أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

الشيطان لا يأخذ أجازة

الأستاذ الكريم غالب

عندما قلت مسيحيات فى تعليقى, فقد كنت أقرب الى المداعبة منى الى الجد.

أما قولك (فبصريح العبارة أمرنا الله تعالى في قرآنه أن "نرى" كيف بدأ الخلق، وهذا ليس من الغيب، فالغيب هو ما لم يحدث وليس ما حدث، وجهلنا بما حدث وحقيقته لا يعني أنه لا يحق لنا البحث فيه،)

أقول لك, فما رأيك فى هذه الآيات؟

ذلك من انباء الغيب نوحيه اليك وما كنت لديهم اذ يلقون اقلامهم ايهم يكفل مريم وما كنت لديهم اذ يختصمون- آل عمران 44

تلك من انباء الغيب نوحيها اليك ما كنت تعلمها انت ولا قومك من قبل هذا فاصبر ان العاقبة للمتقين- هود -49

ذلك من انباء الغيب نوحيه اليك وما كنت لديهم اذ اجمعوا امرهم وهم يمكرون- يوسف 102

الله سبحانه وتعالى وصف ما حدث فى الماضى فى أكثر من موضع من القرآن بأنه من الغيب او من أنباء الغيب, فهل يغير ذلك من مفهومك للغيب الآن؟

أما الآية التى أشرت اليها (قل سيروا في الارض فانظروا كيف بدا الخلق ثم الله ينشئ النشاة الاخرة ان الله على كل شيء قدير) فهى التحفيز على التفكير بالمشى فى الأرض, ومعناه النظر الى ما حولنا مما خلقة الله, وليس البحث عن طريقة الخلق او كيفية الخلق ونحن نعرف تماما أننا لم ولن نصل اليها, فهى أيضا نوعا من التحدى للإنسان أن ينظر الى ويتفكر فى مقدرة الله , ليس فى حل لغز او طريقة الخلق, فهل تتفق معى فى ذلك. ليست هناك مشكلة مطلقا فى محاولة معرفة الماضى او حتى التنبؤ بالمستقبل طالما لم تكن فى محاولة للتعجيز, وهذا ما كنت أعنيه فى مناقشتى عن معنى ( معاجزون )

كما قلت فى تعليقى, لا أتفق مع أى محاولة لإعادة كتابة التاريخ بطريقة تختلف عما كتب من قبل, حتى مع إقتناعنا بأن الكثير او الأغلبية العظمى مما كتب فى التاريخ, لا يمكن الوثوق فيه  والإعتماد عليه بصفة كلية, ولننظر اليوم فى عصر التكنولوجيا والتوثيق بالصوت والصورة وليس بالعنعنات كما فى الطبرى وغيره, لننظر الى التاريخ, وسوف ترى إختلافا بينا رغم كل ما لدينا من وسائل العلم والتكنولوجيا فى تدوين وتأريخ ما حدث, أنظر الى أى أحداث فى العالم حدثت منذ مئة عام, أو خمسين عاما وحاول أن تعرف الحقيقة جادا بدون التحيز الى علم  مسبق او فكرة وضعت فى رأسك رغما عنك, سوف ترى العجب العجاب, تاريخ فلسطين مثلا وهو شيئ قريب جدا من قلبك, إقرأ ما دونه كتاب عرب مثلا وما دونه كتاب يهود عن نفس الحقبة ونفس الأحداث.............إن كان لديك متسعا من الوقت, أرجو ان تقرأ سلسلة ( التاريخ والتأريخ) على هذا الموقع من أربع حلقات, فربما تبين لك بوضوح ما لم أستطيع أن اوضحه فى تعليق مثل هذا.

ليس هناك مسلم واحد لا يؤمن بأن كتب اليهود والنصارى قد حرفت, ليس بيننا إختلاف على ذلك, لقد علمنا ذلك من مصدر موثوق به , من الله عز وجل, فليس التساؤل عن التحريف وإن كان قد حدث أم لا, التساؤل عن السيناريو, ودعنى أعطيك مثالا أخر. أحمد صبحى يقول انه ليس هناك شيئ يسمى تشاهد فى الصلاة, ولكن ينبغى ان نقرأ الآية القرآنية  من آل عمران (شهد الله انه لا اله الا هو والملائكة واولوا العلم قائما بالقسط لا اله الا هو العزيز الحكيم ), وقد سألته مرارا وتكرارا أن يجيب على سؤال واحد  فقط, ما هو دليله على أن تلك الآية هى ما كان الرسول يقوله فى صلاته وماذا كان يقول فى صلاته قبل تنزيل الآية, وما هو السيناريو الذى حدث لكى يغير المسلمين فى جميع أنحاء العالم تلك الآية بالتشهد المعروف لنا الأن, ومتى حدث ذلك. ليس من المنطق ان يحدث تغيير مثل ذلك ولا تكون هناك شواهد وإثباتات فى كتب التراث او التاريخ عن مثل ذلك التغيير, الذى لا أعتقد أنه قد حدث فجأة بأمر من خليفة ما أو حاكم ما , دون ان يكون هناك ثورة من المسلمين على فرض شيئ عليهم يغير من طبيعة الصلاة , علما بأن التشهد أطول وريما أكثر تعقيدا على البعض منا من تلك الآية؟  تخيل سيادتك أن الأزهر يصدر بيانا اليوم بأن نقرآ تلك الآية بدلا من التشهد, فهل تعتقد ان المسلمين فى مصر وليس حتى فى جميع انحاء العالم سوف يتسارعون لتحقيق ذلك, أن سوف تحدث ثورة اكبر من ثورة يناير, وسوف يقذفون شيخ الأزهر بالطماطم والبيض, ربما ليس بالطماطم والبيض لغلاء السعر, ولكن بالحجارة!

كان ذلك غرضى فى طرح موضوع الإسرائيليات التى نعود اليها بين الحين والأخر.

بالنسبة للشيطان , فلو قرأت بعض تعليقاتى على ذلك لعرفت اننى لن أختلف معك على أنه لا يأخذ حتى أجازة, فرضا عن الإستسلام, لقد قلت من قبل أن الشيطان ليس بهذا الغباء, فقد كانت مهمته الأساسية إغواء الإنسان عن إتباع اوامر الله عز وجل, وإغراءه بالأشياء المغرية من المال والنساء والشهوات........الخ, ولكن الشيطان وجد انه قد يعمل طوال حياة ذلك الإنسان فى إغرائه, ثم فى لحظة واحدة يتوب ذلك الإنسان الى الله توبة نصوحة, ويغفر الله له كل ما عمل, ويذهب مجهود الشياطان طوال سنوات طويلة ليصبح هباء منثورا, وقد تفتقت قريحة الشيطان على شيئ اخر, فبدلا من إتباع الطريقة القديمة التى ربما تنتهى بخسارة فادحة للشيطان, فهو يتبع طريقة شيطانية جهنمية حديثة, فيحرف له ما أمر الله به, ويقنعه بأنه لا يتبع الشيطان ولكنه يتبع ما أمره الله به.................وهكذا لا يدرك ذلك البنى أدم أنه قد أخطأ بل يعتقد انه كان يفعل ما أمر الله به, ومن ثم, فإنه لا يفكر فى التوبه, ويكون ذلك ربحا للشيطان.

مع وافر تحياتى

 

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 195 guests and no members online