناف، وأتباع الديانة اليهودية، و طوائف مسيحية منها من كان يؤمن بألوهية المسيح كأهل نجران أو من كان يرى فيه نبيا ً بشريا ً مثل الطائفة التي مثلها القس ورقة بن نوفل ومنهم زوجه الأولى خديجة و التي تزوجها على مذهبهم.

ثم تحت عنوان ,جمع القرآن وفقا للتقليد الإسلامي والآيات الضائعة, لاحظ قوله الآيات الضائعة, كتب مما كتبه ما يلى:

وفيما يخص جمع القرآن بعد وفاة محمد، يشير التقليد الإسلامي أن عمر بن الخطاب سأل عن آية من كتاب الله، فقيل له كانت مع فلان، قتل يوم اليمامة. فقال: لنا الله واشار على أبي بكر بجمع القرآن خوفا من ضياع كثير من القرآن بمقتل من حفظوه. وقد تم توكيل أبو بكر بهذه المهمة الى زيد بن ثابت الذي استصعب المهمة بقوله: «فوالله لو كلفوني نقل جبل من الجبال ما كان أثقل علي مما أمرني به من جمع القرآن». فراح يجمعها من العسب واللخاف وصدور الرجال. وهذه الرواية تطرح موضوع وسائل التدوين البدائية التي تكلمنا عنها، وموضوع ما إذا كان القرآن مدونا أم لا قبل وفاة محمد، فلو كان مدونا لما استصعب زيد بن ثابت مهمته ولما احتاج البحث عنه في صدور الرجال. وتطرح ايضا موضوع صحة حفظ القرآن من الصحابة: هل هو كله أم بعض آياته؟ وإن ضاعت آية بموت أحد الصحابة، فهل هذا يعني ان القرآن الحالي ناقص؟ وكم من آية ضاعت بمقتل حامليها؟ هذه التساؤلات تبين انه يجب أخذ التقليد الإسلامي بشيء غير قليل من الاحتياط.

ثم يسترسل فى رواية حرق نسخ القرآن الأخرى على يدى عثمان بن عفان, ولكن لا يتوقف عند ذلك بل يضيف ما يلى:

فبعض الروايات تشير الى أن ابن كعب يضيف الى قرآنه سورتي القنوت، وهما سورة الخلع وسورة الحفد. وهذا نصهما وفقاً لمصادر مختلفة:

سورة الخلع: «اَللّهُمّ إِنّا نَسْتَعِيْنُك وَنَسْتَغْفِرُكَ ونُثْنِيْ عَلَيْكَ اَلْخَيْرَ ولا نَكْفُرُك ونَخْلَعُ ونترُكُ مَنْ يَفْجُرُك».

سورة الحفد: «اَللّهُمّ إيّاكَ نَعْبُدُ ولَكَ نُصَلِّي ونَسْجُدُ وَإِلَيْكَ نَسْعَى ونَحْفِدُ نَرْجُوْ رَحْمَتَكْ ونَخْشَى عَذَابَكَ اَلْجَد إِن عَذَاْبَكَ بِالكُفّاْرِ مُلْحِقٌ».

فإن كان عثمان قد أحرق كل شيئ عدا مصحفه, فمن أين أتت تلك السورتين التى يقول عنهما من مصادر مختلفة ؟ كنت أسمع فى طفولتى عن ان مسيلمة الكذاب إدعى انه أنزل عليه مثل هذا القرآن, وقال من قرآنه , إنا اعطيناك اللحلاح فصلى لربك وإرتاح, وإنا أعطيناك العقعق فصلى لربك وأنعق.........كلام يعتبر تقليد ساذج وضحل لآيات القرآن الكريم ولكنه غير ذا معنى , لم يكتفى الكاتب بذلك , بل قال أيضا ما يلى:

ومن بين تلك السور التي يعتقد بعض الشيعة انه تم حذفها من مصحف عثمان سورة الولاية وسورة النورين كي لا يحصل علي بن أبي طالب على الخلافة بعد وفاة محمد. ونحن ننقلهما هنا لمجرد العلم. فالعلم بالشيء خير من الجهل به:

سورة الولاية

«يا أيها الذين آمنوا آمنوا بالنبي وبالولي اللذيّن بعثناهما يهديانكم الى صراط مستقيم • نبي وولي بعضهما من بعض وأنا العليم الخبير • إن الذين يوفون بعهد الله لهم جنات النعيم • والذين إذا تليت عليهم آياتنا كانوا بآياتنا مكذبين • إن لهم في جهنم مقاماً عظيماً إذا نودي لهم يوم القيامة أين الظالمون المكذبون للمرسلين • ما خلفهم المرسلين إلا بالحق وما كان الله ليظهرهم الى أجل قريب وسبح بحمد ربك وعليّ من الشاهدين».

سورة النورين

«يا أيها الذين آمنوا آمنوا بالنورين أنزلناهما يتلوان عليكم آياتي ويحذرانكم عذاب يوم عظيم • نوران بعضهما من بعض وأنا السميع العليم • إن الذين يوفون ورسوله في آيات لهم جنات النعيم • والذين كفروا من بعد ما آمنوا بنقضهم ميثاقهم وما عاهدهم الرسول عليه يقذفون في الجحيم • ظلموا أنفسهم وعصوا الوصي الرسول أولئك يسقون من حميم • إن الله الذي نور السموات والأرض بما شاء واصطفى من الملائكة وجعل من المؤمنين أولئك في خلقه يفعل الله ما يشاء لا إله إلا هو الرحمن الرحيم • قد مكر الذين من قبلهم برسلهم فأخذهم بمكرهم إن أخذي شديد أليم • إن الله قد أهلك عادا وثمودا بما كسبوا وجعلهم لكم تذكرة فلا تتقون • وفرعون بما طغى على موسى وأخيه هارون أغرقته ومن تبعه أجمعين • ليكون لكم آية وإن أكثركم فاسقون • إن الله يجمعهم في يوم الحشر فلا يستطيعون الجواب حين يسألون • إن الجحيم مأواهم وأن الله عليم حكيم • يا أيها الرسول بلغ إنذاري فسوف يعلمون • قد خسر الذين كانوا عن آياتي وحكمي معرضون • مثل الذين يوفون بعهدك أنّي جزيتهم جنات النعيم • إن الله لذو مغفرة وأجر عظيم • وإن عليّا من المتقين • وإنا لنوفيه حقه يوم الدين • ما نحن عن ظلمه بغافلين • وكرمناه على أهلك أجمعين • فإنه وذريته لصابرون • وإن عدوهم أمام المجرمين • قل للذين كفروا بعدما آمنوا طلبتم زينة الحياة الدنيا واستعجلتم بها ونسيتم ما وعدكم الله ورسوله ونقضتم العهود من بعد توكيدها وقد ضربنا لكم الأمثال لعلكم تهتدون • يا أيها الرسول قد أنزلنا إليك آيات بينات فيها من يتوفاه مؤمنا ومن يتوليه من بعدك يظهرون • فأعرض عنهم إنهم معرضون • إنا لهم محضرون • في يوم لا يغني عنهم شيء ولا هم يُرحمون • إن لهم جهنم مقاما عنه لا يعدلون • فسبح باسم ربك وكن من الساجدين • ولقد أرسلنا موسى وهارون بما استخلف فبغوا هارون • فصبر جميل فجعلنا منهم القردة والخنازير ولعناهم الى يوم يبعثون • فاصبر فسوف يبصرون • ولقد آتينا بك الحكم كالذين من قبلك من المرسلين • وجعلنا لك منهم وصيا لعلهم يرجعون • ومن يتولى عن أمري فإني مرجعه فليتمتعوا بكفرهم قليلا فلا تسأل عن الناكثين • يا أيها الرسول قد جعلنا لك في أعناق الذين آمنوا عهدا فخذه وكن من الشاكرين • إن عليّا قانتا بالليل ساجدا يحذر الآخرة ويرجوا ثواب ربه قل هل يستوي الذين ظلموا وهم بعذابي يعلمون • سنجعل الأغلال في أعناقهم وهم على أعمالهم يندمون • إنا بشرناك بذريته الصالحين • وإنهم لأمرنا لا يخلفون • فعليهم مني صلوات ورحمة أحياء وأمواتا يوم يبعثون وعلى الذين يبغون عليهم من بعدك غضبي إنهم قوم سوء خاسرين • وعلى الذين سلكوا مسلكهم مني رحمة وهم في الغرفات آمنون • والحمد لله رب العالمين».

الكاتب نفسه رغم محاولاته الواضحة فى تحطيم الإسلام والقرآن والرسول كما رأينا وكما سنرى فيما بعد, يقول ان هاتين السورتين من إدعاءات بعض الشيعة لإثبات أحقية على بن إبى طالب بالخلافة, ويقول انه نقلهما لمجرد العلم , فالعلم بالشيئ خير من الجهل به, ونحن لسنا بحاجة إليه لكى نستيقن ان هاتين السورتين ملفقتين ومزورتين, فالكلمات فيهما مرتجله بشكل واضح وركيك, والمعانى والوصف من المستحيل ان يكون من القرآن وذكر إسم على فيهما من الواضح جدا انه محشوا حشوا وأترك التحليل والتمحيص للجميع.

 

اما ما جاء فى ما نشره عن الرسول عليه الصلاة والسلام, فكما قلنا سابقا, انه شكك فى إسمه وقال أن إسمه قثم بن عبد اللات, لأن أباه لم يكن إسمه عبد الله كما نعرف لأنه كان ملحدا ومن ثم فمن المحتمل ان يكون إسمه عبد اللات. هكذا غير إسم والد الرسول بمنتهى السهوله, ثم قال ما يلى:

تشيرمصادر ان محمد ولد عام 570. وذلك بعد وفاة والده بأربع سنوات عام 566

ما هى تلك المصادر التى تشير إلى ذلك, المصدر هو موقع مسيحى به فيديو للقس زكريا بطرس المعروف بمحاولاته المستميته بالطعن فى الإسلام والقرآن والرسول, وهو يروى قصة بلهاء عن ان أبو الرسول تزوج فى نفس الوقت الذى تزوج فيه جده عبد المطلب, وأن جده أنجب عمه حمزة بينما توفى والد الرسول بعد زواجه بسته أشهر, وان النبى كان أصغر من عمه حمزة بأربعة أعوام , بما يعنى ان الرسول إبن زناّ!!!!!!!!!.

 

ما نقلته هنا هو قشرة صغيره من الكتاب والتعليقات عليه والشروح التى وضعها ......الخ

فيما يبدو لى انه كمسيحى, يعلم جيدا ان اليهود قد أساءوا إلى السيدة مريم ام المسيح وإتهموها بالزنى, وهو بالتالى يحاول أن يلصق تهمة مماثلة بالرسول الكريم , ولكن.......................

 

مرة أخرى اقول ولكن, ولكن الحقيقة انه لم يأتى بأى شيئ من عنده شخصيا سوى بعض الإستنتاجات والإيحاءات ووضع الكثير من المعلومات فى غير مكانها, اما ما جاء به فهو من كتب المسلمين , ومن كتب التراث التى يدرس أغلبيتها فى الأزهر , فلم يأتى بمعلومة دون ان يضع مرجعا لها , ومن المراجع التى إستخدمها ما يلى:

على جمعه مفتى مصر

هشام جعيط, تاريخ الدعوة المحمدية

البخارى

جلال الدين السيوطى فى الدر المنثور

اليعقوبى

السرخسى فى المبسوط

إبن النديم فى الفهرست

نبيل فياض, فروقات المصاحف

مال الله , الشيعة

ظهير , الشيعة والقرآن

النورى الطبرسى, فصل الخطاب فى تحريف كتاب رب الأرباب

محمد أمين الأستر آبادى

الشيخ مصطفى راشد

الكلينى. الكافى

الكاشانى, تفسير الصافى

هذه المراجع هى ما إستخدمها فى الجزء الصغير الذى قرأته, ولكنه إستخدم عشرات او مئات من المراجع الأخرى فى بقية العرض.

ختاما, اود ان أقول ان المسلمين أنفسهم هم ألد أعداء الإسلام, ولا يحق لنا ان نشكو عندما يتعرض مثل ذلك الكاتب للإسلام او القرآن او الرسول او التاريخ الإسلامى او أى شيئ أخر يلحق به كلمة إسلامى, كل ما يأتون به ليس من إختراعاتهم او من أكاذيبهم او من إختلاقهم, ولكن كله من مصادر تسمى جدلا , إسلامية, ولا نلومن إلا أنفسنا, وإن كنا صادقين فى إيماننا وفى نيتنا فى الدفاع عن الإسلام, فعلينا اولا أن ننظف بيتنا, بمعنى , لا تقذف الناس بالحجارة إذا كنت تعيش فى بيت من الزجاج, ونحن للأسف, نعيش فى بيت ليس من الزجاج, بل من خيوط العنكبوت, وإن اوهى البيوت لبيت العنكبوت.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 200 guests and no members online