أحدث المقالات

Previous Next
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE
مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ مؤسسة الأزهر!! أمام القضاء المصري؟؟ بسم الله الرحمن الرخيم أي مراقب أو محلل سياسي بسيط, سيجد بكل الوضوح, كيف هي المقارنات في مصر, بين القديم والجديد. مصر الرائدة طوال تاريخها, المتجذر في عمق التاريخ, وما شهدته طوال سيرة تاريخها القديم, من إقتصاد قوي وحضارات وعلوم إنسانية باهرة لازالت ملامحها شاخصة حتى يومنا READ_MORE
×

Warning

JUser: :_load: Unable to load user with ID: 150

المسجد الأقصى – الأستاذ عز الدين نجيب

أولا إسمح لي أستاذي الفاضل بأن أخالفكم في "طريقة" تدبركم لهذا الأمر. فأنت قمت بتقصي معاني كلمة أقصى وأدنى في القرآن الكريم، وأغفلت حقائق مهمة جدا في هذا البحث وردت مع هذه الكلمة "المسجد الأقصى" ، فالغاية ليست في كلمة  "الأقصى" فقط، بل هنالك ما هو دليل مهم جدا عليها، ويجب علينا أخذه في الإعتبار حين البحث، ألا وهو (الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا)، وبالتالي، هنالك بركة من الله تعالى لذلك المكان ولحوله، ومن هنا يجب أن نبحث عن الأماكن التي بارك الله تعالى من حولها في القرآن، لنستطيع تدبر موقعه، وبرأيي هذا في غاية الأهمية، لأن الله تعالى ركز على البركة وعلى شيء آخر، هو الهدف من الإسراء.. فهناك لا بد من وجود آيات لله تعالى، بحكم مباركته للموقع وما حوله، وليست القضية في أنه قاصي أو داني فقط.

ثانيا في قولكم "أجمعت المصادر التاريخية على أن مسجد أو معبد سليمان هُدم مرتين، مرة على يد البابليين بقيادة..." انتهى

وهنا أريد من حضرتكم إعادة النظر في الآية التي اسشهدتم بها، فهي تروي الحادثة الأولى بفعل الماضي (فَإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْداً مَّفْعُولاً) والثانية تروي الحادثة "التي ستحدث"، بلغة المستقبل (فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيراً) وكلها تدل على ما لم يحدث "بغض النظر عن إجماع التاريخ الذي لا ثقة في تأريخه" بل على ما سيحدث ، وربط المرة الثانية مجازا مع يوم الآخرة، وهذا بحد ذاته دليل كبير يجب إعتباره في التدبر مستقبلا .

أما أين هو المسجد الأقصى فأنا لا أجزم أنه في فلسطين، ولكن، دعونا نفكر في النقاط التالية التي تثير العقل وتدعو الى التدبر:

حينما نزلت هذه الآيات، ألم يكن الذين من حول الرسول عليه السلام من مسلمين وغيرهم، يعلمون "ماهية وموقع ذلك" المسجد الأقصى؟

هذا هو السؤال الذي يجب أن نتدبر فيه ونفكر فيه! فليس من المعقول أن يقول تعالى لأناس عن ذلك الإنتقال من مكان يعرفونه (المسجد الحرام) كما قلتم في مقالكم "والمسجد الحرام معروف فهو الموجود بمكة" انتهى
 الى مكان  الذي "لا بد أنهم يعرفونه أيضا!" (المسجد الأقصى)، فهم لا يعرفون سدرة المنتهى!، إلا إذا كان الحديث موجها لبني إسرائيل، فحينها سأتفق معك، ثم يحدده الله تعالى بأنه بارك حوله، أقول، ليس من المعقول أن هؤلاء الذين سمعوا هذه الآيات لم يعرفوا المكانين! وهذا سؤالي

 وكذلك، بما أن كل هذا اتى كآية... فليس من المنطق أن يكون الوصول من المكان الأول والى المكان الثاني بسرعة بسيطة، فالآيات كلها  "بغض النظر عن مكان المسجد الأقصى" توحي لنا أن هذا أمر معجزة، حصل بقدرة الله تعالى "فليس كلمة الإسراء هنا بموضوع"، وإلا ما هو المعنى من كل هذا؟

ومن هذا كله، يبقى علينا "إعادة" التدبر في هذه المسألة، لإيجاد ما تم تحريفه من بني يهود، ولتحديد مكان المسجد الأقصى "من القرآن الكريم" وليس من الإسرائيليات، فأنا لا يهمني إن هو في فلسطين أم لا، بل يهمني بالفعل..... أين هو؟ أين هو ذلك المكان الذي "عرفه" العرب في ذلك الوقت؟!!!

وشكرا

 

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 176 guests and no members online