أحدث المقالات

Previous Next
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE

أستاذ غالب, رجاء الإيضاح

لا أعرف كيف أبدأ معك, فى البداية قلت ( لكل رأيه والله من يحاسب ) ولم أفهم من تعليقك إنك تتفق مع, ثم فى تعليقك الثانى قلت ( هل كتاب الموقع يتبعونه ) فقلت أن أحمد صبحى سلفى متحضر لا أكثريعنى سلفى بنظره أمريكيه, ثم فى تعليقك التالى بعنوان (لا تحتاج إلى فتوى ) وفهمت منه أنك بذكر الآية التى ذكرتها لا تتفق مع أحمد صبحى فى إباحة مثل ذلك السلوك, وراجع تعليقك أنت.ثم طرحت وجهة نظرك بالفارق بين الحلال والحرام, والعصيان والإثم وما رأيته من فارق بينهما.ثم جئت فى تعليقك التالى بعنوان ( لا أرى نقطة الخلاف حتى اللحظة ) ومما قلت (ولكنه لم يفصل إتيان الرجال النساء - بتلك الشهوة نفسها - بل (أشار) إليها بلا تحريم ولا تحليل .) وأرجو أن تذكر الآية التى أشار إليها بلا تحريم او تحليل مع الشكر.

ثم فى نهاية هذا التعليق قلت:

ومنه الرجل لم يجد إجابة واضحة فهو متشكك في (رأيه) في الأمر، وتحرج من إبداء رأي قد يكون فيه اعتداء بالتحليل او التحريم! ولم يحلل الجماع من الدبر ولم يحرمه (فالله تعالى لم يفعل ذلك! ) وهنا في الحديث اعلاه مثلا وجدت الحديث عن الفم أيضا !! فهل هي ايضا فتوى جديدة؟
ناهيك عن بقية جسد المرأة، ناهيك عن ان رغبة التكاثر ليست طيلة عام من الإتيان والإستمتاع بل هي ايام فقط حين تكون المرأة جاهزة لذلك!

الرجل الذى تدافع عنه يصدر فتاوى يقرأها العشرات او المئات سواء من رواد موقعه او على المواقع الأخرى, وقد قال فى فتواه التى نشرها انه لا يستطيع ان يحرم شيئ لم تصدر بشأنه أية صريحة بالتحريم, فما معنى ذلك من وجهة نظرك, أليس ذلك تحليل , إن لم يكن محرما فهو محللا, وقد قال فى مواقع كثيرة ان كل شيئ حلال إلا ما يحرمه الله صراحة. أليس ذلك تحليلا وإعطاء الضوء الأخضر للممارسة أم أنك لك رأى أخر فى ذلك. ثم لقد قال ان القرآن يفسر بالقرآن, ولكنه لم يعمل بذلك القول الذى يكررة الاف المرات, ألم تفسر الآية التى ذكرتها أنت تحريم تلك الممارسة, أم أنك غيرت رأيك فيما قلت.

عملية تقسيم المعصية  والإثم والحلال والحرام, هى درجات من التحليل والتحريم يعلمها الله, والله وحده يعلم كيف سوف يحاسب على المعصية والإثم والحرام, وليس لأينا دخل فى ذلك, ولكن اليس من المنطقى ان المعصية والإثم والحرام يتجهون فى نفس الإتجاه, وهو عكس الحلال ام أن لك رأي أخر فى ذلك أيضا.

ثم فى التعليق الأخير تقول

أعتقد أن كلامي - كان اعلاه - واضح لمن لا يريد نقاش كل كلمة والتوقف على النحو والصرف فيها  وتعريف مصطلح كل كلمة، فنقاش الكلمات ليس مثل نقاش الأفكار وانا لا احب نقاش الكلمات!

أستاذ غالب, الا تعبر الكلمات عن الأفكار, هل هناك طريقة مختلفة للتعبير عن الأفكار بغير إستخدام الكلمات, فإن كانت الكلمات واضحة تتضح معها الأفكار, وإن كانت الكلمات غامضة وضبابية وليست مفهومه, ألا ينعكس ذلك على الافكار التى قيلت من أجلها تلك الكلمات, أم قد فاتنى شيئ هنا؟؟

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 141 guests and no members online