أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

نعم القرآن حمال أوجه

أخى الكريم عادل المسلمانى,

شكرا على مقالتك, وإسمح لى بالمشاركة رغم أنك لم تضعنى بين هؤلاء الذين تريد أن تستكمل الحوار معهم.

أولا, أتفق معك تماما على ما جاء فى مقدمة المقالة من شرح لمشاعرك تجاه ما يحدث فى العالم العربى بصفة عامة وفى مصر بصفة خاصة, ورغم أنى تنبأت بذلك منذ البداية وخالفنى الجميع تقريبا, غير أن ذلك لا يغير ما يجيش بالنفس من خيبة الأمل والإحباط التام الذى يفقدنى الرغبة فى الكتابة تماما.

ثانيا, بالنسبة لعنوان المقالة ( هل القرآن حمال أوجه ), لعل هناك أكثر من رؤية وتفسير لكلمة ( حمال أوجه ), وربما لو نظرنا لمعنى الكلمة بشكل اوسع وأشمل وأكثر دقة, ربما نصل إلى نتيجة غير ما توصلت إليه من أنه ليس حمال أوجه.

ماذا تعنى كلمة حمال أوجه, كلمة حمال بسيطة وربما لا تحتاج إلى شرح واسع وتوضيح كبير, حمال اى ما يقوم بحمل شيئ ما, او ما يقوم بتوصيل حمل أو شيئ ما, وهذا هو من وجهة نظرى معنى حمال.

كلمة أوجه, هى جمع كلمة – وجه - , فما معنى كلمة وجه؟. لو أردت أن تتوه وأن تصاب بالدوار فأبحث عن كلمة وجه فى القواميس والمعاجم العربية, فهناك مئات إن لم يكن أكثر من ذلك لتلك الكلمة, ولكنى لست من هواة التعقيد واللف والدوران, كلمة وجه مثل وجه الإنسان, وهو الشيئ الذى من خلاله نتعرف على صاحبه, ولكل إنسان وجه مختلف حتى التوأم, هناك إختلاف قد يكون صغيرا جدا يصعب معه التمييز, غير أنه موجود.  إذن الوجه هو الأداة التى يعرف بها صاحبها.

من ثم فإن حمال أوجه, تعنى أنه يحمل تعريفات مختلفة, سواء لنفس الشيئ أو لغيره, وما يعنينا هنا, هو إن كان القرآن يحمل تعريفات مختلفة لنفس الشيئ, والإجابة من وجهة نظرى المتواضعة هى نعم. القرآن حمال أوجه.

لقد قلت سيادتك فى المقالة ما يلى:

من وجهة نظري أنه يوجد معنى آخر لكلمة حمال أوجه (وهو إمكانية فهمه رغم إختلاف الخلفيات البيئيه والعلمية والثقافية واختلاف الزمان والمكان)

وأتفق معك تماما على ذلك, فإن كان نفس الشيئ أو نفس الآية تفهم بطريقة مختلفة طبقا للخلفية العلمية والبيئية والتاريخية والثقافية ...........الخ, فكيف لا يمكن بأن يوصف القرآن بأنه حمال أوجه طبقا لذلك؟

كذلك قلت ما يلى:

من المعروف أن الانسان يحكم فهمه للنصوص وحكمه على الوقائع خمسة عوامل (البيئة – النشأة – العلم – الثقافة – الفروق الفردية) وهذا الاختلاف الكوني بين البشر هو السبب الحقيقي للخلاف ودائما ما يكون هذا الخلاف هو الباب للحروب والنزاعات ، ولأن الله سبحانه وتعالى وهو الخالق العظيم يعلم ذلك قال لنبيه (ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي احسن ان ربك هو اعلم بمن ضل عن سبيله وهو اعلم بالمهتدين) النحل 125 ، لأنه وإن كان خلافا ظاهرا فإن الله سبحانه وتعالى وحده هو الذي يعلم الاختلاف الكوني وأبعاده بين كل فرد وآخر لذلك فهو وحده الذي يعلم من الضال ومن المهتدي؟

هذه الجملة كما جاءت تؤيد تماما أن القرآن حمال أوجه, وإختلاف الوجه الذى نراه طبقا للعوامل الخمسة التى ذكرتها, ومادامت تلك العوامل موجودة, فسوف يختلف الفهم لنفس الآية او نفس الشيئ من القرآن, غير ان الله سبحانه وتعالى قال أنه هو ,وهو وحده الذى يعلم من ضل عن سبيلة ويعلم من الذى إهتدى, فهل قال ان هناك طريقة واحدة للهداية ؟ , او مفهوما واحدا للقرآن وآياته, أليس من الممكن ان يكون هناك أكثر من طريق للهداية , أى للوصول إلى الهدف , ربما هناك طريق طويل وطريق قصير, او طريق سهل وأخر صعب.......الخ, ولكن فى النهاية سوف يؤدى الطريق إلى الهدف وهو الهداية, أليس ذلك ممكنا ومحتملا.

فى النهاية قلت:

وعليه فإن المطلوب ليس فهما واحدا للقرآن الكريم بل يجوز أن تكون هناك إختلافات في فهم القرآن شرط توحيد المنهج مع إستخدام نفس الأداة وهي أن يفهم القرآن بلغته ومفرداتها والتي يمكن أن نستقيها من سياق النص القرآني ، كما يمكن أن ندرسها مما وصل إلينا من شعر وبلاغة ينتمي لنفس الحقبة التاريخية ، والله تعالى أعلم

هل أنت متأكد أن ما وصل إلينا من شعر وبلاغة من نفس الحقبة, نفهمه كما ينبغى, اى كما وضع فى الأصل, هل أنت متأكد أن المفسرون الذين تعرضوا للقرآن طوال الأربعة عشر عاما, لم يكن لديهم نفس الألات من شعر وبلاغة من نفس العصر, هل المفسرون الذين كانوا (( لغويا )) أقرب إلى ذلك العصر اى ان لغاتهم ومفاهيمهم أقرب كثيرا إلى ذلك العصر, لم يستخدموا تلك الآلات وضلوا سواء عن طيب خاطر او عن جهل بالمعانى التى يعيشونها فى ذلك الوقت فضلوا فى تفسير القرآن ولذلك جاءتنا تلك التفسيرات مختلفة؟ ...........

إن الإختلافات بين المسلمين اليوم ليسف فى أغلبها إختلافات فى فهم القرآن وتفسيره, ولا أعتقد أن حربا قامت بين طائفيتن من المسلمين إختلافا على تفسير آية من أيات القرآن, وربما أكون مخطئا فى ذلك, فإن كنت تعرف شيئا عن حرب قامت بين طائفيتين من المسلمين بناء على إختلاف فى تفسير آية او بضع أيات , فأرجو التكرم بتثقيفى فيما لم أعرفه.

إن الخلافات بين المسلمين بالأمس واليوم وغدا ربما تتخفى تحت مسميات مختلفة ولكنها جميعا لها مسمى واحد, وهو السلطة والقوة والنفوذ والطمع .......الخ, وكما قلت أنت , الله أعلم

شكرا يا صديقى الحبيب على تحفيزى للكتابة.

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 207 guests and no members online