أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

اخى الكريم الأستاذ أحمد شعبان

اخى الكريم الأستاذ أحمد شعبان,

بناء على طلبك قمت بعرض تلك الآيات القرآنية التى طلبت منى عرضها فى باب التساؤلات, وطلبت من الأخوة الكرام المشاركة فى إبداء الرأى حول تلك الآيات, وشرح المفاهيم لما بها من توجيهات إلهية لنا.

وكما رأيت سيادتك, فبعد أكثر من أسبوعين من عرضها, لم نرى سوى كاتب واحد تعرض لإبداء الرأى فى ذلك الموضوع, وهو الأستاذ غالب غنيم, وقد قال ما معناه –أنها أسئلة كبيرة - , والحقيقة أنها كما نوهت , لم تكن من تساؤلاتى ضمن سلسلة التساؤلات المعروفة.

ماذا نستخلص من ذلك؟

من الممكن أن لا يكون هناك ما يراه الأخوة مستحقا الإضافة او المشاركة لأن الموضوع (موضوع الخلاف والِإختلاف بين المسلمين ) الذى تبنيته سيادتك, قد نوقش خلال السنوات الأخيرة منذ وضعته سيادتك على صفحات الإنترنيت فى مواقع مختلفه, بما يكفى وليس هناك شيئ جديد يمكن إضافته.

من الممكن أن السادة الكتاب والمعلقين, لم يروا الموضوع بالأهمية التى تراها سيادتك.

من الممكن أن الموضوع أكبر من أن يناقش على مستوانا المحدود فى هذا الموقع او المواقع الأخرى.

من الممكن أن الأخوة لم يروا هذا الموضوع على الموقع.

من الممكن أشياء كثيرة ومحتملة,  ولكن الواضح ان لم تحدث حالة من الإهتمام التى كنا نأمل أن تحدث, ولست على يقين من السبب.

أستاذ شعبان, فى الآية 65 من سورة النحل, لو قرأت ما قبلها وتمعنت فيه, لرأيت ان الله يصف القوم الذى إختلفوا من قبل, مابين الكفار وغيرهم ممن وصفهم فى الآيات التى سبقت هذه الآية, ولذلك فأرى ان تشبية المسلمين اليوم بهؤلاء القوم , لا يعد تشبيها عادلا او دقيقا.

أما الآيتين من سورة آل عمران 105, 106,فأيضا بالنظر الى ما سبقها من آيات والتمعن بما جاء بها,نجد أنها موجهة الى أهل الكتاب فى قوله ( قل يا أهل الكتاب لم تكفرون بآيات الله والله شهيد على ما تعملون ) ثم تليها الآية التالية ( قل يا أهل الكتاب لم تصدون عن سبيل الله من آمن تبغونها عوجا........) ثم الآية التى تليها (يا أيها الذين أمنوا إن تطيعوا فريقا من الذين أوتوا الكتاب يردونكم بعد إيمانكم كافرين).

فى تدبر تلك الآيات نرى انها لا تنتطبق على مسلمى اليوم الذين تتوجه لهم سيادتك وتعتبرهم قد إختلفوا بحيث تنطبق عليهم كل تلك الآيات, ثم بعد ذلك الآيات 101,102,103 والتى تحث الذين أمنوا بأن يعتصموا بحبل الله ولا يتفرقوا..............الخ, ولن تجد بين من تتحدث إليهم سيادتك من سوف ينكر إعتصامه بحبل الله, ولن تجد بينهم من يقول أنه لا يتقى الله, ولن تجد بينهم واحدا يود أن يموت غير مسلم, ومن ثم فإن تلك الآيات لن تجد سيادتك من ينطبق عليه ما جاء بها من صفات ينبغى التحرر منها ورفضها, ولن تجد بينهم من كان على شفا حفرة من النار او من سوف يعترف بأنه كان وأنقذه الله منها كما تنص الآية, بل من الصعب على سيادتك أن تحدد هؤلاء الذين تنطبق عليهم تلك الآيات...........ثم تأتى الآية التالية رقم 104, ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأؤلئك هم المفلحون, فهل تستطيع سيادتك أن تحدد من المؤمنين حولك من لا يأمر بالمعروف, ومن لا ينهى عن المنكر, هل من الممكن لسيادتك أن تواجههم بذلك؟ لأن هؤلاء هم الذين تنطبق عليهم الآية التالية والتى هى موضوع النقاش, ولا تكونوا كالذين تفرقوا وإختلفوا من بعد ما جاءتهم البينات وأؤلئك لهم عذاب عظيم.

لاحظ ان الآية تتحدث عن الكفار الذين تحدثنا عنهم من قبل وعن أهل الكتاب الذين أيضا تحدثنا عنهم أعلاه, فهل ترى من تشابه بينهم وبين هؤلاء المسلمين او المؤمنين الذين تتحدث عنهم اليوم, وبالطبع لقد  وصفهم الله بالكفر فى الآية التالية رقم 106, فكيف يمكن لسيادتك أن تصفهم بالكفر, وهل الإختلاف او الخلاف بين المؤمنين او المسلمين اليوم والذى كرست له سيادتك من وقتك كل ما كرست, هل يمكنك أن تجعلهم بذلك الإختلاف كفارا,  وكيف؟  من منهم سوف تكفره سيادتك, ومن منهم سوف لا يكون قد سقط فى الكفر معاذ الله. هذا هو مربط الفرس, الكفر!!!

لذلك أخى الفاضل أحمد شعبان, فكان حوارى معك منذ البداية أن إستخدامك لتلك الآيات لم يكن فى محله ,وأن الخلاف او الإختلاف الموجود اليوم بين مسلمى العالم او مؤمنى العالم, ليس هو ما تتحدث عنه تلك الآيات طبقا لمفهومى ,وربما طبقا لمفهوم الأغلبية من الكتاب والمعلقين الذين لم يتصدوا بالتعليق لما جاء فى التساؤلات أعلاه.

وتقبل وافر الإحترام

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 220 guests and no members online