أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

الرد على الإستاذ نهرو طنطاوى

نشر الأستاذ نهرو طنطاوى فيديو بعنوان (القرآنيون وخرافة تواتر القرآن ), وهذا هو الرابط لذلك الفيديو

https://www.youtube.com/watch?v=eDLoL-V-tos

وقد شاهدت ذلك الفيديو وهو طويل إلى حد ما , يقترب من ساعتين. ثم قمت بالرد عليه, وتكرم سيادته بالرد على تعليقى, وقمت بالرد على تعليقة مرة أخرى.

وسوف أنشر هنا تعليقاتى على الفيديو, وكذلك تعليقاته هو الأخر.

هذه نص تعليقى الأول:

الأستاذ الفاضل نهرو طنطاوى, أولا مجهود طيب تحمد عليه وتشكر. لم أشاهد الحلقة الأولى وسوف أشاهدها عندما يتوافر لدى الوقت. بالنسبة لهذه الحلقة, فدعنى أعلق على ما أتيت به, لا أرفض مطلقا ما قلته على ان الرسول لم يكتب القرِآن بيديه, وقد كتبت عن ذلك من قبل, ولكن السؤال هو فى تفسيرك للحديث ( لا تكتبوا عنى سوى القرآن ومن كتب عنى غير القرآن فليمحه ), السيناريو الذى وضعته وتخيلته للسبب الذى جاء ذلك القول, معقول إلى حد ما, ولكن كيف وصل ذلك الحديث كحديث منفصل, هل تبع قوله ذلك طبقا للسيناريو الذى وضعته, بقوله, ( لا تكتبوا عنى سوى القرآن ومن كتب عنى غير القرآن فليمحه, ثم واصل بعدها بقوله, ولكن بعد أن تكتبوا عنى القرآن, فلتكتبوا عنى ما قلته فى غير القرآن ) لو كان قد قال ذلك , فلماذا لم يصل إلينا الحديث كما تخيلته أنا مثلا كاملا, وليس كما تخيلته سيادتك مما لا يفسر حقيقة وصول هذا الحديث كما وصل ناقصا أو غير واضح.
بالنسبة لجمع القرآن, فقد وضعت روايتين من كتب التراث, احداهما ان على بن أبى طالب هو اول من جمع القرآن او أشار إلى فكرة جمعه, وأخرى أن عمر بن الخطاب هو الذى فعل ذلك عن طريق أبو بكر, ولكنك فضلت أن تختار رواية عمر بن الخطاب, بناء على ماذا إخترت تلك الرواية دون الأخرى؟
بالنسبة لجمع القرآن, نتفق أن الرسول كان يملى ما يوحى إليه به إلى عدد من الكتاب , ولعلنا نتفق أن الرسول كان يحفظ القرآن فى صدرة تماما كما أنزل عليه, ولعلنا نتفق ان هناك من بين الصحابة من كان يحفظ القرآن كاملا بعد نزولة فليست هذه بمعجزة خارقة لأننا الأن نرى بأعيننا أن هناك أطفال فى سن الثانية عشر او الثالثة عشر يحفظون القرآن كاملا بعملية التكرار, ثم التكرار, ربما لا يفقهون شيئا مما يحفظونه ويتلونه, ولكنهم يحفظون القرآن عن ظهر قلب, فلماذا ننكر أن هناك من الصحابة من كان يحفظ القرآن عن ظهر قلب, خاصة وأن عملية حفظه بالنسبة لهم إستغرقف سنوات التنزيل وهى طبقا لكتب التاريخ كانت ثلاثة وعشرون سنه, بعكس الأطفال الذين ذكرتهم ويحفظون القرآن فى فترة أقل بكثير من ذلك. كذلك نتفق على ان الرسول كان يأمر كتابه ( كما قلت سيادتك ) بوضع الآيات بعد نزولها فى أماكنها من السور التى نزلت من قبل, كما أن القرآن لم يرتب طبقا لزمن النزول ولكن طبقا لما أمر به الرسول, فليس من المعقول أن يرتب القرآن بناء على أمر من أى إنسان كما هو بين إيدينا الأن, ولا أعتقد أن من جمع القرآن أيا كان, قد أعطى لنفسه الحق ان يرتبه كما هو مرتب الأن. من ذلك نفهم بالمنطق أن عملية ترتيب القرآن ككتاب واو مصحف تمت بمعرفة الرسول, ربما لأن الرسول كان يحفظ القرآن فى قلبه لم يأمر بجمعه بالشكل الذى بين يدينا, ولكنه على أقل تقدير قد رتبه لكى يكون قابلا للجمع بعد ذلك.
بالنسبة للتواتر, ربما علينا أن نتفق مسبقا على معنى التواتر, وليس طبقا لبعض من سميتهم العلماء, وأنت فى هذا البحث إعتمدت كما يبدو لى على كتب التراث, وكتب التراث فى معظمها تختلف بعضها مع البعض فى الكثير من الأحداث, بل تجد أن الإختلاف على نفس الحدث موجود فى نفس الكتاب, سواء كان ذلك البخارى او مسلم او غيره من تلك الكتب. لا يمكن أن نعتمد على تلك الكتب سواء التاريخية منها أو العقيدية اى المتعلقة بالعقيدة نفسها, فليس فيها كتاب واحد كتب على يد شاهد عيان بنفسه, بل جميعها عنعنات, وأرجو أن تأتى لى بكتاب كتبه شاهد عيان بنفسه. أما التواتر فى المثال الذى ذكرته عن الأربعة الذين شاهدوا حدثا بميدان التحرير, فتأكد أنهم سوف يروون الحدث كل طبقا لمفهومه وطبقا لرؤيته وطبقا لخلفيته وطبقا لدرجة معرفته ...............الخ, وسوف يكون هناك إختلافات واضحة بين كل رواية والأخرى, قد تكون تلك الإختلافات غير ذات قيمة بالنسبة لمجمل الحدث, وقد تكون ذات قيمة للقارئ الذى يختلف عن القارئ الأخر كل الإختلاف................اعتقد انك تفهم ما أقصده. التواتر من وجهة نظرى شخصيا هو سواء فى القول او الفعل من شخص إلى الأخر, او من جيل إلى الأخر بشرط أن يتطابق ما تواتر قولا وفعلا, ليس هناك حد أقصى او أدنى لعدد من تم التواتر بينهم.

النسبة لكتب التاريخ وكتب الصحاح وغيرها مما إتخذته سيادتك مصدرا للحديث او الفيديو, فمعذرة لأنى لا أجدها مصدرا يعتمد عليه مطلقا, او يستحق أن يؤخذ فى الإعتبار, كتب التاريخ ليس الإسلامى فقط, ولكن غيرها من كتب التاريخ, لن تجد بينها كتابا واحدا موثوقا به 100%, فى عصرنا الحديث وهو عصر التدوين بالصوت والصورة, إبحث عن تاريخ عبد الناصر, بالصوت والصورة, فسوف تجد من يرفعه إلى درجة أعظم الزعماء ومن يخفضة إلى درجة اجهل الديكتاتوريين, ونحن نتكلم هنا عن أحداث لم يمر عليها خمسون عاما, وهناك شهود عيان عليها لازالوا على قيد الحياة, وهناك تسجيلات صوتية ومرئية حية , فبالمقارنه, كيف يمكن أن نعتمد او أن نصدق كتب كتبت فى زمن لا يسجل صوتا او صورة , وزمنا لم يتوافر به العلم او المقدرة على القراءة حين كان الأغلبية العظمى لا تقرأ ولا تكتب, وتعتمد على الرويات المسموعه من الرواة, والرواة يعتمدون على رواة من قبلهم, فكان زمانهم يشبة مع حد كبير من الإختلاف اوائل القرن الماضى فى صعيد وأرياف مصر, من الجهل بالقراءة والإعتماد على الراوى سواء كان ذلك فى المسجد او على المصطبة لسماع الراوى صاحب الربابة, لعلك لم تبلغ من السن ما يكون قد أتاح لك رؤية ذلك , هذا هو كان الحال خلال القرون التى جاءت إلينا منها جميع تلك الكتب
بالنسبة لجمع القرآن , فالقرآن نفسه يتحدث عن جمعه , ( لا تحرك به لسانك لتعجل به, إن علينا جمعه وقرآنه, فإذا قرآناه فإتبع قرآنه, ثم إن علينا بيانه ), فى قوله سبحانه وتعالى للرسول, لا تحرك به لسانك لتعجل به, هل هناك إختلاف على أن المقصود هنا فى حركة لسان الرسول, هو القرآن؟. من وجهة نظرى المتواضعه أن المقصود هو القرآن, وبالطبع لك او لغيرك أن يختلف معى فى ذلك, ولكن ليس هناك شيئ أخر يحرك به لسانه سوى القرآن, فإن إتفقنا على ذلك, فالآية التالية تقول, إنا علينا جمعه وقرآنه, فهذا تعهد من الله سبحانه وتعالى بجمعه, أى بجمع القرآن. وهذا التعهد يكفينى شخصيا لكى لا اضيع وقتى فى معرفة من الذى جمعه على وجه التحديد, طالما أن الله تعهد بجمعه , فقد جمع طبقا لإرادة الله, وسواء جمعه الرسول, او عمر او أبو بكر او عثمان او على, فليس لذلك أهمية, بل نحن لا نعرف حقا ويقينا ان هناك من كان يسمى أبو بكر او عمر او عثمان او على................
تحياتى

 

وقد قام سيادته بالرد على النحو التالى:

ستاذنا الفاضل المحترم فوزي فراج
سعدت كثيرا بمرورك ومشاركتك وتواجدك معنا

بالفعل نحن متفقان على أن الرسول لم يخط القرءان بيده.
أما بخصوص حديث (لا تكتبوا عني غير القرءان ومن كتب شيئا غير القرءان فليمحه) فأنا أفهم مقصدك ولكن أنا فهمت هذا الحديث بهذا السيناريو لوجود أحاديث أخرى أيضا لم يمانع فيها الرسول بكتابة أقواله وأفعاله، بل وهناك أحاديث يتنبأ ويندد فيها الرسول بمن يترك أحاديثه وأقواله، ومنها روايات حديث (الأريكة) ونصه: ( أَلَا إِنِّي أُوتِيتُ الْكِتَابَ وَمِثْلَهُ مَعَهُ أَلَا إِنِّي أُوتِيتُ الْقُرْآنَ وَمِثْلَهُ مَعَهُ لَا يُوشِكُ رَجُلٌ يَنْثَنِي شَبْعَانًا عَلَى أَرِيكَتِهِ يَقُولُ عَلَيْكُمْ بِالْقُرْآنِ فَمَا وَجَدْتُمْ فِيهِ مِنْ حَلَالٍ فَأَحِلُّوهُ وَمَا وَجَدْتُمْ فِيهِ مِنْ حَرَامٍ فَحَرِّمُوهُ). وأظن أن سيادتك تعرف هذا الحديث. وبالتالي فالسيناريو الذ فهمته أنا من حديث (فليمحه) يتماشى تماما مع الأحاديث التي لم يمانع فيها الرسول من الكتابة عنه والحديث عنه ومنها مثلا حديث (الأريكة) إذ ليس من الأمانة العلمية الارتكان إلى حديث (فليمحه) ونتجاهل حديث (الأريكة) وغيره من الأحاديث التي لم يمانع فيها الرسول من الكتابة والتحديث عنه.

أما بخصوص الروايات التي ذكرتها في الفيديو فأنا لم أذكرها وأرويها لأستدل بها على قناعة بعينها أتبناها ولا لكي أرتكن إليها، وإنما قلت أن هذا هو ما ورد في كتب التاريخ الإسلامي التي هي المصدر الوحيد في العالم والذي ليس لدينا مصدرا غيره نستقي منه معلوماتنا حول جمع وتدوين القرءان، فأنا لم أفضل رواية عمر ولم أتجاهل رواية "علي بن أبي طالب" بل ذكرت كل الروايات كسرد تاريخي من الروايات دون أن أتبني رواية وتجاهل أخرى، فكأني كنت أضع بين يدي المستمع كل الروايات التي جاءت في كتب التاريخ دون ترجيح مني لرواية على أخرى.

وقد ذكرت أن هناك من الروايات من ذكرت أن عملية ترتيب القرءان وترتيب سوره وآياته كانت من فعل الرسول وإرشاده وليس من فعل الصحابة، ولم أنكر حفظ بعض الصحابة لجميع القرءان ولكن أنا عرضت ما أشارت له الروايات وخاصة رواية البخاري التي أمر فيها زيد وعمر بالجلوس على باب المسجد لينظروا من معه شيء من القرءان ليكتباه. فلم تذكر الروايات إطلاقا أن أحدا من الصحابة يحفظ القرءان كله من أوله إلى آخره لعوامل كثيرة منها أن القرءان لم ينزل جملة واحدة وإنما ظل ينزل على مدار 23 سنة، ومنها أن تصرف زيد وعمر وأبو بكر يدل على أنه ليس من بين الصحابة من يحفظ القرءان كله وإلا لما أمرهما بالجلوس على باب المسجد لجمع القرءان من الناس، وكل الروايات تجمع على أن أحدا من صحابة الرسول لم يكن يحفظ القرءان كاملا.

وأتفق معك تماما في أن التواتر العلمي القطعي اليقيني لا يمكن توافره أو تحققه في مثل هذه القضايا الدينية، بل ليس هناك تواتر أصلا في الأمور الدينية ولا حتى في جمع القرءان ولا غيره.

وأتفق معك تماما في أن كتب التاريخ جميعها الإسلامي وغير الإسلامي لا تعد مصدرا يقينيا قطعيا أعتمد عليه في بناء حقيقة علمية حاسمة، ولكن هذا لا يعني تجاهل كتب التاريخ بالمرة إذ ليس لدينا أي مصدر آخر لمعرفة تاريخ جمع وتدوين القرءان غيره، وأيضا نحن لدينا عشرون رواية للقرءان معتمدة ومقبولة لدى جموع المسلمين بلا استثناء منذ 14 قرن، رغم ما بها من اختلافات كثيرة، هذا فضلا عن الروايات الشاذة غير المعتمدة، وليس لدى أي منا برهان قاطع حاسم على صحة رواية بعينها أنها هي الرواية الأصلية الصحيحة وغيرها غير صحيح. والروايات العشرون يتعمد البعض من الكتاب والباحثين تجاهل وجودهم عمدا رغم اعتمادهم تاريخيا من جميع طوائف الإسلام وتلاوة كثير من المسلمين بهذه الروايات المختلفة، وفي الحقيقة لا أدري لماذا يتعمد البعض عمدا تجاهل أن للقرءان عشرين رواية مختلفة فيما بينها؟؟!!.

وأختلف مع سيادتكم في آية القيامة التي تقول: (لا تحرك به لسانك لتعجل به, إن علينا جمعه وقرآنه, فإذا قرآناه فإتبع قرآنه, ثم إن علينا بيانه).
فأنا أرى أن القرءان ليس هو المقصود بالجمع هنا إذ لم يذكر القرءان في سياق السورة على الإطلاق ولم يشر إليه بأية إشارة حتى تعود ضمائر الهاء هذه كلها في الآيات على القرءان الذي ليس له وجود في السورة على الإطلاق، وأرى أن المقصود بتحريك اللسان والجمع والقرء هو يوم القيامة وليس القرءان الكريم.

كل التحية لك أستاذ فوزي

 

فكان ردى على تعليقة كالأتى:

لأستاذ نهرو, شكرا على تعليقك الأخير, سوف نتفق على أن تختلف فى بعض الأشياء وهذه سنة الحياة, ولا بأس من الإختلاف, ولكن النقطة التى اود مناقشتك فيها هى تفسيرك ومفهومك للأيات من سورة القيامة التى إختلفت معى فيها, فهل تفضلت بشرح مفهومك لتلك الأيات فقد شرحت لك مفهومى انا لها. تقبل تحياتى.

وسوف أوافيكم ببقية الحوار فى حينه إن شاء الله

 

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 197 guests and no members online