أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

وقفة أخيرة مع البخارى – الجزء الثالث

وقفة أخيرة مع البخارى – الجزء الثالث

 

ليس كل شيئ ذكر فى كتب التراث ينبغى علينا ان نصدقه تماما كما وصلنا, لمجرد انه مكتوب فى كتاب من كتب التراث, ولكن علينا ان نعمل عقولنا وان نستشير المنطق فيما نقرآه. لقد جاء فى كتب التراث والصحاح على وجه المثال أن الرسول عليه الصلاة والسلام, عندما كان طفلا, أتاه جبريل, فطرحه أرضا, ثم شق صدره, وأخرج منه قلبه , وغسله فى طست من الذهب بماء زمزم لكى يطهره من الشيطان....الخ, وجاءت تلك القصة بعدة أشكال وصيغ مختلفة, فهل هناك حقا من يصدق ذلك ؟.والإجابة للأسف, نعم, هناك من يصدق ذلك ويعيد القصة بحذاقيرها وكأنه رآها رؤية العين.

من المعروف عن العرب فى تاريخهم سواء قبل الإسلام او بعده, المبالغة إلى حد لا يصدقه العقل, والمبالغة فى كل شيئ سواء المدح او القدح, وفى الشعر الجاهلى أمثلة على ذلك لا تحصى ولا تعد, بل من القصص عن قصائد المدح للحاكم وعن إغداقه على الشاعر بالأموال او الهجاء من بعض الشعراء وعقابهم على ذلك ما يثبت ان تاريخ العرب خاصة ليس به اى دقة او صدق والسبب واضح, المبالغة. والمبالغة هى بعض من الكذب.

ولننظر إلى عينة من تلك المبالغات فى وصف بعض الرجال الذين كان لهم أثرا وتأثيرا فى العقيدة الإسلامية, ولنقارن ما قيل عنهم وسوف نختصر ما ننقله عنهم وإلا لإحتجنا إلى كتابة مجلدا فقط لنشر ما وصفوا به.

نبدأ مثلا بالإمام مالك, اشتُهر بعلمه الغزير وقوة حفظه للحديث النبوي وتثبُّته فيه، وكان معروفاً بالصبر والذكاء والهيبة والوقار والأخلاق الحسنة، وقد أثنى عليه كثيرٌ من العلماء منهم الإمام الشافعي بقوله: «إذا ذُكر العلماء فمالك النجم، ومالك حجة الله على خلقه بعد التابعين». ويُعدُّ كتابه "الموطأ" من أوائل كتب الحديث النبوي وأشهرها وأصحِّها، حتى قال فيه الإمام الشافعي: «ما بعد كتاب الله تعالى كتابٌ أكثرُ صواباً من موطأ مالك». وقد اعتمد الإمام مالك في فتواه على عدة مصادر تشريعية هي: القرآن الكريم، والسنة النبوية، والإجماع، وعمل أهل المدينة، والقياس، والمصالح المرسلة، والاستحسان، والعرف والعادات، وسد الذرائع، والاستصحاب. هذه مقدمة فقط وبالطبع هناك عشرات الصفحات فى مدحة وذكر مواهبه ......الخ

الإمام أبوحنيفة النعمان, فقيه وعالم مسلم، وأول الأئمة الأربعة عند أهل السنة والجماعة، وصاحب المذهب الحنفي في الفقه الإسلامي. اشتهر بعلمه الغزير وأخلاقه الحسنة، حتى قال فيه الإمام الشافعي: «من أراد أن يتبحَّر في الفقه فهو عيال على أبي حنيفة»، ويُعد أبو حنيفة من التابعين، فقد لقي عدداً من الصحابة منهم أنس بن مالك، وكان معروفاً بالورع وكثرة العبادة والوقار والإخلاص وقوة الشخصية. كان أبو حنيفة يعتمد في فقهه على ستة مصادر هي: القرآن الكريم، والسنة النبوية، والإجماع، والقياس، والاستحسان، والعُرف والعادة. هذا بالإضافة إلى عشرات الصفحات الأخرى فى مدحه .....الخ

الإمام الشافعى, هو ثالث الأئمة الأربعة عند أهل السنة والجماعة، وصاحب المذهب الشافعي في الفقه الإسلامي، ومؤسس علم أصول الفقه، وهو أيضاً إمام في علم التفسير وعلم الحديث، وقد عمل قاضياً فعُرف بالعدل والذكاء. وإضافةً إلى العلوم الدينية، كان الشافعي فصيحاً شاعراً، ورامياً ماهراً، ورحّالاً مسافراً. أكثرَ العلماءُ من الثناء عليه، حتى قال فيه الإمام أحمد: «كان الشافعي كالشمس للدنيا، وكالعافية للناس»، وقيل أنه هو إمامُ قريش الذي ذكره النبي محمد بقوله: «عالم قريش يملأ الأرض علماً».

البخارى, أحد كبار الحفّاظ الفقهاء من أهم علماء الحديث وعلوم الرجال والجرح والتعديل والعلل عند أهل السنة والجماعة، له مصنّفات كثيرة أبرزها كتاب الجامع الصحيح، المشهور باسم صحيح البخاري، الذي يعتبر أوثق الكتب الستة الصحاح والذي أجمع علماء أهل السنة والجماعة أنه أصح الكتب بعد القرآن الكريم. وقد أمضى في جمعه وتصنيفه ستة عشر عاماً. نشأ يتيماً وطلب العلم منذ صغره ورحل في أرجاء العالم الإسلامي رحلة طويلة للقاء العلماء وطلب الحديث وسمع من قرابة ألف شيخ، وجمع حوالي ستمائة ألف حديث. اشتهر شهرة واسعة وأقرّ له أقرانه وشيوخه ومن جاء بعده من العلماء بالتقدّم والإمامة في الحديث وعلومه،حتّى لقّب بأمير المؤمنين في الحديث. وتتلمذ عليه كثير من كبار أئمة الحديث كمسلم بن الحجاج وابن خزيمة والترمذي وغيرهم، وهو أول من وضع في الإسلام كتاباً مجرّداً للحديث الصحيح. ومن أوّل من ألّف في تاريخ الرجال. امتُحن أواخر حياته وتُعصّب عليه حتى أُخرج من نيسابور وبخارى فنزل إحدى قرى سمرقند فمرض وتوفيّ بها.

تلك الأمثلة السابقة كانت مجرد مقدمات وصف أصحابها, ويبدو من أسلوب المدح المبالغة فى وصف كل منهم , وكما قلنا من قبل, أن كتب التراث متشابهه فى صياغتها وأساليبها ومبالغاتها , ومن الصعب ان تصل إلى الحقيقة المطلقة من او فى محتواها.

نعود الأن إلى البخارى طيب الله ثراه , فالشاب الذى له خلفيته ويقال انه كان يحفظ عن ظهر قلب سبعين ألف حديث, نعم سبعين ألف حديث , يعنى وهو طفل لم يبلغ السادسة عشر بعد, كان قد حفظ سبعين ألف حديث, علما بأن الكتاب الوحيد المعروف فى جمع الحديث فى ذلك الوقت كان موطأ مالك , ولم يكن به سوى أكثر قليلا من سبع مئة حديث!!!! ولكن هذا ما يقوله التراث.

لقد كتب كتابة التاريخ الطويل الذى ألفه عند بلوغة الثامنة عشر, والمكون كما قلنا من قبل من 1812 صفحة, وهو كما قلنا اول كتب الجرح والتعديل وعلم الرجال, وفيه ذكر الاف من الأسماء التى جمعها وكتب عن كل منها نبذة لشرح شخصية ذلك الإسم وعلاقته بمن حوله من الرجال, وبالطبع من بين من ذكر كان الرسول محمد عليه الصلاة والسلام, وقبل أن أنقل ما قاله عن الرسول, وجب علينا ان نفكر فى المجتمع الذى ولد فيه الرسول, وإمكانيات ذلك المجتمع. المجتمع كما نعرف مجتمعا بدويا فى مدينة صغيرة نسبيا تنقسم إلى قبائل, وكل قبيلة تتنافس مع القبائل الأخرى سواء فى الثراء او عدد الأولاد او المساحة التى تسيطر عليها .......ألخ, ولد الرسول كما نعرف يتيما, وكفله جده عبد المطلب, ثم ماتت أمه وهو فى السادسة تقريبا من عمرة , ثم مات جده فكفله عمه أبوطالب. بمعنى أنه لم يكن إبنا لأمير او ملك, ولم ينشأ فى قصر وبساتين , ولكن فى بيت متواضع. لم تكن مكة دولة او مملكة ولم يكن بها أجهزة تسجيل المواليد, او شهادات ميلاد , ومن ثم , لم يكن الرسول حتى سن الاربعين الذى كلف فيه بالدعوة سوى رجل بسيط من مكة. ولكن البخارى إستطاع ان يذكر سلالته إلى جده الأكبر إسماعيل . ليس ذلك فقط بل إلى أدم عليه السلام. وأنا فى عصرنا هذا , عصر التدوين والكومبيوتر أتحدى ان يستطيع اى مخلوق على وجه البسيطة ان يأتى بسلالته بدأ من قرنين سابقين, حتى الملوك والأباطرة, يمكن تتبع سلالتهم إلى قرنين او أكثر قليلا فى هذا العصر, ولكن من المستحيل ان يزداد ذلك إلى اكثر من ذلك. ماذا قال البخارى عن سلالة الرسول؟

قال لي عبيد بن يعيش حدثنا يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق قال محمد رسول الله صلى الله وآله وسلم بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي وهو بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان بن أدد بن المقوم بن ناحور بن تارح بن يعر بن يشجب بن نابت بن إسماعيل بن إبراهيم بن آزر وهو في التوراة تارح بن ناحور بن عور بن قلاح بن عابر بن شالخ بن سام بن نوح بن لامك بن متوشلخ بن خنوخ بن مهليل بن قنعان بن شيث بن آدم صلى الله عليه وسلم.

تخيل, 29 ابا عن جد, حتى إسماعيل, من الذى قام بحفظ تلك السلالة فى مكة فى مجتمع لم يكن به سجلات تسجل المواليد ولم يكن الرسول من عائلة ملك او إمبراطور لكى يكون هناك إحتمالا بحفظ بعض أثار اجداده, وحتى لو كان , لكان من المستحيل ان يتم حفظ تلك السلالة إلى 29 جيلا بإعتبار كل واحد منها يمثل جيلا كاملا, ولو قمنا بعلمية حسابية بسيطة, وإفترضنا ان كل إسم من تلك الأسماء قد عاش 50 عاما, وان كل منهم أنجب الإبن فى عامة الأخير قبل ان يموت, لكانت النتيجة 1450 سنه بين الرسول وإسماعيل عليه السلام, علما بأننا نعرف ان الرسول جاء فى القرن السابع الميلادى, يعنى المسيح كان طبقا لذلك قبله بسته قرون يعنى بين إسماعيل مرورا بكل أنبياء بنى إسرائيل من يوسف إلى موسى إلى داوود وسليمان ...............الخ الخ إلى عيسىى, 800 سنه تقريبا فقط!!!!!!!!!, ليس ذلك فقط ولكن من إسماعيل إلى نوح طبقا للسيد البخارى هناك ثمانية أجيال, ومن نوح إلى أدم, ستة أجيال. وأترك لك العملية الحسابية والعودة للأنبياء الذين ذكرهم القرآن وبالطبع الذين لم يذكرهم. إن لم يكن ذلك هراءا مجسما وإستخفافا بالعقول, فلا أدرى ما يكون الهراء.

لا أستطيع ان أتجاوز القول بأنه قام بتأليف ذلك الكتاب فى سن الثامنة عشر, بصرف النظر عن ما يحتويه من هراء, ولا أستطيع ان أتجاوز القول بأنه كان يحفظ عن ظهر قلب سبعون ألف حديث, رغم ان صحيحه لا يحتوى على أكثر من 4500 حديث غير متكرر.

ثم تأتى إلى كتابة الحديث الصحيح, وما قيل عنه فى نفس كتب التراث, قيل أنه قام بجمع 600000 حديث, وأنه جمعهم من اماكن كثيرة وكان يسافر من بلد إلى الأخر لكى يستمع إلى احد الرواة عن حديث او أكثر. يعنى جمع ستمئة الف حديث ومن الطبيعى ان يكون قد كتبهم من الرواه, فليس هناك من قال انه كان يستطيع ان يحفظ ستمئة ألف حديث, لأن الحد الأقصى كما قيل سبعين ألف حديث, وفى رواية أخرى عشرة الاف حديث صحيح وعشرون الف حديث غير صحيح او مشكوك فى صحته. لكى يكتب ستمئة الف حديث فى ذلك الوقت, وكما نوهنا من قبل ان اوراق الكتابة لم تكن كأوراق الكتابة الحالية, لكن كانت من سعف النخيل او من اوراق البردى او ما شابه او على جلود الحيوانات, ونفترض جدلا أنه كان يكتب عشرة احاديث فى كل صفحة, اى عشرون حديثا على كل ورقة, ومن ثم فكان يحتاج إلى ثلاثون ألف ورقة, مرة أخرى, كان يحتاج إلى 30000 ورقة, أترك ذلك لخيال القارئ!!!!!!!!

خلال ستة عشر سنه, كما تقول كتب التراث, جمع ستمئة ألف حديث, وليس هناك من شرط واحد وضعه البخارى فى كتابة ليوضح طريقة إختيار الحديث, ولكن من قراءة ما جاء فى كتب التراث عنه, انه إشترط ان يكون سند الحديث موصلا إلى النبى, وان يكون الراوى الذى ذكر الحديث من الثقاة أى اهل الثقة, وان يكون التابعون فى النقل أيضا من الثقاة . لم يأتى شيئ وجدته فى بحثى انه كان يعرض الحديث على كتاب الله الذى قيل أنه حفظة فى سن العاشرة, وقيل أيضا انه كان يصلى ركعتين إستخارة لله قبل ان يضع الحديث فى كتابة. ليس هناك ذكر يصف طريقة جمعه للحديث على وجه التحديد, ليس هناك وصف او إشارة إلى إن كان يدفع اى مال إلى من يأتيه بحديث , وليس هناك ذكرا للمناخ الذى كان يعيش فيه ولا لشهرة العمل بالأحاديث او تقبل الناس تلك الأحاديث او عدم تقبلها أيضا.

والأن لنأخذ بعض الرواة الذين ذكرهم فى صحيحه بعد ان نقاه من ستمئة ألف حديث إلى حوالى ستة ألاف حديث اى بنسبة 1%, بمعنى أنه قبل بمقاييسة حديث واحد من كل مئة حديث جمعه, وهذا هو اول حديث فى صحيح البخارى

حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الزُّبَيْرِ قَالَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ قَالَ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الْأَنْصَارِيُّ قَالَ أَخْبَرَنِي مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِيُّ أَنَّهُ سَمِعَ عَلْقَمَةَ بْنَ وَقَّاصٍ اللَّيْثِيَّ يَقُولُ سَمِعْتُ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَلَى الْمِنْبَرِ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ إِنَّمَا الْأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى دُنْيَا يُصِيبُهَا أَوْ إِلَى امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ.

ببساطة, البخارى تحدث مع الحميدى, الذى ذكر خمسة اخرون , أخرهم عمر بن الخطاب يذكر ما سمعه من الرسول. والآن لنأخذ متن الحديث الذى إختاره البخارى ليكون أول حديث فى كتابه الصحيح, المتن لا يتعارض مع القرآن, ولكنه لا يضيف أى شيئ على الإطلاق لما جاء فى القرآن, بمعنى انه سواء كان قد قيل بتلك الطريقة او لم يقال مطلقا, فهو لم يغير شيئا ولم يضيف او ينقص شيئا, بل ليس له فائدة تذكر, ولا يمكن أن يقارن او يوضع سواء بسواء مع قوله عز وجل فى موضوع الهجرة, ان الذين امنوا والذين هاجروا وجاهدوا في سبيل الله اولئك يرجون رحمت الله والله غفور رحيم , البقرة 218. كما أن هناك عدد كبيرا من الآيات التى ذكرت الهجرة فيها وجميعها أبلغ وأكثر وأدق شرحا لمعنى الهجرة الذى جاء فى هذا الحديث.

والأن نأتى إلى السند فى هذا الحديث, من المفروض ان البخارى تحدث مع الحميدى, وسوف نفترض انه كان هناك فعلا شخص بهذا الإسم, وقد أخبره الحميدى بأسماء خمسة أخرون لم يعرفهم البخارى ولم يلتقى بهم, ولكنه من المفروض انه تحقق منهم فى كتابة التاريخ الطويل الذى كتبه فى سن الثامنة عشر وتحقق فيه من ألاف المحدثين والرواة ........الخ الخ, وصولا إلى عمر بن الخطاب الذى قال انه سمع الرسول, مع التنبيه بأن المسافة الزمنية بين الحميدى والحديث المذكور هو اكثر من قرنين, ولابد ان نفرق بين كلمة حدثنى أو أخبرنى , وكلمة سمعت. الحميدى حدث البخارى, والحميدى قال ان سفيان أيضا حدثه , لا نعرف ما هو سن الحميدى ولا نعرف ما هو سن سفيان الذى حدث الحميدى, ولا نعرف متى او أين حدث يحيى بن سعيد الأنصارى ( لاحظ ان الإسم هنا ثلاثى بينما سفيان إسم احادى وكأنه هو الوحيد الذى حمل هذا الإسم فلا يحتاج إلى تعرف بإبيه او جده ) ثم سعيد أيضا يقول أن محمد بن إبراهيم التيمى أخبره أنه سمع شخصيا من علقمة بن وقاص الليثى, الذى قال أنه سمع من عمر بن الخطاب والذى بدوره سمع النبى يقول..............., ولكن قد يتساءل القارئ هل هذا هو الحديث الوحيد الذى تحدث فيه البخارى مع الحميدى كمصدر لما جمعه من أحاديث؟ , والإجابة هى لا, بالبحث عن ذلك الحميدى فى صحيح البخارى , وجدنا انه كان المصدر الأول لأحاديث أخرى, مثل هذا الحديث, بَاب مَسْحِ الْيَدِ بِالتُّرَابِ لِيَكُونَ أَنْقَى

260 - حَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ قَالَ حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ عَنْ سَالِمِ بْنِ أَبِي الْجَعْدِ عَنْ كُرَيْبٍ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنْ مَيْمُونَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اغْتَسَلَ مِنْ الْجَنَابَةِ فَغَسَلَ فَرْجَهُ بِيَدِهِ ثُمَّ دَلَكَ بِهَا الْحَائِطَ ثُمَّ غَسَلَهَا ثُمَّ تَوَضَّأَ وُضُوءَهُ لِلصَّلَاةِ فَلَمَّا فَرَغَ مِنْ غُسْلِهِ غَسَلَ رِجْلَيْهِ . ميمونه من المفروض أنها احدى زوجات الرسول, تحدثت لإبن عباس, عن كيف تصرف الرسول بعد مجامعته لها, وكيف غسل فرجه!!!!! تخيل أيها القارئ ان زوجتك او أختك او أمك تتحدث إلى شخص غريب عن ما تفعله او ما يفعله زوج أختك او ما يفعله أبوك بعد الجماع........., ولكن متن الحديث هنا لا قيمة له ولا معنى له , ونعود إلى سند الحديث, وهو رواية من نفس الراوى الذى روى للبخارى حديثا ليس عما قاله الرسول ولكن عما فعله الرسول بعد أن جامع زوجته, والحميدى هنا تحدث عن سفيان مرة أخرى, وهذا السفيان ذكر أسماء أخرى غير ما ذكر فى الحديث الأول..........الخ الخ. فى عصرنا ووقتنا الحالى حيث يقال انه عامر بالفساد والعرى والعهر.....الخ, هل من الممكن أن تسمع زوجة أحد الكبار او المشاهير او حتى الصغار من الناس تتحدث لرجل غريب او حتى قريب عن ما يفعله زوجها بعد ان يجامعها؟؟؟؟

هناك 85 مرة وضع البخارى حديثا لنفس هذا الراوى, الحميدى, خمس وثمانون حديثا تبدأ بحدثنا الحميدى, وبالطبع لا نعرف إن كان قد ذكرهم للبخارى مرة واحدة فى جلسة واحدة ودونها البخارى عنه, ام ان ذلك حدث فى أكثر من جلسة, فكتب التراث لم تتطرق إلى ذلك.

يتبع فى الجزء الرابع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 151 guests and no members online