أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

سؤالى مرة أخرى, وقد يكون الأخير فى هذا الموضوع

الأستاذ الفاضل غالب غنيم,

لا أعرف السبب فى أن هناك حدة لا لزوم لها فى تعليقاتك بل وفى المقالة نفسها, غير أنى لن أضيع وقتى ووقتك ووقت الجميع فى الإشارة مباشرة الى تلك الحدة فى كلماتك وأرجو أن تهدأ قليلا يا أخى , فنحن لسنا فى ساحة القتال, ما يدور هو مناقشة بين أخوة يسعون الى الخير والى فعل ما يرضاه الله سبحانه وتعالى, وليس هناك من فضل لأحد على الأخر.

لقد إتهمتنى فى ردك على تعليقى بأنى أستهتر بتدبرك للقرآن  فى قولك:


وحقيقة أنا لا احب اسلوب الإستهتار بتدبر القرآن من اي كان، خاصة إن كان من استاذ مثل حضرتك يقول عن نفسه أنه يتبع القرآن وكفى بأن يستخدم عبارات مثل ", أم أن الوقت لم يسنح بعد لمناقشة هذا الموضوع " أو "لقد قررت سيادتك بجرة قلم
" او غيرها ..!!

أعتذر لك إن وصلتك تلك الجملة او فهمت منها أى نوع من الإستهتار او الإستهزاء او التهكم او ما شاء لك, فلم يكن ذلك غرضى مطلقا, ولكن فى معرض الزكاة , فقد ذكرتها لأنها جاءت مرتبطة بالصلاة فى أغلب ما جاء فى القرآن عن الصلاة التى هى موضوع المناقشة وأردت فقط ان أذكرك بطريقة غير مباشرة بها, وما إن كنت قد تدبرتها أم ليس بعد, أم مسألة جرة قلم, فليس بها أى تهكم مطلقا ولكنها حقيقة مطلقة أقولها للمرة الثانية, انت بجرة قلم أو بجرة قلمك, قررت أن صلاة البلايين من المسلمين الأحياء والأموات خلال أثنى عشر أو أربعة عشر قرنا , لم يقوموا بالصلاة طبقا لمفهومك لعجزهم عن إستنباطها من القرآن كما تفضلت سيادتك, و ذلك يشبه كثيرا ما فعله  أحمد صبحى, بحرة قلم قام بتكفير ربما نفس العدد من مسلمى العالم اليوم ومن قبل لقولهم أشهد أن محمدا رسول الله, هل فى هذا إستهتار او غيره من المعانى التى جاءت فى تعليقك؟ بل إنك قد أعترفت بالخطأ وأستغفرت الله على ما قلته نقدا لك,لأنى إن أخطأت فسوف تجدنى اول من يعتذر عن الخطأ, والجميع يعرفون ذلك, ولكن أن أتهم بشيئ لم أفعله ولا أفعله, فهذا شيئ أخر لن أتقبله, وإقرأ تعليقاتى على مقالك منذ البداية وقبل أن يعلق احد عليه.

 

أستاذ غالب, كل يوم يخرج علينا , خاصة فى عصر الإنترنيت, من يقول بإكتشافة شيئا جديدا من القرآن, فمن إكتشاف علمي الى إكتشاف حسابى رقمى الى إكتشاف فلكى الى إكتشاف طبى الى إكتشاف كيمائى.....وهلم جرا, وكل منهم يدعم إكتشافه ببراهين من القرآن , وكل منهم يعرضها بطريقة واضحة لا لبس فيها , وكل منهم بالطبع يدعمها – بمفهومة الخاص – أكرر مرة أخرى, بمفهومه الخاص لآيات القرآن, وسواء إختلف معه العالم او الأقلية منهم فى مفهومه, فهو عند رأيه. ولأن البينة على من إدعى,  ومن ثم, فقد طلعت سيادتك علينا بإكتشافك في بحثك عن أن الصلاة التى نراها اليوم بين مسلمى العالم على إختلاف خلفياتهم, ليست مما جاء فى القرآن مما إكتشفته سيادتك.

أنت يا أخى الفاضل لم تقول أن ما توصلت اليه يحتمل الخطأ ولو بنسبة واحد فى المليون, بل إنك مصمم على أنه هو الحقيقة وغيره باطل.

لذلك فإختصارا للوقت, ولأنك لم تجيب على أى من أسئلتى فى تعليقى السابق, ولأننى أرفض طريقة أحمد صبحى تماما فى قوله لكل من يسأله عن شيئ ان يعود الى كتبه والى مقالاته وتعليقاته.....الخ ليجد الإجابة, وهو فيما يبدو الأسلوب التى أتخذته فى ردك على التعليق, لذلك لكى أسهل الأمر عليك وعلى وعلى الأخرين, بطلب إجابة مباشرة, وليس عد الى البحث او المقالة لك تكتشف ان الإجابة هناك وأننى أجبت عليها, هذا مع إعتذارى مقدما على إستخدام الكلمة لعدم وجود كلمات أخرى, هو تهرب ومراوغة. ولذلك فسوف أسألك أمام الجميع وبكل أدب وإحترام ما يلى:

لو أن رجلا أعمى , لا يستطيع ان يرى شيئا, ولا يستطيع أن يقرأ شيئا, جاءك مخلصا ليسألك , وقال, أخى الكريم الأستاذ غالب غنيم, أرجو أن تترفق بى لأننى أعمى وأمى لا أقرأ, أرجو ان تشرح لى كيفية تأدية الصلاة, ومتى , أنا أريد أن أثوب الى الله وأستغفره فى كل ما اديته عن طريق الوراثة وعن طريق السلف وعن طريق التواتر................الخ. أخى غالب , رحمك الله وأثابك عما سوف تقدمه لى فى الدنيا والأخرة, أخى علمنى كيف ينبغى أن اصلى فأنا أعمى ولا أقرأ.

ماذا سوف تقول له؟

لن أعلق بعد ذلك سوى بعد أن أقرآ إجابتك لمثل ذلك الإنسان, وبدون ما قلته من مثل, عليك أن تسنبط بنفسك كما فعلت أنا , او أعد قراءة البحث, أو أى شيئ أخر, أرجو أن أقرأ ما سوف تقوله لذلك الأعمى الأمى.

وتفضل بقبول إعتذارى إن كنت قد أسأت اليك شخصيا فيما كتبته هنا او من قبل.

وسوف أنتظر على أحر من الجمر , لكى , إما نواصل النقاش, أو أن أتوقف أنا شخصيا عن النقاش فى هذا الموضوع تماما, والذى بالطبع لا يمنع الأخرين من مواصلته معك.

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 207 guests and no members online