أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

الحلقة الثالثة

ماذا عن الشيعة – 3

 

نبدأ هذه الحلقة من حيث توقفنا فى الحلقة السابقة, وكنا نتحدث عن كتاب الكافى للكلينى, والذى يعتبر بالنسبة للشيعة انه أصدق كتاب بعد القرآن مثلما يعتقد أهل السنة ان البخارى هو أصدق كتاب بعد القرآن.

وقد نُشر حتى الآن ما لا يمكن حصره عن مدى التخاريف والكذب والإدعاء على الرسول الكريم وما يخالف المنطق والعقل وما يخالف الفطرة والقرآن فى صحيح البخارى بل وما يخالف نفسه فى نفس الكتاب, والأن سوف نقوم بفحص كتاب الحديث الكافى للكلينى.

بادئ ذى بدء, لقد إنتقدنا البعد الزمنى بين كتابة وجمع الحديث فى البخارى والذى قارب على أكثر من قرنين منذ الهجرة, أما فى حالة الكلينى, فالمسافة الزمنية هى أبعد من ذلك بما يقارب قرنا من الزمان, أى ثلاثة قرون منذ الهجرة, ولكى نضرب مثلا على طول هذه المدة, تخيل ان الكابتن كوك الذى إكتشف أستراليا فى عام 1770, اى منذ حوالى 244 سنه وهى فترة أقل بكثير من الفترة بين الكلينى وبداية الهجرة, تخيل اننا الأن نبحث عن إسماء كل من كان معه فى سفينته, وماذا قالوا لبعضهم البعض, وماذا قالوا للأجيال التالية ثم التالية ثم التالية ثم التالية......الخ, هل من الممكن رغم ان الفترة الزمنية من اليوم إلى يوم قام فيه الكابتن كوك, هى اكثر حضارة وأكثر علما وأكثر تكنولجيا وأكثر تدوينا وحفظا وأسرع تنفلا ...........الخ من الفترة بين الكلينى والنبى او وعلى او الحسين. هل من الممكن الآن ان نبحث وان نسجل كل ما حدث فى تلك الرحلة , وماذا قال كل منهم...........الخ, أعتقد انه من المستحيل وليس من الصعب ان نستطيع ان نفعل ذلك او أن ناتى بكتاب يجمع ما قالوه ولمن قالوه ثم لمن قالوه.ثم لمن ثم لمن ثم لمن..........الخ. مثالا اخر, لقد حكم محمد على باشا مصر منذ عام 1805 إلى عام 1848, أى لمدة 42 عاما, وهى مدة تقترب من طول مدة النبوة إلى نهاية حكم عثمان بن عفان تقريبا ( فى الحقيقة تقل 5 سنوات فقط عن تلك المدة) والمسافة الزمنية بيننا الأن وبين محمد على باشا, فى اخر أيامه هى 168 عاما فقط اى نصف المسافة الزمنية بين الكلينى و هجرة الرسول, فهل من الممكن أن نجمع كتاب بأقوال محمد على او أفراد حكومته او مرافقوه عند سفره إلى مصر اول مرة...........الخ , كتابا يماثل ما كتبه البخارى او الكلينى من عنعنات رغم تقدم هذه الفترة الزمنية حضاريا وتكنولوجيا وعلميا وتوثيقيا ...........الخ, بالطبع لا بل من المستحيل ان نفعل ذلك, ويكون من المنطق لأى إنسان لديه ذرة من المنطق, ان نتساءل كيف إستطاع الكلينى ان يجمع كل تلك الأحاديث والأقوال فى زمن كان الأكثرية فيه لا تقرآ او تكتب, ولم تكن وسائل التعليم متاحة للجميع ولم تكن وسائل الحفظ والتدوين مثل ما هو متواجد فى عصر الكابتن كوك او محمد على أو وسائل الإنتقال من مكان إلى الأخر تقترب فى السرعة منها. سؤال أتوجه به لكل من ألقى السمع وهو شهيد, سؤال أتوجه به لكل من لدية عقل وفكر ومنطق, وأتمنى ان يجيبنى عليه أى إنسان ممن يؤمن بتلك الأحاديث.

على أى حال, نبدأ فى فحص إدعاءات الكلينى فى كتابه بأحاديث عن أهل البيت او عن الرسول.

أولا, هناك من المعروف ان النبى (ص) قام بخطبة واحدة فى حجة الوداع, أو عدة خطب فى الأيام المختلفة من حجة الوداع, وهى خطب قصيرة نسبيا, وعند البحث عن نصوصها, نجد أن هناك إختلافات بسيطة بين كل منها طبقا للمصدر, ومن المنطقى ان نتساءل عن بقية الخطب التى ألقاها الرسول فى العشر سنوات من إقامته فى المدينة اى حوالى أكثر من 500 يوم جمعة. بمعنى أخر, لم تجمع كل تلك الخطب ولكن جمعت له خطب حجة الوداع. ولكن الشيعة يذكرون خطبة أخرى للرسول ليس لها أثر فى كتب السنة, وهى خطبة يسمونها خطبة الغدير, أثناء رجوعه من حجة الوداع وفيها يدعون أن الرسول أوصى بأمر من الله ان يكون علي بن إبى طالب خليفته بعد ان يموت.

معظم الأحاديث التى جاءت فى البخارى ومسلم وغيرهم, أحاديث قصيرة, تتراوح بين عدة كلمات فى سطر واحد او عدة سطور, ومن الممكن منطقيا ان يحكيها شخص إلى الأخر, ومن الممكن أن يحفظها الأخر بدقة إن كانت قصيرة فى سطر او إثنين, ولكن عندما تكون فى أكثر من ذلك, فإن ملكة الحفظ لدى البشر والتى تختلف من شخص إلى الأخر, سوف لن تستيطع ان تحفظها عن ظهر قلب بالدقة التى قيلت بها, ومن الطبيعى ان يحدث بعض التغيير فى بعض الكلمات او تفاصيل الحديث التى قد لا تكون ذات قيمة عند الراوى, ومن المرجح ان قائل الحديث لا يقوله إلا مرة واحدة, بمعنى سمعت ان رسول الله قال كذا وكذا وكذا.................الخ, وليس من المتوقع أن يكرر ذلك القول من أجل أن يتأكد من ان السامع قد حفظ ما قال عن ظهر قلب, وأخص بذلك الأحاديث الطويلة نسبيا, ولكن عندما يذكر اى كتاب من كتب الحديث خطبة للرسول, فإنى أتوقف تماما عند ذلك لأتساءل, عندما ألقى الرسول خطبته فقد ألقاها مرة واحدة, وليس من المنطقى ان يكون قد ألقاها فى نفس المكان ونفس الوقت عدة مرات, كذلك, من المستحيل أن يكون هناك كاتبا يكتب كل كلمة ينطق بها فى الخطبة, حتى ولو كان هناك كاتبا لذلك, فينبغى عليه ان يعرف الكتابة المختصرة المستعملة الان فى المحاكم على وجه المثال, وهذا علم يدرس فى حد ذاته وليس من الممكن ان يكون متواجدا فى عصر الرسول, ولهذا أتساءل عن كيفية حفظ اى خطبة من خطب الرسول يدعى بعضهم انه قالها, اللهم إلا إن كان الرسول قد كتبها قبل إلقائها, ولكن أهل الحديث يصرون أنه لم يكن يكتب او يقرأ, هذا من ناحية , ومن ناحية أخرى, إن تجاوزوا عن إصرارهم على أمية الرسول فى عدم الكتابة والقراءة, وإتقفوا على أنه كتبها قبل أن يلقيها, فلابد إذن ان يكون هناك أثرا لتلك الخطبة , فلم يكن هناك من سوف يحتفظ بها ليقرأها على نفسه مرات عديدة لكى يحفظها, وإن حدث ذلك فكيف حفظها من بعده من الرواه الذين قد يبلغ عددهم سبعة او ثمانية او أكثر عند كتابة كتب الصحاح. بعد أن ذكرت ذلك, فنجد ان تلك الخطبة التى يدعى الشيعة ان الرسول قد قالها فى يوم الغدير, وقد كتبوا فيها كتبا خاصة بتلك الخطبة, والتى إدعوا ان الرسول إستغرف ربما ساعة كاملة فى إلقائها...إنظر هذا الرابط http://www.haydarya.com/maktaba_moktasah/14/book_41/samavi-01.html

ففى خطبة دامت ساعة كاملة, كيف يمكن أن يحفظ نصها, لم تكن هناك أجهزة فيديو او أجهزة تسجيل, ولم يكن هناك كتاب لكى يكتتبوا ما يقوله كلمة بكلمة , وبالطبع من المستحيل أن يكون الرسول قد كتبها مقدما, ثم ترك نسختها فيما بعد, وإلا فإن تلك النسخة كانت قد ظهرت , ليس هناك عاقل سوف يصدق ما جاء فى تلك الخطبة المزعومة . ليس هناك فى صحيح البخارى او صحيح مسلم أى ذكر لتلك الخطبة او حتى الإشارة إلى المكان الذى يقولون عنه أن الخطبة قد حدثت به.

أن نصدق ما جاء فى كتب الشيعة عن تلك الخطبة, فهى أن نصدق ان الرسول كان يعلم الغيب, بمعنى انه كان يعلم ما سوف يحدث من ان سلالة على بن إبى طالب سوف تنتهى بالإمام الثانى عشر الذى إختفى كما ذكرنا سابقا, هذا من جهة , ومن جهة أخرى, كان يعلم ان هؤلاء الإثنى عشر إماما يجرى فى دمائهم العلم والفقه اى ان العلم والفقه والإيمان أشياء تتوارث من الأب إلى الإبن إلى الحفيد...........الخ, وكأن الرسول لم ينطق بالأية التى جاء بها فى القرآن , وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ, الله يقول لإبراهيم ان موضوع الإمامة ليس تراثيا كما طلب إبراهيم, كما لم نعلم من القرآن ان كان هناك نبوة إنتقلت من الإب إلى الإبن سوى فى نبوة داود وسليمان, فقط ولم يذكر الكتاب ان الإمامة او النبوة تنتقل بطريقة وراثية اتوماتيكية إلى الإبن من الأب كما يريد الشيعية ان يقنعونا بأن الإئمة الإثنى عشر بدأ بعلى بن إبى طالب, إنتقلت إلى الحسن ثم الحسين ثم على زين العابدين ثم محمد الباقر..............الخ, حتى تصل إلى الإمام الثانى عشر والذى كان عمرة ما بين أربعة وثمانى سنوات عندما إختفى خلال الإثنى عشر قرنا الأخيرة. بل أكثر من ذلك نجد من القرآن عبرة فى الِإيمان وسط العائلة الواحدة, مثلا إبراهيم وأبوه , نوح وإبنه وإمرأته, فرعون وإمرأته, لوط وإمرأته, ومن تلك الأمثلة نرى أنه لا صلة الدم ولا صلة العائلة لها أى دخل بالنبوة او الإمامه او الإيمان.

ثم إننا نتساءل ,إن كانت الخلافة قد وكلت إلى على من الرسول فى خطبته التى لا أساس لها من الحقيقة, بل وأن كان إختياره إختيارا إلهيا كما يدعون, لماذا لم ينفذ عليا الأمر, لماذا لم يقاتل فى تحقيق ما أمر الله به, ألم يقاتل فى فى سبيل الله طوال بعثة الرسول, إن كان أبوبكر وعمر وعثمان, قد إنتزعوا الخلافة منه وهو بأمر من الله كان من ينبغى ان يكون الخليفة بعد الرسول مباشرة, فلماذا لا يقص علينا التاريخ نفسه انه حارب فى سبيل تنفيذ ما أمر الله منذ الخلافة الأولى بعد وفاة الرسول مباشرة, ألم يكن على يؤمن تماما بما أمر الله به, الم يكن يؤمن تماما بأن ما قاله الرسول عنه وعن أبنائه وأحفاده مقدس, فلماذا لم يعارض أبوبكر ثم عمر ثم عثمان, إن كان هناك مائة وعشرون ألفا من المسلمين الذى سمعوا الرسول كما يقول الشيعة بوصايته بعلى لكى يخلفه, فأين ذهب كل هؤلاء ولماذا لم يأتى منهم حتى عشرة فى المئة اى أثنى عشر الفا منهم لكى يعترضوا على خلافة أبو بكر ثم على خلافة عمر ثم على خلافة عثمان, تساؤلات كثيرة لا نجد للشيعة إجابة عليها بل يعجز الشيعة عن الإجابة عنها.

أما الحديث التالى من الكافى, فيلخص فى أن إبليس كان أول من بايع أبوبكر بالخلافة وجاء إلى المسجد متقمصا جسد رجل عجوز, أحدى الدرر من كتاب الكافى , إستمتعوا بالقراءة وأضحكوا او إبكوا فشر البلية ما يضحك:

541- عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عِيسَى عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عُمَرَ الْيَمَانِيِّ عَنْ سُلَيْمِ بْنِ قَيْسٍ الْهِلالِيِّ قَالَ سَمِعْتُ سَلْمَانَ الْفَارِسِيَّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ يَقُولُ لَمَّا قُبِضَ رَسُولُ اللهِ (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِه) وَصَنَعَ النَّاسُ مَا صَنَعُوا وَخَاصَمَ أَبُو بَكْرٍ وَعُمَرُ وَأَبُو عُبَيْدَةَ بْنُ الْجَرَّاحِ الأنْصَارَ فَخَصَمُوهُمْ بِحُجَّةِ عَلِيٍّ (عَلَيْهِ السَّلام) قَالُوا يَا مَعْشَرَ الأنْصَارِ قُرَيْشٌ أَحَقُّ بِالأمْرِ مِنْكُمْ لأنَّ رَسُولَ اللهِ (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِه) مِنْ قُرَيْشٍ وَالْمُهَاجِرِينَ مِنْهُمْ إِنَّ اللهَ تَعَالَى بَدَأَ بِهِمْ فِي كِتَابِهِ وَفَضَّلَهُمْ وَقَدْ قَالَ رَسُولُ اللهِ (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِه) الأئِمَّةُ مِنْ قُرَيْشٍ قَالَ سَلْمَانُ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ فَأَتَيْتُ عَلِيّاً (عَلَيْهِ السَّلام) وَهُوَ يُغَسِّلُ رَسُولَ اللهِ (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِه) فَأَخْبَرْتُهُ بِمَا صَنَعَ النَّاسُ وَقُلْتُ إِنَّ أَبَا بَكْرٍ السَّاعَةَ عَلَى مِنْبَرِ رَسُولِ اللهِ (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِه) وَاللهِ مَا يَرْضَى أَنْ يُبَايِعُوهُ بِيَدٍ وَاحِدَةٍ إِنَّهُمْ لَيُبَايِعُونَهُ بِيَدَيْهِ جَمِيعاً بِيَمِينِهِ وَشِمَالِهِ فَقَالَ لِي يَا سَلْمَانُ هَلْ تَدْرِي مَنْ أَوَّلُ مَنْ بَايَعَهُ عَلَى مِنْبَرِ رَسُولِ اللهِ (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِه) قُلْتُ لا أَدْرِي إِلا أَنِّي رَأَيْتُ فِي ظُلَّةِ بَنِي سَاعِدَةَ حِينَ خَصَمَتِ الأنْصَارُ وَكَانَ أَوَّلَ مَنْ بَايَعَهُ بَشِيرُ بْنُ سَعْدٍ وَأَبُو عُبَيْدَةَ بْنُ الْجَرَّاحِ ثُمَّ عُمَرُ ثُمَّ سَالِمٌ قَالَ لَسْتُ أَسْأَلُكَ عَنْ هَذَا وَلَكِنْ تَدْرِي أَوَّلَ مَنْ بَايَعَهُ حِينَ صَعِدَ عَلَى مِنْبَرِ رَسُولِ اللهِ (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِه) قُلْتُ لا وَلَكِنِّي رَأَيْتُ شَيْخاً كَبِيراً مُتَوَكِّئاً عَلَى عَصَاهُ بَيْنَ عَيْنَيْهِ سَجَّادَةٌ شَدِيدُ التَّشْمِيرِ صَعِدَ إِلَيْهِ أَوَّلَ مَنْ صَعِدَ وَهُوَ يَبْكِي وَيَقُولُ الْحَمْدُ للهِ الَّذِي لَمْ يُمِتْنِي مِنَ الدُّنْيَا حَتَّى رَأَيْتُكَ فِي هَذَا الْمَكَانِ ابْسُطْ يَدَكَ فَبَسَطَ يَدَهُ فَبَايَعَهُ ثُمَّ نَزَلَ فَخَرَجَ مِنَ الْمَسْجِدِ فَقَالَ عَلِيٌّ (عَلَيْهِ السَّلام) هَلْ تَدْرِي مَنْ هُوَ قُلْتُ لا وَلَقَدْ سَاءَتْنِي مَقَالَتُهُ كَأَنَّهُ شَامِتٌ بِمَوْتِ النَّبِيِّ (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِه) فَقَالَ ذَاكَ إِبْلِيسُ لَعَنَهُ اللهُ أَخْبَرَنِي رَسُولُ اللهِ (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِه) أَنَّ إِبْلِيسَ وَرُؤَسَاءَ أَصْحَابِهِ شَهِدُوا نَصْبَ رَسُولِ اللهِ (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِه) إِيَّايَ لِلنَّاسِ بِغَدِيرِ خُمٍّ بِأَمْرِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ فَأَخْبَرَهُمْ أَنِّي أَوْلَى بِهِمْ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَمَرَهُمْ أَنْ يُبَلِّغَ الشَّاهِدُ الْغَائِبَ فَأَقْبَلَ إِلَى إِبْلِيسَ أَبَالِسَتُهُ وَمَرَدَةُ أَصْحَابِهِ فَقَالُوا إِنَّ هَذِهِ أُمَّةٌ مَرْحُومَةٌ وَمَعْصُومَةٌ وَمَا لَكَ وَلا لَنَا عَلَيْهِمْ سَبِيلٌ قَدْ أُعْلِمُوا إِمَامَهُمْ وَمَفْزَعَهُمْ بَعْدَ نَبِيِّهِمْ فَانْطَلَقَ إِبْلِيسُ لَعَنَهُ اللهُ كَئِيباً حَزِيناً وَأَخْبَرَنِي رَسُولُ اللهِ (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِه) أَنَّهُ لَوْ قُبِضَ أَنَّ النَّاسَ يُبَايِعُونَ أَبَا بَكْرٍ فِي ظُلَّةِ بَنِي سَاعِدَةَ بَعْدَ مَا يَخْتَصِمُونَ ثُمَّ يَأْتُونَ الْمَسْجِدَ فَيَكُونُ أَوَّلَ مَنْ يُبَايِعُهُ عَلَى مِنْبَرِي إِبْلِيسُ لَعَنَهُ اللهُ فِي صُورَةِ رَجُلٍ شَيْخٍ مُشَمِّرٍ يَقُولُ كَذَا وَكَذَا ثُمَّ يَخْرُجُ فَيَجْمَعُ شَيَاطِينَهُ وَأَبَالِسَتَهُ فَيَنْخُرُ وَيَكْسَعُ وَيَقُولُ كَلا زَعَمْتُمْ أَنْ لَيْسَ لِي عَلَيْهِمْ سَبِيلٌ فَكَيْفَ رَأَيْتُمْ مَا صَنَعْتُ بِهِمْ حَتَّى تَرَكُوا أَمْرَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ وَطَاعَتَهُ وَمَا أَمَرَهُمْ بِهِ رَسُولُ اللهِ (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِه).

نلتفى فى الحلقة القادمة

 

 

 

 

 

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 247 guests and no members online