أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

ما هو الأزهر على وجه التحديد – الجزء الثانى

ما هو الأزهر على وجه التحديد – الجزء الثانى

فى الجزء الأول من المقالة , تعرضنا إلى تاريخ الأزهر, وكان لنا تساؤل عن ماهية الأزهر على وجه التحديد, وقلنا (ما هو الأزهر على وجه التحديد, هل هو المبانى الحجرية بمركباتها سواء الحجارة او الخشب او الحديد ....الخ. هل هو الموظفين, بداية من شيخ الأزهر إلى عامل النظافة ؟ هل هو مجموعة الكتب والمناهج الدراسية التى تدرس للطلبه ؟ ما هو الأزهر على وجه التحديد لكى نستطيع ان نتحدث عنه.), واليوم نتعرض إلى بعض الكتب التى يدرسها الأزهر لطلابه, وسوف نحاول أن نفحصها لنرى قيمتها العلمية والعملية للطالب الذى يدرسها ثم يتخرج من الأزهر حاملا تلك المعلومات مرتديا لباس الأزهر المعروف والتى لا أعرف تاريخه وسوف نبحث عن تاريخه فيما بعد.

الأزهر يدرس مادة الشريعة, ويمنح الشهادات المختلفة فيها,أى أن هناك درجات مختلفة لعلم الشريعة, ولكن ما هو علم الشريعة بالضبط ؟

كلمة الشريعة بمشتقاتها جاءت فى القرآن الكريم أربعة مرات, وانزلنا اليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه فاحكم بينهم بما انزل الله ولا تتبع اهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم امة واحدة ولكن ليبلوكم في ما اتاكم فاستبقوا الخيرات الى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون. المائدة 48. شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا والذي اوحينا اليك وما وصينا به ابراهيم وموسى وعيسى ان اقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه كبر على المشركين ما تدعوهم اليه الله يجتبي اليه من يشاء ويهدي اليه من ينيب. الشورى 13, ام لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم ياذن به الله ولولا كلمة الفصل لقضي بينهم وان الظالمين لهم عذاب اليم. الشورى 21.ثم , ثم جعلناك على شريعة من الامر فاتبعها ولا تتبع اهواء الذين لا يعلمون الجاثية 18. ومن قاموس المعانى فقد شرحت كما يلى: الشَّرِيعةُ: ما شرعَه الله لعباده من العقائد والأحكام .و الشَّرِيعةُ الطريقة. وهناك شروح أخرى تنتهى إلى نفس المعنى بالإضافة إلى معانى أخرى كثيرة لا علاقة لها بالدين. إذا فكلمة الشريعة تعنى الطريقة , ومادة الشريعة الإسلامية تعنى بإختصار الطريقة الإسلامية , والطريقة الإسلامية تعنى ممارسة الحياة طبقا للإسلام.

نعرف أن الأوامر والنواهى التى أمر الله بها والتى نهى عنها, كلها موجودة بوضوح فى القرأن الكريم, لأنه الوسيلة الوحيدة التى إتخذها الله عز وجل للتواصل معنا, فالقرآن أوحى به إلى النبى , والنبى بلغ ذلك الوحى إلى المسلمين المؤمنين برسالته.

هل إخترع الرسول علم الشريعة, هل درسه اى تعلمه او درسه اى علمه لأحد, الإجابة هى لا بالقطع الكبير. ما هو الدليل على ذلك, بالحث عن كتب الشريعة وجدنا ان أقدم او أول كتاب فى ما يسمى علم الشريعة هو كتاب للإمام الآجرى, المتوفى عام 360 هجرية والمولود إما فى عام 264 هجرية او عام 280 هجرية فقد إختلف فى تاريخ مولده. وبالطبع عندما تقرأ عن الكاتب نفسه فسوف تجد من المدح ما تجده فى جميع كتاب الكتب الأخرى من أن الكاتب كان عالما علامة فى عصرة وأنه كان ثقة وأنه كان حافظا قديرا ومفكرا عظيما ............الخ الخ الخ من الأوصاف التى تتكرر دائما مع كل المؤلفين للكتب الدينية فى ذلك العصر وما بعده.

ليس هناك مصدرا مؤكدا لتاريخ كتابة هذا الكتاب والمؤلف له العديد من الكتب الأخرى, ولكنه كتبه كما يقال لخروج العديد من الفئات عن الإسلام المعروف عن السلف وتواجد العديد من الفرق التى إختلفت مع بعضها البعض فى مفهوم الإسلام وتطبيقه, ولذلك فهو قد حرص على كتابة كتاب الشريعة لإصلاح أمر المسلمين. بالطبع هناك من إنتقد ذلك الكتاب لأن الكتاب إعتمد على الكثير من الأحاديث التى عرفت فى ذلك الوقت بما فيه ما يسمى الإسرائيليات والأحاديث الضعيفة والموضوعه........الخ, يمكن للقارئ ان يعرف تفاصيل أكثر على هذا الرابط أو بكتابة إسم الإمام الأجرى على جوجل http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D8%B9%D8%A9

بالطبع لم يكن هذا الكتاب هو الكتاب الوحيد فى الشريعة الإسلامية, بل هناك المئات من الكتب عن الشريعة الإسلامية التى ألفت منذ كتابة هذا الكتاب إلى الأن, وكل مؤلف لأى من تلك الكتب يرى أن لديه ما لم يكتب من قبل او أن لديه تصحيحا لما كتب من قبل وأن ما لديه هو تعريف اصح بالشريعة الإسلامية, وبعد عشر سنوات او مئة سنه, سوف تكون هناك كتب أخرى للتعريف ولشرح الشريعة الإسلامية.

إذن نستخلص من ذلك أن علم الشريعة الإسلامية او شرح الطريقة الإسلامية يختلف من مؤلف إلى الأخر, حسب نظرته إليها, وحسب مفهومه لها, الذى يختلف عن مفاهيم الأخرين الذين تعرضوا لشرح تلك الشريعة او الطريقة الإسلامية فى الحياة.

كل من كتب او ألف كتابا عن الشريعة الإسلامية , قدم ما إجتهد فيه, أى ان كلها إجتهادات قد تصيب وقد تخطئ, كلها مجهودات بشرية وليست إلهيه, ليست وحيا من الله لا يخطئ ولكنهم فى الحقيقة يستخدمون ذلك ( العلم ) كسلاح يهددون به كل من يتعرض او يحاول ان يفسر الإسلام وتطبيقه دون الرجوع إلى كتبهم عن الشريعة, التى يعتبرونها مقياسا للعلم رغم إختلافها بعضها عن البعض. ونسوق هنا الفصل الأول من كتاب ( إستحالة تطبيق الشريعة الإسلامية ) للشيخ د. مصطفى راشد وهو من المتخصصين فى علم الشريعة الإسلامية ومن خريحى الأزهر ومن مدرسى الأزهر, او ربما كان سابقا قبل أن ينشر كتبه وأراءه والتى قد لا نتفق معها جميعا. هذا هو الرابط http://civicegypt.org/?p=31413 للفصل الأول من الكتاب.

أيضا من العلوم التى يدرسها الأزهر , علم تفسير القرآن وعلوم القرآن, وهما علمان مختلفان وإن كان كلاهما يتعلق بالقرآن ,أما علم تفسير القرآن فهناك أكثر من مئة كتاب فى تفسير القرآن, لا نعلم على وجه التحديد والصحة ما هو أقدم كتاب, ولكن فيما يبدو ان أقدم كتاب فى تفسير القرآن مما وصل إلينا هو كتاب تفسير الطبرى, وهو نفس المؤلف لكتاب تاريخ الأمم والملوك, وبصرف النظر عما جاء به من تفسير, فليس هو تفسير رسول الإسلام للقرآن, فلو فسر الرسول القرآن, لما فسره أحد من بعده, ولكن لحكمة يعلمها الله, لم يقم الرسول بتفسير القرآن, ربما لأن القرآن لم يكن فى حاجة إلى تفسير فى وقت نزوله, وربما لأن القرآن ككتاب لكل العصور, يمكن تفسيره طبقا للعصر المطلوب فيه التفسير, المهم أن الطبرى فسر القرآن, ولكى نعطيك عينة صغيرة من تفسيره, فعلى هذا الرابط تفسير سورة الفاتحة, ولا أطلب منك قراءة التفسير ولكن أطلب منك ان تفتح الرابط فقط :

http://quran.al-islam.com/Page.aspx?pageid=221&BookID=13&Page=1

وأن تسأل نفسك, هل من الممكن ان يكون الغرض من تلك السورة ان تفهم وتفسر بتلك الطريقة!!!! كذلك من المهم التنويه على أن تفسير القرآن يخضع تماما للطائفية المتواجده فى الفرق الإسلامية , فتفسير الشيعة يختلف عن تفسير السنه والجماعة والذى يختلف بدوره عن تفسير الأشاعرة وعن تفسير الصوفيه...................الخ, ومن ثم نتساءل عن اى من تلك التفاسير تدرس فى الأزهر, ولماذا؟

أما عن علوم القرآن, فيزيد عدد الكتب المكتوبه فى علوم القرآن عن مئتين, وينبغى أيضا ان ننوه ان علوم القرآن تختلف هى الأخرى تماما كما تختلف كتب تفسير القرآن طبقا للطوائف المختلفة من المسلمين, وبالطبع يخضع هذا الموضوع لنفس التساؤل السابق عما يتم تدريسه فى الأزهر, ولماذا, وإن كان الأزهر يدرس كل تلك العلوم على إختلاف محتواها, فكيف يمكن أن يوفق بين الإختلافات بينها, اللهم إلا إن كان الأزهر يتبع احدى تلك الفرق , ومن المتوقع ان يقول من يرد على أن هذا معلوم من الدين بالضرورة, وعلينا ان نكتفى بتلك الإجابة من السادة العلماء, أقصد "علماء الأزهر".

أيضا من العلوم التى تدرس فى الأزهر علم الفقة, وكلمة فقه بعد البحث عن معناها فى معاجم اللغة وبعد اللف والدوران فى العديد من المراجع, فمعناها بإختصار هو الفهم والعلم بعد الجهل بالشيئ. فهل جاء هذا العلم عن الرسول, هل إخترعه رسول الإسلام, او هل إكتشفه وهل قام بتعليم من حوله بنفس المنهج الذى يدرس به هذا العلم فى الأزهر؟ الإجابة هى لا, بمعنى ان الرسول ومن حوله من المسلمين المؤمنين الذين أمنوا برسالته, لم يدرسوا هذا العلم بالطريقة التى يدرس بها فى الأزهر. بالبحث عن اول من كتب فى هذا العلم, لم أجد مصدرا موثوق به ليدل على أول كتاب فى الفقه, ولكن ما وجدت أن الفقه, يعتمد على المذهب, فهناك كتب الفقه الشافعى, وكتب الفقه الحنبلى وكتب الفقه المالكى و كتب الفقه على مذهب أبو حنيفة, وبالطبع هناك كتب الفقه الشيعية, وكتب الفقه الصوفى...............الخ. ومن الواضح بدون الدخول إلى تلك الكتب ان هناك إختلاف بينها وإلا ما تواجدت وما تعددت وما تعدد كتابها, وكما قلنا ان الفقه فى أبسط تعريفه هو الفهم والعلم, فإن إختلف ( العلماء والأئمة ) فى تعريف كيفية العلم والفهم طبقا لمذاهبهم, فإين وكيف يمكن أن نفهم ونعلم حقيقة الإسلام, الإسلام الذى جاء لنا كدين واحد على يد رسول واحد بكتاب واحد أنزله العزيز الحكيم. هل كان مفهوم ومعلوم الدين فى عهد الرسول طبقا للمذهب الحنبلى او الحنفى او الشافعى او المالكى او الشيعيى ....؟ هذا ما يدرسه الأزهر وهذا ما يحشرون فى رؤوسهم من علم ومعرفة لكى يتهموا كل من لم يدرس ويتعلم تلك العلوم , بالجهل................

يدرس الأزهر كذلك علوما أخرى, مثل العقيدة وعلم الحديث, ولا تختلف فى أصولها عما جاء من قبل عن الشريعة والتفسير وعلوم القرآن والفقه, كلها كتابات بشرية كتبت بعد الرسول بقرنين او أكثر, تخضع جميعها للمذاهب الأربعة لأهل السنة او للمذاهب المتعددة لأهل الشيعة, وكما قلنا ان الأزهر فى تاريخه تحول من المذهب الشيعى إلى المذهب السنى, ولا نعرف ما حدث أثناء ذلك التحول, وكم من الكتب تمت إزالته من مكتبة الأزهر, وكم من الخريجين فى ذلك الوقت تباينت معلوماتهم ودراساتهم ومفاهيمهم, وحتى الأن, فى ظل ما يحدث , هناك تباينا تاما بين مواد التدريس والعلوم الأزهرية طبقا للكتب التى تتغير طبقا للمؤلف الذى هو من ( علماء ) الأزهر والذى يكتب كتابا من تأليفه ربما لأنه يغير ما كتب من قبل, أو ربما لا يغير كثيرا مما كتب من قبل ولكن لأسباب إقتصادية يكتب الكتاب ويفرضه على تلاميذه, او لاسباب شخصية لكى يدخل تاريخ الأزهر او لكل تلك الأسباب مجتمعه.

فى العلوم الإنسانية الأخرى مثل الكيمياء والطبيعة والهندسة وغيرها, يحدث تغيير فى المناهج, ولكن ذلك التغيير مرتبط أساسا بالتغيرات والإكتشافات العلمية فى الطب او الصيدلة او الكيمياء....................الخ, وهى تغيرات يعرفها العالم بأكمله, فما يتغير فى كتاب من كتب الطبيعة, يحدث نفس التغيير فى جميع كتب الطبيعة المماثلة فى جميع جامعات العالم, تغيرات تكنولوجية علمية لا يتساءل أحد عنها, اما ما يحدث فى كتب الفقه او تفسير القرآن, او علم الحديث...........الخ, فهى تغيرات شخصية لا يمثلها سوى الكاتب, ولا يستطيع ان يدافع عنها سوى بأنها رأيه وإجتهاده هو شخصيا, ومن يناقشه فيها او يختلف معه, فهو جاهل او ملحد او زنديق او مرتد ............

أخيرا, هناك رابط أرجو من الجميع أن يزوروه, ففيها قائمة الكتب المتعلقة بالمواضيع المختلفه فى الدين الإسلامى, وسوف يذهل كل من ينظر إلى تلك القائمة, التى تحتوى على عناوين الكتب فقط, التى تمثل موضوعا من المواضيع او علما من علوم الإسلام, مثلا هناك 104 عنوان لكتب التفاسير, 211 عنوان لكتب علوم القرآن, 761 عنوان لكتب العقيدة, 99 عنوانا لكتب المتون, 87 كتابا للألبانى, 85 كتابا لشرح الحديث, 156 لأصول الفقه................الخ الخ الخ, تخيل كل تلك المئات من الكتب او ربما الألاف عن الإسلام, تخيل ان هناك من المسلمين فى العالم من هو بحاجة إلى ان يدرس ويفهم ويتعلم ويفقه كل تلك الكتب, هل هناك على مر التاريخ فى الإسلام منذ الرسول إلى يومنا هذا, من هو بحاجة إلى ذلك الكم من المعلومات لمعرفة الإسلام!!!!!!!!! او حتى نصفة او ربعه او واحد فى الألف منه او اقل كثيرا من ذلك. ربما لهذا الكم من العلم والمعرفة والمعلومات يتهموننا بالجهل.

http://www.islamport.com/5000/list_groube.htm

وقبل ان ننتهى, لابد من التنويه للقارئ بأن كل ما تقدم عن الإسلام هو ما هو متواجد الأن باللغة العربية, رغم ان 80% من مسلمى العالم اليوم, لا يتحدثون ولا يفهمون حرفا واحدا من اللغة العربية, 80% من المسلمين محرومين من ذلك الكم من العلم والمعرفة ويجهلون تماما ما تحتويه تلك الكتب من الدرر والجواهر النفيسة التى يحتفظ بها الأزهر ولا يشارك بها سوى بضعة مئات او بضعة ألاف من المسلمين من ( علماء ) المستقبل الذين يعرفون حقائق الإسلام ومن دون ذلك من 1.5 مليار مسلم هم من الجهلة الذين لا يفقهون شيئا من, إو عن حقائق الإسلام.

الأزهر هو المشكلة, هو الكهنوت الذى إخترعه مؤسسيه ومن بعدهم ممن حملوا الراية , راية الكهنوت فى الإسلام, راية التحكم والسيطرة على المسلمين بحجة أنهم هم العلماء وغيرهم ليسوا على علم , بل هم الجاهلون , وأنهم هم الذين يدافعون عن الإسلام وهم وكلاء الله على الأرض, وكلهم ليحللوا ويحرموا ويفتوا ويبطلوا ويكفروا , ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم.

 

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 234 guests and no members online