أحدث المقالات

Previous Next
الرئيس الأمريكي وعادل الجُبير متورطان بقتل خاشقجي لا يخفى على العالم اليوم, الجريمة البشعة الوحشية الشنيعة, الني تعرض لها الصحفي السعودي / جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بأسطنبول النركية في الثاني من اكتوبر لهذا العام 2018 والتي أثارت تقزز وقرف كل العالم, لبشاعة هذه الجريمة الشنعاء, والطريقة الوحشية التي هزت ضمير العالم الحر وما ترتكبه هذه الأسرة READ_MORE
ثورة يوليو 1952, ما لها وما عليها     فى 23 يوليو عام 1952, اى منذ 66 عاما, قام الجيش المصرى بثورة على نظام الحكم الملكى, واطاح بالحكومة والملك وقام بنفى الملك خارج مصر, وتولى الحكم لإصلاح ما أفسده نظام الحكم السابق بكل ما كان به من موبقات, ولأنى عاصرت تلك الثورة وكنت فى الحادية عشر من READ_MORE
ورتل القرأن ترتيلا فى مناقشة مع احد أصدقائى الاعزاء عن قراءة القرآن وبالطبع عن إعجابه بقراءة القرآن بالطريقة التى تسمى التجويد , دار النقاش حول مفهومى لقراءة القرآن كما امر الله به , رتل القرآن ترتيلا, ومع هذا الصديق وعدد اخر من اصدقائه الكرام, وبالطبع لم يتفق احد معى على ان الله لم READ_MORE
التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع                                                     التاريخ الإسلامى وحقيقته التى ينبغى ان يعرفها الجميع   التاريخ الإسلامى كما ينبغى ان نفهم من الجملة, هو الكتابه التاريخية او بمعنى اصح التأريخ, عن الإسلام لفترة محدودة او غير محدودة, عرض وذكر جميع الأحداث او بعضها مما يستطيع الكاتب او المؤلف ان يجمعها من مراجع موثوق بها عن READ_MORE
التماثيل،الأصنام والأوثان،الرِجزُ، الرُجزَ ما هو الفرق بين التمثال والصنم والوثن؟؟؟ لماذا ذكرت كلمة *الرِجز* في أغلب الآيات بكسر الراء، بينما ذكرت في سورة المدثر بضم الراء* الرُجزَ؟ُ الرِِجزُ تعريفاً هو قوة الخراب المسببة للدمار والموت, أو الألم والعذاب والمرض ،وقد يكون مادياً أو معنوياً. والرِجزُ لا يعني العذاب ، فقد ميز سبحانه بين الرجز READ_MORE
ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد ليلة القدر, ما هى على وجه التحديد اولا, يقول عز وجل, سلام هى حتى مطلع الفجر, فما هو معنى السلام فى الآية؟ ثانيا, هل مطلع الفجر خاص بمكان واحد جغرافيا ؟ يعنى ممكن مثلا يكون هذا المكان فى قرية ما او مدينه ما فقط بحيث نراعى ان السلا م فد READ_MORE
وعلى الذين يطيقونه 2 -------------------------------------------------   READ_MORE
القمة العربية الإسلامية الأمريكية القمة العربية الإسلامية الأمريكية   تحت عنوان, القمة العربية الإسلامية الأمريكيه, نشرت جريده الأخبار التافهه, ورئيس تحريرها الغبى ياسر رزق, خبرا عن زيارة ترامب للسعوديه, وعنوان الخبر فى حد ذاته إن دل على شيئ فإنما يدل على غباء وسفاهة وعبط وتفاهه المحرر ورئيس التحرير, بل والقارئ الذى لا يعترض على READ_MORE
نقض قواعد مشروعية الإرهاب 3:آية السيف وقتال أهل الكتاب بسم الله الرحمن الرحيم: " قاتلوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29)التوبة. هناك واقعان مختلفان متناقضان،واقع القرآن الكريم وحقائقه وتشريعاته،وواقع كتب التراث من أحاديث ومفسرين وتاريخ ،لا READ_MORE
تساؤلات من القرآن – 71 تساؤلات من القرآن –71   فى هذه الحلقة من التساؤلات, نبدأ من الآية رقم 243 من سورة البقرة: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُواْ ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ تبدأ الأية بكلمة ( READ_MORE
مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور دنيانا والدَين.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له.. والصلاة والسلام على والدينا وعلى جميع الأنبياء والمُرسلين… وبعد * مرتبة الوالدين في الحياتِ الدنيا… بعد الله جل جلاله مباشرة: ظلت العلاقة مع الوالدين… علاقة يشوبها الغموض والإستعداء ضد أوامر الله جل READ_MORE
أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي بسم الله الرحمن الرحيم أطلقوا سراح/ محمد عبدالله نصر.. يا سيسي في كل يوم نسعى ونساهم فيه ونبدل الوقت والجهد فيه, لتحرير مصر من العقلية الأصولية الدينية السلفية الكهنوتية الطاغوتية الإبليسية الشيطانية, لتخطوا مصر خطوة الى الأمام في سبيل التحرُر والإنعتاق نحو التقدُم والحضارية والبشرية والإنسانية والحريات والكرامات.. نجدها, بدلا READ_MORE
إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام إسلام بغير مسلمين, ام مسلمين بغير إسلام   يبلغ عدد المسلمين او هؤلاء الذين يدعون إنتماءهم للإسلام حوالى 1.6 مليار نسمه, اى حوالى اكثر من 20% من نسبة سكان العالم, ويفتخر هؤلاء بأنهم ينتسبون إلى الدين الأكثر نموا فى العالم, فبينما تقل نسبة بعض الأديان الأخرى بإطراد مستمرفالإسلام ينموا هو READ_MORE

الأستاذة الفاضلة لينه

شكرا على نشر مقالتك الأخيرة, لقد إسترعى إنتباهى عنوان المقالة,سياسة الحجر على العقول, وأود أن أبدى وجهة نظرى فى ذلك العنوان, رغم معرفتى بالغرض او المعنى المقصود, غير أنى أؤمن تماما ليس فقط أنه ليس من حق أحد أن يحجر على عقل الأخر, بل إنه من المستحيل أن يحدث ذلك.

نعم من الممكن أن يحجر البعض على تصرفات الأخرين طبقا لوضعهم الإجتماعى , أو أن يحجر عليهم فى ما يقولون او ما يكتبون , ولكن الحجر على العقل هو إحدى المستحيلات, فهناك فى ذلك العالم الداخلى الذى يخضع تماما لصاحبه , ليس هناك سلطة أو نفوذ لغير صاحب المكان, فى السجن او المعتقل مهما كانت قسوته, لا يستطيع الحارس أن يتحكم فى عقل السجين فهذا هو المكان الوحيد الذى لا يمكن دخوله .

بالنسبة الى المقالة والى الأمثلة التى ذكرتيها فى موضوع المسجد الأقصى ومكانه, فقد كان لى الشرف أن أقرا المقالات الثلاثة حين نشرها, وكان لى الشرف أن أعلق عليهم جميعا, ولأن تعليقاتى على مقالتى الدكتور عزالدين والأستاذ على وجدى صالح لازالت منشورة على هذا الموقع, فسوف أكتفى بنقل تعليقى على مقالة أخى شريف هادى لتكتمل الصورة فقط.

على موقعنا هنا والحمد لله لا نحجر على أى فكر وقد وضعنا ما نسمية شروط النشر أى الحدود التى ينبغى لكل منا بلا إستثناء ان يبقى داخلها لحفظ كرامة الجميع وحفظ سمعة الموقع, ومن ثم فأرجو أن تشعرى بالراحة التامة فى كتاباتك وفى التعبير عما يجول فى خاطرك مهما كان وأيا كان دون أى حرج.

أما تعليقى المشار اليه فكان كما يلى تحت عنوان "أخى شريف هادى هداك الله وإيانا":

لقد اصبت تماما فى هذه المقاله من حيث تعريف المقصود بكلمة ( عبده) , ولا يمكن ان اختلف معك كما لا اعتقد - وقد اكون مخطئا فى ذلك - ان احدا سيختلف معك فى ذلك. اما بالنسبه للمسجد الأقصى, فبالرغم من استدلالاتك التى قدمتها على انه كان بالقدس , فإننى حتى الأن لست مقتنعا تماما انه كان بالقدس او انه كان فى نفس المكان الذى يتواجد عليه المسجد الأقصى الأن, وليس لدى دليلا قاطعا على ذلك كما اننى لا أدعى اننى اعرف على وجه التحديد مكانه الذى جاءت الآيه محدثه عنه. فالأدلة التى سقتها ليست فى قوة الأدله الأخرى التى سقتها عن كلمة ( عبده) وعن ان النبى محمد( ص) هو الذى كان مقصودا بها, معلهش , لا تؤاخذنى.

 

ان اختلاط التاريخ والأحداث فى هذه المنطقه والتى للأسف كان الصراع الدينى بين الأديان الثلاثه سببا فى إختلاف ما قاله المؤرخون اما لإنحيازهم او لتأثير العقيده على موضوعيتهم فى ذكر الحقيقه جعل من محاولات ان نرى صورة واحده متطابقة لأحداث التاريخ مسأله صعبه اللهم الا فى الأمور التى لايستطيع اى مؤرخ ان يغيرها لمصلحته او لمصلحه الحاكم. لقد نوهت الى ذلك فى تعليقى الى الإبنه آيه الله فى موضوع كشف المستور فقد قلت لها (والمؤرخون عادة ما يختلفون فى حصيلة مفاهيمهم , غير ان القارئ النبيه يمكنه ان يفصل بين الحقيقه فيما حدث بالفعل وبين وجهات النظر التى تؤثر عليها الميول الشخصية للمؤرخ) .

 

بالنسبه لكلمة مسجد فهى المكان المخصص الذى ( يسجد ) فيه الأنسان , ولما كانت كل الرسالات السماويه كما جاء فى القرآن تشير بوضوح الى ممارسة السجود فى طقوس العباده, فليس من المستبعد ان نفهم الآيه التى ذكرتها عن اليهود (وليدخلوا المسجد كما دخلوه اول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا) من سورة الإسراء وما هو المقصود بكلمة المسجد هناك.

 

عموما هذا مجهود رائع اهنئك عليه وشكرا على اجتهادك وعلى كل ما تقدمه للموقع ودائما فى انتظار مقالاتك.

 

عليك ان تكون مسجلا بالموقع لكى تستطيع ان تعلق

About the Author

فوزى فراج

فوزى فراج

More articles from this author

أحدث التعليقات

إتصل بنا

عنوانك البريدى(*)
الموضوع(*)
الرسالة(*)
كم عدد سور القرأن
Answer :(*)
تعليقات الموقع القديمة

الوقت الآن

We have 189 guests and no members online