أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

الإعتراض على مبدأ النقاش بطريقة أنت قلت وأنا أقول

الأستاذ الفاضل غالب,

 

الله سبحانه وتعالى فى قرآنه الكريم الذى نقول أننا نتدبره, إستخدم هذه الطريقة فى النقاش

ولن اطرح جميع الآيات التى وردت فيها كلمات ( قالوا, قلنا, قل, يقولون.........الخ..) فالبحث فى القرآن الكريم متاح للجميع, وبه ما لا يحصى ولا يعد من نقاشات تحوى تلك الكلمات.

عندما يأتى إنسان بفكرة, ويضعها على مائدة البحث او مائدة المناقشة, فكيف تكون المناقشة, وكيف يكون تدبر الفكرة والتقييم, هل يتم من خلال موجات كهروماغناطيسية عقلية بين العقول دون اللجوء الى الكلمات, أم أن مقدم الفكرة يضعها فى صورة كلمات وجمل مقروءة أو مسموعة, وبذلك يحق القول عليها بأنه (( قالها)), ومن ثم يكون الحوار بينه وبين الأخرين الذى قدم لهم فكرته فى صورة (( أقوال )), مكتوبة أو مسموعة, لذلك لا افهم إعتراض الأستاذ غالب على ما سماه مبدأ النقاش بطريقة أنت قلت وأنا أقول.

لقد ركزنا على الفكرة التى جاء بها وتتلخص فى رفض ان عدد الصلاوات هى خمسة, ورفض طريقة أداء الصلاة المعروفة لكافة مسلمى العالم, وبعد الرفض لم يقدم سيادته الطريقة المقترحة من جانبه أو الطريقة التى تدبرها من القرآن كما يقول.

تخيل أن أقول مثلا, إن طريقة توصيل الكهرباء عن طريق الأسلاك ليست صحيحة, ولكن الطريقة الصحيحة هى , ثم أتوقف, او اقول شيئا مثل , الطريقة الصحيحة هى توصيلها عن طريق لا سلكى. فهل تعتقد أن الجميع سيسارعون بقطع الأسلاك الكهربائية وإنتظار ما سوف يتكرم به القائل عن الطريقة اللاسلكية.............لا أظن ذلك.

لقد قال عز وجل, يا أيها الذين أمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على فعلتم نادمين. والله عز وجل لم يقل إن جاءكم فاسق بجهالة , فلا تصغوا للفاسقين, رغم أنه قال مسبقا ان حامل النبأ فاسق, فقد أمر ان نتبين ذلك, وهذا ما يحدث فى عملية التبين, وهى عملية النقاش, انت تقول وأنا أقول ان ما تقوله لا يتفق مع كذا او مع كذا. وهذا ما حدث, حاولنا أن نتبين ما يقوله الأستاذ غالب, وإن كنت شخصيا قد قلت قبل أن تبدأ المناقشة انه لم يأتى بشيئ جديد على الإطلاق, وذكرت ان ماقاله هو تكرار لما قيل من قبل من رحمه عبد المولى او عفاف صبرى فيما بعد, او بنور صالح او صالح بنور ما كان يقال ولم أذكر إسمه.

ثم يرفض الأستاذ غالب مناقشة المنطق ويريد أن يقول أن ذلك لا علاقة له بالآيات التى جاءت فى مقالته, ونقول مرة أخرى أن الآيات التى جاء بها فسرها هو طبقا لمفهومه هو وتفسيره هو, ولم يقبل تفسيرا غيره, مثلا عندما قال كتابا موقوتا, لم يقبل ما قدمه د. عز الدين فى مناقشة ذلك, ولم يقدم ما يدل على أن كتابا موقتا تعنى خمسة عشرى دقيقة كما فسرها, ومن هنا ينبغى أن نحترم عقول الأخرين, وأن نتبع المنطق البشرى فى المناقشة والمنطق البشرى الذى يقول عنه انه نسبى, هو أقل ما يكن إتباعه فى مثل تلك المناقشات والحوارات.  الله سبحانه وتعالى طلب منا ان نعقل وأن نتدبر وأن نفقه.........الخ من كل تلك المعانى البشرية والإنسانية والتى يلعب المنطق فيها دورا كبيرا, بل إن كلمة منطق مصدرها وجذرها نطق والنطق هو ما يخرج من فم الإنسان على هيئة كلمات..............وهلم جرا.

قلنا له فى مناقشة الآيات أن مفهومه لضياع الصلاة لا يعنى تحريف الصلاة, وشرحنا له لماذا فى المقالة, بالطبع لا أعتقد أنه قد تقبل ذلك, وأعتقد أنه من الممكن أن يرد علينا بمعنى أخر, وهكذا, ولكن , كما قلت فى المقالة ان المسألة هى مسألة إختلاف فى المفاهيم, لأن القرآن واحد, والآيات واحدة, وقراءتها واحدة, ولكن لماذا يختلف المفهوم منها ؟ هذه حكمة الله سبحانه وتعالى, ولو شاء لجعلكم أمة واحدة, بمعنى لو شاء لجعلنا نتفق تماما على كل شيئ  ولقضى الأمر حينئذٍ. غير أننا نختلف كما قلت من قبل مئات المرات, نختلف فى الثقافة والمعرفة فى الفهم والتدبر فى المقدرة على التحصيل والإستيعاب, فى المقدرة على الحفظ والذكاء والمئات من الأشياء الأخرى, والتى بعضها ليس لنا فيه دخل مطلقا ولكنه من عند الله, وهو سبحانه وتعالى أعلم منا بذلك.

فى النهاية أقول بكل حب وإحترام أيضا للأستاذ غالب, مع إعتذارى الشديد, لم أرى حتى الأن تدبرا جديدا من سيادتك, وكل ما جاء منك فى المقالة هو تكرار بكلمات مختلفة أحيانا لما جاء من قبل من قِبل هؤلاء الذين قرأت لهم وقرأنا لهم , ويبدو أيضا أنك مقتنع تماما بما قالوا, وبالطبع هذا شأنك, ومن يدرى لعلك تكون على صواب ونحن على خطأ فلا يدرى ذلك سوى الله عز وجل.  نحن لا نفرض طريقة للصلاة عليك أو على أحد أخر, فلتصلى كما شاء لك, وكيفما شئت, ثلاثة صلوات , إثنين , واحدة , أكثر أقل, هذا شأنك, ولا نجبرك على شيئ, ولتكن صلاتك بالطريقة التى تراها صحيحة , فحسابك ليس لدى او لدى أحد منا , فحسابنا جميعا على الله.

لو جاءت مقالتك فى قالب معتدل كمجرد رأى لك , أو حتى رأى إستحسنته لغيرك, دون أن تقول مباشرة – كما شرحت فى مقالتى – دون أن تتهمنا جميعا بالتراخى وعدم فقه القرآن وتصف صلاتنا بأنها باطلة بالحرف, لو أتيت بمقالتك بصيغة معتدله غير هجومية على الجميع ممن يختلف معك, لو كان فى طيات المقالة ما يعنى هذا رأيي الذى يحتمل الصواب أو الخطأ, وليس بالحدة التى كانت واضحة فى طيات المقالة..........................الخ من مثل ذلك, فلربما كانت المناقشة سيكون لها طابعا أخر ولهجة أخرى ولما تطلب ذلك منى أن أكتب هذه المقالة وأن أكرس لها الكثير من الوقت الذى أحتاجة بشده.

أخيرا, أستاذ غالب, تقول ليس هكذا تؤكل الكتف, ومعذرة على إختلافى مع هذا القول بشكل عام , فكل منا يأكل الكتف كيفما شاء, وكيفما تسمح له أسنانه ومعدته ومدى جوعه وطلبه للطعام, فإن كان مطبخنا او مطعمنا غير مناسبا لك, فنعتذر على ذلك ونرجو أن تكون من زوارنا على الدوام وأن تتعود على ما نقدمه من  وجبات سواء كانت من الكتف او من جزء أخر.

محبتى

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 282 guests and no members online