أحدث المقالات

Previous Next
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE
الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر   الحل المثالى لمشكلة الإخوان فى مصر   فى مقالة اليوم فى اخبار اليوم بقلم رئيس التحرير , السيد النجار فى بابه الموقف السياسى, كتب مقالة طويله عن التعامل مع الإخوان, تحت عنوان, التطهير قبل التغيير, تحدث عن تواجد الإخوان فى بعض المؤسسات والوزارات ...الخ , ولكنه لم يقل صراحة READ_MORE
عاوز اكتبلك جواب سألنى العديد من الأصدقاء, بعد ان قمت بنشر بعض قصائدى التى كتبتها منذ عشرات السنوات , فى مراحل مختلفه من العمر, سألى بعضهم عن كتاباتى الآن, وعما إن كنت قادرا على ان اكتب الشعر كما كنت اكتبه فى قديم الزمان وسالف العصر والأوان. الحقيقة انى فى عام 2008, اى منذ READ_MORE
الزج بالإسلام فى كل شيئ الزج بالإسلام فى كل شيئ   هناك عدد غير قليل من المسلمين الذين يخلطون بطريقة اقل ما يمكن ان توصف به هى السذاجه واكثر ما يمكن ان توصف به هو الغباء المطلق او التحايل, بين الإسلام كدين وعقيدة واوامر ونواهى وطقوس ....الخ , وبين الإنجازات البشرية التى تعتمد إعتمادا مطلقا READ_MORE

لماذا فى هذا الوقت بالذات

هذه  الخبر عن شهادة فايزة أبو النجا فى أكتوبر الماضى تنشر بتفاصيلها اليوم فقط, لماذا؟

هل لذلك علاقة باللقاء الأخير بين المبعوث الأمريكى والمشير أمس او أمس الأول, لكى يكون لها غرض سياسى, بالتأثير على الشعب المصرى , أو بإرسال رسالة غير مباشرة الى الحكومة الأمريكية بأن الجيش سوف لن يتراجع عن الخط والإتجاه الذى يسير فيه الأن.

ليس من السهل معرفة الحقائق, فالخبر والشهادة بتلك التفاصيل التى ترجع الى بداية المعونه الأمريكية لمصر منذ السبعينات من القرن الماضى, ليست ولا ينبغى أن تؤخذ على أنها خبر عابر, يقرأ اليوم وينسى غدا.

لماذا تم إختيار اليوم لكى تنشر شهادة الوزيرة بتفاصيلها بعد إنقضاء خمسة شهور تقريبا؟ هل هناك نوع من الإنقسام فى مصر - لا أقصد الإنقسام الموجود حاليا فهو واضح للأعمى - أعنى إنقساما أخر ربما فى القوات المسلحة نفسها حول تلك المواجهة مع أمريكا, لقد كانت تلك المنظمات تعمل فى مصر منذ الثمانينات تقريبا, وكانت تتلقى مساعدات , ربما ليست بهذا الكم, من أمريكا وغيرها من دول العالم, فهل تغيرت قواعد اللعبة أخيرا, ومن الذى غيرها, هل غيرتها أمريكا كما يقول الخبر, ام غيرها الجيش؟  من المحتمل أن يكون هذا صحيحا بالنسبة لكلاهما, ولكن الأرجح ان أمريكا كانت وكما قلت أثناء ثورة يناير من العام الماضى, ان هناك ظواهر كثيرة على أن هناك أيدى خفية وراء الثورة, وربما كانت أمريكا التى لا تترك فرصة لكى تتدخل فى شؤون أى بلد أخرى تراها على أى درجة من الأهمية بالنسبة لسياستها ولأمن إسرائيل, ربما تكون قد فعلا قد مولت تلك المنظمات بصفة غير قانونية, لكى تمارس ضغطا على مبارك لكى يغير من سياسته القمعية الى حد يسكت المعارضة فى أمريكا والتى كانت ولاتزال تحاول أن تسقط أوباما بأى شكل, ربما كانت بعض المصادر من المصريين فى أمريكا الذين سنحت لهم الفرصة ان تستمع لهم وزارة الخارجية الأمريكية قد زيفوا كعادتهم الكثير من الحقائق لمصالحهم الشخصية كما يحدث دائما, ربما لم تحسن القيادة الامريكية تقدير الحالة العامة فى مصر من غضب ومن كراهية للنظام السابق, فعندما إشتعلت الشرارة الأولى, لم يكن من السهل السيطرة عليها وإمتد الحريق لكى يخرج عن نطاق عمليات الإطفاء المعدة من قبل............الإحتمالات كثيرة , ولكن من وجهة نظرى المتواضعة, هناك الكثير من الحقائق فى هذه الشهادة, وهناك الكثير من الأدلة على ان تلك المنظمات التى تلقت المساعدات الإمريكية كانت تقوم بعمليات لا يمكن ان تكون من أجل سيادة القانون او من أجل توحيد الصفوف او من أجل إزالة الخلافات أو غيرها , ولكن غرضهم الأساسى التسلق الى مكان ما فى القيادة لكى يكونوا فى الصورة عندما تستقر الأوضاع لكى يدعى كل منهم أنه كان من المحركين للثورة ومن المخططين لها ومن الدافعين لقواتها ومن الموجهين للتيارت الديموقراطية الحقيقية التى سوف يرضى عنها الشعب المصرى, ومن ثم, فيكون من حقهم الجلوس فى مقاعد الحكم . بالطبع قد أكون مخطئا!!

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد أيات القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 187 guests and no members online